صلاة الجماعة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


صلاة الجماعة مصطلح فقهي يُطلق على نوع من أنواع الصلوات الواجبة يؤدي فيه المصلون فرضهم مجتمعين خلف إمام يصلي بهم اشترطوا فيه شروطا خاصة كالإسلام، والإيمان والعدالة، ولقد حثت الروايات الشريفة على استحباب إقامة صلاة الجماعة وأكدت على فضلها وذكرت الثواب الكثير عليها.

استحباب صلاة الجماعة

وردت الكثير من الروايات التي أكدت على استحباب صلاة الجماعة، ومنها: ما روي عن الإمام الصادق عن آبائه عليهم السلام.png في حديث المناهي قال: قال رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم: ومن مشى إلى مسجد يطلب فيه الجماعة - كان له بكل خطوة سبعون ألف حسنة - ويُرفع له من الدرجات مثل ذلك - فإن مات وهو على ذلك - وَكَّلَ اللَّه به سبعين ألف ملك - يعودونه في قبره ويُبشرونه - ويُؤنسونه في وحدته - ويستغفرون له حتى يُبعث.[1]

وجوب صلاة الجماعة

قد تجب الجماعة في الصلوات اليومية، في موارد، وهي:

  1. ما إذا أمكن المكلف تصحيح قراءته في الصلاة ولكنه تسامح حتى ضاق الوقت عن التعلم والصلاة.
  2. ما إذا ابتلي المكلف بالوسواس لحد تبطل معه الصلاة كلما صلى، وتوقف دفعه للوسواس على أن يصلي جماعة.
  3. ما إذا لم يسع الوقت أن يصلي فرادى ووسعها جماعة، كما إذا كان المكلف بطيئاً في قراءته أو لأمر آخر غير ذلك.
  4. ما إذا تعلق النذر أو اليمين أو العهد، ونحو ذلك بأداء الصلاة جماعة، وإذا أمر أحد الوالدين ولده بالصلاة جماعة.[2]

العدد الذي تنعقد به الجماعة

ذكر الفقهاء أنّ أقل عدد تنعقد به الجماعة اثنان أحدهما الإمام، سواء كان المأموم رجلا أو امرأة أو صبيا، هذا في مطلق الجماعة، ويشترط في خصوص صلاة الجمعة والعيدين في زمن الحضور اجتماع خمسة أو سبعة.[3]

شروط صحة صلاة الجماعة

ذكر الفقهاء مجموعة من الشروط التي يجب توفرها في صلاة الجماعة، وهي:

  1. أن ينوي المأموم الجماعة.
  2. ان لا يتباعد المأموم عن الإمام أزيد من الخطوة الكبيرة.
  3. ان لا يكون موقف الإمام أعلى من موقف المأموم علوا معتدا به.
  4. ان لا يتقدم المأموم على الإمام في الموقف في جميع أحوال الصلاة.
  5. ان لا يكون بين الإمام والمأموم حائل من جدار أو ستر يمنع عن مشاهدته، وكذا بين المأموم ومأموم آخر به يتصل إلى الإمام، هذا في الرجال ولا بأس بالحائل بين المرأة وبين الإمام أو المأموم الذي به تتصل إلى الإمام.[4]

حكم صلاة الجماعة في الصلاة المندوبة

حسب فقه مدرسة أهل البيت عليهم السلام.png لا تشرع الجماعة في شي‌ء من النوافل الأصلية كما عند أهل السنة كما في صلاة التراويح، وإن وجبت بالعرض بنذر أو عهد أو يمين أو غيرها، إلّا صلاة الاستسقاء، وأنه لا بأس بها في النفل بالعرض إذا كانت واجبة بالأصالة، كصلاة العيدين في زمان الغيبة، والمعادة جماعة، والفريضة المتبرعة بها عن الغير.[5]

شروط إمام الجماعة

صلاة الجماعة في المسجد الحرام

يشترط في إمام الجماعة امور، وهي:

  1. البلوغ.
  2. العقل.
  3. الإيمان، أي يشترط ان يكون شيعيا إماميا إثنا عشريا.
  4. العدالة فلا تجوز الصلاة خلف الفاسق مع العلم والعمد تكليفا ولا تصح وضعا.
  5. أن لا يكون ابن زنا وان اجتمع فيه سائر الشرائط.
  6. الذكورة، إذا كان المأموم ذكرا.
  7. ان لا يأتم الصحيح بالمعذور، والمعذور بمن هو أعذر منه، نعم لا بأس بإمامة المتيمم للمتوضئ، وذي الجبيرة لغيره ومستصحب النجاسة لعذر لغيره، وتجوز إمامة المرأة لمثلها والصبي لمثله.[6]

بعض الأحكام الخاصة بصلاة الجماعة

ذكر الفقهاء الكثير من الأحكام الخاصة بصلاة الجماعة، ومنها:

  • تسقط في صلاة الجماعة القراءة عن المأموم في الركعتين الأوليتين.
  • ليس للمأموم أن يتقدم على الإمام في الأفعال، ولا أن يتأخر التأخر الفاحش.
  • لا يتحمل الإمام عن المأموم شيئا من أفعال الصلاة غير القراءة في الركعتين الأوليتين، فيجب عليه في الركعتين الأخيرتين القراءة أو التسبيحات.
  • إذا أدرك الإمام في الركعة الثانية تحمل عنه القراءة فيها، فيجب عليه القراءة في ثانيته وثالثة الإمام.
  • يجب على المأموم الإخفات في قراءته خلف الإمام، وإن كان الصلاة جهرية.
  • إذا أدرك الإمام في الركعتين الأخيرتين، فإن دخل قبل الركوع وجبت عليه القراءة، وان دخل بعده سقطت عنه.
  • إذا تبين بعد الصلاة كون الإمام فاسقا أو كافرا أو غير متطهر أو تاركا لركن أو ناسيا لنجاسة ثوبه أو بدنه لم تبطل صلاة المأموم إذا لم يخلّ بركن.[7]

الهوامش

  1. الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 8، ص 287.
  2. السيستاني، المسائل المنتخبة، ص 171.
  3. السبزواري، مهذب الأحكام، ج‌ 7، ص 402.
  4. الزنجاني، المسائل الشرعية، ص 313 - 318.
  5. المرعشي، منهاج المؤمنين‌، ج 1، ص 190.
  6. الخميني، تحرير الوسيلة، ج‌ 1، ص 274.
  7. كاشف الغطاء، العروة الوثقى في الدين، ص 50.

المصادر والمراجع

  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، وسائل الشيعة، قم – إيران، مؤسسة آل البيتعليهم السلام.png، ط 1، 1409 هـ.
  • الخميني، روح اللّٰه، تحرير الوسيلة،‌ قم - إيران‌، الناشر: مؤسسة مطبوعات دار العلم، ط 1، 1409 ه‍.
  • الزنجاني، موسى، المسائل الشرعية، قم - إيران‌، مؤسسة نشر الفقاهة، ط 1، 1428 ه‍.
  • السبزواري، عبد الأعلى‌، مهذب الأحكام في بيان الحلال والحرام‌، قم - إيران‌، الناشر: مؤسسة المنار، ط 4، 1413 ه‍.
  • السيستاني، علي، المسائل المنتخبة، قم - إيران‌، الناشر: دفتر حضرت آية الله السيستاني، ط 9، 1422 ه‍،.
  • المرعشي النجفي، شهاب الدين‌، منهاج المؤمنين،‌ قم - إيران‌، الناشر: انتشارات كتابخانه آية الله مرعشى نجفى، ط 1، 1406 ه‍.
  • كاشف الغطاء، عباس بن حسن‌، العروة الوثقى في الدين‌، د.م، الناشر: مؤسسة كاشف الغطاء‌، 1323 ه‍.