مقالة مقبولة
مقدمة ناقصة
عدم الشمولية

أوس بن ثابت الخزرجي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
معلومات شخصية
الاسم الكامل أوس بن ثابت الخزرجي
الموطن المدينة
المهاجرون/الأنصار الأنصار
النسب/القبيلة الخزرج
الأقرباء حسان بن ثابت (أخ)، وشداد بن أوس (ابن)
الوفاة/الاستشهاد غزوة أحد
معلومات دينية
الأعمال البارزة المشاركة في بيعة العقبة الثانية


أوس بن ثابت الخزرجي، كان من أنصار النبي (ص). استشهد في غزوة أحد، وذكر المفسرون أن الآية السابعة من سورة النساء التي تطرقت إلى قضية الإرث، نزلت بعد استشهاده وترتبط بتقسيم إرثه.

الشخصية

أوس بن ثابت بن منذر شقيق شاعر النبي (ص) الشهير حسان بن ثابت، ويعود أوس إلى بني عمر بن مالك من بطن بني النجار، من قبيلة الخزرج. كان أوس حاضرا في بيعة العقبة الثانية،[1] ويعتبر من أنصار النبي (ص)، وذلك بعد هجرته (ص) إلى المدينة،[2] وقد استضاف عثمانَ بن عفان في بيته عند الهجرة.[3]

والمشهور في الأخبار أن أوس استشهد في غزوة أحد، [4] أنه جاهد في بدر وأحد والخندق، وذكر أيضا أن وفاته كانت في زمن خلافة عثمان بن عفان.[5]

قضية الإرث

تطرق مفسرو القرآن الكريم إلى تفسير الآية السابعة من سورة النساء، وأنها نزلت في أوس بن ثابت بعد استشهاده، فبناء على عادات العصر الجاهلي أن الزوجة والأطفال يحرمون من الأرث،[6] كما أن النساء والبنات لم تكن لهن حصة من الإرث،[7] وبعد استشهاد أوس أخذ ابن عمه جميع أمواله،[8] فراجعت زوجة أوس التي كانت لها ثلاث بنات قاصرات إلى النبي (ص)، فأمر النبي (ص) ابن عم أوس أن يتورع في هذه القضية حتى يأتي الوحي لتبينها،[9] فاتبعوا أمر النبي (ص)، حتى نزلت الآية السابعة من سورة النساء، [10] حيث ورد فيها: ﴿ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ ۚ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا﴾[11]

الهوامش

  1. ابن هشام، السيرة النبوية، 1410 هـ، ج 2، ص 101.
  2. ابن كثير، البداية والنهاية، 1410 هـ، ج 3، ص 203.
  3. ابن سعد، الطبقات الكبير، 1421 هـ، ج 3، ص 55.
  4. القرطبي، الاستيعاب، 1412 هـ، ص 117.
  5. ابن الأثير، أسد الغابة، 1433 هـ، ص 83.
  6. الطباطبائي، الميزان، 1430 هـ، ج 4، ص 299- 301.
  7. الطبرسي، مجمع البيان،‌ 1427 هـ، ج 3، ص 19؛ الفيض الكاشاني، تفسير الصافي، 1419 هـ، ج 2، ص 192.
  8. الثعلبي، تفسير الثعلبي 1422 هـ، ج 3، ص 260.
  9. ابن الجوزي، زاد المسير، 1423 هـ، ص 259.
  10. القرطبي، الجامع لأحکام القرآن، 1427 هـ، ج 6، ص 78.
  11. سورة النساء، الآية 7.

المصادر والمراجع

  • ابن الأثير، عز الدي، أسد الغاية في معرفة‌ الصحابة، بيروت، دار ابن حزم، 1433 هـ.
  • ابن الجوزي، عبد الرحمن بن علي، زاد المسير في علم التفسير، بيروت،‌ المكتب الإسلامي، 1423 هـ.
  • ابن سعد، محمد، الطبقات الكبير، القاهرة،‌ مكتبة الخانجي، 1421 هـ.
  • ابن كثير، الحافظ، البداية والنهاية، بيروت،‌ مكتبة‌ المعارف، 1410 هـ.
  • ابن هشام، عبد الملك، السيرة‌ النبوية، بيروت،‌ دار الكتاب العربي، 1410 هـ.
  • القرطبي،‌ يوسف بن عبد الله،‌ الاستيعاب في معرفة الأصحاب، بيروت،‌ دار الجيل، 1412 هـ.
  • الثعلبي، أحمد بن محمد، تفسير الثعلبي، بيروت،‌ دار احياء التراث العربي، 1422 هـ.
  • الطباطبايي، محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، قم، منشورات جماعة المدرسين، 1430 هـ.
  • الطبرسي،‌ الفضل بن الحسن، مجمع البيان في تفسير القرآن،‌ بيروت، دار المرتضي، 1427 هـ.
  • الفيض كاشاني،‌ محسن، تفسير الصافي، طهران، دار الكتب الاسلامية، 1419 هـ.
  • القرطبي، محمد بن أحمد، الجامع لأحكام القرآن، بيروت، ‌موسسة الرسالة، 1427 هـ. ‌