التل الزينبي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
نص علوي
تل الزينبية

التل الزينبي أو تل الزينبية، هو مكان مرتفع قريب من حرم الإمام الحسينعليه السلام. يُقال إنّ هذا الموضع كان يشرف على معركة الطف يوم عاشوراء حيث توجّهت إليه السيدة زينبعليه السلام، ومن ثمّ نادت أخاها، فسمّي باسمها. وإنما الخبر الصحيح ندائاتها للحسينعليه السلام حين مرورها به يوم الحادي عشر من المحرم حين حمل الأسری إلی الكوفة وليس يوم عاشوراء.

الموقع

تل الزينبية قبل 92 سنة

تقع التلة الزينبية في مدينة كربلاء المقدسة في الجهة الغربية من الحرم الحسيني الشريف بالقرب من باب الزينبية وهي عبارة عن مرتفع أرضي تلة صغيرة يبلغ ارتفاعها خمسة أمتار عن أرض الحرم الحسيني.[1] وهي على بعد 20 متراً من الحرم الحسيني[2] و35 متراً من موضع استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.[3]

تاريخ التل

قيل إن هذا التل كان يشرف على مصارع القتلى في حادثة الطف. حيث كانت السيدة زينب الكبرى عليه السلام تتفقد حال أخيها الحسين عليه السلام منه،[4] ولذا عرف هذا المكان الذي كان قرب المقتل بالتلّ الزينبيّة.[5]
هذا ولم یرد في الأخبار التاريخية المعتبرة – من أبي مخنف والكلبي والطبري والمفيد- ذكرا لهذا التلّ ولم يرد أنّ موضع ذبح الحسين عليه السلام كان في منخفض من الأرض وإنما يوجه هذا الإنخفاض بأنه مستوی الأرض القديم بالنسبة إلی مستوی الأرض اليوم. حيث يرتفع مستوی الأرض بالبنيان والعمران فضلاً عن ربوّ الأرض سنوياً کما أُثبت في علم طبقات الأرض (الجيولوجيا) وأُشير إليه في قوله تعالی: قالب:'''قرآن (حج/5) أي نمت وارتفعت.
وإنما الخبر الصحيح ندائاتها للحسين عليه السلام حين مرورها به يوم الحادی عشر من المحرم حين حمل الأسری إلی الكوفة وليس يوم عاشوراء.[6]

تجديد البناء

تم تجديد البناء القائم على هذه التلة سنة 1398 هـ ورمّم حديثاً.

البناء الحالي

وتبلغ المساحة الإجمالية لصحن المقام بـ 175م مربع وقد كُسي بالمرمر, ويوجد على التل الزينبية سلم صغير كُسي بالمرمر يصل ما بين الصحن والمقام وتعلوه طارمة أمامية مرتكزة على دعامتين ومن ثم يتم الدخول إلى المقام الشريف عبر باب صنع من خشب الصاج بعرض مترين وارتفاع أربعة أمتار , أمّا الحرم الشريف، فتبلغ مساحته مائة متر تقريباً قد كسيت جدرانه بارتفاع مترين بالمرمر تعلوه كتيبة من الكاشي الكربلائي والآيات القرآنية الكريمة. أما البقعة المقدسة كالموضع المباشر لوقوف العقيلة زينب فقد غلف بالمرمر بارتفاع أربعة أمتار يتوسطه مشبك إسلامي بارتفاع مترين ونصف يتوسط شباك فضي ذو مصراعين ونقش عليها جميعها آيات من القرآن الكريم وأخيرا فإن البناء تعلوه قبة خضراء ومن الداخل فإنها مزينة بالمرايا وفق الطراز الإسلامي.[7]

التل في الشعر

ويشير الشاعر الشعبي المرحوم حسين الكربلائي إلى تل الزينبية بالمقطع التالي:[8]

روحـي مـن الصبـر ملت وصـــــــــاحت ومثلهـا مـا انسبـت حرة وصاحات
على (التل) اوكفت (زينب) وصاحت نـادت يـاخوتـي يهـــــــــــــــــل الحميـه

الصور

الهوامش

  1. الأماكن المقدسة في كربلاء
  2. الأماكن المقدسة في كربلاء
  3. زماني، سرزمين خاطره ها، ص 116.
  4. الطعمة، تراث كربلاء، ص129.
  5. الإشتهاردي، مدارك العروة، ج 19، ص 393.
  6. أبو مخنف، وقعة الطف، ص 295.
  7. دليل كربلاء المقدسة
  8. آل طعمة، تراث كربلاء: ص129

المصادر والمراجع

  • زماني، سرزمين خاطره ها ، د ن، د م، د ت.
  • دليل كربلاء المقدسة
  • الأماكن المقدسة في كربلاء
  • طعمة، سلمان بن هادي بن محمد مهدي بن سليمان بن مصطفى بن أحمد بن يحيى،تراث كربلاء، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، بيروت، 1983 م.
  • الإشتهاردي، علي بناه، مدارك العروة، دار الأسوة للطباعة والنشر، د م، 1417 هـ.
  • أبو مخنف، لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن سليم بن الحارث، وقعة الطف، تحقيق: محمد هادي اليوسفي الغروي، المجمع العالمي لأهل البيت، د م، 1433 هـ.