صلاة المعصومين عليهم السلام

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث


صلوات للمعصومين (عليهم السلام) ذُكرت في كتب الأدعية والصلوات، ذكرها الشيخ عباس القمي (رحمه الله) في مفاتيح الجنان في أعمال يوم الجمعة.


كيفية الصلوات

هذه الصلوات رواها الشيخ الطوسي و السيد ابن طاووس، واختصرها الشيخ عباس القمي[1]، وهي كالتالي:

صلاة النبي (ص)

وهي ركعتان بالفاتحة و سورة القدر خمس عشرة مرّة، وتُكرر سورة القدر في الركوع أيضاً خمس عشرة مرة، وخمس عشرة مرة إذا استويت قائماً، وخمس عشرة مرّة إذا سجدت، وخمس عشرة مرّة إذا رفعت رأسك من السّجود، وخمس عشرة مرّة في السّجدة الثانية، وخمس عشرة مرّة إذا رفعت رأسك من الثّانية، ثم تكمل الصلاة. وبعد التسليم تقول:


«لا اِلهَ إلاّ اللهُ رَبُّنا وَرَبُّ آبائِنَا الاَوَّلينَ لا اِلهَ إلاّ اللهُ اِلهاً واحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ لا اِلهَ إلاّ اللهُ لا نَعْبُدُ إلاّ اِيَاهُ مُخْلِصينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ لا اِلهَ إلاّ اللهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ وَحْدَهُ اَنْجَزَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ وَاَعَزَّ جُنْدَهُ وَهَزَمَ الاَحْزابَ وَحْدَهُ فَلَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيء قَديرٌ اَللّـهُمَّ اَنْتَ نُورُ السَّمواتِ وَالاَرْضِ وَمَنْ فيهِنَّ فَلَكَ الْحَمْدُ وَاَنْتَ قَيَامُ السَّمواتِ وَالاَرْضِ وَمَنْ فيهِنَّ فَلَكَ الْحَمْدُ وَاَنْتَ الْحَقُّ وَوَعْدُكَ الْحَقُّ (حَقٌّ) وَقَوْلُكَ حَقٌّ وِاِنْجازُكَ حَقٌّ وَالْجَنَّةُ حَقٌّ وَالنّارُ حَقٌّ اَللّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ وَبِكَ آمَنْتُ وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ وَبِكَ خاصَمْتُ وَاِلَيْكَ حاكَمْتُ يَا رَبِّ يَا رَبِّ يَا ربِّ اِغْفِرْ لى ما قَدَّمْتُ وَاَخَّرْتُ وَاَسْرَرْتُ وَاَعْلَنْتُ اَنْتَ اِلهي لا اِلهَ إلاّ اَنْتَ صَلِّ عَلى مُحَمّد وَآلِ مُحَمَّد وَاغْفِرْ لى وَارْحَمْنى وَتُبْ عَلَيَّ اِنَّكَ اَنْتَ التَّوابُ الرَّحيمُ»."


صلاة الإمام علي (ع)

أربع ركعات في كلِّ رَكعة الحَمد مرّة وخمسين مرّة {قُلْ هُوَ اللهُ أَجَدٌ}، فاذا فرغ مِنها دعا بهذا الدّعاء وَهو تسبيحُه (ع): «سُبْحانَ مَنْ لا تَبيدُ مَعالِمُهُ سُبْحانَ مَنْ لا تَنْقُصُ خَزائنُهُ سُبْحانَ مَنْ لاَ اضْمِحْلالَ لِفَخْرِهِ سُبْحانَ مَنْ لا يَنْفَدُ ما عِنْدَهُ سُبحانَ مَنْ لاَ انْقِطاعَ لِمُدَّتِهِ سُبْحانَ مَنْ لا يُشارِكُ اَحَداً فى اَمْرِهِ سُبْحانَ مَنْ لا اِلـهَ غَيْرُهُ».

ويَدعُو بعد ذلك ويقول:

«يَا مَنْ عَفا عَنِ السَّيِئاتِ وَلَمْ يُجازِ بِهَا ارْحَمْ عَبْدَكَ يَا اَللهُ، نَفْسى نَفْسى اَنَا عَبْدُكَ يَا سَيِّْداهُ اَنَا عَبْدُكَ بَيْنَ يَدَيْكَ يَا رَبّاهُ اِلـهى بِكَيْنُونَتِكَ يَا اَمَلاهُ يَا رَحْماناهُ يَا غِيَاثاهُ عَبْدُكَ عَبْدُكَ لا حيلَةَ لَهُ يَا مُنتَهى رَغْبَتاهُ يَا مُجْرِيَ الدَّمِ في عُرُوقي يَا سَيِّداهُ يَا مالِكاهُ اَيَا هُوَ اَيَا هُوَ يَا رَبّاهُ، عَبْدُكَ عبدك لا حيلَةَ لي وَلا غِنى بي عَنْ نَفسْي وَلا اَسْتَطيعُ لَها ضَرّاً وَلا نَفْعاً وَلا اَجِدُ مَنْ اُصانِعُهُ تَقَطَّعَتْ اَسْبابُ الْخَدائِعِ عَنّي وَاضْمَحَلَّ كُلُّ مَظْنُون عّنى اَفْرَدَنِى الدَّهْرُ اِلَيْكَ فَقُمْتُ بَيْنَ يَدَيْكَ هذَا الْمَقامَ، يَا اِلـهى بِعِلْمِكَ كانَ هذا كُلُّهُ فَكَيْفَ اَنْتَ صانِعٌ بي وَلَيْتَ شِعْري كَيْفَ تَقُولُ لِدُعائي اَتَقُولُ نَعْمَ اَمْ تَقُولُ لا، فَاِنْ قُلْتَ لافَيَا وَيْلى يَا وَيْلى يَا ويْلى يَا عَوْلى يَا عَوْلى يَا عَوْلى يَا شِقْوَتى يَا شِقْوَتى يَا شِقْوَتى يَا ذُلّي يَا ذُلّى يَا ذُلّى اِلى مَنْ وَمِمَّنْ اَوْ عِنْدَ مَنْ اَوْ كَيْفَ اَوْ ماذا اَوْ اِلى اَيِّ شَيء اَلْجَأ وَمَنْ اَرْجُو وَمَنْ يَجُودُ عَليَّ بِفَضْلِهِ حينِ تَرْفُضُنى يَا واسِعَ الْمَغْفِرَةِ،وَاِنْ قُلْتَ نَعَمْ كَما هُوَ الظَّنُّ بِكَ وَالرَّجاءُ لَكَ فَطُوبى لي اَنَا السَّعيدُ وَاَناَ الْمَسْعُودُ فَطُوبى لى وَاَنَا الْمَرْحُومُ يَا مُتَرَحِّمُ يَامُتَرَئّفُ يَا مُتَعَطِّفُ يَا مُتَجَبِّرُ (يَا متحنّن) يَا مُتَمَلِّكُ يَا مُقْسِطُ لا عَمَلَ لى اَبْلُغُ بِهِ نَجاحَ حاجَتى أَسْأَلُكَ بِاْسمِكَ الَّذي جَعَلْتَهُ فى مَكْنُونِ غَيْبِكَ وَاسْتَقَرَّ عِنْدَكَ فَلا يَخْرُجُ مِنْكَ اِلى شَيء سِواكَ أَسْأَلُكَ بِهِ وَبِكَ (بك وبه) فَاِنَّهُ اَجَلُّ وَاَشْرَفُ اَسْمائِكَ لا شَيءَ لي غَيْرُ هذا وَلا اَحَدَ اَعْوَدُ عَليَّ مِنْكَ يَا كَيْنُونُ يَا مُكَوِّنُ يَا مَنْ عَرَّفَنى نَفْسَهُ يَا مَنْ اَمَرَنى بِطاعَتِهِ يَا مَنْ نَهانى عَنْ مَعْصِيَتِهِ وَيَا مَدْعُوُّ يَا مَسْؤوُلُ يَا مَطْلُوباً اِلَيْهِ رَفَضْتُ وَصِيَّتَكَ الَّتى اَوْصَيْتَنى وَلَمْ اُطِعْكَ وَلَوْ اَطَعْتُكَ فيما اَمَرْتَنى لَكَفَيْتَنى ما قُمْتُ اِلَيْكَ فيهِ وَاَنَا مَعَ مَعْصِيَتى لَكَ راج فَلا تَحُلْ بَيْنى وَبَيْنَ ما رَجَوْتُ يَا مُتَرَحِّماً لى اَعِذْني مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْقى وَمِنْ فَوْقى وَمِنْ تَحْتى وَمِنْ كُلِّ جِهاتِ الاِحاطَةِ بى اَللّـهُمَّ بِمُحَمَّد سَيِّدي وَبِعَلِيٍّ وَلِيّى وَبِالاَْئِمَةِ الرّاشِدينَ عَلَيْهِمُ السَّلامُ اجْعَلْ عَلَيْنَا صَلَواتِكَ وَرَأْفَتَكَ وَرَحْمتَكَ وَأْوسِعْ عَلَيْنا مِنْ رِزْقِكَ وَاقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَجَميعَ حَوائِجِنا يَا اَللهُ يَا اَللهُ يَا اَللهُ اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيْء قَديرٌ».

صلاة فاطمة الزهراء (ع)

ركعتان في الاُولى بَعد الفاتِحة و {إنّا أنْزَلْنَاهُ في لَيْلَةِ الْقَدْرِ} مائة مرّة، وفي الثّانية بالفاتحة {قُلْ هُوَ اللهُ أَجَدٌ}.

وبعد التسليم تقول:

«سُبحانَ ذِي الْعِزِّ الشّامِخِ المُنيفِ سُبحانَ ذِي الْجَلالِ الْباذِخِ الْعَظيمِ سُبحانَ ذِي الْمُلْكِ الْفاخِرِ الْقَديمِ سُبحانَ مَنْ لَبِسَ الْبَهْجَةَ وَالْجَمالَ سُبحانَ مَنْ تَرَدّى بِالنُّورِ وَالْوَقارِ سُبحانَ مَنْ يَرى اَثَرَ الَّنمْلِ فى الصَّفا سُبحانَ مَنْ يَرى وَقْعَ الطَّيْرِ فِى الْهَواءِ سُبحانَ مَنْ هُوَ هكَذا لا هكَذا غَيْرُهُ».

صلاة الإمامين الحسن والحسين (عليهما السلام)

أربع ركعات بالفاتحة و التوحيد خمساً و عشرين مرة، فإذا سلم صلى على النبي (ص) مائتي مرة.

صلاة الإمام زين العابدين (ع)

ركعتان بالفاتحة و آية الكرسي مائة مرة، والصلاة على النبي (ع) بعد التسليم مائة مرة.

الإمام الباقر (ع)

ركعتان بالفاتحة ومائة مرة {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلهَ إِلاَّ هُوَ ...} والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة الإمام الصادق (ع)

أربع ركعات بالفاتحة و مائة مرة الباقيات الصالحات... والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة الإمام الكاظم (ع)

ركعتان بالفاتحة مرة و التوحيد اثنتي عشرة مرة والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة الإمام الرضا (ع)

ست ركعات بالفاتحة و سورة الإنسان عشراً والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة صلاة الإمام الجواد (ع)

ركعتان بالفاتحة و التوحيد أربعين مرة والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة صلاة الإمام الهادي (ع)

ركعتان بالفاتحة و التوحيد ثمانين مرة والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة صلاة الإمام العسكري (ع)

ركعتان بالفاتحة و التوحيدمائة مرة والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

صلاة صلاة الإمام المهدي (عج)

ركعتان بالفاتحة و مائة مرة {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} والصلاة على النبي (ص) بعد التسليم مائة مرة.

الهوامش

  1. الشيخ عباس القمي، مفاتيح الجنان، أعمال يوم الجمعة، العمل العشرون منها.

.