مقالة مقبولة
دون صندوق معلومات
دون صورة
عدم الشمولية

سيد الشهداء

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

سيّد الشهداء في المفهوم الإسلامي لقب لحمزة بن عبد المطلب حيث لقّبه به رسول الله (ص) بعد شهادته في غزوة أحد، واُطلق هذا اللقب بعد واقعة الطف علی الإمام الحسين (ع) وقيل إنه كان لقبا لأشخاص آخرين أيضا.

لقب لحمزة

قتل حمزة بن عبدالمطلب في غزوة أحد ومُثّل بجسده،[1] فكان النبي (ص) بعد ذلك يسمّيه بسيد الشهداء،[2] وذُكر حمزة في كثير من المصادر التاريخية والحديثية بهذا اللقب[3] كما ورد في الروايات القاب مشابهة لحمزة كخير الشهداء[4] وأفضل الشهداء[5] وسيد الشهداء في الجنة[6] وسيد شهداء الأوَّلين والآخرين ما خلا الأنبياء والأوصياء.[ملاحظة 1]


وروي أن أمير المؤمنين (ع) في كتابه إلی معاوية[7] وفي الشوری السداسية[8] احتجّ بمقام حمزة هذا وكذلك الإمام الحسين في يوم عاشوراء[9] وأيضا محمد بن الحنفية[10] حيث عدّوا هذا اللقب فخرا ومنقبة لأهل البيت.

وقد ورد في زيارة رسول الله (ص) «السَّلامُ عَلی عَمِّك حَمزة سَيدِ الشُّهَداء»[11] ويُقرَأ في زيارة حمزة «السَّلامُ عَلَيك يا عَمَّ رَسولِ اللّهِ وَخيرَ الشُهَداء»[12]

لقب للحسين بن علي

بعد شهادة الإمام الحسين بن علي (ع) في واقعة عاشوراء شاع استخدام هذا اللقب له (ع)، وقد ورد في بعض الروايات أيضا أن النبي (ص) قال عن الحسين(ع) «إِنه سيد الشهداء من الأولين والآخرين‏»[13]

ويحتمل أن يكون استخدام هذا اللقب للحسين (ع) يرجع إلی عصر الإمام الصادق (ع) حيث نقل أن امرأة عراقيّة تسمی أمّ سعيد الأحمسيّة والتي كانت من صحابيات الإمام الصادق (ع) أرادت أن تزور الشهداء في المدينة فقال لها الإمام: «ما أعجبكم يا أهل العراق تأتون الشهداء من سفر بعيد، وتتركون سيّد الشهداء لا تأتونه‏»، فسألت المرأة من هو سيد الشهداء؟ فقال (ع) هو الحسين بن علي (ع).[14] كما ورد في رواية أخری عنه (ع) أنه قال: إن الحسين سيد الشهداء.[15]

وقال بعض العلماء إن حمزة كان سيد شهداء عصره لكن الإمام الحسين (ع) سيد جميع الشهداء علی الإطلاق.[16]

لقب لآخرين

وذكر بعض المصادر هذا اللقب لإشخاص آخرين كـجرجيس النبي (ع)[17] وجعفر بن أبي طالب[18] ومهجع بن عبد الله أول شهيد في غزوة بدر،[19] ورُوي عن النبي (ص) أن أفضل الشهداء بعد حمزة هو رجل أتى أميرا جائرا فأمره بالمعروف ونهاه عن المنكر، فإنْ... قتله كان من أفضل الشّهداء عند اللّه بعد حمزة.[20]

الهوامش

  1. الواقدي، المغازي، ج ‏1، ص 286.
  2. الطبري، ذخائر العقبي، ص 176؛ الصفدي، الوافي بالوفيات، ج 13، ص170.
  3. البلاذري، أنساب الاشراف، ج 2، ص 394؛ الشيخ الصدوق، الخصال، ص 412 و 555؛ الشيخ المفيد، الإرشاد، ج 1، ص 37.
  4. كتاب سليم‌بن قيس، ص 133 إلی 134.
  5. الشيخ الكليني، الكافي، ج 1، ص 450.
  6. الشيخ الصدوق، الخصال، ص 575
  7. السيد الرضي، نهج البلاغة، ص 386.
  8. الطبرسي، الإحتجاج، ج ‏1، ص 135.
  9. الطبري، تاريخ الأمم والملوك، ج ‏5، ص 424.
  10. الشيخ الصدوق، الخصال، ص 320.
  11. الشهيد الأول، المزار، ص 11.
  12. محمد بن المشهدي، المزار الكبير، ص 94.
  13. ابن قولويه، كامل الزيارات، ص 67.
  14. ابن قولويه، كامل الزيارات، ص 110.
  15. ابن قولويه، كامل الزيارات، ص 91.
  16. المازندراني، شرح أصول الكافي، ج 11، ص 368.
  17. ابن‌عساكر، تاريخ مدينة دمشق، ج 64، ص 192.
  18. المتقي‌ الهندي، كنزالعمّال، ج 11، ص 661 و ج 13، ص 332.
  19. الثعلبي، الكشف والبيان، ج 7، ص 270؛ البغوي، تفسير البغوي، ج 3، ص 360.
  20. الطبري، ذخائر العقبي، ص 176.

الملاحظات

  1. وفي رواية أخرى مروي عن الرسول (ص) أنه خصّ أبا عبد الله الحسين بهذا اللقب (الصدوق، كمال الدين وتمام النعمة، ص 264.)

المصادر والمراجع

  • ابن المشهدي، محمد، المزار الكبير، قم، قيوم‏، 1419 هـ.
  • الطبري، محمد بن جرير، تاريخ الأمم والملوك، بيروت‏، دار التراث‏، ط 2، 1387 هـ.
  • ابن قولويه، كامل الزيارات، النجف‏، دار المرتضوية، 1356 هـ.
  • ابن‌عساكر، تاريخ مدينه دمشق، بيروت، طبعة علي الشيري، 1415هـ.
  • البغوي، حسين بن‌مسعود، تفسير البغوي المسمي معالم التنزيل، بيروت، طبعة عبدالرحمن عك ومروان سوار، 1995 م.
  • البلاذري، احمد بن‌يحيي، انساب‌الاشراف، بيروت، طبعة محمدباقر المحمودي، 1394 هـ.
  • الثعلبي، احمد بن‌محمد، الكشف والبيان (المعروف بتفسير الثعلبي)، بيروت، طبعة علي عاشور، 1422 هـ.
  • السيد الرضي، نهج البلاغة، قم، الهجرة، 1414 هـ.
  • الشهيد الأول (محمد بن مكي)، المزار، قم‏، مؤسسة الإمام المهدى، 1410 هـ.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن‌علي، الخصال، قم، طبعة علي‌اكبر الغفاري، 1403 هـ.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن علي، كمال الدين وتمام النعمة، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، د ت.
  • الشيخ الكليني، محمدبن يعقوب الكافي، تهران، طبعة علي اكبر الغفاري، 1363 هـ. ش.
  • الشيخ‌ المفيد، محمد بن محمد، الارشاد في معرفه حجج‌ اللّه علی العباد، بيروت، 1414 هـ.
  • الصفدي، خليل بن ايبك، تحقيق: ريتر، هلموت، بيروت، دار النشر، د. ت.
  • الطبرسي، احمد بن علي، الإحتجاج على أهل اللجاج‏، مشهد، المرتضى‏، 1403 هـ.
  • الطبري، محب‌الدين احمدبن عبداللّه، ذخائر العقبي في مناقب ذوي‌القربي، القاهرة، مكتبة القدسى‏، 1356 هـ.
  • المازندراني، محمدصالح، شرح أصول الكافي، بيروت، مطبعة ابوالحسن الشعراني، 1421 هـ.
  • المتقي الهندي، علاء الدين، كنز العمّال، بيروت، صفوه سقا، 1409 هـ.
  • الواقدي، محمد بن عمر، المغازي، بيروت، الأعلمي، ط 3، 1409 هـ.
  • كتاب سليم‌بن قيس، قم، طبعة محمّدباقر انصاري زنجاني، 1420 هـ.
ّّ