العمرة المفردة

من ويكي شيعة
بعض الأحكام العملية والفقهية
فروع الدين
الصلاة
الواجبةالصلوات اليوميةصلاة الجمعةصلاة العيدصلاة الآياتصلاة القضاءصلاة الميت
المستحبةصلاة الليلصلاة الغفيلةصلاة جعفر الطياربقية الصلواتصلاة الجماعةصلوات ليالي شهر رمضان
بقية العبادات
الصومالخمسالزكاةالحجالجهادالأمر بالمعروف والنهي عن المنكرالولايةالبراءة
أحكام الطهارة
الوضوءالغسلالتيممالنجاساتالمطهرات
الأحكام المدنية
الوكالةالوصيةالضمانالحوالةالكفالةالصلحالشركةالإرث
أحكام الأسرة
النكاحالمهرالزواج المؤقتتعدد الزوجاتالرضاعالحضانةالطلاقالخلعالمباراةالظهاراللعانالإيلاء
الأحكام القضائية
القضاءالشهاداتالدياتالحدودالقصاصالتعزير
الأحكام الاقتصادية
العقودالتجارةالبيعالإجارةالقرضالرباالمضاربةالمزارعة
أحكام أخرى
الصدقةالنذرالتقليدالأطعمة والأشربةالوقف
روابط ذات صلة
الفقهالأحكام الشرعيةالرسالة العمليةالتكليفالواجبالحرامالمستحبالمباحالمكروه


العمرة المفردة، هي إحدى أقسام العمرة، وهي من المناسك التي يُقام بها لزيارة الكعبة. لم تكن العمرة المفردة ضمن أعمال الحج، ولذا تعد في قبال عمرة التمتع التي هي جزء من حج التمتع.

أعمال العمرة المفردة هي: الإحرام، والطواف، وصلاة الطواف، والسعي بين الصفا والمروة، والتقصير أو الحلق، وطواف النساء، وصلاة طواف النساء. بحسب الأحاديث وأقوال الفقهاء تصح العمرة المفردة في جميع شهور السنة، ولكن أفضلها عمرة شهر رجب.

أعمال العمرة المفردة

تتكون العمرة المفردة من سبعة أعمال هي:

  1. الإحرام: يجوز الإحرام للعمرة المفردة من نفس مواقيت الإحرام، التي يحرم منها لعمرة التمتع، وإذا كان المكلف في مكة وأراد الإتيان بالعمرة المفردة جاز له أن يخرج من الحرم ويحرم، ولايجب عليه الرجوع إلى المواقيت والإحرام منها.[١]
  2. الطواف.
  3. صلاة الطواف.
  4. السعي بين الصفا والمروة.
  5. الحلق أو التقصير: في العمرة المفردة تكون مخير بين الحلق والتقصير أما عمرة التمتع لايجوز فيها الحلق.
  6. طواف النساء.
  7. صلاة طواف النساء.[٢]

زمان العمرة المفردة

لاتختص العمرة المفردة بزمان معين، بل يستطيع أن يأتي بها المكلف طول أيام السنة. وعلى طبق بعض الروايات أفضلها في شهر رجب وشهر رمضان.[٣]

الفرق بين العمرة المفردة وعمرة التمتع

  1. أن العمرة المفردة يجب فيها طواف النساء، أما عمرة التمتع لايجب فيها طواف النساء.
  2. أن عمرة التمتع لا تقع إلا في أشهر الحج وهي شوال وذي القعدة وذي الحجة، وتصح العمرة المفردة في جميع الشهور.
  3. ينحصر الخروج من الإحرام في عمرة التمتع بالتقصير فقط، أما العمرة المفردة فتكون مخير بين الحلق أو التقصير.
  4. يجب أن تقع عمرة التمتع والحج في سنة واحدة، أما العمرة المفردة فيجوز له الحج في سنة والعمرة في سنة أخرى.
  5. في عمرة التمتع بعد التقصير تحل له جميع المحرمات ماعدى الحلق والخروج من مكة، أما العمرة المفردة بعد الحلق أو التقصير تحل جميع المحرمات ماعدى النساء والطيب، فتحلان بعد طواف النساء وصلاة الطواف.[٤]

الهوامش

  1. الصدر، منهج الصالحين، ج 2، ص 159.
  2. المحقق الحلي، شرائع الإسلام، 1408 هـ، ج 1، ص 275.
  3. الکلیني، الکافي، ج 4، ص 536.
  4. الصدر، منهج الصالحين، ج 2، ص 158؛ المحقق الحلي، شرائع الإسلام، ج 1، ص 240.

المصادر والمراجع

  • الصدر، محمد محمد صادق، منهج الصالحين، النجف الأشرف، هيئة تراث السيد الشهيد الصدر، 1430هـ.
  • المحقق الحلي، أبو القاسم نجم الدين جعفر بن الحسن، شرائع الإسلام، قم، انتشارات استقلال، ط7، 1384ش.
  • المحقق الحلي، أبو القاسم نجم الدين جعفر بن الحسن، شرائع الإسلام في مسائل الحلال والحرام، تحقيق وتصحيح: عبد الحسين محمد علي بقال، قم، انتشارات إسماعيليان، الطبعة الثانية، 1408هـ.
  • الکلیني، محمد بن یعقوب، الکافي، تحقيق: غفاري، علي اکبر، طهران، دارالکتب الإسلامیة، ط4، 1407هـ.