أبو قتادة الأنصاري

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
أبو قتادة الأنصاري
الوفاة سنة 38 هـ أو 40 هـ
سبب الشهرة شارك في جميع الغزوات ما عدا بدر وفيه اختلاف، كما حضر مع الإمام علي (ع) في الجمل وصفين ونهروان.
اللقب فارس رسول الله
الدين الإسلام

أبو قتادة، الحارث بن ربعي بن رافع الأنصاري أحد كبار أنصار وأصحاب النبي الأكرم (ص). كان أبو قتادة أحد الفرسان البواسل في جند النبي (ص)، وعرف بـ"فارس رسول الله"، وقد شارك في أغلب الغزوات والسرايا في عهد الرسول، كما وإنه حضر مع الإمام علي (ع) في معركة الجمل وصفين والنهروان.

روى أبو قتادة عن النبي (ص) وجماعة آخرين من الصحابة.

اسمه ونسبه

اختلف في اسمه، قيل: اسمه النعمان، أو عمرو، كما ذكر نسب أبيه على أنّه ربعي بن بلدمة (أو تلذمة) بن خناس بن سنان بن عبيد بن عدي بن غُنْم بن كعب بن سلمة.[١]

حضوره في الغزوات والسرايا

كان أبو قتادة أحد الفرسان البواسل في جند النبي (ص)، وعرف بفارس رسول الله،[٢] وروي أنّ النبي الأعظم(ص) عدّه خير فرسانه في غزوة الغابة التي قَتل فيها أبو قتادة مسعدةً انتقاماً لمحررين نصلة.[٣] شارك في أغلب الغزوات والسرايا، ولكن اختلف في حضوره غزوة بدر.

ويرى ابن الأثير الذي أشار إلى هذا الاختلاف، أنّه لازم النبي(ص) في جميع غزواته ومنها غزوة بدر.[٤] كما روى الطبراني أنّ أبا قتادة كان يحرس النبي (ص) في الليلة التي نشبت في غدها غزوة بدر.[٥]

وفيما عدا غزوة بدر، فهناك إجماع على مشاركته النبي (ص) في غزوة أحد والغزوات التي تلتها،[٦] وحتى قيل إنه أراد سب قريش حينما غضب لمِا ألّم بالرسول الأعظم (ص) من حزن عظيم في غزوة أحد من جراء تصرفات الأعداء وسلوكهم وتمثيلهم بشهداء الإسلام، إلا أنّ النبي (ص) منعه من ذلك ودعاه إلى التؤدة والحلم.[٧]

كان أبو قتادة في الغالب من فرسان الجند في الحروب،[٨] وأحياناً كان يتولى قيادة الجند.[٩]

مهمته الخاصة

كلّف الرسول (ص) أبا قتادة في السنة الرابعة للهجرة بمعية 4 من الفرسان للقضاء على أبي رافع سلام بن أبي الحقيق الذي حرّض قبيلة قطفان والقبائل العربية المجاورة لها على قتال الرسول (ص) واعداً إياهم بهبات طائلة.[١٠]

في عهد الخلفاء

موقفه من مقتل مالك بن نويرة

كان أبو قتادة بعد وفاة الرسول (ص) في جيش خالد بن الوليد في حادثة مقتل مالك بن نويرة، وحينما أدرك ما ارتكبه خالد من اعتداء، ذهب إلى أبي بكر وأقسم بألاّ يخرج ثانية للحرب والجهاد تحت راية خالد،[١١] وقد حظي موقفه هذا باهتمام في كتب الكلام للإمامية مثل الشافي للشريف المرتضى.[١٢]

مشاركته في المعارك

وقد كان له دور مهم ـ كما روي ـ في فتح إيران في عهد عمر.[١٣]

في عهد الإمام علي (ع)

وفي عهد الإمام علي (ع) شارك معه في معركة الجمل وصفين،[١٤] وكان من جملة فرسانه المرافقين له في واقعة الجمل حين دخول الإمام (ع) البصرة،[١٥] كما كان من قادة جنده في حربه مع الخوارج، وكان يتولى قيادة الرجالة،[١٦] كما ولي على مكة لفترة في عهد الإمام علي (ع).[١٧]

روايته للحديث

وفيما عدا النبي (ص)، فقد روى عن معاذ وعمر بن الخطاب، وروى عنه أنس بن مالك وسعيد بن المسيب وعطاء بن يسار وعلي بن رباح وعبد الله بن رباح وجماعة آخرون منهم ابناه ثابت وعبد الله.[١٨] نقلت عنه أحاديث كثيرة في كتب الحديث مثل الصحاح الستة.[١٩] ومسند أحمد بن حنبل.[٢٠]

وفاته

كتب البعض أن سنة وفاته 38 هـ[٢١] فيما ذكرها البعض الآخر في 40 هـ وقيل إنه توفي في الكوفة وصلى عليه الإمام علي (ع)،[٢٢] ولكن القول بوفاته في المدينة أشهر.[٢٣]

الهوامش

  1. خليفة، الطبقات، 1/224؛ ابن حبان، 69.
  2. ابن الأثير، الأسد الغابة، 5/274؛ ابن حجر، الإصابة، 4/184.
  3. الواقدي، 2/762؛ ابن سعد، 2(1) 58/611؛ الطبري، 2/600
  4. نفس المصدر.
  5. ينظر: الهيثمي، 9/ 319.
  6. ينظر: ابن كثير، 8/68؛ ابن حجر، المصدر نفسه.
  7. الواقدي، 1/290-291.
  8. ينظر: المصدر نفسه، 1/384-385، 404-405.
  9. المصدر نفسه، 2/777-778.
  10. المصدر نفسه، 1/391-394؛ ابن هشام، 3/287.
  11. اليعقوبي، 2/131-132؛ البلاذري، فتوح...، 98؛ الطبري، 3/280.
  12. 4/165.
  13. ينظر: الذهبي، 2/452.
  14. ابن حجر، المصدر نفسه، 4/159.
  15. المسعودي ، 2/ 359-360.
  16. البلاذري، أنساب...، 2/371؛ الدينوري، 210؛ الخطيب، 1/159-160.
  17. خليفة، تاريخ، 1/232؛ الفاكهي، 163.
  18. الذهبي، 2/449؛ ابن حجر، تهذيب...، 12/204.
  19. ينظر: المزي، 9/240ـ 272
  20. 5/295ـ 311.
  21. ابن سعد، 6/9؛ الخطيب، 1/161.
  22. ابن الأثير، الكامل، 3/500.
  23. ظ: الحاكم، 3/480.

المصادر

  • ابن الأثير، علي، أسد الغابة، القاهرة، 1280 هـ
  • ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ، الكامل.
  • ابن حبان، محمد، تاريخ الصحابة، تحقيق: بوران الضنّاوي، بيروت،1988م.
  • ابن حجر العسقلاني، أحمد، الإصابة، القاهرة، 1328 هـ
  • ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ، تهذيب التهذيب، حيدر آباد الدكن، 1327 هـ
  • ابن سعد، محمد، كتاب الطبقات الكبير، ليدن، 1904 ـ 1918م.
  • ابن كثير، البداية.
  • ابن هشام، عبد الملك، السيرة النبوية، تحقيق:مصطفى السقا وآخرون،القاهرة، 1375ه/1955م.
  • أحمد بن حنبل، مسند، القاهرة، 1313 هـ
  • البلاذري،، أحمد، أنساب الأشراف، تحقيق: محمد باقر المحمودي، بيروت، 1974م.
  • ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ، فتوح البلدان، تحقيق: دي خويه، ليدن، 1866م.
  • الحاكم النيسابوري، محمد، المستدرك، حيدر آباد الدكن، 1334 هـ
  • الخطيب البغدادي، أحمد، تاريخ بغداد، القاهرة، 1349 هـ
  • خليفة بن خياط، تاريخ، تحقيق: سهيل زكار، دمشق، 1967م.
  • ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ، الطبقات، تحقيق: سهيل زكار، دمشق، 1966م.
  • الدينوري، أحمد، الأخبار الطوال، تحقيق: عبد المنعم عامر وجمال الدين الشيال، القاهرة، 1960م.
  • الذهبي، محمد، سير أعلام النبلاء، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، بيروت، 1985م.
  • الشريف المرتضى، علين الشافي، تحقيق: عبد الزهراء الحسيني الخطيب، طهران، 1407 هـ
  • الطبري، تاريخ.
  • الفاكهي، محمد المنتقى في أخبار أم القرى، تحقيق: فوستنفلد، ليدن، 1859م.
  • المزي، يوسف، تحفة الأشراف، بمباي، 1977م.
  • المسعودي، علي، مروج الذهب، بيروت، 1966م.
  • الهيثمي، علي، مجمع الزوائد، بيروت، 1982م.
  • الواقدي، محمد، المغازي، تحقيق: مارسدن جونس، لندن، 1966م.
  • اليعقوبي، أحمد، تاريخ، بيروت، 1960م.