مقالة مقبولة
دون صندوق معلومات

خطبة الإمام الحسين (ع) في منى

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:خطبة الإمام الحسين (ع) في منى.
الموقع الجغرافي لمنى

خطبة الإمام الحسين في منى هي الخطبة التي ألقاها الإمام الحسينعليه السلام في منى سنة 59 هـ والتي حضرها سبعمائة شخص من الصحابة والتابعين، بيّن فيها ظلم معاوية بن أبي سفيان، وفضيلة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وفضائل أهل البيتعليهم السلام.png.

محتواها

لقد ذكر الإمام الحسينعليه السلام في هذه الخطبة الكثير من الأمور، ومنها:

  1. حديث الثقلين[7]
  2. حديث سد الأبواب[8]
  3. حديث المنزلة[9]
  4. حادثة المباهلة[10]
  5. قول النبيصلى الله عليه وآله وسلم: الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة.[11]
  6. قول النبيصلى الله عليه وآله وسلم: إنَّ فاطمةعليه السلام سيدة نساء العالمين.[12]
  7. فضيلة الإمام عليعليه السلام في معركة خيبر[13]
  8. مؤاخاة النبي الأكرمصلى الله عليه وآله وسلم لأمير المؤمنينعليه السلام.[14]
  9. حادثة الغدير وتنصيب أمير المؤمنين علي بن أبي طالبعليه السلام إماما للمسلمين.[15]

مصادرها

وردت هذه الخطبة في المصادر الحديثية على قسمين، وأقدم المصادر التي ذكرتها هي:

  • كتاب سليم بن قيس الهلالي فقد ذكر القسم الأول منها مع ذكر الزمان والمكان اللذين أُلقيت فيهما الخطبة بقوله: أنه لما كان قبل موت معاوية بسنة، حج الحسين بن علي صلوات الله عليهما، وعبد الله بن عباس وعبد الله بن جعفر معه، فجمع الحسين(ع) بني هاشم رجالهم ونساءهم ومواليهم، ومن الأنصار ممن يعرفه الحسين(ع) وأهل بيته، ثم أرسل رسلا لا تدعوا أحدا ممن حج العام من أصحاب رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم المعروفين بالصلاح والنسك إلا أجمعوهم لي، فاجتمع إليه بمنى أكثر من سبعمائة رجل وهم في سرادقه، عامتهم من التابعين، ونحو من مائتي رجل من أصحاب النبي(ص)، فقام فيهم خطيبا فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال(ع) ... .[16]
  • تحف العقول لابن شعبة الحراني فقد ذكر القسم الثاني منها وقد عنون لها بقوله: وروي عن الإمام التقي السبط الشهيد أبي عبد الله الحسين بن عليعليهما السلام1.png في طوال هذه المعاني‏ من كلامهعليه السلام في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويروى عن أمير المؤمنين.[17]

مكان وزمان إلقائها

ألقى الإمام الحسينعليه السلام هذه الخطبة في منى قبل سنة من موت معاوية بن أبي سفيان سنة 59 هـ،[18] وذلك بعد اشتداد الظلم على الشيعة من قبل معاوية في هذه الفترة، فقد قام بمجموعة من الإجراءات ضد الشيعة، ومنها: أنه سلّط عليهم زياد بن أبيه فتتبعهم وقتلهم تحت كل حجر ومدر وأجلاهم، وكتب إلى قضاته وولاته في جميع الأرضين والأمصار: أن لا تُجيزوا لإحد من شيعة علي بن أبي طالب ولا من أهل بيته شهادة، ثم كتب إلى عماله: أنظروا من قامت عليه البينة أنه يحب عليا وأهل بيته فامحوه من الديوان ولا تجيزوا له شهادة، ثم كتب كتابا آخر: من إتهمتموه ولم تقم عليه بينة فاقتلوه.[19]

أهميتها

تأتي أهمية هذه الخطبة من اختيار الإمام الحسينعليه السلام زمان ومكان الخطبة وكذلك الشخصيات التي حضرت وسمعت هذه الخطبة والذين بلغ عددهم سبعمائة شخص والذين كانوا من بني هاشم والصحابة من المهاجرين والأنصار ومن أولادهم (التابعين).[20]

الهوامش

  1. الهلالي، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج 2، ص 788.
  2. الهلالي، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج 2، ص 788.
  3. ابن شعبه الحراني، تحف العقول، ‏ص 237.
  4. ابن شعبه الحراني، تحف العقول، ‏ص 237.
  5. ابن شعبه الحراني، تحف العقول، ‏ص 239.
  6. ابن شعبه الحراني، تحف العقول، ‏ص 239.
  7. النيسابوري، صحيح مسلم، ج 4، ص 1873.
  8. ابن بطريق، عمدة عيون صحاح الأخبار في مناقب إمام الأبرار، ص 175.
  9. البرقي، المحاسن، ج 1، ص 159.
  10. القمي، تفسير القمي، ج 1، ص 104.
  11. الهلالي، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج 2، ص 565.
  12. العياشي، تفسير العياشي، ج 1، ص 174.
  13. ابن عساكر، تاريخ دمشق، ج 42، ص 123.
  14. ابن عبد البر، الاستيعاب، ج 3، ص 1098 - 1099.
  15. الإمام العسكري(ع)، تفسير الإمام العسكري(ع)، ص 112.
  16. الهلالي، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج 2، ص 788.
  17. ابن شعبه الحراني، تحف العقول، ص 237.
  18. الهلالي، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج 2، ص 788.
  19. الهلالي، كتاب سليم بن قيس الهلالي، ج 2، صص 784 - 786.
  20. النجمي، خطب الحسين بن علي(ع)، ص 368.

المصادر والمراجع

  • ابن بطريق، يحيى بن الحسن، ‏عمدة عيون صحاح الأخبار في مناقب إمام الأبرار، قم - إيران، الناشر: مؤسسة النشر الاسلامي‏، ط 1، 1407 هـ.
  • ابن شعبة الحراني، الحسن بن علي، تحف العقول، ‏تحقيق وتصحيح: علي أكبر الغفاري، قم - إيران، الناشر: جامعة المدرسين‏، ط 2، 1404 - 1363 هـ.
  • ابن عبد البر، يوسف بن عبد الله، الاستيعاب في معرفة الأصحاب، المحقق: علي محمد البجاوي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الجيل، ط 1، 1412 هـ - ،1992 م.
  • ابن عساكر، علي بن الحسن، تاريخ دمشق، المحقق: عمرو بن غرامة العمروي، بيروت - لبنان، الناشر: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، 1415 هـ - 1995 م.
  • الإمام العسكري(ع)، الحسن بن علي، تفسير الإمام العسكري(ع)، تحقيق وتصحيح: مدرسة الإمام المهديعليه السلام، قم - إيران، الناشر: مدرسة الإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png، ط 1، 1409.‏
  • البرقي، أحمد بن محمد بن خالد، المحاسن‏، تحقيق وتصحيح: جلال الدين محدث، قم - إيران، الناشر: ‏دار الكتب الإسلامية، ط 2، 1371 هـ.
  • العياشي، محمد بن مسعود، تفسير العياشي‏، تحقيق وتصحيح: السيد هاشم رسولى محلاتى‏، طهران - إيران، الناشر: المطبعة العلمية، ط 1، 1380 هـ.
  • القمي، علي بن إبراهيم، ‏تفسير القمي‏، تحقيق وتصحيح: طيب الموسوي الجزائري‏، قم - إيران، الناشر: دار الكتاب‏، ط 3، 1404 هـ.
  • النيسابوري، مسلم بن الحجاج، صحيح مسلم، تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي، بيروت - لبنان، الناشر : دار إحياء التراث العربي، د.ت.
  • الهلالي، سليم بن قيس‏، كتاب سليم بن قيس الهلالي‏، تحقيق وتصحيح: محمد الأنصاري الزنجاني الخوئيني، قم - إيران، الناشر: الهادي‏، ط 1، 1405 هـ.
  • نجمي، محمد صادق، سخنان حسین بن علی(ع) از مدینه تا کربلا (خطب الحسين بن عليعليه السلام من المدينة إلى كربلاء)، قم - إيران، الناشر: بوستان كتاب، ط 9، 1381 ش.