أبو طلحة الأنصاري

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

أبو طلحة الأنصاري، هو زيد بن سهل بن الأسود الخزرجي، أحد صحابة الرسول الأكرم، ومن الرماة البارزين في صدر الإسلام. شهد بيعة العقبة ومعركة بدر وأحد والخندق، كما وروى أحاديث عن النبي (ص).

اسمه ونسبه

اسمه: زيد بن سهل بن الأسود بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار، الخزرجي النجاري.[١]

إسلامه

عندما كان أبو طلحة مشركاً أتى خاطباً لأم سليم؟ فقالت له:

أما إني فيك لراغبة، وما مثلك يرد، ولكنك كافر، فإن تسلم فذلك مهري، لا أسألك غيره، فأسلم، وتزوجها.

وكان المسلمون يقولون: ما سمعنا بمهر قط كان أكرم من مهر أم سليم فقد جعلت صداقها الإسلام.[٢]

صحبته للنبي (ص)

كان أبو طلحة ممن بايع النبي (ص) في بيعة العقبة، [٣] وكان أحد النقباء الذين أمرّهم النبي (ع) على مسلمي المدينة.[٤] صحابي شهير، ومن الأنصار والأبطال والرماة البارزين في صدر الإسلام.

وقد ذكر أن النبي (ص) آخا بينه وبين أرقم بن أبي أرقم بعد هجرته إلى المدينة، وشارك في معركة بدر وأحد والأحزاب وحنين،[٥] وتتحدث الأخبار أن في معركة أحد نثر كنانته بين يدي النبي (ص)، وكان ذا صوت مهول حتى أن النبي (ص) اعتبره خيراً من فريق من المقاتلين، وذلك في إلقاء الرعب بقلوب الأعداء.[٦]

مكانته في الحديث

روى أبو طلحة أحاديث عن النبي (ص) كما روى عنه ابنه عبد الله وحفيده إسحاق بن عبد الله وأنس بن مالك وآخرون.[٧]

خصائصه

كان أبو طلحة يصوم كثيراً وقد قيل إنه عاش 40 سنة بعد وفاة النبي (ص) كان خلالها صائماً إلاّ حين مرضه أو سفره وأيام عيدي الفطر والأضحى،[٨] وقد ذكر أن جثمان النبي (ص) دفن في قبر كان قد حفره أبو طلحة على طريقة أهل المدينة.[٩]

وفاته

وقد اختلف كثيراً في تاريخ وفاة أبي طلحة ومكانها: ذكر البعض أن وفاته كانت في سنة 31 أو 32 أو 35 هـ بالمدينة،[١٠] وفي رواية آخرى فإنه توفي 35 هـ /655 م وله من العمر 70 عاماً، وصلى على جنازته الخليقة عثمان،[١١] وذكر ابن الأثير أن وفاته كانت في 32 أو 51 هـ

كما قيل إنه توفي في 51 أو هـ وهو على ظهر سفينة خلال رحلة له لمعركة بحرية، وعثر على جنازته بعد 6 أيام دون أن يتغير فيها شيء، في إحدى الجزر.[١٢]

الهوامش

  1. البخاري، صحيح البخاري (1981 م)، ج 3، ص 190؛ ابن حجر العسقلاني، فتح الباري، ج 7، ص 96.
  2. ابن عساكر، تاريخ مدينة دمشق، تحقيق: علي شيري، ج 19، ص 401.
  3. ابن سعد، الطبقات الکبری، ج3، ص504.
  4. ذهبي، تاريخ الإسلام، ج‏3، ص425
  5. ابن سعد، الطبقات الکبری، ج3، ص504-505.
  6. ابن سعد، الطبقات الکبری، ج3، ص504-505.
  7. ابن سعد، الطبقات الكبري،ج3، ص504.
  8. ابن سعد، الطبقات الکبری، ج3، ص506؛ ابن عساکر، تاريخ مدينة دمشق، ج4، ص624.
  9. الطبری، تاریخ، ج3،ص213؛ طبرسی، اعلام الوری باعلام الهدی، ص144.
  10. ابن عبدالبر، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج2، ص554؛ الطبري، التاريخ، ج4، ص380؛ خلیفـه بن خیاط، الطبقات، ج1، ص201؛ ابن عماد، شذرات الذهب، ج1، ص40.
  11. ابن حبّان، مشاهیر علماء الامصار، 15.
  12. البخاري، التاريخ الصغير، ج1، ص87؛ الفسوي، المعرفة والتاريخ، ج3، ص319؛ ابن عبدالبر، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، ج2، ص554؛ ؛ ابن سعد، الطبقات الکبری، ج3، ص507.

المصادر والمراجع

  • ابن الأثير، الکامل.
  • ابن حبّان، محمد، مشاهير علماء الأمصار، تحقيق: م. فلايش هامر، القاهرة، 1379 هـ/1959 م.
  • ابن حجر العسقلاني، شهاب الدين، فتح الباري، بيروت دار المعرفة، الطبعة الثانية، بلا تا.
  • ابن سعد، محمد، الطبقات الکبرى، بيروت، دار صادر، بلا تا، ودار الکتب العلميه، 1418 هـ.
  • ابن عبدالبر، يوسف بن عبدالله، الاستيعاب في معرفـة الأصحاب، تحقيق: علي محمد بجاوي، القاهرة، مكتبة نهضـة مصر.
  • ابن عساكر، علي بن الحسن، تاريخ مدينة دمشق، تحقيق: علي شيري، بيروت، دار الفكر، 1995 م.
  • ابن عساکر، علي بن الحسن، تاريخ مدينـة دمشق، تحقيق: محمد بن رزي بن الطرهوني، عمان، دار البشير.
  • ابن عماد، عبدالحي بن أحمد، شذرات الذهب، القاهرة، 1350 هـ.
  • ابن قسيراني الشيباني، محمد بن طاهر، الجمع بين کتابي أبي نصر الکلاباذي وأبي بکر الأصبهاني في رجال بخاري ومسلم، بيروت، 1405 هـ.
  • ابن كثير، البداية والنهاية، بيروت، دار الفكر، بلاتا.
  • البخاري، محمد بن إسماعيل، صحيح البخاري، أسطنبول، دار الطباعة العامرة، 1981 م.
  • أحمد بن حنبل، المسند، بيروت، دار صادر.
  • البخاري، محمد بن اسماعيل، التاريخ الصغير، تحقيق: محمود إبراهيم زايد، بيروت، 1406 هـ/1986 م.
  • الفسوي، يعقوب بن سفيان، المعرفـة والتاريخ، تحقيق: أکرم ضياء عمري، بغداد، 1494 هـ/1974 م.
  • خليفـة ابن خياط، الطبقات، تحقيق: سهيل زکار، دمشق، 1966 م.
  • الذهبي، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام‏، بيروت، دار الكتاب العربي، الطبعة الثانية، 1409 هـ.
  • الطبرسي، فضل بن حسن، إعلام الوري بأعلام الهدي، تحقيق: علي أکبر غفاري، بيروت، 1399 هـ/1979 م.
  • الطبري، التاريخ.
  • الواقدي، محمد بن عمر، المغاري، تحقيق: مارسدن جونز، لندن، 1966 م.
  • المقال نقل من دائرة المعارف الإسلامية الكبرى، بإضافات وتغييرات.