حديث لولاك

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
عن اللهعز وجل.png أنه قال لرسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم:

يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي

لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما.

حديث لولاك حديث قدسي مروي عن النبي الأكرمصلى الله عليه وآله وسلم يتحدث عن فضيلة للنبي(ص) والإمام علي والسيدة فاطمةعليهما السلام1.png، مؤكدا على فضيلة السيدة فاطمة (ع)، وأن لأجلها خلق الله النبي(ص) والإمام علي(ع)، وهو حديث مشهور روى المسلمون مضمونه شيعة وسنة.

نص الحديث

روي في الحديث القدسي عن اللهعز وجل.png أنه قال: يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولا علي لما خلقتك، ولولا فاطمة لما خلقتكما.

مصدر الحديث

روى الحديث صاحب عوالم العلوم نقلا عن كتاب الجنّة العاصمة قال: رأيت نسخة خطّيّة ثمينة لكتاب (كشف اللآلي) لصالح بن عبد الوهاب العرندس، وحينما تصفّحت الكتاب صادفت فيه الحديث المذكور بهذا السند: الشيخ إبراهيم‏ بن‏ الحسن‏ الذرّاق‏، عن الشيخ عليّ بن هلال الجزائري، عن الشيخ أحمد بن فهد الحلّي، عن الشيخ زين الدين علي بن الحسن الخازن الحائري، عن الشيخ أبي عبد اللّه محمّد بن مكّي الشهيد، بطرقه المتّصلة إلى أبي جعفر محمّد بن عليّ بن موسى بن بابويه القمّي، بطريقه إلى جابر بن يزيد الجعفي، عن جابر بن عبد اللّه الأنصاري عن رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم عن الله(تبارك وتعالى)...[1]

أحاديث مشابهة

لقد أورد العلماء في كتبهم أحاديث مشابهة لـ (حديث لولاك)، ومنها:

من كتب الشيعة

  1. لولاك لما خلقت الأفلاك.[2]
  2. لولا علي‏ ما خلقت‏ جنّتي.[3]
  3. لولاك لما خلقت الأفلاك، ولولاك لما خلقت الكونين.[4]
  4. يا محمد وعزتي وجلالي لولاك لما خلقتُ آدم ولولا علي ما خلقتُ الجنة.[5]

من كتب السنة

  1. ولقد خلقت الدنيا وأهلها لأعرفهم كرامتك، ومنزلتك عندي ولولاك يا محمد ما خلقت الدنيا.[6]
  2. قال الله: صدقت يا آدم، إنه لأحب الخلق إلي ادعني بحقه فقد غفرت لك ولولا محمد ما خلقتك.[7]
  3. فلولا محمد ما خلقتُ آدم، ولولا محمد ما خلقتُ النار.[8]

أراء علماء أهل السنة في مضمون الحديث

لقد وردت الكثير من الكلمات من علماء أهل السنة في صحة مضمون (حديث لولاك)، ومنها:

  • قال أبو العباس هارون بن العباس الهاشمي: من رد حديث مجاهد فهو عندي جهمي، ومن رد فضل النبي فهو عندي زنديق لايستتاب ويقتل؛ لأن اللهعز وجل.png قد فضّله على الأنبياءعليهم السلام.png وقد روي عن اللهعز وجل.png ... أنه قال: يا محمد لولاك ما خلقت آدم.[9]
  • قال ابن حجر الهيثمي: ومما صح عند الحاكم أيضا عن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: ... فلولا محمد ما خلقت آدم ولولا محمد ما خلقت الجنة والنار ولقد خلقت العرش على الماء فاضطرب فكتبت عليه لا إله إلا الله محمد رسول الله فسكن.[10]
  • قال الفخر الرازي في ذيل تفسيره لقوله تعالى: ﴿أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى﴾[11]: فيقول الله: حين كنت صبيا ضعيفا ما تركناك، بل ربيناك ورقيناك إلى حين صرت مشرفا على شُرفات العرش، وقلنا لك: لولاك ما خلقنا الأفلاك، أتظن أنَّا بعد هذه الحالة نهجرك ونتركك.[12]

الهوامش

  1. البحراني، عوالم العلوم، ج 11، ص 43.
  2. ابن شهرآشوب، مناقب آل أبي طالبعليهم السلام.png، ج ‏1، ص 217.
  3. الحر العاملي، الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (كليات حديث قدسى)، ص 536.
  4. مجموعة من العلماء، مجموعة نفيسة في تاريخ الأئمةعليهم السلام.png، ص 157.
  5. ابن طاووس، اليقين باختصاص مولانا عليعليه السلام بإمرة المؤمنين، ص 426.
  6. ابن عساكر، تاريخ دمشق، ج 3، ص 518.
  7. النيسابوري، المستدرك على الصحيحين، ج 2، ص 672.
  8. الخلال، السنة، ج 1، ص 261.
  9. الخلال، السنة، ج 1، ص 233.
  10. ابن حجر الهيثمي، الفتاوى الحديثية، ص 455.
  11. الضحى: 6.
  12. الفخر الرازي، مفاتح الغيب، ج 31، ص 196.

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • ابن حجر الهيثمي، أحمد شهاب الدين، الفتاوى الحديثية، د.م، الناشر دار المعرفة، ط 2، د.ت.
  • ابن شهر آشوب المازندراني، محمد بن علي،‏ مناقب آل أبي طالبعليهم السلام.png، قم - إيران،‏ الناشر: علامه،‏ ط 1، 1379 هـ.
  • ابن طاووس، علي بن موسى،‏ اليقين باختصاص مولانا عليّعليه السلام بإمرة المؤمنين، المحقق والمصحح: إسماعيل الأنصاري الزنجاني الخوئيني،‏ قم‏ - إيران، الناشر: دار الكتاب، ‏ط 1، 1413 هـ.
  • ابن عساكر ، علي بن الحسن، تاريخ دمشق، المحقق: عمرو بن غرامة العمروي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، 1415 هـ - 1995 م.
  • البحراني، عبد الله بن نور الله، ‏عوالم العلوم والمعارف والأحوال من الآيات و الأخبار والأقوال، المحقق والمصحح: محمد باقر موحد الأبطحي الأصفهاني، قم - إيران، الناشر: مؤسسة الإمام المهدىعجل الله تعالى فرجه.png، ط 1، 1413 هـ.‏
  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، الجواهر السنية في الأحاديث القدسية (كليات حديث قدسى)، المترجم: زين العابدين‏ الكاظمي الخلخالي، طهران – إيران، الناشر: انتشارات دهقان‏، ط 3، 1380 ش.
  • الخلال، أحمد بن محمد، السنة، المحقق: د. عطية الزهراني، الرياض - السعودية، الناشر: دار الراية، ط 1، 1410 هـ - 1989 م.
  • الفخر الرازي، محمد بن عمر، مفاتيح الغيب (التفسير الكبير)، بيروت - لبنان، الناشر: دار إحياء التراث العربي، ط 3، 1420 هـ.
  • النيسابوري، محمد بن عبد الله، المستدرك على الصحيحين، تحقيق: مصطفى عبد القادر عطا، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1411 هـ - 1990 م.
  • مجموعة من العلماء، مجموعة نفيسة في تاريخ الأئمةعليهم السلام.png، بيروت - لبنان، الناشر: دار القاري‏، ط 1، 1422 هـ - 2002 م.
مجلوبة من "http://ar.wikishia.net/index.php?title=حديث_لولاك&oldid=184545"