بشير بن عمرو الحضرمي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بشير بن عمرو الحضرمي
شباك ضريح شهداء كربلاء
شباك ضريح شهداء كربلاء
الوفاة يوم عاشوراء عام 61 هـ .
المدفن كربلاء
سبب الشهرة استشهاده في واقعة كربلاء
أعمال بارزة إيثار الإمام الحسين عليه السلام على ابنه في الأسر

بشر أو بشير بن عمرو الحضرمي الكندي، من أنصار الإمام الحسين عليه السلام الذين استشهدوا يوم عاشوراء، وحينما سمع بأسر ابنه في الري، وجعله الإمام عليه السلام في حلّ منه آثر البقاء معه والذب عنه عليه السلام حتى قتل.

الاسم والنسب

ذكر بشير بن عمرو الحضرمي‌[1] في المصادر بأسماء مختلفة، منها: بشر بن عمر الحضرمي،[2]بشير بن عمرو،[3] والحضرمي هو نسبة إلى منطقة حضرموت في اليمن، وينتمي إلى قبيلة كندة.[4]

في كربلاء

التحق في كربلاء بالإمام الحسين عليه السلام، وكان معه أحد أولاده باسم محمد. تقول بعض المصادر والمراجع: لمّا كان اليوم العاشر من المحرّم، ووقع القتال، قيل لبشر وهو في تلك الحال: إنّ ابنك عَمراً قد أسر في ثغرى الري. فقال: عند الله أحتسبه ونفسي ما كنت أحبّ أن يؤسر وأن أبقى بعده. فسمع الحسين عليه السلام مقالته، فقال له: «رحمك الله، أنت في حلّ من بيعتي، فاذهب، واعمل في فكاك ابنك». فقال له: أكلتني السباع حيّا إن أنا فارقتك يا أبا عبد الله، فقال له: «فأعط ابنك محمّدا ـ وكان معه ـ هذه الأثواب البرود يستعين بها في فكاك أخيه»، وأعطاه خمسة أثواب قيمتها ألف دينار. [5]

استشهاده

هناك روايتان تتحدث عن مقتله:

  • رواية الطبري والتي تقول: فإنّ بشيراً وسويداً كانا آخر أصحاب الإمام الذين التحقوا بموكب شهداء كربلاء.[6] وعندما خرج للقتال كان يرتجز ويقول:

اليَومَ يا نَفسُ اُلاقِي الرحمن وَاليَومَ تُجزَينَ بِكُلِّ إحسانْ
لا تَجزَعي فَكُلُّ شَي‌ءٍ فانْ وَالصَّبرُ أحظى‌ لَكَ عِندَ الدَّيّانْ[7]
  • والرواية الثانية أنه استشهد في الحملة الأولى. [8]

في الزيارات

ذكر اسمه في الزيارة الرجبية للإمام الحسين عليه السلام: «السَّلَامُ عَلَي بَشِيرِ بْنِ عَمْرٍو الْحَضْرَمِي». [9]

وقد ورد السلام عليه في زيارة الناحية غير المشهورة هكذا: «السلام على بشر بن عمر الحضرمي، شكر اللّه لك قولك للحسين وقد أذن لك في الإنصراف: أكلتني إذن السباعُ حيّاً إن فارقتك! وأسأل عنك الركبان!؟ وأخذلك مع قلّة الأعوان!؟ لايكون هذا أبداً».[10]

مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. الريشهري، الصحيح من مقتل...، نقلاً عن تاريخ الطبري: ج 5 ص 444، أنساب الأشراف: ج 3 ص 404 ؛ الزيارة الرجبيّة في رواية المزار للشهيد الأول: ص 152 ومصباح الزائر: ص‌296.
  2. الريشهري، الصحيح من مقتل...، نقلاً عن الزيارة الرجبيّة و زيارة الناحية وفي زيارة الناحيه برواية المزار الكبير: ص 493.
  3. الريشهري، الصحيح من مقتل...، نقلاً عن الحدائق الورديّة: ج 1 ص 122، الأمالي للشجري: ج 1 ص 173 وفيه «عمر» بدل «عمرو» وزاد فيهما «من حضرموت».
  4. السماوي، إبصار العين، ص173.
  5. السماوي، إبصار العين، ص174.
  6. الريشهري، الصحيح من مقتل سيد الشهداء...، نقلاً عن الطبري، ج5، ص 444.
  7. البلاذري، أنساب الأشراف، ج3، ص 196.[والصحيح في وزن الرجز هو سكون القافية]
  8. السماوي، إبصار العين، ص 174.
  9. المجلسي، بحار الأنوار، ج98، ص340.
  10. ابن طاووس، إقبال الأعمال، ج3، ص77.

المصادر والمراجع

  • ابن طاووس، علي بن موسى، إقبال الأعمال، تحقيق: جواد القيومي الأصفهاني،قم، مكتب الإعلام الإسلامي، الطبعة الأولى، 1416ه.
  • البلاذري، أحمد بن يحيى، أنساب الأشراف، تحقيق: الشيخ محمد باقر المحمودي، دار التعارف للمطبوعات، الطبعة الأولى، 1977م.
  • السماوي، إبصار العين في أنصار الحسين عليه السلام، قم، زمزم هدايت، 1384 ه.ش.
  • الريشهري، محمد، الصحيح من مقتل سيد الشهداء وأصحابه عليهم السلام، نسخة إلكترونية.
  • المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، تحقيق: محمد مهدي السيد حسن الموسوي الخرسان وآخرون، بيروت، مؤسسة الوفاء، الطبعة الثانية، 1403ه.