مقالة مقبولة
خلل في الوصلات
دون صندوق معلومات
دون صورة
عدم مراعاة طريقة كتابة المراجع
ذات مصادر ناقصة
مقدمة ناقصة
خلل في أسلوب التعبير

صلاة الميت

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


صلاة الميت تُصلى بعد وفاة المسلم . وهي خمس تكبيرات وبعد كل تكبيرة من التكبيرات الأربع الاولى يستحب قراءة دعاء خاص ، والخامسة يختم بها الصلاة .

وليس لهذه الصلاة ركوع ولا سجود ولا تشهد ولا تسليم ، وليس بها قراءة ، ولا يُشترط فيها الكون على طهار لا من الحدث الأصغر ولا الأكبر . ولكن الأفضل الكون على طهارة من الحدث او الخبث أيضاً .

يمكن الإتيان بها بصورة جماعة أو فرادى ، والجماعة تكون بصورة متابعة من المأمومين للإمام .


مكانة هذه الصلاة

صلاة الميت واحدة من الصلوات الواجبة كفائياً ، فإذا قام بها أحد من المسلمين أو بعضهم سقط الوجوب عن الباقين، ويجب قبل ذلك تغسيل الميت وتحنيطه وتكفينه ، وبعد الصلاة عليه يوارى التراب .

وهذه الصلاة واجبة إذا كان الميت المسلم قد بلغ ست سنين فما فوق ، وإلاّ فهي مستحبة على ما دون الست سنين .

ويحرم إتيانها على غير المسلم .

ويمكن تكرار الصلاة وإعادتها إذا كان الميت ذا مكانة علمية دينية ، فيصلّى عليه جماعات أو يصلي عليه الأفراد .

وإذا لم يُصلّ على الميت ، أو صُلّي عليه صلاة غير صحيحة وقد دُفن فإنّه يجب إخراجه من قبره والصلاة عليه ثانية ما لم يكن في ذلك هتكاً له ، وإلا يُكتفى بالصلاة على القبر [1] .

شروط المصلي

هذه الصلاة على خلاف بقية الصلوات ، فلا يجب فيها الطهارة الحدثية ولا الخبثية ، ولا حتى خلع الحذاء أيضاً .

وإنما يشترط أن يقرأ المصلي الأذكار والأدعية الواردة بصورة صحيحة .


شروط صلاة الميت

وهي أمور :

  • الأول : أن يوضع الميت مستلقيا.
  • الثاني : أن يكون رأسه إلى يمين المصلي ورجله يساره.
  • الثالث : أن يكون المصلي خلفه محاذياً له لا أن يكون في أحد طرفيه إلا إذا طال صف المأمومين.
  • الرابع : أن يكون الميت حاضراً ، فلا تصح على الغائب وإن كان حاضراً في البلد.
  • الخامس : أن لا يكون حائل كستر أو جدار ، ولا يضر كون الميت في التابوت ونحوه.
  • السادس : أن لا يكون بينهما بُعد مفرط على وجه لا يصدق الوقوف عنده إلا في المأموم مع اتصال الصفوف.
  • السابع : أن لا يكون أحدهما أعلى من الآخر علواً مفرطا.
  • الثامن : استقبال المصلي القبلة.
  • التاسع : أن يكون قائما.
  • العاشر : تعيين الميت على وجه يرفع الإبهام ولو بأن ينوي الميت الحاضر أو ما عيّنه الإمام.
  • الحادي عشر : قصد القربة.
  • الثاني عشر : إباحة المكان أي لا يكون مغصوبا .
  • الثالث عشر : الموالاة بين التكبيرات والأدعية على وجه لا تمحو صورة الصلاة.
  • الرابع عشر : الاستقرار بمعنى عدم الاضطراب على وجه لا يصدق معه القيام ، بل الأحوط كونه بمعنى ما يعتبر في قيام الصلوات الأخر.
  • الخامس عشر : أن تكون الصلاة بعد التغسيل والتكفين والحنوط كما مرّ سابقا.
  • السادس عشر : أن يكون مستور العورة إن تعذّر الكفن ولو بنحو حجر أو لبنة.
  • السابع عشر : إذن الولي .

كيفية صلاة الميت

روي عن أبي جعفر عليه السلام أنّه قال لأبي بكر الحضرمي : «يا أبا بكر أتدري كم الصلاة على الميت؟ قلت: لا قال: خمس تكبيرات فتدري من أين أُخذت الخمس تكبيرات؟ قلت لا قال: أُخذت الخمس تكبيرات من الخمس صلوات من كل صلاة تكبيرة» [2] [3] .

وبعد تغسيل الميت وتكفينه ، تُحمل جُثّته وتوضع تجاه القبلة بحيث يكون رأسه إلى يمين المصلي ، ورجلاه إلى يساره.

كما أنّ المصلي يكون قائماً، ثم ينوي الصلاة على الجنازة (أصلي صلاة الميت قربة إلى الله تعالى) ، ثم يكبّر خمس تكبيرات، يدعو بعد الأربع الأولى منها :

  • الأولى: يتشهد الشهادتين.
  • الثانية: يصلي على النبي وآله (ص) .
  • الثالثة: يستغفر للمؤمنين والمؤمنات .
  • الرابعة: يدعو فيها للميت .
  • الخامسة: ينهي بها الصلاة .


التكبيرات الدعاء الواجب الدعاء المستحب
الأولى اَشْهَدُ اَنْ لا الهَ الَّا اللَّهُ وَ اَنَّ مُحَمَّداً رَسوُلُ اللَّهِ . «أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً أحداً صمداً فرداً حياً قيوماً دائماً أبداً لم يتخذ صاحبة ولا ولداً ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ».
الثانية اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ . « اللهم صلّى على محمد وآل محمد ، وبارك على محمد وآل محمد ، وارحم محمداً وآل محمداً ، أفضل ما صليت وباركت وترحمت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وصل على جميع الأنبياء والمرسلين » .
الثالثة اَللَّهُمَّ اْغفِرْ لِلْمُؤْمِنينَ وَ الْمُؤْمِناتِ . «اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين المسلمات الاحياء منهم والأموات ، تابع اللهم بيننا وبينهم بالخيرات ، إنك على كل شيء قدير» .
الرابعة إذا كان الميت رجلاً يقول: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِهذَا المَیت .وإن كانت امرأة يقول: للَّهُمَّ اغْفِرْ لِهذِهِ المَیت . «اللهم إن هذا المسجّى قدامنا عبدك وابن عبدك وابن أمتك نزل بك وأنت خير منزول به ، اللهم إنك قبضت روحه إليك وقد احتاج إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه ، اللهم إنا لا نعلم من إلا خيراً وأنت أعلم به منا ، اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته واغفر لنا وله ، اللهم احشره مع من يتولاه ويحبه وأبعده ممن يتبرأ منه ويبغضه ، اللهم ألحقه بنبيك وعرّف بينه وبينه وارحمنا إذا توفيتنا يا إله العالمين ، اللهم اكتبه عندك في أعلى عليين واخلف على عقبه في الغابرين واجعله من رفقاء محمد وآله الطاهرين وارحمه وإيانا برحمتك يا أرحم الراحمين» .
وإذا كان الميت امرأة يقول: للَّهُمَّ اغْفِرْ لِهذِهِ المَيت . «اللهم إن هذه المسجّاة قدامنا أمتك وابنة عبدك وابنة أمتك نزلت بك وأنت خير منزول به ، اللهم إنك قبضت روحها إليك وقد احتاجت إلى رحمتك وأنت غني عن عذابها ، اللهم إنا لا نعلم منها إلا خيراً وأنت أعلم بها منا ، اللهم إن كانت محسنةً فزد في إحسانها وإن كانت مسيئةً فتجاوز عن سيئاتها واغفر لنا ولها ، اللهم احشرها مع من تتولاه وتحبه وأبعدها ممن تتبرأ منه وتبغضه ، اللهم ألحقها بنبيك وعرّف بينها وبينه وارحمنا إذا توفيتنا يا إله العالمين ، اللهم اكتبها عندك في أعلى عليين ، واخلف على عقبها في الغابرين ، واجعلها من رفقاء محمد وآله الطاهرين ، وارحمها وإيانا برحمتك يا أرحم الراحمين » .
وإن كان طفلاً « اللهم اجعله لأبويه ولنا سَلَفاً وفَرَطاً وأجراً » . ويلاحظ فيها الضمير بين الذكر والأنثى .
الخامسة بها تتم الصلاة . والأولى أن يقول بعد الفراغ من الصلاة : «ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخر حسنة ، وقنا عذاب النار » .

ويستحب أن تُقرأ الفاتحة ثم يُشيّع المتوفى .

كيفيتها عند أهل السنة

يری أهل السنة أن هذه الصلاة لها أربع تکبيرات، فبعد أن بدأها المصلي بالتكبيرة الأولی، يحمد الله، ثم یقول التكبيرة الثانية فيصلي علی النبي (ص)، ثم يأتي بالثالثة فيدعو للمتوفی، وبالتكبیرة الرابعة والتسليم تنتهی صلاة الميت.[4]

یختلف أهل السنة في بعض تفاصيل هذه الصلاة.[5]

صلوات جنائز حفظها التاريخ

  • الصلاة على جنازة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سنة 11 هـ ، وكانت ثلاثة أيام .
  • الصلاة على جنازة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ، سنة 11 هـ ، فقد أوصت أن لا يصلي عليها من شارك في إيذائها، كما أوصت أن تُدفن ليلاً .
  • الصلاة على جنازة الإمام الخميني (رحمه الله) عام 1409 هـ / 1989 م ، والتي شهدت حضور ملايين الناس، وكان السيد الجلبيجاني (رحمه الله) .
  • الصلاة على جنازة السيد الخوئي (رحمه الله) عام 1413 هـ / 1992 هـ ، والتي كانت تحت رقابة النظام البعثي الحاكم في العراق آنذاك، وقد صلّى عليه السيد السيستاني (حفظه الله) وجمع قليل جداً من المؤمنين .
  • الصلاة على جنازة الشيخ بهجت (رحمه الله]] عام 1430 هـ / 2009 م ، وكانت الحشود الغفيرة قد ملأت صحون حرم السيدة فاطمة المعصومة (عليه السلام) وخارجه ، وسُدّت الطرقات والأسواق ، وقد صلّى عليه الشيخ جوادي آملي (حفظه الله) الذي كان أحد أبرز تلاميذه .

الهوامش

  1. اليزدي، السيد محمد كاظم، العروة الوثقى ج 1 ص 316 ـ ص 336 .
  2. الصدوق القمي، علل الشرائع ج 1 باب 244 ص 302 .
  3. الشيخ الطوسي، تهذيب الأحكام ج 3 باب 21 ص 189 ح 2 .
  4. ملاخسرو، درر الحكام شرح غرر الأحكام، ج 1، ص 163.
  5. لمزيد المعلومات راجع: برهان الدین، المحيط البرهانی فی الفقه النعمانی فقه الإمام أبی‌حنیفة، ج 2، ص 178.

المصادر والمراجع

  • برهان‌الدين، محمود بن أحمد، المحیط البرهانی فی الفقه النعمانی فقه الإمام أبی‌حنیفة، المحقق: عبدالكریم سامی الجندی، بیروت، دارالكتب العلمیة، 2004 م.
  • ملا خسرو، محمد بن فرامرز،‌ درر الحكام شرح غرر الأحكام، د.م، دارإحیاء الكتب العربیة، د.ت.