آية المودة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
قل لایسئلکم اجرا.jpg

آية المودة؛ يمثل الأمر بالمودة مقطعا من الآية الثالثة والعشرين من سورة الشورى والتي تدل على فضل أهل بيت النبوة (ع)، وتعتبر مودتهم (ع) أجراً للرسالة المحمدية.

نص الآية المباركة

قال تعالى في كتابه الكريم:

«ذَلِكَ الَّذِي يبَشِّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ قُل لا أَسْأَلُكمْ عَلَيهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْنًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكورٌ».

معنى المفردات

المودة كلمة تدل على المحبة ووددته أحببته.[١] والقربى والقرابة في الرحم من يقرب منك نسبا ورحما.[٢]


سبب النزول

روى المفسرون الشيعة كافة والكثير من مفسري العامّة عن ابن عباس أنّه قال: لما قدم رسول الله (ص) المدينة كانت تنوبه نوائب وحقوق وليس في يده لذلك سعة، فقال الأنصار: «إن هذا الرجل قد هداكم الله تعالى به وهو ابن أختكم، تنوبه نوائب وحقوق وليس في يده لذلك سعة، فاجمعوا له من أموالكم ما لا يضرّكم، فأتوه به ليعينه على ما ينوبه ففعلوا، ثم أتوا به فقالوا: يا رسول الله (ص) إنك ابن أختنا وقد هدانا الله تعالى على يديك وتنوبك نوائب وحقوق، وليس لك عندها سعة فرأينا أن نجمع لك من أموالنا شيئًا فنأتيك به فتستعين به على ما ينوبك وها هو ذا، فنزلت هذه الآية».[٣] لتبين أن أجرالرسالة لايتعدي حب أهل البيت ومودتهم لا أن الرسول (ص) يروم جزاء وأجراً ماديا.[٤]


مصاديق القربى

يذهب علماء الشيعة استناداً الى الكثير من الأدلة والشواهد على أن المراد من القربى هم أهل البيت (ع) وأن أبرز مصاديقهم علي (ع) وفاطمة (ع) والحسن (ع) والحسين (ع) والتسعة المعصومون من ذرية الإمام الحسين (ع).[٥]

واعتبر العلامة الحلّي آية المودة الآية الرابعة التي تدل على إمامة أمير المؤمنين (ع) ناقلا عن ابن عباس قوله: «لما نزلت هذه الآية قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى قالوا: يا رسول الله (ص) من قرابتك هؤلاء الذين وجبت مودتهم؟ قال: علي (ع) وفاطمة (ع) وولداها – يعني الحسن والحسين (عليهما السلام)-».[٦]


الروايات

سئل الإمام السجاد علي بن الحسين بن علي (ع) عن هذه الآية «قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى» فقال: «هي قرابتنا أهل البيت من محمد(ص)».[٧]

وعن أَبِي جعفر الباقر (ع) في قوله تعالى «قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى‏» قال: «هُمُ الأَئِمَّةُ (ع)».[٨]

وعن الإمام الصادق (ع) أنه طبق الآية المباركة على أصحاب الكساء من أهل البيت(ع).[٩]

والجدير بالذكر أنّ الحاكم الحسكاني وهو من علماء العامّة ذكر في ذيل الآية المباركة سبع روايات تؤكد أنّ المراد من القربي علي (ع) وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام).[١٠]

كذلك روى القرطبي عن أحمد بن حنبل قوله: «أنّه لما نزلت هذه الآية (قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى)‏ قال الصحابة: يا رسول الله (ص) من قرابتك هؤلاء الذين وجبت مودتهم؟ قال: علي و فاطمة وولداها(ع)».[١١]


الهوامش

  1. ابن منظور، لسان العرب، ذيل مادة "ودّ".
  2. ابن منظور، لسان العرب، ذيل مادة "قرب".
  3. ابن حجر العسقلاني، لسان الميزان، ج 4، ص 434.
  4. الواحدي النيسابوري، اسباب نزول الآيات، ص263.
  5. الطوسي، ج9، ص158 ؛ الطبرسي، ج9، ص 48.
  6. الحلي، نهج الحق و كشف الصدق، ص175.
  7. الكوفي، تفسير فرات الكوفي، ص392.
  8. الكليني، الكافي، ج1، ص413.
  9. الحاكم الحسكاني، شواهد التنزيل، ج2، ص213.
  10. الحاكم الحسكاني، شواهد التنزيل، ج2، ص189-196.
  11. القرطبي، تفسير القرطبي، ج3، ص2.

المصادر

  • القرآن الكريم.
  • ابن حجر العسقلاني، لسان الميزان، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، بيروت.
  • ابن منظور، لسان العرب، نشر ادب الحوزة، قم.
  • الحاكم الحسكاني، شواهد التنزيل، تحقيق محمد باقر المحمودي، وزارة الإرشاد االإسلامي، طهران.
  • الحسيني المرعشي التستري، إحقاق الحق، مكتبة آية الله المرعشي، قم.
  • الواحدي النيسابوري، أسباب نزول الآيات، بلا ط، الناشر مؤسسة الحلبي وشركاه للنشر والتوزيع - القاهرة 1388 - 1968 م.
  • الحلي، نهج الحق وكشف الصدق، تحقيق عين الله الحسني الأرموي، دارالهجره، قم.
  • الطبرسي، مجمع البيان في تفسير القرآن، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، بيروت.
  • الطوسي، التبيان في تفسير القرآن، تحقيق أحمد حبيب قصير، مكتب الإعلام الإسلامي.
  • الكليني، الكافي، تحقيق علي أكبر غفاري، دار الكتب الاسلامية، طهران.
  • الكوفي، تفسير فرات الكوفي، تحقيق محمد كاظم، وزارت الإرشاد الإسلامي، طهران.
  • القرطبي، تفسير القرطبي، تصحيح : أحمد عبد العليم البردوني، بلا ط ، بلا تا، الناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت - لبنان.