مقالة مرشحة للجودة

زينب بنت خزيمة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
زينب بنت خزيمة
بقیع الغرقد.jpg
صورة لمقبرة البقيع التي دفنت فيها زينب بنت خزيمة
معلومات شخصية
اللقب أم المؤمنين ــ أم المساكين
الوفاة/الاستشهاد - ربيع الثاني سنة 4 هـ
المدفن مقبرة البقيع
معلومات دينية
سبب الشهرة زوجة الرسول (ص)


زينب بنت خزيمة4 هـ) من زوجات رسول الله (ص)، والمعروفة بأم المساكين، على قول المشهور أنها كانت زوجة طفيل بن الحارث بن المطلب فطلقها، فتزوجها أخوه عبيدة بن الحارث بن المطلب، فأصيب عبيدة في غزوة بدر.

بعد شهادة زوجها، خطبها رسول الله (ص) فجعلت أمرها إليه فتزوجها، وذلك في شهر رمضان سنة 3 هـ، ولم تعش مع رسول الله (ص) إلا أشهر معدودات فماتت بعدها وهي في 30 من عمرها، فصلى عليها (ص) صلاة الميت ودفنها في البقيع.

نسبها ولقبها

أبوها: هي زينب بن خزيمة خزيمة بن الحارث بن عبد الله بن عمرو بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية، وينتهي نسبها إلى مضر بن نزار بن معد بن عدنان.[1]

أمها: هند بنت عوف بن زهير بن حماطة من حمير.[2]

لقبها: لقبت زينب بنت خزيمة (أم المساكين)، لكثرة إطعامها المساكين وصدقتها عليهم،[3] وكذلك كانت تلقب به في زمن الجاهلية.[4]

نقل ابن عبد البر قول أبي الحسن الجرجاني النسابة، أنها كانت أخت زوجة رسول الله (ص) ميمونة بنت الحارث لأمها، وقال: «ولم أر ذلك لغيره».[5] وكذلك ذكر ابن حبيب البغدادي أنها أخت ميمونة لأمها. [6]

زواجها من رسول الله (ص)

لقد أختلف المؤرخون في من كان زوج زينب قبل الزواج من رسول الله (ص)، على قول المشهور أنها كانت زوجة طفيل بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف فطلقها، فتزوجها أخيه عبيدة بن الحارث بن المطلب،[7] فأصيب عبيدة في غزوة بدر، ومات بالصفراء وهو في سن 64 سنة.[8] ذكر ابن هشام في السيرة النبوية أنها كانت زوجة جهم بن عمرو بن الحارث، وهو ابن عمها، قبل أن تتزوج من عبيدة بن الحارث.[9] وذكر البعض أنها كانت زوجة عبد الله بن جحش الذي استشهد في غزوة أحد.[10]

بعد شهادة زوجها، خطبها رسول الله (ص) فجعلت أمرها إليه فتزوجها، وذلك في شهر رمضان سنة 3 هـ.[11] ويوجد أختلاف في صداقها، بعضهم قال: اثنى عشرة أوقية ونشاً، (النش: النصف من كل شيء) والبعض الآخر قال: أربع مئة درهم.[12]

وفاتها

ماتت بعد زواجها من رسول الله (ص) بثمانية أشهر، وذلك في ربيع الثاني سنة 4 هـ،[13] وذكر بعض المؤرخين أنها عاشت مع رسول الله (ص) شهرين أو ثلاثة وماتت،[14] فصلى عليها النبي (ص) صلاة الميت ودفنها في البقيع.[15]

كان عمرها حين وفاتها 30 سنة،[16] ولم يمت أحد من أزواجه في حياته (ص) غيرها وغير خديجة (ع) قبلها،[17] وهي أول زوجات رسول الله (ص) تموت في المدينة ولم يحصل منها على ولد.[18]

الهوامش

  1. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 4، ص 1853؛ ابن حزم، جمهرة أنساب العرب، ص 274؛ ابن الأثير، أسد الغابة، ج 6، ص 129.
  2. البلاذري، أنساب الأشراف، ج 1، ص 444.
  3. ابن الأثير، أسد الغابة، ج 6، ص 129؛ ابن هشام، السيرة النبوية، ج 4، ص 1061.
  4. ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 91؛ ابن الجوزي، المنتظم، ج 3، ص 161؛ البلاذري، أنساب الأشراف، ج 1، ص 429؛ ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 4، ص 1853.
  5. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 4، ص 1853.
  6. ابن حبيب البغدادي، المحبر، ص 106 ــ 109؛ ابن الأثير، أسد الغابة، ج 6، ص 129.
  7. الطبري، تاريخ الطبري، ج 2، ص 545؛ البلاذري، أنساب الأشراف، ج 1، ص 429؛ ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 91.
  8. البلاذري، أنساب الأشراف، ج 1، ص 429.
  9. ابن هشام، السيرة النبوية، ج 4، ص 1061.
  10. ابن حجر العسقلاني، الإصابة، ج 8، ص 157؛ ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 4، ص 1853؛ ابن الأثير، أسد الغابة، ج 6، ص 129.
  11. الطبري، تاريخ الطبري، ج 11، ص 596؛ ابن عساكر، تاريخ دمشق، ج 3، ص 206؛ ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 91.
  12. الطبري، تاريخ الطبري، ج 11، ص 595 ــ 596؛ ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 91؛ ابن هشام، السيرة النبوية، ج 4، ص 1061.
  13. النويري، نهاية الإرب، ج 18، ص 178؛ الطبري، تاريخ الطبري، ج 11، ص 596؛ ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 91.
  14. ابن خياط، تاريخ خليفة، ص 37؛ ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 1، ص 45.
  15. الطبري، تاريخ الطبري، ج 11، 596؛ ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 91.
  16. ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج 8، ص 92.
  17. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 1، ص 45.
  18. البيهقي، دلائل النبوة، ج 3، ص 159.

المصادر والمراجع

  • ابن الأثير، علي بن محمد، أسد الغابة في معرفة الصحابة، بيروت، دار الفكر،1409 هـ/ 1989 م.
  • ابن الجوزي، عبد الرحمن بن علي، المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، مصطفى عبد القادر عطا، بيروت، دار الكتب العلمية، ط 1، 1412 هـ/ 1992 م.
  • ابن حبيب البغدادي، محمد بن حبيب بن أمية، كتاب المحبر، تحقيق: ايلزه ليختن شتيتر، بيروت، دار الآفاق الجديدة، د ت.
  • ابن حجر العسقلاني، أحمد بن علي، الإصابة في تمييز الصحابة، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود، بيروت، دار الكتب العلمية، ط 1، 1415 هـ.
  • ابن حزم، علي بن محمد، جمهرة أنساب العرب، بيروت، دار الكتب العلمية، ط 1، 1403 هـ/ 1983 م.
  • ابن خياط، خليفة، تاريخ خليفة، تحقيق: أكرم ضياء العمري، دمشق ــ بيروت، دار القلم، مؤسسة الرسالة، ط 2، 1397 هـ.
  • ابن سعد، محمد بن سعد، الطبقات الكبرى، تحقيق: محمد عبد القادر عطا، بيروت، دار الكتب العلمية، ط 1، 1410 هـ/ 1990 م.
  • ابن عبد البر، يوسف بن عبد الله، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، تحقيق: علي محمد البجاوي، بيروت، دار الجيل، ط 1، 1412 هـ/ 1992 م.
  • ابن عساكر، علي بن الحسن، تاريخ دمشق، بيروت، دار الفكر، ط 1، 1419 هـ/ 1998 م.
  • ابن هشام، عبد الملك، السيرة النبوية، تحقيق: مصطفى السقا وآخرون، القاهرة، شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي وأولاده بمصر، 1355 هـ/ 1936 م.
  • البلاذري، أحمد بن يحيى، أنساب الأشراف، تحقيق: سهيل زكار ورياض الزركلي، بيروت، دار الفكر، ط 1، 1417 هـ/ 1996 م.
  • البيهقي، أحمد بن الحسين، دلائل النبوة، تحقيق: عبد المعطي قلعجي، بيروت، دار الكتب العلمية، ط 1، 1408 هـ/ 1988 م.
  • الطبري، محمد بن جرير، تاريخ الطبري، تحقیق: محمد أبو الفضل إبراهیم، بیروت، دار إحیاء التراث العربي، ط 2، 1387 هـ/ 1967 م.
  • النويري، أحمد بن عبد الوهاب، نهاية الإرب في فنون الأدب، القاهرة، دار الكتب والوثائق القومية، ط 1، ص 1423 هـ.
  • الهيثمي، علي بن أبي بكر مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، تحقيق: حسام الدين القدسي، القاهرة، مكتبة القدسي، 1414 هـ/ 1994 م.