مقالة مرشحة للجودة

عمرو بن العاص

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الهوية
الاسم عمرو بن العاص
اللقب السهمي
مكان الولادة مكة
مكان الوفاة الفسطاط سنة 47 هـ أو 48 هـ أو 51 هـ
الأب العاص بن وائل
الأولاد عبد الله - محمد
الزوجة/الزوجات أم كلثوم بنت عقبة، ريطة بنت منبه
الدين الإسلام
المدفن مصر ــ المقطم
الدولة
المنصب والي على الشام، وفلسطين ومصر
التزامن مع الإمام علي(ع) ، و الإمام الحسن المجتبى (ع)

عمرو بن العاص من أعداء النبي الأكرمصلی الله عليه وآله وسلم وقد أعلن إسلامه قبل فتح مكة بفترة وجيزة، وقد عدّه المؤرخون وأصحاب السير من الصحابة، تولى عدة مناصب حكومية في عهد أبي بكر وعمر وعثمان ومعاوية، وبسبب عدائه للنبيصلی الله عليه وآله وسلم وبغضه لأمير المؤمنين عليعليه السلام يُعد من الشخصيات المبغوضة عند الشيعة، فقد كان له دور كبير في تحريض معاوية على قتال الإمام عليعليه السلام، وقد كانت فكرة رفع قميص عثمان ومطالبة الإمام عليعليه السلام بدمه وكذلك فكرة رفع المصاحف في معركة صفين من أفكاره، وهو من تولى التحكيم بعد ذلك في دومة الجندل فخلع أمير المؤمنين علي بن أبي طالبعليه السلام وأثبت معاوية بن أبي سفيان. مات عمرو في مصر عن عمر ناهز التسعين عاما.

هويته الشخصية

  • اسمه وكنيته

اسمه: عمرو بن العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي السهمي.[1]

كنيته: أبا عبد اللَّه، وأبا محمد.[2]

  • نسبه

أبوه: العاص بن وائل بن هاشم بن سعيد بْن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي القرشي السهمي،[3] ونقل المفسرون أنَّ العاص بن وائل نزلت فيه عدة آيات، ومنها قوله تعالى: ﴿فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ * إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ﴾،[4] فقد كان من كبار المستهزئين بالنبي الأكرم صلی الله عليه وآله وسلم،[5] وكذلك قوله تعالى: ﴿إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ﴾،[6] فإنَّ العاص وقف مع النبي صلی الله عليه وآله وسلم يُكلمه، فقال له جمع من صناديد قريش: مع من كنت واقفا؟ فقال: مع ذلك الأبتر، فأنزل الله تعالى سورة الكوثر وسمى شانئ النبي صلی الله عليه وآله وسلم العاص بن وائل بالأبتر.[7]

كان العاص نديما لهشام بن المغيرة، وأدرك الإسلام، وظلّ على الشرك، ومن (الزنادقة) الذين ماتوا كفارا وثنيين.[8]

أمه: النابغة، كانت أمة رجل من عنزة فسُبيت، فاشتراها عبد الله بن جدعان، فكانت بغيا ثم عُتقت، ووقع عليها أبو لهب، وأميّة بن خلف، وهشام بن المغيرة، وأبو سفيان بن حرب، والعاص بن وائل، في طهر واحد، فولدت عمرا، فادعاه كلهم، فحكمت فيه أمه، فقالت: هو للعاص لأن العاص كان ينفق عليها، وقالوا: كان أشبه بأبي سفيان.[9]

  • ولادته ووفاته

لم يُذكر لولادة عمرو بن العاص تاريخ محدد، ولكن ذكروا عنه أنه كان أسن من عمر بن الخطاب، فقد كان يقول: إِني لأذكر الليلة التي ولد فيها عمر.[10]

قيل: أنه مات سنة 43 هـ، وقيل: سنة 47 هـ، وقيل: سنة 48 هـ، وقيل: سنة 51 هـ، وكان موته بمصر، وصلى عليه ابنه عبد اللَّه، ودفن بالمقطم،[11] عن عمر ناهز التسعين عاما.[12]

صورة تمثيلية لعمرو بن العاص في مسلسل الإمام علي عليه السلام
  • زوجاته وأولاده

ولد لعمرو بن العاص ولدين، وهما:

عبد الله بن عمرو، وأمه: ريطة بنت منبه بن الحجاج بن عامر.[13]
محمد بن عمرو، وأمه من بلي،لا عقب له.[14]

إسلامه

ذُكِرَ في قصة إسلامه أنه كان رسول قريش إلى النجاشي لكي يُسلّم من عنده من المسلمين لهم من الذين هاجروا للحبشة، فلم يُسلمهم النجاشي لهم، وقال لعمرو بن العاص: يا عمرو، وكيف يعزب عنك أمر ابن عمك، فوالله إنه لرسول اللَّه حقا! فأخذ عمرو بكلام النجاشي وخرج من عنده مهاجرا إلى النبي صلی الله عليه وآله وسلم، فأسلم عام خيبر، وقيل: أسلم عند النجاشي، وهاجر إِلى النبي صلی الله عليه وآله وسلم، وقيل: كان إسلامه في صفر سنة ثمان قبل الفتح بستة أشهر، وقدم على النبي صلی الله عليه وآله وسلم هو وخالد بن الوليد، وعثمان بن طلحة العبدري وأعلنوا إسلامهم.[15]

مناصبه

بنو أمية

الخلفاء

عنوان


معاوية بن أبي سفيان
يزيد بن معاوية
معاوية بن يزيد
مروان بن الحكم
عبد الملك بن مروان
الوليد بن عبد الملك
سليمان بن عبد الملك
عمر بن عبد العزيز
يزيد بن عبد الملك
هشام بن عبد الملك
الوليد بن يزيد
يزيد بن الوليد
ابراهيم بن الوليد
مروان بن محمد

فترة الحكم


41-61
61-64
64-64
64-65
65-86
86-96
96-99
99-101
101-105
105-125
125-126
126-126
126-127
127-132

الوزراء و الأمراء المشهورون

المغيرة بن شعبة الثقفي
زياد بن أبيه
عمرو بن العاص
مسلم بن عقبة المري
عبيد الله بن زياد
الضحاك بن قيس
حسان بن مالك الكلبي
الحجاج بن يوسف الثقفي
مسلمة بن عبد الملك
خالد بن عبد الله القسري
يوسف بن عمر الثقفي
يزيد بن عمر بن هبيرة

وجوه بارزة عاصرتهم

الحسن بن علي
الحسين بن علي
علي بن الحسين
محمد بن علي الباقر
جعفر بن محمد الصادق
زيد بن علي
المختار بن أبي عبيدة الثقفي
سليمان بن صرد الخزاعي
عبد الله بن الزبير
مصعب بن الزبير
عبد الرحمن بن الأشعث
يزيد بن المهلب
خالد بن عبد الله القسري
عبد الله بن معاوية العلوي
الضحاك بن لقيس الشيباني
أبو حمزة مختار بن عوف الخارجي
أبو مسلم الخراساني
قحطبة بن شبيب الطائي

وقائع واكبت عصرهم

صلح الإمام الحسن
وقعة عاشوراء
واقعة الحرة
ثورة الزبيريين
ثورة التوابين
ثورة المختار
ثورة زيد بن علي
حركة المغيرة بن سعيد العجلي
ثورة مروان بن محمد
ثورة عبد الله بن معاوية العلوي
ثورة الضحاك بن قيس الشيباني
ثورة أبي حمزة مختار بن عوف الخارجي

تولى عمرو بن العاص عدة مناصب حكومية، وهي:

قال عروة: بعث رسول اللَّه صلی الله عليه وآله وسلم عمرو بن العاص في بلي، وهم أخوال العاص بن وائل، وبعثه فيمن يليهم من قُضَاعة وأمّره عليهم، وهي سرية ذات السلاسل،[16] وذكرت بعض المصادر التاريخية أن هذه السرية كانت بقيادة أمير المؤمنين علي عليه السلام،[17] ثم سيّر أبو بكر عمرو بن العاص أميرا إلى الشام، ثم ولاه عمر بن الخطاب فلسطين وسيّره بجيش إلى مصر فافتتحها وبقي واليا على مصر إلى أن مات عمر بن الخطاب فأمره عليها عثمان بن عفان أربع سنين، ثم عزله عنها واستعمل عبد الله بن سعد بن أبي سرح، فاعتزل عمرو بفلسطين، وكان يأتي المدينة أحيانا، وكان يطعن على عثمان، فلما قتل عثمان سار إِلى معاوية، وعاضده، وشهد معه صفين، ثم سيّره معاوية إِلى مصر فأخذها من يد محمد بن أبي بكر، وهو عامل لعلي عليه السلام عليها بقتله، واستعمله معاوية عليها إِلى أن مات فيها.[18]

بعض أعماله

لقد قام عمرو بن العاص بمجموعة من الأعمال في حياته، ومنها:

  • تحريضه على عثمان بن عفان

لما عزل عثمان بن عفان عمرو بن العاص عن ولاية مصر انتقل إِلى المدينة وفي نفسه من عثمان أمر عظيم، فذهب إليه وتقاولا في ذلك، وافتخر عمرو بن العاص بأبيه على أبي عثمان، وأنه كان أعز منه، فقال لهُ عثمان: دع هذا فإِنه من أمر الجاهليَّة، وجعل عمرو بن العاص يُؤلبُ الناس على عثمان.[19]

  • التحاقه بمعاوية بن أبي سفيان

قال ابن عباس مخاطبا عمرو بن العاص: وأما أنت يا عمرو، فأضرمت عليه - عثمان - المدينة، وهربت إلى فلسطين تسأل عن أنبائه، فلما أتاك قتله، أضافتك عداوة علي أن لحقت بمعاوية، فبعت دينك بمصر.[20]

  • مشاركته في قتل محمد بن أبي بكر

لقد كانت عائشة بنت أبي بكر تعتقد أن من قتل أخيها محمد بن أبي بكر هو معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص، فلما بلغها قتله جزعت عليه جزعا شديدا، وقنتت دبر الصلاة تدعو على معاوية وعمرو.[21]

  • أول من قال بالإرجاء المحض

قال ابن أبي الحديد المعتزلي: قال شيخنا أبو عبد الله: أول من قال بالإرجاء المحض معاوية وعمرو بن العاص، كانا يزعمان أنه لا يضر مع الإيمان معصية، ولذلك قال معاوية لمن قال له: حاربت من تعلم، وارتكبت ما تعلم، فقال: وثقت بقوله تعالى: ﴿إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا﴾. [22] [23]

  • ثراؤه

روي عن قتادة أنه قال: لما احتُضر عمرو بن العاص، قال: كِيْلُوا مالي، فكالُوْهُ، فوجدوهُ اثنين وخمسين مُدّاً، فقال: من يأخذهُ بما فيه؟ يا ليتَهُ كان بعراً. قال: والمُدُّ: ست عشرة أُوقية، الأوقية: مكوكان.[24]

دوره في معركة صفين

لقد قام عمرو بن العاص أثناء مشاركته بمعركة صفين إلى جانب معاوية بن أبي سفيان بعدة أمور، ومنها:

  1. تحريضه معاوية على حرب أمير المؤمنينعليه السلام: روي أنه قال لمعاوية: أما إذا سار علي فسر إليه بنفسك، ولا تغب برأيك ومكيدتك، فتجهز معاوية وتجهز الناس، وحضهم عمرو وضعّف عليا.[25]
  2. رفعه راية لنصرته يوم صفين: لقد روي أن عمرو بن العاص رفع شقة خميصة سوداء في رأس رمح، فقال ناس: هذا لواء عقده له رسول اللهصلی الله عليه وآله وسلم واجتمعوا حوله، وقد وضّح الإمام عليعليه السلام حقيقة هذا اللواء وقال: إنَّ رسول اللهصلی الله عليه وآله وسلم اشترط عليه أن لا يُقاتل بها مسلما وأنه قد خالف هذا الشرط بقتاله المؤمنين في صفين إلى جانب معاوية.[26]
  3. فرحه بقتل عمار بن ياسر: لما استشهد عمار بن ياسر قال عمرو بن العاص لمعاوية: ما أدري بقتل أيهما أشد فرحا، بقتل عمار أو بقتل ذي الكلاع، والله لو بقي ذو الكلاع بعد قتل عمار لمال بعامة أهل الشام إلى علي.[27]
  4. كشفه عورته للنجاة في صفين: حمل عمرو بن العاص بأهل الشام يوم صفين وحمل عليعليه السلام بعسكره فالتقى بابن العاص، فصرعه واتقاه عمرو برجله، فبدت عورته، فصرف عليعليه السلام ... ورجع عمرو إلى معاوية، فقال له: ما صنعت يا عمرو؟ قال: لقيني علي فصرعني. قال: أحمد الله وعورتك، أما والله أن لو عرفته ما أقحمت عليه.[28]
  5. رفع المصاحف في صفين: