صلاة الميت

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


صلاة الميت تُصلى بعد وفاة المسلم . وهي خمس تكبيرات وبعد كل تكبيرة من التكبيرات الأربع الاولى يستحب قراءة دعاء خاص ، والخامسة يختم بها الصلاة .

وليس لهذه الصلاة ركوع ولا سجود ولا تشهد ولا تسليم ، وليس بها قراءة ، ولا يُشترط فيها الكون على طهار لا من الحدث الأصغر ولا الأكبر . ولكن الأفضل الكون على طهارة من الحدث او الخبث أيضاً .

يمكن الإتيان بها بصورة جماعة أو فرادى ، والجماعة تكون بصورة متابعة من المأمومين للإمام .


مكانة هذه الصلاة

صلاة الميت واحدة من الصلوات الواجبة كفائياً ، فإذا قام بها أحد من المسلمين أو بعضهم سقط الوجوب عن الباقين، ويجب قبل ذلك تغسيل الميت وتحنيطه وتكفينه ، وبعد الصلاة عليه يوارى التراب .

وهذه الصلاة واجبة إذا كان الميت المسلم قد بلغ ست سنين فما فوق ، وإلاّ فهي مستحبة على ما دون الست سنين .

ويحرم إتيانها على غير المسلم .

ويمكن تكرار الصلاة وإعادتها إذا كان الميت ذا مكانة علمية دينية ، فيصلّى عليه جماعات أو يصلي عليه الأفراد .

وإذا لم يُصلّ على الميت ، أو صُلّي عليه صلاة غير صحيحة وقد دُفن فإنّه يجب إخراجه من قبره والصلاة عليه ثانية ما لم يكن في ذلك هتكاً له ، وإلا يُكتفى بالصلاة على القبر [1] .

شروط المصلي

هذه الصلاة على خلاف بقية الصلوات ، فلا يجب فيها الطهارة الحدثية ولا الخبثية ، ولا حتى خلع الحذاء أيضاً .

وإنما يشترط أن يقرأ المصلي الأذكار والأدعية الواردة بصورة صحيحة .


شروط صلاة الميت

وهي أمور :

  • الأول : أن يوضع الميت مستلقيا.
  • الثاني : أن يكون رأسه إلى يمين المصلي ورجله يساره.
  • الثالث : أن يكون المصلي خلفه محاذياً له لا أن يكون في أحد طرفيه إلا إذا طال صف المأمومين.
  • الرابع : أن يكون الميت حاضراً ، فلا تصح على الغائب وإن كان حاضراً في البلد.
  • الخامس : أن لا يكون حائل كستر أو جدار ، ولا يضر كون الميت في التابوت ونحوه.
  • السادس : أن لا يكون بينهما بُعد مفرط على وجه لا يصدق الوقوف عنده إلا في المأموم مع اتصال الصفوف.
  • السابع : أن لا يكون أحدهما أعلى من الآخر علواً مفرطا.
  • الثامن : استقبال المصلي القبلة.
  • التاسع : أن يكون قائما.
  • العاشر : تعيين الميت على وجه يرفع الإبهام ولو بأن ينوي الميت الحاضر أو ما عيّنه الإمام.
  • الحادي عشر : قصد القربة.
  • الثاني عشر : إباحة المكان أي لا يكون مغصوبا .
  • الثالث عشر : الموالاة بين التكبيرات والأدعية على وجه لا تمحو صورة الصلاة.
  • الرابع عشر : الاستقرار بمعنى عدم الاضطراب على وجه لا يصدق معه القيام ، بل الأحوط كونه بمعنى ما يعتبر في قيام الصلوات الأخر.
  • الخامس عشر : أن تكون الصلاة بعد التغسيل والتكفين والحنوط كما مرّ سابقا.
  • السادس عشر : أن يكون مستور العورة إن تعذّر الكفن ولو بنحو حجر أو لبنة.
  • السابع عشر : إذن الولي .

كيفية صلاة الميت

روي عن أبي جعفر عليه السلام أنّه قال لأبي بكر الحضرمي : «يا أبا بكر أتدري كم الصلاة على الميت؟ قلت: لا قال: خمس تكبيرات فتدري من أين أُخذت الخمس تكبيرات؟ قلت لا قال: أُخذت الخمس تكبيرات من الخمس صلوات من كل صلاة تكبيرة» [2] [3] .

وبعد تغسيل الميت وتكفينه ، تُحمل جُثّته وتوضع تجاه القبلة بحيث يكون رأسه إلى يمين المصلي ، ورجلاه إلى يساره.

كما أنّ المصلي يكون قائماً، ثم ينوي الصلاة على الجنازة (أصلي صلاة الميت قربة إلى الله تعالى) ، ثم يكبّر خمس تكبيرات، يدعو بعد الأربع الأولى منها :

  • الأولى: يتشهد الشهادتين.
  • الثانية: يصلي على النبي وآله (ص) .
  • الثالثة: يستغفر للمؤمنين والمؤمنات .
  • الرابعة: يدعو فيها للميت .
  • الخامسة: ينهي بها الصلاة .


التكبيرات الدعاء الواجب الدعاء المستحب
الأولى اَشْهَدُ اَنْ لا الهَ الَّا اللَّهُ وَ اَنَّ مُحَمَّداً رَسوُلُ اللَّهِ . «أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلهاً واحداً أحداً صمداً فرداً حياً قيوماً دائماً أبداً لم يتخذ صاحبة ولا ولداً ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون ».
الثانية اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ . « اللهم صلّى على محمد وآل محمد ، وبارك على محمد وآل محمد ، وارحم محمداً وآل محمداً ، أفضل ما صليت وباركت وترحمت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وصل على جميع الأنبياء والمرسلين » .
الثالثة اَللَّهُمَّ اْغفِرْ لِلْمُؤْمِنينَ وَ الْمُؤْمِناتِ . «اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين المسلمات الاحياء منهم والأموات ، تابع اللهم بيننا وبينهم بالخيرات ، إنك على كل شيء قدير» .
الرابعة إذا كان الميت رجلاً يقول: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِهذَا المَیت .وإن كانت امرأة يقول: للَّهُمَّ اغْفِرْ لِهذِهِ المَیت . «اللهم إن هذا المسجّى قدامنا عبدك وابن عبدك وابن أمتك نزل بك وأنت خير منزول به ، اللهم إنك قبضت روحه إليك وقد احتاج إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه ، اللهم إنا لا نعلم من إلا خيراً وأنت أعلم به منا ، اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته واغفر لنا وله ، اللهم احشره مع من يتولاه ويحبه وأبعده ممن يتبرأ منه ويبغضه ، اللهم ألحقه بنبيك وعرّف بينه وبينه وارحمنا إذا توفيتنا يا إله العالمين ، اللهم اكتبه عندك في أعلى عليين واخلف على عقبه في الغابرين واجعله من رفقاء محمد وآله الطاهرين وارحمه وإيانا برحمتك يا أرحم الراحمين» .
وإذا كان الميت امرأة يقول: للَّهُمَّ اغْفِرْ لِهذِهِ المَيت . «اللهم إن هذه المسجّاة قدامنا أمتك وابنة عبدك وابنة أمتك نزلت بك وأنت خير منزول به ، اللهم إنك قبضت روحها إليك وقد احتاجت إلى رحمتك وأنت غني عن عذابها ، اللهم إنا لا نعلم منها إلا خيراً وأنت أعلم بها منا ، اللهم إن كانت محسنةً فزد في إحسانها وإن كانت مسيئةً فتجاوز عن سيئاتها واغفر لنا ولها ، اللهم احشرها مع من تتولاه وتحبه وأبعدها ممن تتبرأ منه وتبغضه ، اللهم ألحقها بنبيك وعرّف بينها وبينه وارحمنا إذا توفيتنا يا إله العالمين ، اللهم اكتبها عندك في أعلى عليين ، واخلف على عقبها في الغابرين ، واجعلها من رفقاء محمد وآله الطاهرين ، وارحمها وإيانا برحمتك يا أرحم الراحمين » .
وإن كان طفلاً « اللهم اجعله لأبويه ولنا سَلَفاً وفَرَطاً وأجراً » . ويلاحظ فيها الضمير بين الذكر والأنثى .
الخامسة بها تتم الصلاة . والأولى أن يقول بعد الفراغ من الصلاة : «ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخر حسنة ، وقنا عذاب النار » .

ويستحب أن تُقرأ الفاتحة ثم يُشيّع المتوفى .

صلوات جنائز حفظها التاريخ

  • الصلاة على جنازة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سنة 11 هـ ، وكانت ثلاثة أيام .
  • الصلاة على جنازة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ، سنة 11 هـ ، فقد أوصت أن لا يصلي عليها من شارك في إيذائها، كما أوصت أن تُدفن ليلاً .
  • الصلاة على جنازة الإمام الخميني (رحمه الله) عام 1409 هـ / 1989 م ، والتي شهدت حضور ملايين الناس، وكان السيد الجلبيجاني (رحمه الله) .
  • الصلاة على جنازة السيد الخوئي (رحمه الله) عام 1413 هـ / 1992 هـ ، والتي كانت تحت رقابة النظام البعثي الحاكم في العراق آنذاك، وقد صلّى عليه السيد السيستاني (حفظه الله) وجمع قليل جداً من المؤمنين .
  • الصلاة على جنازة الشيخ بهجت (رحمه الله]] عام 1430 هـ / 2009 م ، وكانت الحشود الغفيرة قد ملأت صحون حرم السيدة فاطمة المعصومة (عليه السلام) وخارجه ، وسُدّت الطرقات والأسواق ، وقد صلّى عليه الشيخ جوادي آملي (حفظه الله) الذي كان أحد أبرز تلاميذه .

الهوامش

  1. اليزدي، السيد محمد كاظم، العروة الوثقى ج 1 ص 316 ـ ص 336 .
  2. الصدوق القمي، علل الشرائع ج 1 باب 244 ص 302 .
  3. الشيخ الطوسي، تهذيب الأحكام ج 3 باب 21 ص 189 ح 2 .