البهائية

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
النجمة التساعية .. إحدى رموز البهائية

البهائية هي فرقة أسسها حسين علي النوري المازندراني (بهاء الله) الذي كان من البابية الذين يتبعون علي محمد الشيرازي (الباب)، وبعد إعدام علي محمد الباب سنة 1266 هـ في تبريز إدعى حسين علي النوري أنه الخليفة الحقيقي للباب، وأن الباب أوصى لميرزا يحيى صبح الأزل - وهو الأخ الأصغر لبهاء الله - صيانة له ولإخفائه عن جواسيس الحاكم الذين كانوا يتربصون لإقتلاع البابيين من جذورهم.

نُفي حسين علي النوري (بهاء الله) إلى العراق هو وعدد من البابيين، سافر إلى منطقة (سركلو) في كردستان العراق، وعندما رجع إلى بغداد نسخ الدعوة البابية، فقال: أنه هو المهدي، وما الباب إلاّ مبشّر ومنجٍ له من أعدائه.

وبسبب ضغط ومطالبة علماء الشيعة في النجف وكربلاء والكاظمية، والسفير الإيراني في بغداد بإبعاد البهائيين من العراق أصدرت الحكومة العثمانية أمرا بنقلهم من بغداد إلى الأستانة - القسطنطينية - سنة 1280 هـ الموافق 20 أبريل 1863 م.

أُخرج حسين علي النوري (بهاء الله) وأخاه يحيى صبح الأزل ومن معهما إلى الأستانة، ثم نُقلوا إلى أدرنة، وفي عام 1867 م أعلن بهاء الله أنه المظهر الأول للإرادة الإلهية التي بشّر بها الباب، فحصل نزاع دامٍ بين الفرقتين البهائية والأزلية، ففرّق الحاكم العثماني بينهما فنفى بهاء الله وأتباعه إلى عكا، ونفى صبح الأزل وأتباعه إلى قبرص.

ادعى حسين علي النوري (بهاء الله) أنه كان خليفة للباب في البداية، ثم ادعى أنه الباب، ثم قال أنه المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه.png، وبعدها ادعى النبوة الخاصة، ومن ثم ادعى النبوة العامة، وختم دعاواه بارتقائه إلى مرتبة الألوهية المطلقة، فكان يقول أنه الله في الأرض بعد أن كان مظهرا من مظاهره، عيّن بهاء الله خليفة له من بعده وهو ولده الأكبر عباس أفندي (عبد البهاء)، ومن بعده لولده الثاني المرزا محمد علي، ثم قفل الأمر مدة ألف سنة، توفي حسين علي النوري (بهاء الله) في 2 ذي القعدة سنة 1309 هـ الموافق 28 أيار سنة 1892 م ودُفن في عكا.

صار الخليفة من بعد حسين علي النوري (بهاء الله)، ولده الأكبر عباس أفندي (عبد البهاء)، ولكنه خالف وصية والده في تعيين الخليفة من بعده، بسبب خلافه مع أخيه الثاني الذي أوصى له بهاء الله بالخلافة، بعد أخيه الأكبر، فأوصى بالأمر لحفيده شوقي أفندي (ولي أمر الله).

يعتبر البهائيون إن ما يعتقدون به لا ينتمي إلى أي دين من الأديان السماوية، بل أن ما يؤمنون به دين جديد وأن بهاء الله نبي مرسل من الله تعالى كباقي الأنبياء والرسل، وأن النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن خاتم النبيين، ولم تكن الشريعة الإسلامية خاتمة الشرائع السماوية، وقد صّرح بهاء الله في كلماته أن من لم يؤمن بما جاء به مشرك ضالّ.

تصدى علماء ومفكرو المسلمين من الشيعة، وأهل السنة للرد على الفرقة البهائية، واعتبروا البهائيين من الكفار الخارجين عن رقبة الإسلام وحكموا بنجاستهم وضلالهم، وقد كُتبت الكثير من الكتب في الرد على الفرقة البهائية.

مؤسس البهائية

مؤسس البهائية حسينعلي النوري (بهاء الله)

هو حسين علي النوري المازندراني (بهاء الله) نسبة إلى قرية نور من قرى مازندران في إيران التي ولد فيها، وقيل أنه ولد في طهران يوم 12 نوفمبر (تشرين الثاني) سنة 1817 م، الموافق 2 محرم سنة 1233 هـ،[1] وقيل أنه ولد في 21 أكتوبر 1817 م.[2]

تزوج ثلاث نساء، ولد له من الأولى ابنه الأكبر عباس أفندي، الملقب بـ (الغصن الأعظم)، وولدا آخر هو المرزه مهدي، الملقب بـ (غصن الله الأظهر)، وبنتا (بهائية خانم) وذكورا ثلاثة آخرين: صادق، علي، ومحمد، وعلي محمد الثاني، ماتوا في الطفولة،[3] وولد لها من الثانية المرزه محمد علي الملقب بـ (الغصن الأكبر) والمرزه بديع الله، والمرزه ضياء الله، والبنت صمدية خانم، وولد له من الثالثة له بنتا واحدة سماها (فروغية خانم).[4]

مات حسين علي النوري (بهاء الله) بعدما اصابته الحمَّى في الثاني من ذي القعدة سنة 1309 هـ، الموافق 29 مايو (أيّار) 1892 م، في الخامسة والسّبعين من العمر.[5]

  • أهم كتب بهاء الله

لقد ذكر عبد الرزاق الحسني في كتابه البابيون والبهائيون في حاضرهم وماضيهم في صفحة 79 - 80 أهم كتب بهاء الله، ومنها:

كتاب الإيقان تأليف حسين علي النوري (بهاء الله)
  1. الأقدس
  2. الإيقان
  3. من البستان الإلهي.
  4. الإشراقات.
  5. البشارات.
  6. الوديان الأربعة.
  7. حروف العالين.
  8. رضوان العدل.
  9. لوح الزيارة.
  10. سورة الأحزان.
  11. سورة الفتح.
  12. سورة القاهر.
  13. الفضل.
  14. سورة العباد.
  15. الطرازات.
  16. زيارة الباب والقدس.
  17. لوح ابن ذئب.
  18. لوح أحمد.
  19. كتاب العهد.
  20. لوح الأمواج.
  21. الكلمات المكنونة.
  22. لوح البابا.

نشأة البهائية

مؤسس البابية علي محمد الشيرازي (الباب)

لقد كان حسين علي النوري المازندراني (بهاء الله) من أتباع علي محمد الشيرازي (الباب) مؤسس البابية التي ظهرت في القرن الثالث عشر هجري، بعد وفاة السيد كاظم الرشتي وقد إدعى (علي محمد الباب) أنّه الباب للإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png، ثم بعد ذلك ادّعى أنّه هو المهدي بنفسه، ثم أخيرا ادّعى النبوة من الله،[6] أُعدم علي محمد الباب سنة 1266 هـ في تبريز.[7]

دبّر البابيون مؤامرة لاغتيال ناصر الدين شاه سنة 1852 م، ولكن المؤامرة فشلت، فتعقبتهم الحكومة، فقتلت وسجنت منهم الكثير، وكان منهم حسين علي النوري (بهاء الله)، وبسبب وساطة السفير الروسي لم يعدموا بهاء الله، واكتفوا بنفيه إلى العراق هو ومن وعدد من البابيين، وكان هذا في أوائل الخمسينات من القرن التاسع عشر.[8]

وإدعى حسين علي (بهاء الله) انه الخليفة الحقيقي، ولكن الباب دفع بأخيه الأصغر صبح الأزل إلى المنصب صيانة له ولإخفائه عن جواسيس الحاكم الذين كانوا تربصون لإقتلاع البابيين من جذورهم.[9]

بسبب الصراعات التي دارت بين البابية أنفسهم سافر حسين علي (بهاء الله) إلى كردستان العراق إلى منطقة (سركلو)،وبعد مدة رجع إلى بغداد، وادعى انه هو المهدي، وما الباب إلاّ مبشّر ومنجٍ له من أعدائه.[10]

اتصل علماء الشيعة في النجف وكربلاء والكاظمية، بالحكومات المحلية، واتصل سفير إيران في بغداد بالحكومة العثمانية، وطلب منها نقل البابيين من بغداد إلى محل بعيد لكيلا يتأثر بابيو إيران بحركاتهم وأعمالهم، فقبل العثمانيون طلب الجميع، وصدر أمر الحكومة العثمانية بنقلهم من بغداد إلى الأستانة - القسطنطينية - سنة 1280 هـ الموافق 20 أبريل 1863 م.[11]

قبل خروج حسين علي النوري (بهاء الله) ومن معه من بغداد إلى الأستانة أعلن في يوم 22 إبريل (نيسان) على 3 مايو (أيّار) سنة 1863 م البشارة بأنه هو الموعود الذّي أخبر بظهوره الباب، وأنّه هو المختار الذي اختاره الله والموعود الذي أخبرت بمجيئه جميع رسل الله، وقد عُرفت الحديقة التي أعلنت فيها هذه الدعوة بـ(حديقة الرضوان)، وسُمِيَ ذلك اليوم بـ (عيد الرضوان)، [12] لم يكن هذا الإعلان عاما للجميع، بل أطلع خاصة أحبابه ورفاقه، فقد أعلن دعواه للجميع في أدرنة عام 1867 م.[13]

أُخرج حسين علي النوري (بهاء الله) وأخاه يحيى صبح الأزل ومن معهما إلى الأستانة، فبلغوها في ربيع الأول 1280 هـ الموافق 16 آب 1863 م،[14] ثم نُقلوا إلى أدرنة وفي عام 1867 م أعلن بهاء الله انه المظهر الأول للإرادة الإلهية التي بشّر بها الباب، فحصل نزاع دام ٍ بين أنصار بهاء الله وأنصار أخيه صبح الأزل، ففرّق الحاكم العثماني بينهما فنفى بهاء الله وأتباعه إلى عكا، ونفى صبح الأزل وأتباعه إلى قبرص حيث خصصت له الحكومة البرطانية راتبا شهريا. [15]

قُبض على علي حسين النوري وحزبه، وكُبلوا بالأغلال، بعد أن إتُهم بقتل رجال من أنصار أخيه صبح الأزل، ومكث بهاء الله في السجن 38 ساعة على قول البهائية وأربعة أشهر على قول الحكومة والأزلية.[16]

شرع حسين علي النوري (بهاء الله) يدعى الدعاوى الواحدة تلو الأخرى، فكان خليفة للباب، ثم ادعى أنه الباب، ثم قال أنه المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه.png، وبعدها ادعى النبوة الخاصة، ومن ثم ادعى النبوة العامة، وختم دعاواه بارتقائه إلى مرتبة الإلوهية المطلقة، فكان يقول أنه الله في الأرض بعد ان كان مظهرا من مظاهره، ثم أوصى لولده عباس أفندي بالخلافة من بعده، ثم لولده الثاني المرزه محمد علي، ثم قفل الأمر مدة ألف سنة، توفي في 2 ذي القعدة سنة 1309 هـ الموافق 28 أيار سنة 1892 م ودُفن في عكا.[17]

تعريف البهائية

عرّف البهائيون البهائية بقولهم: إِنَّ الدين البهائي دين عالمي مستقل كل الاستقلال عن أي دين آخر، وهو ليس طريقة من الطرق الصوفية، ولا مزيجاً مقتبساً من مبادئ الأديان المختلفة أو شرائعها، كما إنَّه ليس شُعبة من شعب الدين الاسلامي أو المسيحي أو اليهودي، وليس هو إحياء لأي مذهب عقائدي قديم، بل للدين البهائي كتبه المُنزلة، وشرائعه الخاصة، ونظمه الإدارية، وأماكنه المقدسة، والبهائيون على اختلاف أصولهم يُصدِّقونَ بما بين أيديهم من الكتب السماوية، يؤمنون بالرسالات السابقة دونما تفريق، ويعتقدون بأن رسالة حضرة بهاء الله - أسوة بغيرها من الرسالات السماوية - لا تمثّـل سوى مرحلة من المراحل المتعاقبة للتطور الروحي الذي يخضع له المجتمع الإنساني.[18]

عقائد البهائية

إنَّ عقائد البهائية خليط من نحل ومذاهب وعقائد متباينة، فهي مزيج من عقائد ومذاهب ديانات الهند القديمة، والصين، وفارس، واعتقادات الفلاسفة، وغلاة الصوفية، والباطنية والأديان والشرائع السماوية.[19]

وعقائدهم هي:

  • مفهموم الألوهية عند البهائية

يعرض البهائيون تصورا للألوهية يؤدي في النتيجة إلى تأليه الباب وبهاء الله، فقد ادعوا إنَّ الناس لا يُبصرونه تعالى ولا يَسمعونه بآذانهم، ولا يعرفونه إلاّ إذا تجلى لهم في هيكل مرئي، وتكلّم معهم بلغة بشرية.[20]

  • التوحيد عند البهائية

يحصر البهائيون التوحيد في طريقتهم فمن لم يؤمن بما يقولون به، فهو مشرك، فقد قال بهاء الله: إنَّ الذي ما شرب من رحيقنا المختوم الذي فككنا ختمه باسمنا القيوم، إنه ما فاز بأنوار التوحيد وما عرف المقصود من كتب الله، وكان من المشركين.[21]

  • عصمة بهاء الله

قال بهاء الله مشيرا إلى عصمته: ليس لمطلع الأمر شريك في العصمة الكبرى انّه لمظهر يفعل ما يشاء في ملكوت الانشاء قد خصّ الله هذا المقام لنفسه، وما قدّر لأحد نصيب من هذا الشأن العظيم المنيع.[22]

  • الوسيط بين الناس والله

قالوا: إنّ الواسطة بين الإنسان والخالق ضرورية – وهذه الواسطة تتلقى أنوار البهاء الإلهي بتمامها وتشعها على العالم الإنساني، كما يتلقى جو الأرض حرارة أشعة الشّمس ثم ينشرها ثانية على الأرض.[23]

يقول جون أسلمنت في تعداد رسل الله: ومن الرسل من كانت له مهمة سامية خاصة، وكلما انقضت بضعة قرون، ظهر رسول إلهي في الشرق، أمثال كريشنا وزردشت وموسى وعيسى ومحمد، ليضيء عقول البشر المظلمة، ويوقظ أرواحهم الراقدة ... وقد اتفقوا جميعا في تصريحهم، بأن الكلمات التّي يتكلمون بها ليست من أنفسهم، بل من إلهام إلهي يلهمون به، وأنّها رسالة إلهية هم حملتها،[24] وفي صفحة النور يعددون من الرسل: إبراهيم وموسى وزردشت وبوذا والمسيح ومحمد والباب وبهاء الله.[25]

يُنكر البابيون والبهائيون ختم النبوة بالنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، قالوا في صفحة النور: ... على أن الآية المباركة ﴿مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلٰكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّين﴾[26] تحمل في إبداعها أدقَّ المعاني وأبلغها فيما نحن بصدده، فهي تحدد رتبة الرسالة ورتبة النبوة وتجعل الرسول غير النبي ... وجاء في الفقه الأكبر للإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي قوله: ويجب علينا أن نؤمن بجميع الأنبياء والرسل جملة، والفرق بين الأنبياء والرسل أن الرسول يكون صاحب شريعة والأنبياء بُعثوا على شرائع هؤلاء الرسل وكل رسول نبي وليس كل نبي رسولا، يتبين من هذا أن الرسول غير النبي وأن ختم النبوة لا يُفيد ختم الرسالة.[27]

  • توالي الرسل عند البهائيين

يقول شوقي أفندي ضمن تعداده للمبادئ البهائية: يعلن بهاء الله أن رسالته ليست نهاية رسالات السماء، بل يُصرِّح بأن تطور الجنس البشري وهو التطور المستمر اللانهائي، سوف يتطلب بالضرورة في مراحله المقبلة ظهور قدر أكبر مما كشفت عنه الحقيقة التي أوكل الله تعالى ببهاء الله أن يهبها للإنسانية في هذه المرحلة الدقيقة من مراحل مصايرها.[28]

يقول بهاء الله: وخلاصة القول إنَّ من المعلوم والمحقّق لجنابك، أنَّ جميع الأنبياء هم هياكل أمر الله الّذين ظهروا في أقمصة مختلفة، وإذا ما نظرت إليهم بنظر لطيف لتراهم جميعا ساكنين في رضوان واحد، وطائرين في هواء واحد، وجالسين على بساط واحد، وناطقين بكلام واحد، وآمرين بأمر واحد، وهذا هو اتحاد جواهر الوجود، والشّموس غير المحدودة والمعدودة.[29]

  • مدة بقاء البهائية

كتب بهاء الله في (كتاب عهدي) الذي كتب فيه وصيته لولده عباس أفندي، ثم لولده الثاني مرزه محمد علي، وقفل الأمر مدة ألف سنة بقوله: من يدّعي أمرا قبل إتمام ألف سنة كاملة إنه كذّاب مفتر.[30]

إدعى البهائيون حصول معجزات تؤيد حقانية ديانتهم وقت ظهورها فقد قال الداعية البهائي وليم شيرز: كان ذلك في القرن التاسع عشر الميلادي، وكانت هناك علامة أخرى في السماء، نجم مذنَّب عظيم مشتعل ففزع كثيرون، وخاف جمٌّ غفير، كما فرح عديدون؛ لأن كلا من الشرق والغرب قد تماسكا معا في حماس العصر الألفي السعيد.[31]

المبادئ الأساسية للبهائية

  • توحيد الأديان

لقد ذكر علي حسين النوري (بهاء الله) هذا المبدأ في الكثير من كلماته، ومنها قوله: وما جعله الله الدرياق الأعظم والسبب الأتم لصّحته هو اتّحاد من على الأرض على أمر واحد وشريعة واحدة.[32]

  • الحكومة العالمية

تكاد الدعوة إلى الحكومة العالمية تكون الهدف الأول والأساسي للحركة البهائية، وما عداها فروع، وقد أكدوا في بعض المواطن على أن هذه الحكومة لن تقوم إلاّ في أعقاب حرب عالمية شاملة، يسمونها معركة هرمجدّون (ARMAGDDON)، ثم يرجعون فيقولون بأن السلام ليس الغاية من إقامة الحكومة العالمية، وإنما هي وسيلة لها.[33] ومن أمثلة النصوص المشيرة لهذه الحقيقة قولهم: وإن هذه الرسالة ما أتت إلاَّ لتعلن بشارة اقتراب عصر العصور الذي فيه تُطبع السيوف المناجل، ويتأسس ملكوت الله ويتحقق السلام الدائم على الأرض.[34]

وقال عباس أفندي عن أبيه بهاء الله: انه نهى عن استعمال هذه الوسائل بالكلية في نشر دعوة الحق حتى ولو كان ذلك من قبيل الدفاع عن النفس، لأنه محا آية السيف ونسخ حكم الجهاد، وقال: لأن تُقتَلوا خير من أن تَقتُلوا.[35]

  • الصلح الأكبر والصلح الأصغر

لقد ورد في كلمات بهاء الله الصلح الأكبر والصلح الأصغر، ويقصد بالأكبر دخول جميع العالم في ظل الأمر المبارك، عندها يعم الصلح الحقيقي والصلح الأعظم جميع العالم، وهذا هو الهدف الأهم لدين حضرة بهاء الله، إذ به تحصل وحدة العالم الإنساني، وأما الصلح الأصغر، فهو الصلح السياسي بين الدول. [36]

  • المحكمة الدولية

لقد طالب حسين علي النوري (بهاء الله) في بعض كلماته بإقامة محكمة دولية لفصل النزاعات بين الأمم فصلاً عادلاً حكيمًا بدلاً من لجوئها إلى محن الحروب، وكتب عبد البهاء في رسالة وجهها إلى سكرتير مؤتمر الصّلح في موهونك في أغسطس (آب) 1911 م بهذا الطلب.[37]

  • تحريم السياسية

قال أبو الفضل وهو يتحدث عن تعاليم بهاء الله: وحثهم على إطاعة الملوك والرضوخ للقوانين الدولية، ومنعهم من الدخول في الأمور السياسية، وصرّح في كتبه بان سلطة الملوك سلطة سماوية ومنحة الهية، ولذا منعهم عن التكلم بالسوء في حق الملوك والأمراء.[38]

  • إطاعة الملوك وتحريم المعارضة

لقد ذكر بهاء الله في كلمات كثيرة وجوب إطاعة الملوك والحكّام وحرمة معارضتهم، فقد قال: ليس لأحد أن يعترض على الذين يحكمون على العباد دعوا لهم ما عندهم وتوجهوا إلى القلوب.[39]

  • توحيد اللغات

قال بهاء الله في الأقدس: يا أهل المجالس في البلاد اختاروا لغة من اللّغات ليتكلّم بها من على الأرض، وكذلك من الخطوط إن الله يبيّن لكم ما ينفعكم ويغنيكم عن دونكم انّه لهو الفضّال العليم الخبير*هذا سبب الاتحاد لو انتم تعلمون*والعلّة الكبرى للاتفاق والتّمدن لو أنتم تشعرون.[40]

  • محو القومية والوطنية

لقد حارب البهائيون الروابط القومية والوطنية، معتبرين هذه الروابط بمثابة التعصبات الضارة، ونادوا بالرابطة الإنسانية العامة والوحيدة، فقد قال بهاء الله: ولقد قيل سابقا حب الوطن من الإيمان، ونطق لسان الْعظمة في يوم الظهور ليس الفخر لمن يُحب الوطن بل لمن يُحبُّ العالم.[41]

  • المالية العامة

تحدد التعاليم البهائية موارد الخزينة العامة على النحو الآتي:

  1. واردات الأعشار، وهي ضريبة تصاعدية على واردات الأغنياء.
  2. ضريبة الحيوانات.
  3. المال الذي لا وارث له.
  4. اللقطة (المال الذي يُعثر عليه ولا صاحب له).
  5. الدفينة (يرجع ثلثاها إلى الخزينة).
  6. المعادن (يرجع ثلثاها إلى الخزينة).
  7. التبرعات.
  8. ضريبة التركات (أخذ ضريبة من التركة تستوفي حصة منها للخزينة العمومية)
  9. دفع 19 % لبيت المال مما يُدَّخر من المال أو من الأرباح العائدة من التجارة.
  10. الموقوفات: كلها ترجع لخزينة بيت المال.[42]

أعياد البهائية

تُقسّم السنة البهائية إلى تسعة عشر شهرا في كل شهر تسعة عشر يوما، فيكون المجموع (361) يوما، وتُضاف إليها أيام الخمسة المسترقة أو الكبيسة وتُسمى (أيام البهاء)، وتبدأ هذه السنة باليوم الحادي والعشرين من شهر آذار، وهو يوم النوروز، وأسماء الشهور هي:

  1. شهر.
  2. شهر الجلال.
  3. شهر الجمال.
  4. شهر العظمة.
  5. شهر النور.
  6. شهر الرحمة.
  7. شهر الكلمات.
  8. شهر الكمال.
  9. شهر الأسماء.
  10. شهر العزة.
  11. شهر المشيئة.
  12. شهر العلم.
  13. شهر القدرة.
  14. شهر القول.
  15. سهر المسائل.
  16. شهر الشرف.
  17. شهر السلكان.
  18. شهر الملك.
  19. شهر العلاء.[43]

أما أسماء أيام الأسبوع، فهي:

  1. يوم الجلال (وهو يوم السبت)
  2. يوم الجمال (أي يوم الأحد)
  3. يوم الكمال (أي يوم الأثنين)
  4. يوم الفضال (أي يوم الثلاثاء)
  5. يوم العدال (أي يوم الأربعاء)
  6. يوم الاستجلال (أي يوم الخميس)
  7. يوم الاستقلال (أي يوم الجمعة)[44]


أما أعياد البهائية فخمسة، وهي:

  1. عيد النوروز ويصادف يوم (21) آذار من كل سنة.
  2. عيد الرضوان وعدته (12) يوما أولها (21) نيسان وآخرها (2) أيار، وهم يحرمون الاشتغال في الأيام: الأول والتاسع والثاني عشر من هذا العيد لئلا تتسلسل أيام الانقطاع عن العمل، فيؤدي ذلك إلى شلل الأيدي العاملة وانقطاع رزقها.
  3. عيد ولادة الأب الباب السيد علي محمد وهو يوم أول المحرم من كل عام.
  4. عيد ولادة البهاء المرزه حسين علي وهو يوم الثاني المحرم من كل عام.
  5. عيد إعلان دعوة الباب السيد محمد علي وهو يوم خامس جمادي الأولى.[45]

وأما ولادة عباس أفندي (عبد البهاء) فانها توافق تاريخ اعلان دعوة الباب علي محمد، فأمر عباس أفندي بالاحتفال بعيد إعلان الدعوة دون الاحتفال بعيد ميلاده.[46]

نسخ البهائية للشريعة الإسلامية

لقد قام البابيون والبهائيون بإعلانهم نسخ الشريعة الإسلامية واعتماد شريعة جديدة وذلك في مؤتمر (بدشت) الذي عقدوه، وهي صحراء واقعة على نهر شاهرود بين خراسان ومازندران عندما كان علي محمد الشيرازي (الباب) معتقلا في قلعة (ماكو)، وكان من رؤوس هذا المؤتمر حسين البشروئي (باب الباب)، وملا محمد علي البارفروشي (القدوس)، وقرة العين بنت ملا صالح القزويني (الطاهرة)، والميرزا يحيى علي (صبح الأزل).[47]

قامت قرة العين، وألقت خطابا، وأعلنت نسخهم الشريعة الإسلامية، فقد قالت: اسمعوا أيها الأحباب والأغيار، اعلموا إن أحكام الشريعة المحمدية قد نُسخت الآن بظهور الباب، وأن أحكام الشريعة الجديدة لم تصل إلينا، وإنَّ اشتغالكم الآن بالصوم والصلاة والزكاة، وسائر ما أتى به محمد كله عمل لغو، ولعله باطل ولا يعمل بها بعد الآن الاّ كل غافل وجاهل.[48]

شريعة وأحكام وعادات البهائية

بعد ان نسخ البابية والبهائية الشريعة الإسلامية وضعوا لهم شريعة وأحكام وعادات خاصة بهم، ومنها:

إنَّ شهر الصيام عند البهائيين هو الشهر التاسع عشر الذي يلي الأيام الزائدة المخصصة للضيافة، ويجب الاجتناب عن تناول الطعام من الشروق إلى الغروب مدة تسعة عشر يوما.[49]

ويُعفى من الصيام من كان دون البلوغ أو كان مسافرا أو في نفسه ضعف من الصوم أو الهرم، ويدخل في ذلك الحامل والمرضع والحائض والنفساء، ولا يجب قضاء الصوم عن هؤلاء عند زوال العذر.[50]

البهائيون يُصلون تسع ركعات على انفراد بلا جماعة في ثلاثة أوقات (حين الزوال وفي البكور وفي الآصال) ويتوجهون إلى عكا، وهو مكان قبر بهاء الله،[51] على أن يسبق الصلاة وضوءً، ومن لم يجد الماء يذكر خمس مرات بسم الله الأطهر الأطهر، ثم يشرع في العمل هذا ما حكم به مولى العالمين،[52]

فُرض الحج على البهائيين على من استطاع من الرجال دون النساء، والبيت الذين يحجون إليه هو الدار الذي أقام فيه حسين علي (بهاء الله) أثناء مكوثه في العراق أو الدار التي ولد فيها الباب في شيراز دون تحديد في الزمان أو تفضيل بيت على بيت [53]

قال جون أسلمنت: وليس هناك في شريعة بهاء الله نص يمنع الإنسان من التوصية بميراثه إلى فرد واحد إذا شاء ذلك،[54]

وأما الدار بعد موت صاحبها فقد قال عنها الأقدس: وجعلنا الدار المسكونة والألبسة المخصوصة للذرية من الذكران دون الإناث والورّاث انّه لهو المعطي الفيّاض.[55]

قال بهاء الله في الأقدس: قد كتب عليكم تزكية الأقوات وما دونها بالزكوة هذا ما حكم به منزل الآيات في هذا الرق المنيع سوف نفصّل لكم نصابها إذا شاء الله وأراد انّه يفصّل ما يشاء بعلم من عنده انّه لهو العلام الحكيم.[56]

تحض التعاليم البهائية على الزواج وتُرغّب فيه، يوجد العديد من الأحكام والتقاليد عند البهائيين في الزواج، وهي:

  1. لا يجوز الزواج بأكثر من زوجة واحدة.
  2. لا تجوز الخطبة قبل سن البلوغ، والذي هو (15) عاما للذكر والأنثى.
  3. المدة الشرعية بين الخطبة وإجراء العقد لا يجوز ان تتجاوز الـ (95) يوماً.
  4. لا يجوز أن تتجاوز المدة بين العقد والزفاف اليوم الواحد.
  5. يُشترط لصحة عقد الزواج رضا ستة أطراف وهم الزوج والزوجة ووالديهما.
  6. يجوز زواج البهائي من غير البهائية أو البهائية من غير البهائي بشرط إجراء عقد بهائي إلى جانب العقد غير البهائي.
  7. الحث على الزواج من الأباعد.
  8. مقدار صداق الزوجة (19) مثقال من الذهب إذا كان من أهل المدن، أو من الفضة إذا كان من أهل الريف، ولا يجوز أن يتجاوز الصداق (95) مثقالا.
  9. يُجرى عقد الزواج بحضور شهود عدول، ويتلو الزوجان الصيغة الشرعية للعقد بعد أداء الصداق وهي (انا لله راضون) للزوج، و (انا لله راضيات) للزوجة.[57]

للمرأة عند البهائيين حق أن تُطلق زوجها.[58]

كل شئ عند البهائية طاهر كما ورد في الأقدس: وكذلك رفع الله حكم دون الطهارة عن كلّ الأشياء.[59]

قال بهاء الله في الأقدس: قد حكم الله بالطهارة على ماء النطفة رحمة من عنده على البرية.[60]

تُجيز التعاليم البهائية سماع الغناء، فقد ورد في الأقدس: إنّـا حلّلنا لكم إصغاء الأصوات والنغمات إيـاكم أن يخرجكم الإصغاء عن شأن الأدب والوقار.[61]

  • استعمال الذهب

تُجير التعاليم البهائية لأتباعها استخدام الذهب كأواني للأكل، فقد جاء في الأقدس: من أراد أن يستعمل أواني الذهب والفضة لا بأس عليه اياكم ان تنغمس أياديكم في الصّحاف والصّحان.[62]

  • أثات الدور

أوجبت التعاليم البهائية على أتباعها تغيير أثاث منازلهم كل (19) سنة، فقد ورد في الأقدس: كتب عليكم تجديد أسباب البيت بعد انقضاء تسع عشرة سنة كذلك قُضِيَ الأمر من لدن عليم خبير.[63]

  • زيارة القبور

نهى بهاء الله عن زيارة القبور بقوله: لا تشدوا الرحال خاصة لزيارة أهل القبور فإن دَفَع أولوا السعة والقدرة مصاريف ذلك إلى بيت العدل فهو مقبول ومحبوب عند الله نعيما للعاملين.[64]

  • التحية والشعار

التحية التي يتبادلها البهائيون هي: (عليكم بهاء الله)، وشارة البهائية هي: (يا بهاء الأبهى).[65]

  • حكم السارق

ورد حكم السارق في الكتاب الأقدس وهو قوله: قد كتب على السارق النّفي والحبس وفي الثالث، فاجعلوا في جبينه علامة يعرف بها لئلاّ تقبله مدن الله ودياره إياكم ان تأخذكم الرأفة فيدين الله إعملوا ما أُمرتم به من لدن مشفق رحيم.[66]

حدد بهاء الله في الكتاب الأقدس دية على الزاني والزانية بقوله: قد حكم الله لكلّ زانٍ وزانية دية مسلّمة الى بيت العدل، وهي تسعة مثاقيل من الذهب، وإن عادا مرة أخرى عودوا بضعف الجزاء هذا ما حكم به مالك الأسماء في الأولى وفي الأخرى قدّر لهما عذاب مهين.[67]

  • الحرق والقتل

قال بهاء الله في الأقدس: من أحرق بيتاً متعمّداً فاحرقوه ومن قتل نفساً عامداً فاقتلوه خذوا سنن الله بأيادي القدرة والاقتدار، ثمّ اتركوا سنن الجاهلين، [68] ومن قتل نفساً خطأً فله دية مسلّمة إلى أهلها وهي مائة مثقال من الذهب اعملوا بما أُمرتم به في اللوح ولا تكوننّ من المتجاوزين. [69]

طقوس الموت عند البهائية

إنَّ للبهائيين طقوسا خاصة للموت، فإذا مات أحدهم وجب غسله غسلا شرعيا، ثم تكفينه في خمسة أثواب من الحرير أو من القطن، ومن لم يستطع يكتفي بواحدة منها، والمطلوب من الأثواب قطع القماش التي تكفي لتغطية الجسد تغطية تامة، ولفا من الرأس إلى أخمص القدمين، وأن يوضع في أصبع الميت خاتم تُنقش عليه هذه العبارة: (قد بدأت من الله ورجعت إليه منقطعا عما سواه ومتمسكا باسمه الرحمن الرحيم)، ثم يُنقل المتوفى إلى مرقده الأخير دون جزع أو فزع لما ورد في الكتاب الأقدس، على أن لا تبعد المقبرة التي يُنقل إليها أكثر من مسافة ساعة واحدة من المدينة التي توفي فيها سواء أتم النقل بالسيارة أو الطائرة أو الباخرة، وأن يُدفن في (البلور والأحجار الممتنعة أو الأخشاب الصلبة اللطيفة) بعد أن يُصلى عليه وتكون الصلاة لأي جهة، وهي مخصوصة للكبار، فيُكبر ست تكبيرات ويقرأ تسع عشرة مرة (إنّا كلٌّ لله عابدون - إنّا كلٌّ لله ساجدون - إنّا كلٌّ لله قانتون - إنّا كلٌّ لله ذاكرون - إنّا كلٌّ لله شاكرون - إنّا كلٌّ لله صابرون، والتكبير عندهم يكون بـ (عبد البهاء هو الله أبهى) بدل (الله أكبر)، ويُقام للميت (مجلس ختم) تتلى فيه بعض النصوص البهائية.[70]

وغسل الميت عندهم يكون بالتكرار ثلاث مرات بالطريقة التالية: نبدأ بالرأس والرقبة ونقول: (يا فرض)، وبعدها الصدر والبطن ونقول: (يا حي)، من ثم الجهة اليمنى نقول: (يا قيوم)، وبعدها اليسرى ونقول: (يا حكيم)، ثم الرِجل اليمنى ونقول: (يا عدل)، وبعدها اليسرى ونقول: (يا قدوس)، كل هذا يشكل غسلا نقوم به ثلاث مرات.[71]

أما نفقات غسل الميت وتكفينه ودفنه ومجلس الختم الذي يُقام لأجله فيدفع كل ذلك من تركته قبل التصرف بها من قبل ورثته، فإن كان المتوفى مُعدما، قام المحفل الروحاني المحلي بهذه النفقات من صندوقه الخاص، مهما بلغت من القلة أو الكثرة.[72]

مواقف البهائية السياسية

إنَّ للبهائيين مواقف عديدة اتجاه العالم، ومن هذه المواقف:

لقد وصف بهاء الله المسلمين في كتابه الإيقان بـ (الهمج الرعاع) قرابة عشر مرات، وقد تابعه على ذلك ابنه عبد البهاء عباس، فاستخدم نفس العبارة في مواطن عديدة.[73]

لقد كان بهاء الله في كلماته أشد على الشيعة عن غيرهم من المسلمين، لشدة مواجهة الشيعة له، ومن كلماته في الشيعة قوله: يُشاهد المعرضون من أخل البيان بمثابة حزب الشيعة، ويمشون على قَدَمِهم. ذروهم في أوهامهم وظنونهم إنهم من الأخسرين في كتاب الله العليم الحكيم، فجميع علماء الشيعة مشتغلون الآن على المنابر بسبِّ الحق ولعنه، فسبحان الله إن دولت آبادي الذي ارتدَّ عن البابية أصبح أيضا متابعا لهؤلاء، فارتقى على المنبر وتكلّم بما صاح به اللوح وناح القلم.[74]

كان بهاء الله يعتقد أنه المسيح بن مريم عليه السلام، ولذلك كان يُخاطب المسيحيين بهذا، فقد قال: ثم أعلم بأن الذي صعد إلى السماء قد نزل بالحق، وبه مرَّت روائح الفضل على العالم، وكان ربُّك على ما أقول شهيدا، قد تَعَطَّرَ العالم برجوعه وظهوره.[75]

لقد دأب البهائيون على التبشير باجتماع اليهود في فلسطين وإقامة دولة اسرائيل، فقد قال عبد البهاء عباس: وردت البشائر في الكتب العتيقة أن اليهود سيجتمعون في الأرض المقدسة، وتتمجد الأمة اليهودية التي تفرقت في الشرق والغرب والجنوب والشمال، وتتمركز هاهنا ... وانظر الآن أن طوائف اليهود تأتي من أطراف الأرض وبقاع العالم المختلفة إلى هذه الأرض المقدسة، ويمتلكون الأراضي والقرى ويسكنون فيها ويزدادون تدريجيا إلى أن تصير فلسطين كلها وطنا لهم. [76]

  • علاقتهم بالروس

إنَّ علاقة الروس بالبهائية وثيقة جدا بدأت من توسط السفير الروسي عند اعتقال بهاء الله بعد إعدام الباب، وتخليصه من الإعدام وتخفيف حكمه إلى النفي للعراق، وفي هذا الموقف قال بهاء الله مخاطبا ملك الروس: يا ملك الروس ... لما كنتُ أسيراً في السلاسل والأغلال في سجن طهران نصرني سفيرك.[77]

لقد كانت الحكومة القيصرية الروسية تقف بقوة إلى جانب بهاء الله، وكان يتسلم مرتبا شهريا منها، وقد اعترف هو بذلك في كتاب (مجموعة ألواح مباركة).[78]

  • علاقتهم بالإنجليز

ذكر المؤرخون أنه بعد سقوط الحكومة القيصرية وانقطاع المساعدات الروسية عن البهائيين تعهدتهم بريطانيا بالرعاية، ولقد كان لهم الفضل الكبير على بريطانيا في الحرب العالمية الأولى بتمهيدهم دخول الجيش الإنكليزي إلى فلسطين وتقديم الأسرار لهم.[79]

  • علاقته بالايطاليين

عندما عيَّنت الحكومة العثمانية لجانا للتحقيق مع عبد البهاء فيما نُسب إليه من اتهامات في عامي 1904 و1907 م، عرض عليه القنصل الإيطالي أن يُسِّهل له طريق الفرار آمنا إلى أية ميناء أجنبية يختارها، ولكنه رفض.[80]

لقد شن بهاء الله حملة شديدة اللهجة على الإيرانيين في الكثير من كلماته بسبب مقاومتهم له، ورفضهم لأفكاره، فقد قال: إنَّ أكثر أهل إيران تربَّوا على الكذب والظنون ... وبالجملة ان تلك النفوس الموجودة لم تكن، ولن تكون لائقة لاستماع تغريد حمامات الفردوس الأعلى إلاّ قليل منهم ﴿وَقَلِيلٌ مِنْ عِبٰادِيَ الشَّكُورُ﴾[81] [82]

صراع البهائية مع البابية

على الرغم من أن البهائية كانت جزءً من البابية، إلا انها أخذت تُبدّع البابية وتعتبر البابيين ضالين، وقد برز هذا واضحا في كلمات بهاء الله، ومن جاء بعده من أتباعه، ومن الأمثلة على هذا:

  1. يقول بهاء الله في سورة الوفا: إياك إياك إنك لا تكن بمثل أهل البيان - البابيين -؛ لأن أكثرهم قد ضلوا وأضلوا ونسوا عهد الله وميثاقه، وأشركوا بالله الواحد الفرد الخبير، وما عرفوا نقطة البيان لأنهم لو عرفوه بنفسه ما كفروا بظهوره في هذا الهيكل المشرق المنير، وإنهم قلما كانوا ناظرا إلى الأسماء فلمَّا بدَّل اسمع الأعلى بالأبهى عمت عيونهم وما عرفوه في تلك الأيام وكانوا من الخاسرين.[83]
  2. يقول أبو الفضل الجرفادقاني: فلما غابت النقطة - الباب - وظهر الرب الأبهى - بهاء الله - جلَّ اسمه الأعز الأعلى، وأنكره وعارضه ذاك المحتال المعبر عنه في الأحاديث الإسلامية بالدجال، عَّن هذا الضال تسعة عشر إنسانا من رؤساء أصحابه وهواة أحبابه باسم شهداء البيان لإضلال أهل الإيمان ومعارضة جمال الرحمن.[84]

التنظيم البهائي

لقد عمد البهائيون إلى تأسيس مراكز لتنظيم شؤونهم، وهي:

1.المحفل الروحاني المحلي: قال جون أسلمنت: وقد أنيطت مسؤوليّة إدارة الشّؤون البهائية والإشراف عليها بهيئة تسمى بـ (المحفل الروحاني)، تتكون من تسعة أعضاء تنتخب سنويا في 21 نيسان (أبريل)، ويقوم بانتخابهم البالغون من المؤمنين في الجامعة.[85]

2.المحفل الروحاني المركزي: هو هيئة منتخبة أعضاؤها تسعة تقوم بتنسيق أعمال المحافل المحلية، وتأتي بانتخاب سنوي يقوم به مندوبون يمثّلون الجامعات المحلية البهائية في المؤتمر السنوي.[86]

بيت العدل على سفح جبل الكرمل في حيفا في فلسطين المحتلة

3.بيت العدل الأعظم: قال عبد البهاء عباس أفندي: أما بيت العدل الذي جعله الله مصدر كل خير ومصونا من كل خطأ، فيجب أن يتشكّل بالانتخاب العمومي أي بانتخاب جميع المؤمنين، ويجب أن يكون أعضاؤه مظاهر تقوى الله ومطالع العلم والعرفان ثابتين على دين الله محبين لخير جميع نوع الإنسان، والمقصود بهذا بيت العدل العمومي فيتشكّل في كل قطرٍ بيت عدل خصوصي وتقوم بيوت العدل الخصوصية بانتخاب بيت العدل العمومي، وهذا المجمع هو المرجع في كلّ الأمور وهو المؤسّس للقوانين والأحكام التي ليست موجودة في النّصوص الإلهيّة، وفي هذا المجمع تحلّ جميع المشاكل... وبيت العدل هذا هو مصدر التشريع والحكومة قوة التنفيذ، ويجب أن يكون التشريع مؤيدا للتنفيذ كما يجب أن يكون التنفيذ ظهيرا ومعينا للتشريع حتى يستحكم بنيان العدل والإنصاف نتيجة الارتباط والوئام بينهما، وتصبح جميع الأقاليم جنّة النعيم والفردوس الأعلى.[87]

أحكام صدرت بحق البهائية

لقد أجمع المسلمون على إختلاف مذاهبهم على خروج البهائية من ربقة الإسلام، وقد صدرت في حقهم فتاوى وأحكام من جميع فقهاء المسلمين، ومن هذه الفتاوى والأحكام:

  1. قال الإمام الخميني قدس سره في يوم 15 شعبان 1403 هـ الموافق 1983 م، ردا على رئيس الولايات المتحدة ريغان الذي دافع عن البهائيين في خطاب رسمي: إننا إذا كنا نفتقر إلى دليل يُثبت عمالة البهائيين وتجسسهم لأمريكا، فإن دَعمَ ريغان لهؤلاء هو دليلٌ كافٍ على صحة أقوالنا.[88]
  2. أجاب السيد القائد آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي قالب:دام ظله على سؤال عن البهائيين، وهو: س 331: هناك الكثير من البهائيين يعيشون الى جوارنا ويترددون كثيراً على بيتنا، البعض يقول إن البهائي نجس والبعض يقول طاهر، وهؤلاء البهائيون يظهرون أخلاقاً حسنة، فهل هم نجسون أم طاهرون؟ ج: إنهم نجسون، وهم أعداء دينك وإيمانك، فكن حذراً جدّاً ياولدي العزيز.[89]
  3. صدر في مصر القانون رقم 263 لسنة 1960 م الذي قضى بحظر وتحريم النشاط البهائي، وقد جرى تسليم دار البهائيين في العباسية بـالقاهرة التي يعلوها الهيكل المقدس - وهو مثمن الأضلاع - إلى جمعية المحافظة على القرآن، وحوَّلت الجمعية هذه الدار منذ عام 1960 م إلى مقر رئيسي لها، ومركز للدراسات القرآنية.[90]
  4. قال الدكتور علي جمعة (عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف): البهائيون لا يؤمنون بـالبعث بعد الموت ولا بـالجنة ولا بـالنار، وقلدوا بهذا القول الدهريين، ولقد إدعى زعيمهم الأول في تفسير له لسورة يوسف أنه أفضل من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وفضل كتابه (البيان) على القرآن، وهم بهذا لا يعترفون بـنبوة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وأنه خاتم النبيين وبهذا ليسوا من المسلمين؛ لأن عامة المسلمين كخاصتهم يؤمنون بالقرآن كتابا من عند الله.[91]
عباس أفندي (عبد البهاء)

أبرز زعماء البهائية

1.مؤسس البهائية: حسين علي النوري المازندراني (بهاء الله) نسبة إلى قرية نور من قرى مازندران في إيران التي ولد فيها، وقيل أنه ولد في طهران يوم 12 نوفمبر (تشرين الثاني) سنة 1817 م، الموافق 2 محرم سنة 1233 هـ،[92] وقيل أنه ولد في 21 أكتوبر 1817 م،[93] مات بعدما اصابته الحمَّى في الثاني من ذي القعدة سنة 1309 هـ، الموافق 28 مايو (أيّار) 1892 م، في الخامسة والسّبعين من العمر.[94]

2.عباس أفندي (عبد البهاء): وهو الولد الأكبر لحسين علي النوري (بهاء الله) ولد في طهران في 5 جمادى الأولى 1260 هـ الموافق 23 أيار 1844 م، وهو اليوم الذي أعلن فيه علي محمد الباب دعوته، ونفي إلى بغداد مع والده ثم إلى الإستانة ومن ثم أدرنه، وهو من كبار زعماء البهائية، فقد اعتمد عليه والده في الكثير من الأمور، وولاه ولاية عهده، وجعله لسانه الناطق، ولما قرب الموت من بهاء الله كتب وصيته بيده، وختمه بختمه جاعلا الأمر فيه لعباس أفندي، ومن بعده لنجله الثاني المرزه محمد علي، توفي عباس أفندي في 28 ربيع الأول 1340 هـ الموافق 28 تشرين الثاني 1921 م.[95]

شوقي أفندي (ولي أمر الله)

3.شوقي أفندي (ولي أمر الله): كانت وصية بهاء الله أن يكون الأمر بعده لوده الأكبر عباس أفندي، ومن بعده لنجله الثاني المرزه محمد علي، ولكن بسبب الخلافات التي حصلت بين الأخوين أوصى عبد البهاء عباس أفندي عندما حضره الموت لحفيده شوقي أفندي رباني بالخلافة من بعده، وشوقي أفندي ابن المرزه هادي أفنان أحد أقارب الباب علي محمد، وأمه ضيائية خانم كبرى ابنة عبد البهاء عباس أفندي، ولد شوقي أفندي في أول تشرين الأول سنة 1897 م، لقبوه بـ (ولي أمر الله) وطاعته واجبة على أتباعه كافة.[96]

الكتب الدينية عند البهائية

إنَّ للبهائية مجموعة من الكتب الدينية، ومنها:

  1. البيان.
  2. الكلمات المكنونة.
  3. قيوم الأسماء أو تفسير سورة يوسف.
  4. الكتاب الأقدس.
  5. كتاب الإيقان.
  6. الرسالة السلطانية.
  7. كتاب الشيخ.
  8. مجموعة من ألواح بهاء الله نزلت بعد كتاب الأقدس.
  9. المجموعة الأولى من رسائل الشيخ البابي بهاء الله.
  10. رسالة تسبيح وتهليل.
  11. ألواح بهاء الله إلى الملوك والرؤساء.
  12. مجموعة لئالئ الحكمة.
  13. مجموعة مناجاة بهاء الله.
  14. مناجاة: مجموعة أذكار وأدعية من آثار بهاء الله.
  15. مجموعة أدعية مباركة.
  16. نفحات الرحمن.
  17. مجموعة مجلدات آثار القلم الأعلى.
  18. نداء رب الجنود.

الأراضي المقدسة عند البهائية

يُقدّس البهائيون مجموعة من المناطق، وهي التي حلَّ فيها حسين علي النوري (بهاء الله)، وهي:

1.مدينة عكا: التي وصلها حسين علي النوري (بهاء الله) سنة 1868 م منفيا من قبل الحكومة العثمانية.

2.المزرعة: وهي مكان استأجره حسين علي النوري (بهاء الله) سنة 1877 م، ويقع على ستة كيلومترات شمال عكا، وعاش فيها سنتين.

3.حديقة الرضوان: وهي حديقة استأجرها عباس أفندي (عبد البهاء) في عام 1875 م ليستخدمها وقد زارها عدة مرات، وهي واقعة خارج مدينة عكا.

مرقد حسين علي النوري (بهاء الله) في البهجة.

4.حيفا: يُقدّس البهائيون هذه المدينة لاعتقادهم - حسب قولهم - أنه في ستينيات القرن التاسع عشر (1859 م - 1869 م) انتقلت إلى حيفا جماعة دينية عُرفت باسم (فرسان الهيكل) قصدت الأراضي المقدسة من ألمانيا قناعة وإيمانا بأن المسيح سيعود قريبا إلى جبل الكرمل، فجاءت تنتظر قدومه.

5.البهجة: وهو قصر استأجرها عباس أفندي (عبد البهاء) في أيلول (سبتمبر) عام 1879 م، الذي بناه عودي خمار قرب عكا، وأصبح المنزل الذي أقام فيه حسين علي النوري (بهاء الله) باقي أيام حياته التي دامت اثنتي عشرة سنة ونصف.

6.مرقد حسين علي النوري (بهاء الله): توفي بهاء الله في 2 من ذي القعدة سنة 1309 هـ، الموافق 29 مايو (أيّار) 1892 م، في قصر البهجة، ويُقدّس البهائيون المكان الذي دُفِنَ فيه بهاء الله.[97]

نفوس ومحل إقامة البهائية

قال عبد الرزاق الحسني: لم نعثر على احصاء رسمي لعدد البهائيين في إيران، ولا في العراق، ولا في مصر، ولا في القارتين الأوربية والأمريكية، وقد بالغ البهائيون في ذكر عدد نفوسهم مبالغة عدها خصومهم صادرة عن نزعة دينية بحتة، وهم ينتشرون في وطنهم الأصلي (إيران) وفي (العراق) و (سوريا الطبيعية)[98] ومصر وفي القارتين الأمريكية والأوربية، ولما كانت نظم البهائية تحتم وجود محافل روحية في عاصمة كل قطر، فقد أسسوا (محافل بهائية روحية) في بعض العواصم، على ما جاءت به المصادر البهائية نفسها، وهي:

  1. شيكاغو (للولايات المتحدة الأمريكية).
  2. أوتاوه (لكندا).
  3. بناما (لأمريكا الوسطى).
  4. بيرو (لأمريكا الجنوبية).
  5. لندن (لانكلترا).
  6. فرنكفورت (لألمانيا والنمسا).
  7. برن (لسويسرا).
  8. نيودلهي (للهند وباكستان).
  9. القاهرة (لمصر وشمال أفريقيا).
  10. جوهانسبرغ (لجنوب أفريقيا)
  11. سدني (لاستراليا).
  12. أوغندا (لشرقي أفريقيا ووسطها).
  13. طهران (لكافة أنحاء إيران).
  14. بغداد (لكافة أنحاء العراق).
  15. تونس (لتونس والجزائر ومراكش).[99]

الهوامش

  1. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 36.
  2. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 9.
  3. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 42.
  4. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 11.
  5. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، ص 58.
  6. همتي، البابيون والبهائيون، ص 37 - 38.
  7. صقر، منهج الإمام الطاهر بن عاشور في التفسير، ص 298.
  8. البلاغي، موسوعة العلامة البلاغي، المدخل، ص 62.
  9. محمود، حقيقة البهائية، ص 55 - 57.
  10. البلاغي، موسوعة العلامة البلاغي، المدخل، ص 63.
  11. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 32.
  12. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 44 - 45.
  13. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 35.
  14. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 39.
  15. بروكلمان، تاريخ الشعوب الإسلامية، ص 668.
  16. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 39 40.
  17. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 41 - 42.
  18. موقع الجامعة البهائية العالمية
  19. النجار، البهائية وجذورها البابية، ص 74.
  20. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 149.
  21. بنت الشاطئ، قراءة في وثائق البهائية، ص 102.
  22. الأقدس، ص 30.
  23. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 122.
  24. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 8.
  25. صفحة النور، ص 8.
  26. الأحزاب: 40.
  27. صفحة النور، ص 17.
  28. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 187.
  29. الإيقان، ص 129.
  30. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 43.
  31. سيزر، دع الشمس تشرق، ص 1.
  32. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 162.
  33. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 97.
  34. صفحة النور، ص 67.
  35. بنت الشاطئ، قراءة وثائق البهائية، ص 95.
  36. الموجز في شرح المصطلحات، ص 14.
  37. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، ص 225.
  38. مختارات من مؤلفات أبي الفضائل، ص 324.
  39. مختصر المبادئ البهائية، ص 81.
  40. الأقدس، ص 112.
  41. مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 105.
  42. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 144 - 145.
  43. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 57 - 59.
  44. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 57 - 59.
  45. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 57 - 59.
  46. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 57 - 59.
  47. النجار، البهائية وجذورها البابية، ص 27.
  48. شرف، أباطيل البهائية وبروتوكولات صهيون، ص 126.
  49. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 245.
  50. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 49.
  51. الأقدس، ص 5.
  52. الأقدس، ص 8.
  53. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 52.
  54. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 198.
  55. الأقدس، ص 16.
  56. الأقدس، ص 86.
  57. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 54 - 55.
  58. همتي، البابيون والبهائيون، ص 100.
  59. الأقدس، ص 47.
  60. الأقدس، ص 46.
  61. الأقدس، ص 32.
  62. الأقدس، ص 29.
  63. الأقدس، ص 90.
  64. مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 44.
  65. قبعين، عبد البهاء والبهائية، ص 104 - 105.
  66. الأقدس، ص 29.
  67. الأقدس، ص 31.
  68. الأقدس، ص 37.
  69. الأقدس، ص 111.
  70. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 59 - 60.
  71. السمحراني، البهائية والقاديانية، ص 110 - 111.
  72. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 300.
  73. مكاتيب عبد البهاء، ج 1، ص 59 و66.
  74. مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 97.
  75. عبد الحميد، حقيقة البابية والبهائية، ص 153.
  76. من مفاوضات عبد البهاء، ص 68.
  77. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 399.
  78. البهائية في خدمة الاستعمار، ص 18 - 35.
  79. البهائية في خدمة الاستعمار، ص 18 - 36.
  80. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 83.
  81. سبأ: 13.
  82. مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 75.
  83. مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله، ص 174.
  84. مختارات من مؤلفات أبي الفضائل، ص 301.
  85. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، ص 316 - 317.
  86. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاء الله والعصر الجديد، ص 322.
  87. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، ص 326.
  88. البهائية في خدمة الاستعمار، ص 24.
  89. موقع مکتب سماحة القائد آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي (مدّ ظله)
  90. الأعظمي، حقيقة البهائية والقاديانية، ص 25.
  91. الموقع الرسمي للدكتور علي جمعة.
  92. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، ص 36،
  93. سراج الدين، البهائية والنظام العالمي الجديد، ج 2، ص 9.
  94. أسلمنت، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، ص 58.
  95. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 40 - 46.
  96. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 47.
  97. حياة حضرة بهاء الله
  98. أي سوريا ولبنان وفلسطين المحتلة والأردن.
  99. الحسني، البابيون والبهائيون، ص 65

المصادر والمراجع

  • القرآن الكريم.
  • أردكاني، عزيز الله سليماني، نبذة عن الدين البهائي، ترجمة: لبيب شهيد، د.م، د.ن، 1971 م.
  • أسلمنت، جون، منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد، د.م، د.ن، د.ت.
  • الأعظمي، محمد حسن، حقيقة البهائية والقاديانية، بيروت - لبنان، مؤسسة الأعلمي، ط 1، 1973 م.
  • الإيقان، البرازيل، منشورات دار النشر البهائية في البرازيل، 1997 م.
  • البابا، شنوده الثالث، شهود يهوه وهرطقاتهم، القاهرة - مصر، ط 3، 2006 م.
  • البلاغي، محمد جواد، موسوعة العلامة البلاغي، قم - ايران، المركز العالي للعلوم والثقافة الإسلامية، ط 2، 1431 هـ/ 2010 م.
  • البهائية في خدمة الاستعمار، طهران - ايران، منظمة الإعلام الإسلامي، 1985 م.
  • الحسني، عبد الرزاق، البابيون والبهائيون في حاضرهم وماضيهم، صيدا - لبنان، مطبعة العرفان، ط 1، 1376 هـ/ 1957 م.
  • السبحاني، جعفر، رسائل ومقالات، قم - ايران، د.ن، د.ت.
  • السحمراني، أسعد، البهائية والقاديانية، بيروت - لبنان، دار النفائس، 1987 م.
  • الموجز في شرح المصطلحات الواردة في مجموعة من ألواح بهاء الله، البرازيل، منشورات دار النشر البهائية في البرازيل، 1981 م.
  • النجار، عامر، البهائية وجذورها البابية، مصر - القاهرة، الناشر: عين للدراسات والبحوث الإنسانية والإجتماعية، ط 1، 1996 هـ.
  • بروكلمان، كارل، تاريخ الشعوب الإسلامية، ترجمة: نبيه أمين فارس ومنير البعلبكي، بيروت - لبنان، دار العلم للملايين، ط 5، 1968 م.
  • بنت الشاطئ، عائشة، قراءة وثائق البهائية، القاهرة - مصر، الناشر: مؤسسة الأهرام للترجمة والنشر، ط 1، 1406 هـ/ 1986 م.
  • تسيهر، جولد، العقيدة والشريعة في الإسلام، لبنان، دار الرائد العربي، 1946 م.
  • سراج الدين، أحمد، البهائية والنظام العالمي الجديد، دبي - الإمارات، مركز جمعه الماجد للثقافة والتراث، 1994 م.
  • سيزر، وليم، دع الشمس تشرق، ترجمة: الدكتور شوقي عبد الفتاح روحاني وآمال إحسان روحاني، د.م، د.ت.
  • شرف، عبد العزيز، أباطيل البهائية وبروتوكولات صهيون، بيروت - لبنان، دار الجيل، ط 1، 1413 هـ - 1993 م.
  • صفحة النور، أديس أبابا - الحبشة، طبعت بمعرفة المحفل الروحاني المركزي للبهائيين بشمال شرق أفريقيا، ط 3، 1977 م.
  • صقر، نبيل، منهج الإمام الطاهر بن عاشور في التفسير، القاهرة - مصر، الناشر: الدار المصرية، ط 1، 1422 هـ/ 2001 م.
  • عبد الحميد، محسن، حقيقة البابية والبهائية، بيروت - لبنان، المكتب الإسلامي، 1975 م.
  • قبعين، سليم، عبد البهاء والبهائية، القاهرة - مصر، 1922 م.
  • كريسون، أندريه، تيارات الفكر الفلسفي من القرون الوسطى حتى العصر الحديث، ترجمة: نهاد رضا، بيروت - لبنان/ باريس - فرنسا، منشورات بحر المتوسط ومنشورات عويدات، ط 2، 1982 م.
  • مجموعة من ألواح حضرة بهاء الله (نُزِّلت بعد الكتاب الأقدس)، بلجيكا، منشورات دار النشر البهائية، 1980 م.
  • محمود، مصطفى، حقيقة البهائية، القاهرة - مصر، الناشر: دار المعارف، ط 2، د.ت.
  • مختارات من مؤلفات أبي الفضائل، بلجيكا، منشورات دار النشر البهائية في بلجيكا، 1980 م.
  • مختصر المبادئ البهائية، أديس أبابا - الحبشة، طبعت بمعرفة المحفل الروحاني المركزي للبهائيين في الحبشة، 1979 م.
  • مكاتيب عبد البهاء، البرازيل، منشورات دار النشر البهائية في البرازيل، 1982 م.
  • من مفاوضات عبد البهاء (محادثات على المائدة)، بلجيكا، منشورات دار النشر البهائية في بلجيكا، 1980 م.
  • ناطق، روحي، أصول العقائد البهائية منتخبات من آثار حضرة بهاء الله، البرازيل، منشورات دار النشر البهائية في البرازيل، ط 1، 2001 م.
  • همتي، همايون، البابيون والبهائيون، بيروت - لبنان، دار الهادي، ط 1، 1413 هـ/ 1993 م.