حرم الإمام علي (ع)

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حرم الإمام علي (ع)
المدينة النجف الأشرف
البلد العراق
تاريخ البناء القرن الهجري الثاني
المساحة 13244 م2
عدد المآذن 2
ارتفاع المئذنة 29 م
عدد القباب 1
ارتفاع القبة 18.15 م
معلومات أخرى



حرم الإمام علي (ع)، هو المبنى الذي يحيط بمرقد أمير المؤمنين في مدينة النجف الأشرف، ويعود تاريخه إلى زمن هارون العباسي حيث كان أول من بناه، ولوقتنا هذا جُدد بناؤه عدة مرات وفي مراحل مختلفة. وفي السنوات الأخيرة بُدلت القبة التي تعلو المشهد الشريف، كما وأضيف صحن جديد باسم صحن فاطمة الزهراء (ع).

تاريخ بناء الحرم

ضريح الإمام علي (ع)

البناء والإعمار

ملحقات مرقد الإمام علي (ع)

يقع مشهد الإمام علي وسط صحن عظيم مستطيل تتجلى فيه بداعة الفن. ويتقوم من طبقتين يبلغ ارتفاعهما زهاء 35 مترا، ويبلغ طول هذا الصحن 82 مترا وعرضه 77 مترا وفي كل ضلع من هذه الأضلاع 14 إيوانا، وفي كل إيوان غرفة هي مقبرة أحد المشاهير.

وفي الطبقة الثانية عدد من الأواوين والغرف بعدد الأواوين والغرف الموجودة في الطبقة السفلى. والصحن مفروش بالرخام الأبيض وله خمسة أبواب. وجدرانه مغشاة بالآجر القاشاني الملون، وعلى حواشي الجدران العليا تجد الآيات القرآنية مسطورة بأحرف عربية متداخلة.

ويلي هذا الصحن من جهة الشرق إيوان واسع كبير، يبلغ ارتفاعه قراب أربعين مترا، كما يبلغ طوله 45 مترا، وهو مسقف، ومغشى بقطع الذهب، وفي ركنيه مئذنتان مرتفعتان مغشاتان بالذهب،[١١]ومن هذا الرواق يدخل إلى الرواق الكلي المسقف، وجدران هذا الرواق مغشاة بقطع المرايا ذات الأشكال الهندسية، وله أربعة أبواب متقابلة، أحدهما الباب الكبير والثاني باب المراد، والآخران يسميان باب الرحمة.

ويلي كل ما تقدم الحضرة المقدسة، وجدران الحضرة مغشاة بالفسيفساء والرخام الإيطالي قطع المرايا، وأرضها مفروشة بالرخام الأزرق وفيها أربعة أبواب من الفضة وخامسة من البرنز.

ويتوسط هذه الحضرة المرقد الغروي المطهر يحيط به مشبكان أحدهما من الفضة وهو الخارجي والآخر م الحديد الفولاذي وهو الداخلي، وتعلو المشبك الأول كتابات من القرآن مع أبيات من الشعر لابن أبي الحديد. ويتوسط المشبك الحديدي الداخلي مصطبة من الخشب المرصّع بالعاج والمنقوش عليه بعض الآيات القرآنية، وتحتها المرقد الشريف.[١٢]

وتعلو الحضرة قبة جسيمة مغشاة بالذهب، وفي التاريخ النجفي إن عدد القباب التي شيدت على قبر الأمير بلغت تسع قباب، أولها قبة الرشيد والثامنة التي كانت تعلو الضريح لغاية بداية القرن العشرين غشاها بالذهب نادر شاه في سنة 1156 هـ [١٣] وآخرها شيدت سنة 2017 للميلاد.

مجسم مشروع صحن فاطمة الزهراء

وفي الصحن عدد غير قليل من المدارس العلمية، كمدرسة الصدر ومدرسة الشيخ مهدي ومدرسة القوام والمدرسة السلمية ومدرسة الإيرواني، ومدرسة القزويني، ومدرسة البادكوبي، ومدرسة الآخوند وغيرها.

توسعة الحرم

في السنوات الأخيرة بدأت حملة إعمار واسعة في العتبة العلوية، حيث بُني صحن كبير باسم صحن فاطمة (ص) ومع هذه التوسعات ستصبح المساحة للحرم العلوي 140 ألف متر مربع.[١٤]

الهوامش

  1. آل محبوبة، ماضي النجف وحاضرها، ج1، ص40.
  2. آل محبوبة، ماضي النجف وحاضرها، ج1، ص41.
  3. آل محبوبة، ماضي النجف وحاضرها، ج1، ص42 و43.
  4. التمیمي، مدینة النجف، ص172.
  5. آل محبوبة، ماضي النجف وحاضرها، ج1، ص43 و45.
  6. آل محبوبة، ماضي النجف وحاضرها، ج1، ص46 ـ 48.
  7. آل محبوبة، ماضي النجف وحاضرها، ج1، ص48.
  8. البریري، النجف في 13 رحلة، ص166.
  9. البریري، النجف في 13 رحلة، ص167.
  10. وكالة أبنا للأنباء .. إزاحة الستار عن قبة أمير المؤمنين (ع)
  11. الخليلي، موسوعة العتبات، ص186.
  12. الخليلي، موسوعة العتبات، ص 187.
  13. الخليلي، موسوعة العتبات، ص188.
  14. العلوي، راهنمای مصور سفر زیارتی عراق، ص126.

المصادر والمراجع

  • بریري، أبو ذر، النجف في 13 رحلة، مقطع من رحلات العلماء والمشاهیر في العصر القاجاري، في نشرة فرهنگ زیارت، السنة 3، الرقم 7، صيف 1390ش.
  • التمیمي، محمد علي جعفر، مدینة النجف، قم المقدسة: المكتبة الحيدرية، 1374هـ.
  • الخليلي، جعفر ـ موسوعة العتبات الجزء 6، مؤسسة الأعلمي، بيروت، 1987.
  • * العلوي، احمد، راهنمای مصور سفر زیارتی عراق، قم: معروف، ۱۳۸۹ش
  • آل محبوبة، جعفر، ماضي النجف وحاضرها، بیروت:‌ دار الأضواء، 1986 م.
  • وكالة أبنا للأنباء.