محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله

من ويكي شيعة
(بالتحويل من النبي (ص))
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد بن عبدالله (ص)

الاسم محمد
الترتيب خاتم الأنبياء
الكنية أبو القاسم
تاريخ الميلاد 17 ربيع الأول عام الفيل (570 م)
تاريخ الوفاة 28 صفر سنة 11 هـ (632 م)
مكان الميلاد مكة
مكان الدفن المدينة المنورة
مدة حياته 63 سنة
الألقاب الأمين، المختار، المصطفى، حبيب الله، صفي الله، سيّد المرسلين، خاتم النبيين، رحمة للعالمين، النبي الأمّي.
الأب عبد الله بن عبد المطلب
الأم آمنة
الزوج خديجة، أم سلمة، حفصة، عائشة، زينب، أم حبيبة، جويرية، ميمونة، مارية القبطية، سودة، صفية، مارية
الأولاد فاطمة، القاسم، إبراهيم، رقية، أم كلثوم، عبد الله، زينب.

المعصومون الأربعة عشر
النبي محمد · الإمام علي · السيدة الزهراء . الإمام الحسن المجتبي · الإمام الحسين · الإمام السجاد · الإمام الباقر · الإمام الصادق · الإمام الكاظم · الإمام الرضا · الإمام الجواد · الإمام الهادي · الإمام الحسن العسكري · المهدي المنتظر.

محمد بن عبد الله بن عبد المُطّلِب بن هاشم، (عام الفيل - 11 هـ) نبي الإسلام، خاتم النبيين وأحد الأنبياء أولي العزم، ويُعدّ القرآن الكريم معجزته التي تحدّى بها الأمم والشعوب، مركّزاً دعوته على التوحيد ومكارم الأخلاق وتنظيم حياة الإنسان، ويذكر التاريخ بأنه (ص) ظهر كحاكم مقنّن ومُصلح اجتماعي وقائد عسكريّ في الوقت نفسه.

كانت ولادته في مجتمعٍ اتّسم بـالشرك وعبادة الأصنام، ولكنه لم يعبد صنماً قط، ولم يشرك بـالله شيئا، وقد بعثه الله وهو في الأربعين من عمره.

واجه مع أصحابه أقسى أنواع التعذيب والتنكيل والتهجير والنهب وحينما بلغ عمر الدعوة الإسلامية ثلاثة عشر عاماً هاجر من مكة إلى يثرب -والتي سمّيت بـمدينة النبي لاحقاً- فكانت هجرته هذه منطلقاً لتاريخ جديد وانعطافة كبرى في حياة الرسالة الإسلامية، حيث انتقل الصراع بعدها ما بين المشركين والمؤمنين إلى المواجهة العسكرية والصدامات المسلحة التي انتهت بانتصار معسكر الإسلام .

الجهود الحثيثة التي بذلها رسول الله (ص) بمؤازرة أصحابه من المهاجرين والأنصار كان لها الأثر الكبير في تحويل المجتمع الجاهلي إلى مجتمع توحيدي.

لم يكن النبي الأكرم صلی الله عليه وآله وسلم ذا أثر في المجتمع الذي عاصره وحسب، بل ترك حيّزاً كبيراً في المجتمعات الأخرى وعلى مرّ العصور أيضاً.

وبناء على حديث الثقلين فقد أكد النبي (ص) على المسلمين بالتمسك بالقرآن وعترته، حيث إنهما لن يفترقا، كما وقد أكّد مراراً على كون الإمام عليعليه السلام خليفته بعد رحيله مباشرة؛ لكي لا تتوقف المسيرة التي ابتدأت بـبَعثه.

تزوج النبي (ص) من خديجة وهو في الخامس والعشرين من عمره، وبعد وفاتها تزوج من نساء أخرى، وکان أولاده من خدیجة ومارية فقط، وتوفي جمیعهم في حيات النبي غير فاطمة (ع).

موجز عنه

هو مُـحـمّـد بـن عـبـدالله بن عبدالمطّلب بن هاشم بن عبد مَناف بن قُصَيّ بن كلاب بن مُرّة بن كَعب بن لُؤيّ بن غالب بن فِهر (قريش) بن مالك بن نَضر بن كنانة بن خُزَيمة بن مُدركة بن الياس بن مضر بن نِزار بن مَعَدّ بن عدنان.

أمّه آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب. ولمّا بلغ السادسة وثلاثة أشهر من عمره وقيل الرابعة من عمره، رافق أمّه آمنة في رحلته إلى يثرب (المدينة) لزيارة أخواله من بني عدي بن النجار، وفي مسير عودتهم إلی مكة توفيت آمنة في منزل الأبواء، ودفنت هناك.

وقد أجمعت الشيعة -كما ذكر ذلك العلامة المجلسي- على إيمان عمه أبي طالب وأمّه آمنة وأبيه عبد الله وأجداد الرسول (ص) إلى آدمعليه السلام.[1] يكنّى بـأبي القاسم وأبي إبراهيم.[2] ومن ألقابه: الحليم، والمختار، والأمين، والميمون، وأحمد، وحبيب الله، وصفي الله، ونعمة الله، وعبد الله، وخيرة الله، وخلق الله، وسيد المرسلين، وإمام المتقين، وخاتم النبيين.[3]


  • رسالته

بُعث محمد (ص) في الأربعين من عمره للرسالة،[4] وكان النبي يمتلك فطرة طاهرة منذ أيام عمره الأولى وكانت الفئات الحاكمة في مكة حينها ملتهية بعبادة الأصنام، مما جعله يميل إلى العزلة والاعتكاف والعبادة في جبال مكة، وكانت عبادته تمتد على مدى شهر، ومن ثم يرجع (ص) إلى مكة. وكما ورد أن إسرافيل وكّل به ثلاث سنين وجبرائيل عشرين سنة[5] وذلك قبل البعثة هيّأت له الأرضية المناسبة لتلقي الوحي.

كان (ص) متواصل الأحزان، دائم الف