صلاة الليالي العشر الأولى من ذي الحجة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

صلاة الليالي العشر الأولى من ذي الحجة، هي صلاة ركعتين تقرأ في العشر الأولى من شهر ذي الحجة، وتقرأ في كل ركعة بعد سورة الحمد وسورة الإخلاص الأية 142 من سورة الأعراف، و قد ورد في الروايات أن من صلّى هذه الصلاة يشارك الحاج في ثوابهم و إن لم يحجّ.

شهر ذي الحجة والعشر الأولى

شهر ذي الحجة من أشهر الحرم وهو شهر الحج وقد ذكروا العلماء أنه شهر العبادة والإنابة[1] وهناك الكثير من الأعمال ورد لأيام هذا الشهر و لياليه. والعشر الأولى من هذا الشهر تحظى بأهمية كبرى ويرى بعض المفسرين أنها هي الأيام المعلومات المذكورة في القرآن الكريم في سورة الحج، الآية 28، (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ) وأيام التشريق أي الأيام 13 و 14 و 15 من هذا الشهر هي المقصود من الأيام المعدودات في سورة البقرة الآية 203: (وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ)[2]

وقد ذكر في كتب الأدعية والمزارات أذكار و أعمال كثيرة لهذا الشهر و لأيام العشر الأولى منه.

كيفية الصلاة

قد وردت صلاة في الليالي العشر الأولى من ذي الحجة، ذكرها ابن اشناس في كتابه، فيروي بإسناده عن جعفر بن محمد عليهما السلام ، قال: قال لي أبي محمد بن علي عليهما السلام: يا بنى لا تتركن أن تصلي كل ليلة بين المغرب والعشاء الآخرة من ليالى عشر ذي الحجة ركعتين:

تقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب و ( قل هو الله احد ) مرة واحدة، وهذه الآية: ( وَ وَاعَدْنَا مُوسَى ثَلاَثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً وَقَالَ مُوسَى لأَخِيهِ هَارُونَ اخْلُفْنِي فِي قَوْمِي وَأَصْلِحْ وَلاَ تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ )

فإذا فعلت ذلك شاركت الحاج في ثوابهم وان لم تحج.[3]

الهوامش

  1. المراقبات في أعمال السنة، باب مراقبات شهر ذي الحجة
  2. تفسير الأمثل، ج 14، ذيل الآية
  3. وسائل الشيعة، ج 8، ص: 183