الإيلاء

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


الإيلاء، هو الحلف على ترك وطء الزوجة أبداً أو مدة تزيد على أربعة أشهر، ولا ينعقد بغير اسم اللّه تعالى، ولا لغير إضرار، فلو كان لمصلحة -وإن كانت راجعة إلى الطفل- لم ينعقد إيلاء، بل انعقد يميناً وجرى عليه حكم الأيمان.

تعريفه

في اللغة هو عبارة عن اليمين عن كل شي‌ء‌، يقال آلى يولى إيلاء، فهو مول، والألية اليمين، و جمعه ألايا،[1] وفي اصطلاح الفقهاء: هو الحلف على ترك مواقعة الزوجة - الدائمة المدخول بها - مدة تزيد على أربعة أشهر بقصد إيذائها والإضرار بها دون ما إذا لم يكن كذلك، كما إذا حلف على ذلك حفاظاً على صحته أو صحتها.[2]

ذكره في القرآن والسنة

لقد ورد الإيلاء وحكمه في القرآن الكريم في قوله تعالى: ﴿لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسٰائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فٰاؤُ فَإِنَّ اللّٰهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلٰاقَ فَإِنَّ اللّٰهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴾.[3]

وردت الكثير من الروايات الشريفة التي ذكرت الإيلاء وأحكامه، ومنها: ما روي زرارة عن أبي جعفرعليه السلام قال: قلت له رجل آلى أن لا يقرب امرأته ثلاثة أشهر. قال: فقال: لا يكون إيلاء حتى يحلف على أكثر من أربعة أشهر،[4] وروايات أخرى كثيرة.[5]

حكمه

حكم الإيلاء شرعاً أنَّ من حق الرجل التربص وترك وطئ الزوجة أربعة أشهر، فإذا انقضت هذه المدة وجب عليه أما الفئة (الرجوع) بوطئ الزوجة أو الطلاق.[6]

أركانه

يتكون الإيلاء من أركان، وهي:

  • الحالف (الزوج)
ويشترط فيه البلوغ، وكمال العقل، والاختيار، والقصد.
  • المحلوف به
هو اللّه تعالى وأسماؤه المختصّة والعالية وصفاته، ولا يقع الإيلاء بغير ذلك.
  • المحلوف عليه
المحلوف عليه هو الجماع في القبل.
  • محل الإيلاء (الزوجة)
يشترط في المؤلى منها (الزوجة) أن تكون منكوحة بالعقد الدائم مدخولا بها، ويقع بالمطلّقة رجعيّاً في العدة.[7]

شروطه

قال الفقهاء: إنما يصح الإيلاء باجتماع شروط، وهي:

  • شروط ترجع إلى المولى (الزوج) وهي: أن يكون عاقلاً، و أن يتلفظ باليمين مقارنا للنية، قصد الإضرار بالزوجة، أن يوقعه على مدة تزيد على أربعة أشهر، أن لا يعلقه على شرط.
  • شرطان يتعلقان بالمرأة، وهما: أن يكون مدخولا بها، أن تكزن طاهرةً طهراً لم يواقعها فيه.
  • شرطان يتعلقان بغيرهما (بغير الزوج والزوجة): وهو أن يولي بالله تعالى، أو أن يولي بأسمائه الحسنى.[8]

بعض أحكامه

ذكر الفقهاء في رسائلهم العملية الكثير من الأحكام المختصة بالإيلاء، وهي:

  • فئة (رجوع) القادر بالوطئ للزوجة قبلاً.[9]
  • يزول حكم الإيلاء بالطلاق البائن.[10]
  • كفارة الإيلاء يجتمع فيها التخيير والترتيب وهي عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم فإن عجز صام ثلاثة أيام متواليات.[11]

الهوامش

  1. الجوهري، الصحاح، ج‌ 6، ص 2270.
  2. الأيرواني، دروس تمهيدية في الفقه الاستدلالي على المذهب الجعفري، ج‌ 2، ص 472.
  3. البقرة: 226.
  4. الطوسي، الاستبصار، ج‌ 3، ص 253.
  5. الكليني، الكافي، ج‌ 6، ص 130.؛ الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج‌ 3، ص 524.؛ الطوسي، تهذيب الأحكام، ج‌ 8، ص 6.
  6. الطبرسي، المؤتلف من المختلف بين أئمة السلف، ج‌ 2، ص 219.
  7. العلامة الحلي، تحرير الأحكام، ج‌ 4، ص 111 - 113.
  8. ابن حمزة، الوسيلة إلى نيل الفضيلة، ص 335.
  9. العلامة الحلي، تبصرة المتعلمين في أحكام الدين، ص 150.
  10. الشهيد الأول، اللمعة الدمشقية في فقه الإمامية، ص 204.
  11. التبريزي، منهاج الصالحين، ج 2، ص 411.

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • ابن حمزة، محمد بن علي، الوسيلة إلى نيل الفضيلة، قم - إيران، انتشارات كتابخانه آية الله مرعشي نجفي، ط 1، 1408 ه‍. .
  • الأيرواني، باقر،‌ دروس تمهيدية في الفقه الاستدلالي على المذهب الجعفري‌، قم – إيران، ط 2، 1427 ه‍.‌
  • التبريزي، جواد بن علي، منهاج الصالحين‌، قم - إيران‌، الناشر: مجمع الإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png، ط 1، 1426 ه‍.
  • الجوهري، إسماعيل بن حماد‌، الصحاح - تاج اللغة وصحاح العربية‌، المحقق والمصحح: أحمد عبد الغفور عطار‌، بيروت - لبنان‌، الناشر: دار العلم للملايين‌، ط 1، 1410 هـ.
  • الشهيد الأول، محمد بن مكي، اللمعة الدمشقية في فقه الإمامية، بيروت - لبنان، دار التراث - الدار الإسلامية، ط 1، 1410 ه‍.
  • الصدوق، محمّد بن علي، من لا يحضره الفقيه، قم - إيران، الناشر: دار الشريف الرضي للنشر‌، ط 2، 1406 ه‍.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، المؤتلف من المختلف بين أئمة السلف، مشهد – إيران، مجمع البحوث الإسلامية، ط 1، 1410 ه‍.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، الاستبصار فيما اختلف من الأخبار، طهران – إيران، دار الكتب الإسلامية، ط 1، 1390 ه‍.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، تهذيب الأحكام، طهران – إيران، دار الكتب الإسلامية، ط 4، 1407 ه‍.
  • العلامة الحلي، الحسن بن يوسف، تبصرة المتعلمين في أحكام الدين‌، طهران – إيران، الناشر: مؤسسة چاپ ونشر وابسته به وزارت فرهنگ وارشاد اسلامى، ط 1، 1411 ه‍.
  • العلامة الحلي، الحسن بن يوسف، تحرير الأحكام الشرعية على مذهب الإمامية، قم- إيران‌، الناشر: مؤسسة الإمام الصادقعليه السلام، ط 1، 1420 ه‍.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، طهران - إيران، دار الكتب الإسلامية، ط 4، 1407 ه‍.