مقالة مقبولة
دون صندوق معلومات
دون صورة

سمية بنت خباط

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
سمية بنت خباط
مقبرة المعلاة مدفن سمية بنت خباط
مقبرة المعلاة مدفن سمية بنت خباط
الوفاة السنة الخامسة بعد بعثة الرسول(ص)
سبب الوفاة قتلها أبو جهل
سبب الشهرة أول شهيدة في الإسلام - من أوائل المسلمين - والدة عمار بن ياسر
زوج ياسر بن عامر العنسي
أولاد عبد الله - عمار

سمية بنت خباط من صحابيات النبي (ص) ووالدة عمار بن ياسر، كانت هي وزوجها ياسر بن عامر العنسي وابناهما عمار و عبد الله من أوائل المسلمين. وهي أول امرأة استشهدت في الإسلام.

حياتها

هي سميّة بنت خباط (أو خبط[1] أو خياط[2]) كانت أَمة لأبي حذيفة بن المغيرة من بني مخزوم وزوّجها أبو حذيفه من ياسر بن عامر فولدت له ثلاثة بنين: حريثاً الذي قتل في الجاهلية وعماراً وعبد الله.[3] فأعتقها أبو حذيفة حسب رواية «أسد الغابة».[4]

إسلامها

كانت سمية من أوائل المسلمين في مكة، فقيل إنها كانت سابع من آمن بالنبي (ص) وأسلم[5] وعلی ما يظهر من كلام ابن الأثير أسلمت هي وزوجها ياسر و ولدها عمار بعد بضعة و ثلاثين رجلا[6]

تعذيبها و استشهادها

بعدما أسلمت سمية أخذ رجال من بني مخزوم يعذبونها إلی جانب زوجها و ابنَيهما ليرجعوا عن دينهم، وذُكر أنهم ربطوا رجلَي سمیّة إلی بعیرین وشدوها من جانبين.[7] إلا أنها استقامت علی الإسلام،[8] ويذكر أن النبي مرّ بهم (آل ياسر) و هم تحت حرّ الشمس يعذَّبون، فأخذ يعطف عليهم ويقول: «صبرا يا آل ياسر، إن موعدكم الجنة[9]

وكان مصيرها أن أصبحت اول شهيدة في الإسلام[10] حيث طعنها ابو جهل بحربة فقتلها[11] وقيل أنها كانت عجوزا كبيرة ضعيفة[12] وعندما قُتل أبو جهل في غزوة بدر قال النبيّ (ص) لعمار: «قتل الله قاتل أمّك»[13] وذُكر أن استشهادها کان في السنة الخامسة بعد بعثة الرسول (ص)،[14] وقيل إنها دفنت في مقبرة المعلاة.[15]

الهوامش

  1. ابن حجر العسقلاني، الإصابة، ج‏ 8، ص 189
  2. البلاذري، أنساب‏ الأشراف، ج‏ 1، ص 157.
  3. ابن سعد، الطبقات الكبرى، ج‏ 4، ص 101.
  4. ابن الأثير، أسد الغابة، ج‏ 4، ص 691.
  5. ابن حجر العسقلاني، الإصابة، ج‏ 8، ص 190
  6. ابن الأثير، الكامل في التاريخ، ج‏ 2، ص 67.
  7. المقدسي، البدء والتاريخ، ج‏ 5، ص 100.
  8. ابن حجر العسقلاني، الإصابة، ج‏ 8، ص 190
  9. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج‏ 4، ص 1589.
  10. ابن سعد، الطبقات‏ الكبرى، ج‏ 3، ص 176 و ج‏ 8، ص 208؛ المجلسي، بحار الأنوار، ج‏ 18، ص 241.
  11. ابن حجر العسقلاني، الإصابة، ج‏ 8، ص 190
  12. ابن حجر العسقلاني، الإصابة، ج‏ 8، ص 190
  13. ابن سعد، الطبقات‏ الكبرى، ج‏ 8، ص 207.
  14. المجلسي، بحار الأنوار، ج‏ 18، ص 241.
  15. http://arabic.irib.ir/islamic/show/item/1959

المصادر والمراجع

  • ابن الأثير، عزالدين، أسد الغابة فى معرفة الصحابة، بيروت، دار الفكر، 1409 هـ .
  • ابن الأثير، الكامل في التاريخ، بيروت‏، دار الصادر، 1385 هـ . ش‏.
  • ابن حجر العسقلانى، احمد بن علي، الإصابة فى تمييز الصحابة، التحقيق: عادل احمد عبد الموجود و على محمد معوض، بيروت، دارالكتب العلمية، ط الأولى، 1415 هـ .
  • ابن سعد، محمد، الطبقات الكبرى، التحقيق: محمد عبد القادر عطا، بيروت، دار الكتب العلمية، 1410 هـ .
  • ابن عبد البر، يوسف بن عبد الله، الاستيعاب فى معرفة الأصحاب، التحقيق: على محمد البجاوى، بيروت، دار الجيل، 1412 هـ .
  • البلاذري، أنساب‏ الأشراف، بيروت‏، دار الفكر، 1417 هـ .