اليمن

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والعاصمة صنعاء

Location of {{{الاسم الرسمي}}}
خريطة اليمن

خصائص جغرافية
الموقع اليمن بلد عربي مسلم يقع في الركن الجنوبي الغربي لشبه الجزيرة العربية وتقسم الجمهورية اليمنية إدارياً إلى (21) محافظة[1]
مساحة المدينة تبلغ مساحته 527،970 كيلو متر مربع ولديه 200 جزيرة. كم²
إجمالي سكان المدينة () ٢٦٫٥ مليون نسمة عدد سكان اليمن في نهاية 2014. نسمة
خط العرض بين خطي عرض 12-20 درجة شمال خط الاستواء.
خط الطول بين خطي طول 41-45 درجة شرق خط جرينتش.
التوقيت الصيفي (غرينتش يزيد التوقيت المحلي عن التوقيت العالمي (جرينتش) ثلاث ساعات (+3).)
التوقيت الشتوي (غرينتش [2])


اليمن هو إحدى الدول الآسيوية التي تحظى بأهمية كبيرة من الناحية التاريخية والثقافية والاقتصادية. إذ إنها من أوائل الدول التي اعتنق أهلها الإسلام والمذهب الشيعي، ويقطنها اليوم عدد كبير من الزيدية. وقد تعرض هؤلاء اليمنيون للتهديد من قبل الحركة السلفية التي تغذيها المملكة العربية السعودية، وكذلك تعرضوا لضغوط من قبل الحكومة المركزية التي كثيراً ما كانت تضع العراقيل أمامهم، إلاّ أنّهم قد تمكنوا في السنين الأخيرة من تنظيم أمورهم، والمطالبة بحقوقهم المهدورة على مرّ التاريخ، وقد تمكنوا بعد انطلاقة الصحوة الإسلامية من السيطرة على الكثير من المناطق اليمنية.

وجه التسمية

تعدد اسم اليمن في كتب التاريخ، فهي عند قدماء الجغرافيين "العربية السعيدة"، وفي "العهد القديم" يذكر اليمن بمعناه الاشتقاقي أي الجنوب وملكة الجنوب (ملكة تيمنا)، وقيل سميت اليمن باسم (أيمن بن يعرب بن قحطان). وفي الموروث العربي وعند أهل اليمن أنفسهم أن اليمن اشتق من "اليمن" أي الخير والبركة، وتتفق هذه مع التسمية القديمة "العربية السعيدة".
ورأي البعض أن السبب في تسمية اليمن يمناً؛ لأنّه على يمين الكعبة، والعرب يتيامنون والجهة اليمنى رمز الفأل الحسن، ولا يزال بعض أهل اليمن يستعملون لفظة الشام بمعنى الشمال واليمن بمعنى الجنوب.

الاسم الرسمي لليمن اليوم هو: " الجمهورية اليمنية " . [3]

الموقع الجغرافي

تقع اليمن في جنوب شبه الجزيرة العربية، تحدها من الشمال المملكة العربية السعودية ومن الشرق سلطنة عمان، فيما يحدها من الجنوب خليج عدن، ويحدها البحر الأحمر من الجانب الغربي. تبلغ مساحة اليمن حوالي 536869 كيلو متر مربع. ويمكن تقسيم جمهورية اليمن إلى الأقاليم التالية:

اقاليم اليمن
  • إقليم السهل الساحلي:

ويمتد بشكل متقطع على طول السواحل اليمنية حيث تقطعه الجبال والهضاب التي تصل مباشرة إلى مياه البحر في أكثر من مكان؛ ولذلك فإنّ إقليم السهل الساحلي لليمن يتضمن السهول التالية: سهل تهامة، سهل تبن، أبين، سهل ميفعة أحور، السهل الساحلي الشرقي ويقع ضمن محافظة المهرة.

ويتميز إقليم السهل الساحلي بمناخ حار طول السنة مع أمطار قليلة تتراوح بين 50-100 ملم سنوياً، إلّا أنّه يعتبر إقليمًا زراعياً هاماً وخاصة سهل تهامة؛ وذلك ناشئ عن كثرة الأودية التي تخترق هذا الإقليم، وتصبّ فيه السيول الناشئة عن سقوط الأمطار على المرتفعات الجبلية.

  • اقليم المرتفعات الجبلية:

يمتد هذا الإقليم من أقصى حدود اليمن شمالاً وحتى أقصى الجنوب، وقد تعرض هذا الإقليم لحركات تكونية نجم عنها انكسارات رئيسية وثانوية بعضها يوازي البحر الأحمر، وبعضها الآخر يوازي خليج عدن، ونجم عنها هضاب قافزة حصرت بينها أحواضاً جبلية تسمى قيعاناً أو حقولاً.

والإقليم غني بالأودية السطحية التي تخددها إلى كتل ذات جوانب شديدة الانحدار، وتستمر كجدار جبلي يطل على سهل تهامة بجروف وسفوح شديدة الانحدار. وتعد جبال هذا الإقليم الأكثر ارتفاعاً في شبه الجزيرة العربية يتجاوز وسطي ارتفاعها 2000م، وتصعد قممها لأكثر من 3500م، وتصل أعلى قمة فيها إلى 3666م في جبل النبي شعيب. ويقع خط تقسيم المياه في هذا الجبال حيث تنحدر المياه عبر عدد من الوديان شرقاً وغرباً وجنوباً، ومن أهم هذه الوديان: وادي مور، حرض، زبيد، سهام ووادي رسيان وتصب جميعها في البحر الأحمر.

أما الوديان التي تصب في خليج عدن والبحر العربي فأهمها: وادي تبن ووادي بناء ووادي حضرموت.

  • إقليم الأحواض الجبلية:

يتمثل هذا الإقليم في الأحواض والسهول الجبلية الموجودة في المرتفعات الجبلية، وأغلبها يقع في القسم الشرقي من خط تقسيم المياه الممتد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، وأهمها: قاع يريم، ذمار، معبر، وحوض صنعاء، عمران، صعدة.

  • إقليم المناطق الهضبية:

تقع إلى الشرق والشمال من إقليم المرتفعات الجبلية وموازية لها، لكنها تتسع أكثر باتجاه الربع الخالي، وتبدأ بالانخفاض التدريجي، وينحدر السطح نحو الشمال والشرق انحداراً لطيفاً، وتشكل معظم سطح هذا الإقليم من سطح صخري صحراوي تمر فيه بعض الأودية وخاصة وادي حضرموت ووادي حريب.

وتنقسم المنطقة الهضبية إلى قسمين هما:

  1. الهضبة الغربية: تتألف من صخور نارية أركية ومتحولة، ويطلق عليها اسم (الكور)، وتبلغ الهضبة ذروة ارتفاعها في الغرب حيث يبلغ زهاء 3300م بالقرب من مضيق باب المندب، ويتناقص علوها في الشرق، فيصبح نحو 2000م.
  2. هضبة حضرموت: وهي الهضبة الشرقية، وتنقسم قسمين كبيرين يفصل بينهما وادي حضرموت:
    1. هضبة حضرموت الجنوبية: يبلغ ارتفاعها 1230م، ويتناقص شرقاً إلى 615م.
    2. هضبة حضرموت الشمالية: يبلغ ارتفاعها إلى 1350م عنه في الشرق الذي يبلغ 500م.
  • إقليم الصحراء:

وهو إقليم رملي يكاد يخلو من الغطاء النباتي باستثناء مناطق مجاري مياه الأمطار التي تسيل فيها بعد سقوطها على المناطق الجبلية المتاخمة للإقليم، ويتراوح ارتفاع السطح هنا بين 500-1000م فوق مستوى سطح البحر، وينحدر دون انقطاع تضاريسي ملحوظ باتجاه الشمال الشرقي إلى قلب الربع الخالي. والمناخ فيه قاس يمتاز بحرارة عالية، والمدى الحراري الكبير، والأمطار النادرة والرطوبة المنخفضة.[4] بالإضافة إلى الجزر اليمنية التي تتوزع غالباً في البحر الأحمر.

التقسيمات الإدارية

محافظات اليمن



تُقسم الجمهورية اليمنية إدارياً في إطار نظام السلطة المحلية إلى 21 محافظة بالإضافة إلى محافظة أرخبيل سقطرى التي أعلنها الرئيس هادي محافظة منفصلة عن محافظة حضرموت [5]، وتقسّم المحافظات إلى: 333 مديرية، يتفرّع عنها 2200 عزلة وحي، فضلاً عن 36986 قرية و91489 محلّة وحارة. كما يبلغ عدد الدوائر المحلية 5620 دائرة محلية (مركز انتخابي).[6]

ترتيب المحافظات اليمنية

PluieSanaa.JPG
صنعاء
Cairo Castle GardenTaiz,Yemen.jpg
تعز
Ibb,Yemen.jpg
إب
Jibla IMG 5662.JPG
جبلة

#
قائمة محافظات اليمن
عدد السكان

Street Scene Aden Yemen.jpg
عدن
Shibam details Wadi Hadhramaut Yemen.jpg
شبام
Shibam 01.jpg
شبام كوكبان
Sirah Island.jpg
صيرة
Mukalla.jpg
المكلا

1 محافظة صنعاء 1,048,310
2 محافظة تعز 2,727,186
3 محافظة الحديدة 2,470,703
4 محافظة إب 2,422,013
5 أمانة العاصمة 2,022,867
6 محافظة حجة 1,683,554
7 محافظة ذمار 1,514,297
8 حضرموت 1,181,863
9 محافظة عمران 1,002,099
10 محافظة لحج 825,794
11 محافظة صعدة 791,823
12 محافظة عدن 684,322
13 محافظة المحويت 564,067
14 محافظة البيضاء 656,811
15 محافظة الضالع 537,243
16 محافظة شبوة 536,594
17 محافظة أبين 497,231
18 محافظة الجوف 503,151
19 محافظة ريمة 448,550
20 محافظة مأرب 271,855
21 محافظة المهرة 101,701
22 محافظة سقطرى 42,842


أهم المدن اليمنية

قصر دارالحجر (المنتجع الصيفي لحاكم اليمن في القرن الثاني عشر) بالقرب من صنعاء

أهم المدن اليمنية هی:

  • صنعاء: عرفت بهذا الاسم من زمن النبي عيسى عليه السلام، وهي عاصمة البلاد، وتعد من أقدم المدن اليمنية، بل من أقدم العواصم في العالم. تعتبر المدينة المركز السياسي والاقتصادي والتجاري للجمهورية اليمنية.
  • مأرب: وهي من أشهر المدن اليمنية التاريخية تقع في الجانب الشرقي من مدينة صنعاء، وكانت عاصمة حكومة سبأ والملكة بلقيس، وهي نفس ديار سبأ التي تحدث عنها القرآن الكريم، وأشار إلى تعرضها لسيل العرم.
  • صعدة: مركز محافظة صعدة، وهي من المراكز التي لعبت دوراً بارزاً في العصر الإسلامي، وتعتبر المدينة محطة استراتيجية ومنطقة تبضع للحجاج والتجار القاصدين إلى مكة. يحيط المدينة القديمة منها سور تاريخي اتخذها الإمام الهادي أول أئمة الزيدية في اليمن عاصمة له، وقد شيّد فيها مسجداً يحمل اسمه. تقع المدينة على مسافة 243 كيلو متراً شمال مدينة صنعاء، وتتوزع في أرجاء المدينة مجموعة من الآثار التاريخية التي تضرب بجذورها في أعماق التاريخ، وما زالت ماثلة للعيان.
  • شبوة: وهي من المدن اليمنية القديمة كانت العاصمة لحكومة حضرموت، وتحظى بقيمة حضارية كبيرة لما تتوفر عليه من آثار ومعالم تاريخية مهمة.
  • ذمار: عرفت المدينة بمعماريتها الخاصة ومدارسها الإسلامية. تزين بيوتها الأحجار من المرمر الأسود المرصوص بطريقة معمارية في غاية الروعة والجمال، حيث تزين تلك الأحجار واجهات بيوت المدينة. وقد تخرج من مدرستها الشمسية الكثير من الشخصيات من أبناء المدينة.
  • عدن: مركز محافظة عدن، وتعد المركز الاقتصادي والتجاري لعموم البلاد. يضاف إلى ذلك كونها من إحدى المدن الأثرية اليمنية التي عايشت الكثير من الأحداث والوقائع التي جرت على ثراها. وتمثل عدن مركزاً استراتيجيا لليمن، وتعدّ أهم الممرات الطبيعة الواصلة بين بحر العرب والمحيط الهندي ومضيقا مهما يوصل بالبحر الاحمر.

ومن المدن اليمنية الأخرى: الحوطة، المحويت، المكلّا، الشحر، البيضاء، ياريم، ظفار، حمام دمت، إب، جبلة، تعز، الغيضة، زنجبار وحديدة.

القوميات

تعود جذور الشعب اليمني إلى الأقوام السامية والعرب القحطانية، وهي الأم والجذور الأصلية للشعوب العربية. يقطن اليمن الشمالي أقوام عربية، فيما يقطن الجنوب في السنين الأخيرة مجموعة من الأقليات الأخرى القادمة من الهند والباكستان والصومال وأريتيريا وأثيوبيا.

هيكلية المجتمع اليمني

يغلب على اليمن الطابع العشائري، وجلّهم من المتكلمين باللغة العربية التي هي اللغة الرسمية للبلاد.

اليمن الجديدة

بقيت اليمن موحدة تحت حكم الإمامة الزيدية حتى عام 1962م، حيث أقدم مجموعة من ضباط الجيش اليمني يقودهم عبد الله السلال على خلع الإمام محمد البدر حميد الدين من الحكم وتحويل البلاد إلى جمهورية اليمنن؛ مما أدى إلى نشوب حروب داخلية بين طرفي النزاع المتمثلين بأنصار الجمهورية من جهة وبين الملكيين من جهة أخرى، حتى آل الأمر إلى انشطار اليمن إلى دولتين: اليمن الشمالية واليمن الجنوبية، حيث تصدى الحزب الجمهوري الديمقراطي الشعبي للحكم في قسمها الجنوبي في الثلاثين من تشرين الثاني سنة 1967م.

وقد استمر الانفصال بين الدولتين حتى العقد الثامن من القرن العشرين، حيث انتهت الأمور بعد أن اتفق علي سالم البيض مع علي عبد الله صالح بعد سنوات من المفاوضات على الاتحاد واعتبار علي عبد الله صالح رئيساً للجمهورية اليمنية الموحدة وعلي سالم البيض نائباً للرئيس تحت عنوان "جمهورية اليمن"، وذلك في الثاني والعشرين من شهر مايو سنة 1990م بعد اتحاد اليمن الجمهورية العربية اليمنية (اليمن الشمالي) مع جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (اليمن الجنوبي). [7]

بقي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح حاكماً لليمن منذ عام 1978م إلى أن تمّ عزله بعد الصحوة الإسلامية. [8] حاولت الحكومة اليمنية بعد عزل صالح القيام ببعض الإصلاحات لإرضاء الشارع اليمني، إلاّ أنّها اخفقت في ذلك، ولم تفلح مما اضطر الشعب اليمني للنزول إلى الشوارع مرّة أخرى والاعتراض على فشل الحكومة يقودهم في ذلك الحوثيون حتى بلغ الذروة سنة 2014م مطالبين بثلاثة أمور أساسية: استقالة الحكومة، تخفيض أسعار الوقود والعودة إلى مقررات مؤتمر الحوار الوطني.

وقد تم الاتفاق بين قادة حركة أنصار الله وبين رئيس الجمهورية في 2014/9/20م بإشراف جمال بن عمر المبعوث الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة والذي انتهى باستقالة حكومة "باسندوه" والاتفاق على دولة وفاق وطني. [9]

قبائل اليمن

القبائل التي تقطن داخل الحدود اليمنية تقدر بحوالي 85% من السكان البالغ عددهم 25،408،288 وفق ما أعلن في فبراير 2013.[10][11] حسب بعض الإحصائيات فإنه يتواجد ما يقارب 200 قبيلة: 168 منها في الشمال، والباقي في الجنوب، وتسكن غالبيتها المناطق الجبلية.[12] اليمن أكثر بلدان العالم العربي قبلية من ناحية نفوذ زعماء القبائل وتغلغلهم في مفاصل الدولة [13] ولمعظم القبائل تاريخ قديم، بعضها من أيام مملكة سبأ وفي فترات مختلفة من التاريخ تشكل تحالفات قوية لبناء دول أو إسقاطها رغم أن عموم القبائل تعود إلى أقسام مشتركة بطبيعة الحال، فإنّ نسب القبيلة يعد ترفاً معرفياً في اليمن، فهو ليس بأهمية التحالفات.[14] فالقبائل أبعد من أن تكون هياكل مجتمعية متجانسة بأي حال من الأحوال، قد تشترك عدة عشائر في تاريخ و"نسب" مشترك، ولكن القبيلة في اليمن ليست كيان سياسي متماسك، فقد تغير عشائر تنتمي لـ"نسب" مشترك انتمائتها وولائتها حسب ما تمليه الاحتياجات والظروف.[10] وتجد لها والقبيلة المتحالفة "نسباً" مشتركاً.[15]

ظلت اليمن عبر فترات طويلة تشكل أمة موحدة على الرغم من عدم تشكل دولة مركزية تفرض سلطتها على كامل إقليم اليمن باستثناء فترات قصيرة من تاريخ اليمن، وقد كانت الأمة مكوّنة من عدد من القبائل، وقد استقر التقسيم القبلي في اليمن مع ظهور الإسلام على أربعة اتحادات قبلية، هي: حمير، مذحج، كندة، همدان، [16] ويتكون تجمع قبائل مذحج من ثلاث قبائل هي عنس، مراد، الحداء، وتعيش في المناطق الشرقية من اليمن، أما قبائل حمير فقد سكنت المناطق الجبلية الجنوبية والهضاب الوسطى، أما همدان فتتكون من حاشد وبكيل، [17] وقد أدت الظروف السياسية والاقتصادية في اليمن خلال العصور الوسطى ومطلع العصر الحديث إلى إعادة رسم الخارطة القبلية لليمن، فانضمت قبائل مذحج إلى اتحاد قبائل بكيل، وانضمت بعض قبائل حمير إلى اتحاد قبائل حاشد.[18]

وبالتالي فإنّ الخارطة القبلية في اليمن لم تكن جامدة، فالبنيه القبلية لم تتحدد على أساس القرابة، بل أيضاً على أسس سياسية واقتصادية، فالقبيلة اليمنية في ظل غياب الدولة كانت تضطلع بجميع الوظائف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والثقافية التي يمكن للدولة أن تقوم بها؛ لذلك كانت القبيلة اليمنية تنظيماً حربياً يضمن أمن أفراده وحماية ممتلكاتهم، وكانت تنظيماً ينظم استخدام الموارد الطبيعية، وأيضاً تنظيم العلاقات وتسوية الخلافات بين أفراد القبيلة.[19]

أهمية اليمن

  • الأهمية التاريخية

تضرب اليمن بجذورها في عمق التاريخ البشري، ومن أشهر معالمها التاريخية التي تكشف عن ذلك سد مأرب الذي يعد من أقدم المعالم الأثرية في العالم، ويقع في مدينة مأرب عاصمة الملكة بلقيس ملكة سبأ والحميريين، وتعرف بأرض الجنتين. ويعود تاريخ السد إلى 2670 قبل هذا التاريخ، ويقع ما بين جبلي بلق الأيمن وبلق الأيسر، وقد بني في عهد عبد الشمس موسى. ومن المعالم التاريخة الأثرية التي شهدتها اليمن قصر سليمان. وقد ذهب المستشرق الألماني المعروف موريتز إلى القول بأن اليمن هي أوّل بلاد شهدت خطوط الحروف وأنّ اليمنيين هم أوّل من ابتكر الكتابة بالحروف خلافاً للنظرية القائلة بأنّها من ابتكارات الفينيقيين، بل الفينيقيون قلّدوا الخط العربي اليمني مما يمنح اليمن أهمية تاريخية كبيرة في هذا المجال. [20]

  • الأهمية الستراتيجية

تحظى اليمن بأهمية استراتيجية كبيرة لهيمنتها على مضيق باب المندب الذي يوفر لها فرصة التحكم بالبحر الأحمر، بل تتمكن اليمن من غلق المضيق من خلال الاستفادة من جزيرة "بريم" الاستراتيجية. وتتوزع على المياة اليمنية 200 جزيرة من أهم تلك الجزائر الاستراتيجية جزيرة "زقر" التي توفر لليمنيين إمكانية رصد ومراقبة النشاطات البحرية. ومنها جزيرة "كمران" وجزيرة "جبل الطير" المشرفة على المسير المائي للمنطقة. ومن العوامل التي تضفي على اليمن استراتيجية أكبر:

  1. قربها من القرن الأفريقي.
  2. مجاورتها للملكة العربية السعودية.
  3. امتلاكها ساحلاً بحرياً طويلاً يمتد من البحر الأحمر إلى بحر العرب.
  • الأهمية السكانية

اضفت الكثافة السكانية البالغة 23،850،000 [21] على اليمن – نسبة إلى سائر دول شبه الجزيرة - أهمية إنسانية كبيرة. ولما كانت الغالبية من الشعب اليمني هم من سكان القبائل، فقد وفرت هذه الخصوصية السكانية أرضية مناسبة للحكومة لتعبئة ما يقارب مليون إنسان بسرعة قياسية، الأمر الذي بات يقلق جارتها العربية السعودية.

  • الأهمية الاقتصادية

تعتبر اليمن من أخصب بلدان شبه الجزيرة وأغناها بمحصولتها الزراعية، فضلاً عن ساحلها البحري الطويل الذي يوفر لهم فرصة اقتصادية كبيرة وتوفير أرضية استثمارية جيدة في مجال صيد الأسماك. هذا، فضلاً عن امتلاك اليمن للكثير من الموارد المعدنية وغيرها والتي لم تستثمر بعد لأسباب متعددة مما يوفر الفرص لاستقطاب رؤوس أموال طائلة. وكان لاكتشاف النفطي في الحدود المشتركة مع السعودية الدور الكبير في نشوب المنازعات بين الدولتين حيث تسعى السعودية لضم تلك الحقول النفطية إلى أراضيها. ومن الأمور التي تضفي على اليمن أهمية اقتصادية، البعد التاريخي وكونها من المناطق الأثرية القديمة التي يقصدها السواح بالإضافة إلى طبيعتها الخلابة التي تنعش الحركة السياحية فيما لو توفرت الارضية المناسبة لقدوم السواح وذلك من خلال استتباب الأمن في عموم البلاد.

  • أهمية البعد الثقافي

تعتبر اليمن من أغنى الدول بآثارها وتراثها الثقافي والتي أشار القرآن الكريم إلى نماذج منها. وقد بذلت في العقود الأخيرة جهود كبيرة من قبل الباحثين والمستكشفين للكشف عن تلك الآثار وانتشالها من تحت ركام التراب والرمال التي غطتها طوال القرون السالفة. كذلك تمتاز اليمن بمكتباتها العامرة التي تتوفر على أقدم المخطوطات العلمية القيمة الأمر الذي يضفي هو الآخر على اليمن أهمية ثقافية كبرى.

الأديان والمذاهب

  • الإسلام: وهو الدين الرسمي للدولة؛ إذ أن غالبية الشعب اليمني من أتباع الديانة الإسلامية:
  1. الزيدية: قد تزيد نسبة الشيعة الزيدية على الثلاثين بالمائة (30%).
  2. الشافعية: فيما ينتمي الباقون إلى المذهب الشافعي. [22]
  3. الإسماعيلية: وهناك اقيلية شيعية من أتباع المذهب الإسماعيلي.
  4. الشيعة الاثني عشرية: وعدد من الشيعة الاثني عشرية. [23]
  • المسيحية:
  1. الكنيسة الكاثوليكية الرومانية: الكنيسة الأسقفية العربية، وهذه الكنيسة هي المسؤولة عن أتباع الديانة المسيحية في المنطقة التي تشمل العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ويقدر البعض أن أتباع هذه الكنيسة يبلغ 600 ألف كاثوليكي.
  2. الطائفة الإنجيلية: في إطار الكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط، وتشكل اليمن قسما من الأسقفية القبرصية والخليج الفارسي. ويوجد أتباع هذه الطائفة في كل من مدينة عدن وصنعاء، وكلهم من غير اليمنيين الاصليين. ويكون مركز أسقفية قبرص الخليج الفارسي في مدينة قبرص فيما يقيم مسؤول خدام الكنيسة في الخليج الفارسي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  • اليهودية: هناك أعداد قليلة باقية من اليمنيين اليهود إذ هاجر أغلبهم إلى إسرائيل والولايات المتحدة، وهم الأقلية الغير المسلمة الوحيدة من سكان اليمن الأصليين. وجودهم قديم للغاية ويعود للقرون الأولى بعد الميلاد، كان معظمهم يعمل في صياغة الذهب وصناعة الخناجر اليمنية ولهم ثقافة مميزة عن باقي اليهود حول العالم.
  • الهندوسية: هناك بعض أتباع الهندوسية يقيمون في اليمن.[24]

خلفية التشيع

في عصر النبي الأكرم (ص)

تعتبر اليمن الدولة الوحيدة التي اعتنق أهلها الإسلام بلا حرب وإراقة دماء، حيث أعلنوا إسلامهم بمجرد وصول مبعوث النبي الأكرم (ص) علي بن أبي طالب عليه السلام بعد أن فشل في مهمته كل من خالد بن الوليد ومعاذ بن جبل اللذين بعثهما النبي (ص) قبل ذلك لنفس الأمر. [25] ولما رأى النبي (ص) فشل الموفدين بعث أمير المؤمنين عليه السلام لهذة المهمة، فالتقى بقبيلة "حمدان" التي تعد من أكبر القبائل اليمنية حينها، ودعاهم للاستماع لكتاب الرسول إليهم. وقد خلقت كلماته (ص) في نفوس رجال القبيلة تحولاً كبيراً، وتفاعل معها الجميع وشهروا إسلامهم في يوم واحد. [26] ثم جاء الدور بعد حمدان لقبائل مذحج والنخع الذين أسلموا على يد علي عليه السلام أيضاً. وكان أوّل المسلمين على يد أمير المؤمنين بعد دخوله اليمن إمرأة تكنى بـأم سعيد البرزخية، وهي التي أوقفت بيتها مسجداً صلى فيه (عليه السلام)، وهو المعروف اليوم "بمسجد علي" وما زال عامراً حتى الساعة.

في عصر الخلفاء

بلغت العلاقة الحميمة بين اليمنيين وبين علي عليه السلام حداً حتى بلغ عدد اليمنيين في النواة الأولى التي تشكلت باسم التشيع بعد أحداث السقيفة عشرة أشخاص من مجموع 23 صحابياً شكلوا تلك النواة الأولى للتشيع.
وقد سجلت بعض المصادر التاريخية أنّ الحارث بن معاوية التميميّ وحارثة بن سُراقة الكِندي والأشعث بن قيس الكِندي قالوا لـزياد بن لَبيد الأنصاريّ مُوفَد أبي بكر إلى حضرموت بأنّهم إنّما يدينون بالطاعة لـأهل بيت البنيّ (ص)، وسألوه عن الذريعة التي أُقصي بها أهل البيت عن الخلافة. [27]
وبعد أن استتب الأمر للخلفاء توسعت بقعة النفوذ الإسلامي، ومن هنا - ولغرض الدفاع عن الدين وحماية المسلمين هناك - قام الخليفة الثاني بتمصير كل من الكوفة والبصرة سنة 16 هجرية قمرية كمعسكرات للجيش الإسلامي، وجلب إليها بعض القبائل اليمنية حتى غلب الطابع اليمني على المدينتين.
وكانت قبيلة "حمدان" ضمن تلك القبائل التي هاجرت إلى الكوفة، ولعبت دوراً بارزاً في التحولات السياسية والاجتماعية للمدينتين في القرن الأوّل الهجري. [28]

في عصر الإمام علي (عليه السلام)

بعد مقتل الخليفة عثمان بن عفان واجتماع الناس حول بيت الإمام علي عليه السلام لمبايعته بالخلافة كان للقبائل اليمنية الدور البارز في هذه البيعة -رغم عدم ميل الإمام للتصدي للخلافة وتسنم سدّة الحكم في تلك الظروف الحرجة - وكان مالك الأشتر - حسب بعض المصادر التاريخية - أوّل المبايعين له عليه السلام؛ فيما كان أول عمل قام به عليه السلام أن عيّن الولاة، وجعل عبيد الله بن العباس والياً على اليمن. [29]

وحينما تعرضت حكومة أمير المؤمنين عليه السلام لتلك الحملة الظالمة التي شنّها ضده قادة المعارضة لحكمه في كل من الجمل وصفين ثم النهروان كان اليمنيون يمثلون الثقل البارز في جيش الإمام المدافعين عنه بكل بسالة، بل كانوا العنصر الأساسي في انتصاره عليه السلام في معركة الجمل. وكان لهم الدور الأمثل في صفين أيضاً حيث شاركت في الحرب شخصيات كبيرة لها ثقلها السياسي والاجتماعي والعسكري إلى جنب أمير المؤمنين (ع)، منهم: مالك الأشتر، وعدي بن حاتم الطائي، وزحر بن قيس وهاني بن عروة. [30]

ومن القبائل اليمنية التي سارت في ركاب أمير المؤمنين (ع) في صفين بَنو أحمس من بجيلة بن أنمار بن نزار حتى أوصل صاحب وقعة صفين عدد المشاركين من أبناء هذه القبيلة إلى 700 مقاتل. [31] وقد أغاظ وفاء اليمنيين لعلي عليه السلام معاوية بن أبي سفيان، فأرسل إليهم بسر بن أرطاة الذي اقترف جرائم كبيرة، ونشر فيها الروع بالاسراف في القتل؛ حتى قتل ثلاثين ألفاً وحرق البعض منهم وسبى ذراري همدان ونساءهم وباعها بالاسواق. [32] وبلغه (عليه السلام) هجوم بسر بن أرطاة على اليمن وقتله الأبرياء، فدعا عليه، فقال: «اللهم إن بسرا باع دينه، وانتهك محارمك، وكانت طاعة مخلوق فاجر آثر عنده مما عندك، اللهم فلا تمته حتى تسلبه عقله، ولا توجب له رحمتك ولا ساعة من نهار...». فلم يلبث بسر بعد ذلك إلاّ يسيراً حتى وسوس، وذهب عقله، فلبث كذلك إلى أن مات. [33]

في عصر معاوية

زاد معاوية من عدائه وظلمه لليمنيين بعد تصديه للحكم ومن الجرائم التي اقترفتها بحق اليمنيين قتله لخيرة رجالهم كـحجر بن عدي [34] وعمرو بن الحمق الخزاعي؛ [35] لما كان يقوم به الرجلان وخاصة حجر بن عدي من مساندة للحق ودعم للخليفة الشرعي علي بن أبي طالب عليه السلام وفضح لما يقترفه معاوية من موبقات.
وكانت حركة حجر بن عدي من أهم الحركات الشيعية في فترة ما بين صلح الإمام الحسن وثورة الإمام الحسين عليهما السلام، حيث أقلقت الأمويين كثيراً، الأمر الذي جعل معاوية يعبئ جميع طاقاتها لمواجهة هذه الحركة، بل قام ولتبرير قتله لحجر بن عدي باحضار بعض وجوه الشيعة ليشهدوا أمامه بأن حجر بن عدي خارجي يستحق القتل.

في عصر الإمام الحسين (ع)

عندما كتب الكوفيون إلى الإمام الحسين عليه السلام يدعونه للقدوم إليهم، وأرسلوا له كتبهم كان من بين المكاتبين له عليه السلام الكثير من اليمنيين. ومما يدل على وفاء الكوفيين لـأهل البيت أنّ الإمام الحسين (ع) لما عزم على التوجه إلى الكوفة جاءه عبد الله بن عباس وطلب منه - ناصحاً - عدم التوجه إلى الكوفة والذهاب إلى اليمن، قائلاً له: «يا ابن عم، إنّ الناس قد أرجفوا بأنّك سائر إلى العراق؟» فقال (عليه السلام): «نعم.» قال ابن عباس: «إنّي أتخوّف عليك الهلاك، إن أهل العراق غدر فأقم بهذا البلد، فإنك سيد أهل الحجاز... إلاّ فإن في اليمن جبالاً وشعاباً وحصوناً ليس لشيء من العراق مثلها، واليمن أرض طويلة عريضة، ولأبيك بها شيعة فَأتِها، ثم ابثث دعاتك وكتبك يأتك الناس.» [36]

وكانت ملحمة عاشوراء ساحة أخرى تجلى فيها الوفاء اليمني لأهل البيت عليهم السلام حتى سجلت لنا المصادر التاريخية وكتب المقاتل أسماء 34 يمنياً سقطوا شهداء تحت لواء الحسين عليه السلام. [37] وما أن انتهت الواقعة ووضعت الحرب أوزارها حتى ندم الكثير ممن تخلفوا عن نصرة سيد شباب أهل الجنة عليه السلام فقرروا الحركة لجبران ما بدر من خلل والتصدي للحكم الأموي ومن أبرز تلك الحركات حركة التوابين بقيادة سُليمان بن صُرَد الخُزاعي الذي قاد الحركة الاعتراضية التي جلّ رجالها الأصليين كانوا من الشيعة اليمنيين والذين سقطوا شهداء في معركة الدفاع عن أهل البيت عليهم السلام. [38]

في العصر الأموي

في أواخر العهد الأموي وحينما برزت الدعوة العباسية للعيان ساندها الكثير من الشيعة انطلاقاً من القرابة بين الطالبيين وبني العباس، وقد أعلن عن مساندتها عام 129 قمرية أبو حمزة وعبد الله بن يحيى الملقب بـطالب الحق من دون أن يسألوا عن خلفية أبي مسلم الخراساني، ولبسوا الأسود، واعتمروا العمائم السود - شعار العباسيين - ورفعوا الرايات السود فوق منازلهم، واصحروا عن مخالفتهم لـمروان الحمار آخر الحكام الامويين. وقد سيطروا على مدينة صنعاء وأحكم طالب الحق قواعده في صنعاء، فيما سار أبو حمزة متوجها إلى مكة، ونجح في بادئ الأمر بإخراج الوالي الأموي منها. وبعد فترة وجيزة توجّه صوب المدينة، وأخرجها من تحت سلطة الامويين، إلاّ أنّه واجه بعد ذلك حملة شرسة من قبل المروانيين الذين تمكنوا من إلحاق الهزيمة بجيشه وقتله. وبعد أن فرغ المروانيون من قتال أبي حمزة توّجهوا صوب صنعاء، وتمكنوا من إعادة السيطرة عليها وقتل طالب الحق. [39]

العصر العباسي

بقيت اليمن تحت سلطة العباسيين طيلة القرن الأول من حكم العباسيين حتى تمكن الإمام الهادي يحيى بن حسين بن قاسم الرسّي المولود سنة 245ق. من تشكيل حكومة مستقلة للشيعة الزيدية سنة 280ق.
وقد استمرت هيمنة الزيدية على مقاليد الحكم في اليمن - وخاصة المناطق الشمالية منها - حتى العصر الاخير، وقد ظهرت طوال القرون المتمادية الكثير من الحكومات الزيدية التي قادها الكثير من أئمة الزيدية كما شهدت الساحة اليمنية الكثير من الإتجاهات الفكرية.


الحكومة الزيدية

صحيح أنّ الحكومة الزيدية في اليمن مرّت بمنعطفات وتعرجات كثيرة وصل الحال في بعضها لخروج السلطة عن هيمنة الحكام الزيدية، إلاّ أنّها مع ذلك بقيت محافظة على الحكم قرابة 11 قرناً، تناوب على الحكم فيها الكثير من الأئمة والحكام الزيديين، وهم:

وقد أصيبت الزيدية حتى أواخر القرن الرابع بحالة من التشرذم والنزاعات الداخلية والحرب مع الإسماعليلة، ولم يكن لديهم حاكم مبرز يشار اليه بالبنان.

خلت اليمن بعده ولقرابة نصف قرن من الحكم الزيدي بعد أن وقعت مقاليد الأمور بيد الأتراك العثمانيين.

وقد ابتليت الزيدية بعد هذين الإمامين بالنزاعات الداخلية مما سهل الأمر على الأتراك للتصدي للحكم هناك.

  • المنصور بالله محمد بن يحيى بن حميد الدين المتوفى سنة 1322ق.
  • المتوكل على الله يحيى المتوفى سنة 1367ق؛ تمكن من قيادة الحركة المناهضة للحكم العثماني والتي بدأت في عصر المنصور، وتوّجت بالانتصار وإخراج العثمانيين من اليمن في عهده.
  • محمد البدر توفي سنة 1996ق؛ سقطت حكومته على أثر انقلاب عسكري، وبسقوطه انتهى حكومة الأئمة الزيدية في اليمن، وكان قد تصدى لمحاربة الحكومة اليمنية الجديدة طيلة ثمان سنوات الا أن مساعيه لم تكلل بالنجاح بالعودة إلى سدّة الحكم حتى توفي في منفاه في أطراف مدينة لندن. [46]


التشيّع في العصر الراهن

الإمامية

صحيح أنّ الوجود الشيعي في اليمن كان محدوداً جداً، إلاّ أنّه بعد انتصار الثورة الإسلامية في ايران أخذ بالتوسع متأثراً بمعطيات الثورة الإسلامية حيث أخذ الكثير من الكتاب والباحثين والنخب المثقفة وأساتذة الجامعات من الزيدية والإسماعيلية وغيرهم بالتوجه إلى المذهب الشيعي والانتماء إليه.

ومما لا ريب فيه أن حضور العلامة بدر الدين الحوثي الذي هو من كبار علماء محافظة صعدة في إيران إبّان الحرب الداخلية سنة 1990م كان له الأثر الكبير في الميل نحو التشيع الاثني عشري في أوساط الشباب اليمني. ويرتبط الشيعة الاثني عشرية بعلاقات حميمة مع إخوتهم من الشيعة الزيدية. [47] يتوزع الشيعة الإمامية في كل من عدن وصنعاء بالإضافة إلى الجرف ومأرب وذمار ورداع و.... [48] ويشرف على نشاطاتهم رابطة الشيعة الجعفرية في اليمن. تصل نسبة الشيعة الإمامية 2% من السكان، وينتشرون في مدينتي (عدن) و(صنعاء) .......[49]

العلماء

الشيخ احمد عبدالله الزايدي

وكان قد قضى 14 يوما وراء القضبان سنة 2008م، وكان سبب الاعتقال - وكما صرّح هو بذلك - ظن السلطات المصرية بوجود علاقة بينه وبين الحوثيين من جهة وبينه وبين إيران من جهة أخرى. وقد جوبه اعتقاله بردود فعل كبيرة في اليمن مما اضطر الحكومة المصرية إلى إطلاق سراحه. [50] فيما كان اعتقاله السابق على ذلك سنة 2001م. [51]

وهؤلاء التسعة هم أعضاء هيئة الأمناء لرابطة الشيعة الجعفرية في اليمن. [52]

المؤسسات

أسس هذه الرابطة المهمة في الوسط الشيعي الشيخ أحمد بن عبد الله الزايدي موكلاً رئاستها لمحمد ناصر قائد البخيتي. [57] ومع حلول عام 2006م قامت الرابطة بانتخاب هيئة أمناء مكونة من تسعة أشخاص. [58] تهدف الرابطة للدفاع عن حقوق الشيعة الاثني عشرية، وما تزال فاعلة في الوسط اليمني. يضاف إلى ذلك قيام الرابطة بإصدار مجموعة من البيانات، وبمناسبات كثيرة تتضمن تلك البيانات مجموعة من الخطوط العامّة والمواقف التي تؤمن بها الرابطة من قبيل:

  1. مطالبة السلطة بالدفاع عن الشيعة وصدّ الحملات السلفية الموجهة ضدهم. [59]
  2. إدانة قيام الحكومة باستجلاب القوات الأردنية لمهاجمة المناطق الشيعية وتخريب ديارهم. [60]
  3. مطالبة مراجع الدين بالتصدي واتخاذ المواقف اللازمة مقابل الاعتداءات السلفية ضد الشيعة [61] و....

وللرابطة فرع خارج اليمن برئاسة الدكتور أبي علي الخالدي، وقد صدرت بعض البيانات من فرع الرابطة في الخارج. [62] وقد سعت الرابطة في بياناتها إلى الإيحاء بأنّها رابطة تختص بالشأن الشيعي فقط، ولا علاقة لها بالحركة الحوثية ولا بـإيران، وأنّها تتحرك في إطار القوانين والدستور اليمني لإحقاق حقوق الشيعة. [63] مما جعل البعض من أعضاء الرابطة السابقين يعتبرون عمل الرابطة المسالم مع السلطة وغير ذلك من حركاتها عملاً كاشفاً عن تبعية الرابطة للمؤسسات الأمنية الحكومية وأنها هي التي أنشأتها لغرض التجسس على الشيعة الجعفرية ورصد حركاتهم في اليمن. [64]

تأسس المجمع من قبل بعض المستبصرين اليمنيين سنة 1433ق. في محافظة تعز بمديرية إسماعيل المهيوب والقائد الروحي للمجمع السيد حبيب الجنيد. يتمحور عمل المجمع حول الأمور الثقافية والعلمية. [65]

مدير المؤسسة محمد الحاتمي وتقوم المؤسسة بالتواصل مع مخاطبيها عن طريق البريد الالكتروني.

في عدن يديرها عبد الكريم علي عبد الكريم وتتم المواصلة فيها عن طريق البريد الإلكتروني.

مدير المركز أبو حسين علي الشامي ويتم التواصل معه من خلال البريد الالكتروني.

مدير المؤسسة الشيخ عبد الواحد كرشان، ويتم التواصل معه عن طريق البريد الالكتروني.

تهدف الجمعية لإحياء مقام الشهيد عبد الله الرضيع (علي الأصغر عليه السلام)، ويتصدى لإدراتها الشيخ عبد الواحد كرشان الذي يتم التواصل معه من خلال البريد الالكتروني.

الزيدية

نظراً للجذور التاريخية القديمة لوجود المذهب الزيدي في اليمن وتعاقب الحكومات الزيدية طيلة أحد عشر قرناً من الزمن غلب على شيعة اليمن الطابع الزيدي حتى بلغت نسبة الزيدية 35٪ من مجموع الشعب اليمني كله، حيث يتوزع هؤلاء في كلّ من محافظة صعدة وتعز والجوف وصنعاء ثم في محافظة إب وذمار وعمران ومأرب وحجة ومجويت وحديدة. ومن أشهر القبائل الزيدية في اليمن قبيلتا حاشد وبكيل اللتان تعدان من أكبر القبائل اليمنية، وقد لعبت قبيلة حاشد[66] وقبيلة بَكيل دوراً مهما في التحولات السياسية على الساحة اليمنية في الأعوام التي تلت تأسيس الجمهورية اليمنية.

الحاكم الزيدي مدي حكمه التوضيحات
الهادي يحيي بن الحسين ۲۸۰-۲۹۸ ق
المرتضي لدين الله ۲۹۸-۳۱۰ ق
الناصر لدين الله ۳۱۰-۳۱۵ ق
إلي أواخر القرن الرابع أصابت الزيدية بالتفرقة و النزاع الداخلي و النزاع مع الإسماعيلية و لا يوجد هناك حاكم بارز.
المنصور بالله القاسم بن علي الوفات:۳۹۳ ق
المهدي لدين الله حسين بن القاسم ۳۹۳-۴۰۴ق حصل علي أتباع اعتقدوا بغيبته و مهدويته و اشتهروا بالحسينية. [67] و في هذا الزمن انقسمت الزيدية إلي طائفتي المطرفية و المخترعة. [68]
الناصر لدين الله ابوالفتح الديلمي الوفات:۴۴۴ ق قتل علي أيدي الإسماعيلية في اليمن. [69] و بعد قتله انتهت الفترة الأولي من حكومة الزيدية في اليمن. [70]
المتوكل علي الله أحمد بن السليمان ۵۳۲-۵۶۶ ق قام بمعارضة قوية ضد فكرة المطرفية. [71]
المنصور بالله عبد الله بن الحمزة ۵۶۶-۶۱۴ ق يعبر عنه بعنوان مجدد الزيدية في القرن السادس. [72]
المهدي لدين الله أحمد بن الحسين الوفات:۶۵۶ ق كان بعض الزيدية يعتقدون فيه عقيدة المهدوية.
المنصور بالله الحسن بن البدر الدين محمد الوفات: ۶۷۰ ق يعد من أهم أئمة الزيدية مع نزعة الزيدية الأصيلة في القرون المنتصفة.
المتوكل علي الله مطهر بن يحيى، المعروف به المظل بالغمام الوفات: ۶۹۷ ق
المهدي لدين الله محمد الوفات: ۷۲۸ ق هو و أبوه المتوكل علي الله يعدان من مجددي الزيدية في بدايات القرن الثامن.
المؤيد بالله يحيى بن الحمزة ۷۲۹-۷۴۹ ق و هو صاحب تأليفات كثيرة و مهمة.
المهدي لدين الله أحمد بن يحيى، المشهور بابن المرتضي وفات: ۸۴۰ ق هو المجدد لمذهب الزيدية في بداية القرن التاسع.
الهادي إلي الحق عز الدين بن الحسن الوفات:‌۹۰۰ ق هو من أكبر منظري الزيدية.
المتوكل علي الله يحيى شرف الدين ۹۶۵ ق بعده حوالي نصف قرن خلت بلاد اليمن عن حاكم زيدي و قام الحكام العثماني الأتراك بقيادة هيلم الأمور.
المنصور بالله قاسم بن محمد بن علي ۱۰۰۶-۱۰۲۹ ق له تأليفات مهمة و تلاميذ مؤثرون و يعد من مجددي الزيدية في هذا القرن.
المؤيد بالله محمد ۱۰۲۹-۱۰۵۴ ق
المتوكل علي الله إسماعيل ۱۰۵۴- ۱۰۸۷ ق و بعدهما كانت الزيدية متورطة في النزاعات الدالخلية حوالي قرنين، و سبب هذا الأمر أن يسيطروا علي زمام الحكم و القيادة.
المنصور بالله محمد بن يحيى حميد الدين الوفات:‌۱۳۲۲ ق
المتوكل علي الله يحيى الوفات: ۱۳۶۷ ق أثمر القتال الذي بدأ في العصر المنصوري ضد الحكم العثماني في زمنه و خرج اليمن من سيطرة الحكم العثماني .
محمد البدر ۱۹۹۶ م انعزل من الحكم إثر انقلاب عسكري، و به انتهى عصر الحكم الزيدي في اليمن. لكنه قاتل الدولة ثمان سنوات دون أي جدوى و مات في ضواحي لندن.[73]

العلماء

السيد حمود عباس المؤيد
محمد بن محمد بن المنصور
عبد الله بن يحيى الديلمي
محمد بن عبد الله الهدار
عباس أحمد محمد الخطيب
عبد الرحمن حسين الشايم
مجد الدين المؤيدي
بدرالدين الحوثي
  • السيد بدر الدين الحوثي: من كبار العلماء اليمنيين، وكان يقطن في محافظة صعدة. وتعود جذور الاختلاف بينه وبين سائر العلماء الزيدية في اليمن إلى الفتوى التي أصدرها البعض من العلماء وعلى رأسهم مجد الدين المؤيدي والتي تضمنت عدم شرطية النسب الهاشمي في الإمامة، وإنّما عمل به سابقاً لأسباب وشروط تاريخية خاصة، فلا حاجة إليها اليوم لانتفاء تلك الشروط وتغير الموضوع، ومن هنا يحق للجماهير انتخاب من تشاء ممن توفرت فيه شروط الإمامة، وإن لم يكن من نسل الحسن أو الحسين عليهما السلام. وقد رفض السيد الحوثي هذه الفتوى جملة وتفصيلا وبكل حزم، ثم أعلن عن دفاعه عن المذهب الشيعي الاثني عشري حتى وصل الأمر به أن صدر كتاباً تحت عنوان "الزيدية في اليمن" أوضح فيه وجوه الشبه والقرابة بين المذهبين الزيدي والإمامي. في عام 1990م سافر إلى إيران وبقي في طهران عدة سنين ثم شدّ الرحال عائداً إلى بلاده وبعد شهادة ولده السيد حسين الحوثي في المواجهة التي حصلت بين الحوثيين وبين القوات اليمنية التي هاجمت الحوثيين حينها، تصدى السيد بدر الدين لقيادة الحركة الحوثية. [77] واستمر في قيادة الحركة حتى وفاته سنة 2010م [78] وكان له الأثر الواضح في انتشار المذهب الجعفري في اليمن عامّة وفي صعدة خاصة مع كون الرجل من أعلام الزيدية.

المؤسسات

تمّ إنشاؤها سنة 2009م برئاسة السيدة الدكتورة آمال عبد الخالق حجر. تختص المؤسسة بالشأن النسوي، ويتمحور عملها حول النشاطات الثقافية والاجتماعية والخيرية. قامت المؤسسة بإنشاء مركزين علميين: الأول تحت عنوان مركز الزهراء لتوعية المرأة والثاني مركز المؤمنين لمحو الأميّة وتعليم الكبار. وتقوم إلى جنب هذين المركزين بتعليم النساء الأعمال والحرف المنزلية ومنح قروض الحسنة للمحتاجين والفقراء. [79]

تهدف المؤسسة للقيام بالنشاطات الثقافية وعقد أنواع الملتقيات والجلسات مع نشر وطباعة الكتب الغرض منها التعريف بالمذهب الزيدي ونشره. يقع المقر الأصلي للمؤسسة في مدينة صنعاء. [80]

تتألف الرابطة من علماء الدين اليمنيين، ويفسح المجال أمام العلماء المتوفرة فيهم شروط العضوية للانضمام للرابطة متى شاؤوا، ويتمحور نشاط الرابطة عادة حول القضايا العلمية. [81] تم الإعلان عن تأسيس الرابطة في أواخر شهر اكتوبر سنة 2011م. [82]

تم تشكيل المؤسسة سنة 2010م لأهداف خيرية وثقافية، ويقع مركز المؤسسة في مدينة صنعاء.

تأسس الحزب سنة 1990م برئاسة مجد الدين المؤيدي من كبار العلماء اليمنيين فيما اختير السيد أحمد الشامي أمينا عاماً للحزب. ومع أن الحزب عرض نفسه مدافعاً عن حقوق الشيعة الزيدية، إلاّ أنّ كثرة العلماء الإمامية فيه ومتابعته للشأن الإيراني أوجب الشك في انتماء بعض قادة الحزب والقول بأنّهم من أتباع المذهب الإمامي في الحزب.

قدم السيد إبراهيم علي ابن الوزير مقترحاً بتشكيل تجمع يضم جميع الفرق والاتجاهات السياسية الفاعلة على الساحة اليمنية. وقد حظي المقترح بتأييد بعض الجماعات، وقد صدر البيان الأوّل للاتحاد سنة 1962م مذيلة بتوقيع "اتحاد القوى الشعبية". وقد لعب الاتحاد دوراً على الساحة السياسية.

وهو تنظيم قام بتأسيسه مجموعة من الشباب اليمني سنة 1990م لمواجهة الفكر السلفي والوهابي. وكانت الأمانة العامة للتنظيم من نصيب محمد يحيى عزان ثم اختير السيد حسين الحوثي للامانة العامة. وقد ذهب بعض الباحثين في تاريخ الحركات السياسية اليمنية إلى القول بأن تأسيس التنظيم يعود إلى سنة 1996م من قبل السيد حسين الحوثي الذي قاد التنظيم، وذلك بعد انفصال السيد الحوثي من عضوية حزب الحق.

وقد حظي التنظيم في بدايات تشكيله بدعم حزب المؤتمر العام الحاكم في البلاد للحد من نشاطات الأحزاب المنافسه له كـحزب التجمع اليمني للإصلاح في منطقة صعدة. وقد استغل الحوثيون الدعم الحكومي هذا لنشر أفكارهم وتأسيس الكثير من المدارس والمراكز الثقافية والعلمية. ومع كون التنظيم قد خرج بعض الشيء عن إطار الفكر الزيدي واقترب من الفكر الإمامي إلاّ أنّ نشاطاته بقيت متمحورة حول الجانب الثقافي.

ومع حلول عام 2002م بدأت يظهر في كلمات السيد حسين الحوثي ما يشير إلى تبنيه مواقف سياسية ودينية خاصة من قبيل التحذير من الخطر الإمريكي والإسرائيلي وضرورة العمل الإسلامي للتصدي لهذه المخاطر؛ الأمر الذي ألهب مشاعر الجماهير وجعلها تردد شعار الموت لإمريكا والموت لإسرائيل في مساجد صنعاء وصعدة.

وفي عام 2003م وإبّان الاحتلال الإمريكي للعراق تظاهر أتباع التنظيم أمام السفارة الامريكية في اليمين مرددين شعارات مناهضة لإسرائيل والحكومة الامريكية، وقد سقط عدد من القتلى على أثر المواجهة التي حدثت بين الحركة وبين السلطات الحكومية واعتقال البعض منهم. وكانت هذه الحادثة الانطلاقة الأولى للخلاف بين الحكومة التي أخذت تشعر بخطر تنظيم الشباب المؤمن على الحكومة فقامت بمجموعة من الخطوات في مواجة التنظيم من قبل اعتقال البعض من قادة الحزب في صعدة، ورصدت جائزة لمن يتمكن من إلقاء القبض على السيد حسين الحوثي.

وفي عام 2004م شنّت الحكومة هجوماً كبيراً على مواقع الحوثيين سقط على أثره الكثير من الحوثيين من بينهم السيد حسين الحوثي وجماعة من أتباعه ومرافقيه في منطقة جبل مروان. ثم شنّت الحكومة اليمنية هجوماً آخر على الحوثيين سنة 2005م، وكان قد تصدى لقيادة الحوثيين حينها السيد بدر الدين الحوثي. وقد ظنّت الحكومة اليمنية بأنّها تمكنت من القضاء على التنظيم الحوثي، إلاّ أنّ الحرب نشبت مرّة أخرى بين الجيش الحكومي وبين الحوثيين بقيادة السيد عبد الملك الحوثي. وقد وقعت بين الطرفين طيلة تلك الفترة مجموعة من الحروب والمواجهات بقيادة عبد الملك تمكنت القوات الحوثية من السيطرة على الكثير من المناطق اليمنية حتى تمكن الحوثيون مؤخراً من السيطرة على محافظة عمران والدخول إلى العاصمة صنعاء.

الإسماعيلية

ينشعب المذهب الاسماعيلي إلى مجموعة من الفرق منها المستعلية الطيبية التي انشقت بعد وفاة الداعي السادس والعشرين داود بن عجبشاه سنة 999ق. إلى فرقتين؛ ويعود سبب الانشقاق هذا إلى أن الداعي داوود بن برهان قد تصدى لمسند قيادة الجماعة بعد وفاة داود بن عجبشاه، وأرسل كتاباً إلى اليمنين يعلمهم بأنًه الداعي المطلق للجماعة، وفي تلك الفترة أيضاً أرسل إليهم سليمان بن حسن كتاباً يعلمهم فيه بأنّه الخليفة الشرعي لعجب شاه، وأنّه هو الذي نصبه داعياً مطلقا للجماعة. ومن هنا انشطرت الطائفة الإسماعيلية إلى فرقتين تتبع كل منها أحد الداعيين المذكورين، وينتشر أتباعهما في كل من الهند وباكستان وقسم منهم في اليمن. ويطلق اليوم على أتباع داود بن برهان الداوودية أو البُهَرَة وعلى أتباع سليمان بن حسن السليمانية أو المكارمة.

يسكن المكارمة شرق حراز، ويقع مركزهم الديني في نجران، وتؤول رئاسة الطائفة إلى الشيخ عبد الله بن محمد المكرمي الذي يسكن في نجران السعودية. وكانت الرئاسة قبله من نصيب الشيخ إسماعيل المكرمي، وقد سجن المكرمي في السعودية واليمن لعدة سنين، وكانت وفاته سنة 1426ق.

اما البهرة فيقطنون في كل من صنعاء وعدن وتعز والحديدة، ومنهم من يقطن في المحافظات الجنوبية.

وقد شيّد الإسماعيليون في بعض المدن اليمنية مجموعة من المساجد والمراكز العلمية من قبيل مدرسة الدعوة في مناخة ومدرسة بيت الدعوة في حراز ومدرسة البهرة في صنعاء.

أكبر فروع البهرة باسم الداعي المطلق التي يرأسها اليوم سلطان المفضل سيف الدين الموجود في الهند ومن قبله السلطان محمد برهان الدين المتوفى سنة 1435ق. وله ممثل رسمي في اليمن هو سلمان بن رشيد.

يبلغ عدد البُهرة ما يقارب 12،000 شخص. ومن أهم الأماكن المقدسة عند البهرة في اليمن ضريح "حاتم الحضرات" في حراز والذي يؤمّه سنوياً الكثير من أتباع الطائفة من مختلف البلدان. يقع المركز الأصلي للبُهَرَة في صنعاء، ويعرف بمقر الفيض الحاتمي.

مشاكل الشيعة

يواجه الشيعة اليمنيون مجموعة من المشاكل من قبيل:

ويعود السبب في هذه المشكلة مجاورة اليمن للمملكة العربية السعودية بشريط حدودي طويل مما جعل السعودية تشعر بالقلق من وجود الشيعة في أراضيها، وتسعى بكل جهد للتصدي لهم ودحرهم. وقد تدّخلت القوات السعودية إلى جانب القوات اليمنية في حربها ضد الحوثيين، وقد بلغ الأمر بالمملكة أن يأتي الملك عبد الله بنفسه لاستعراض الخطوط الأولى للمعركة. يضاف إلى ذلك تشكيل فرق الاغتيال الوهابية التي تمكنت حتى الساعة من تصفية الكثير من رجال الشيعة وعلمائها.

السيد عدنان الجنيد
  • اعتقال الكثير منهم ورميهم خلف قضبان السجون الحكومية.
  • صدور حكم الإعدام والإبعاد بحق البعض منهم لمعارضتهم سياسية السلطة.
  • هدم وتخريب المناطق الشيعية وهي سياسة اعتمدتها الحكومة اليمنية وقامت القوات اليمنية بتنفيذها بل استأجرت قوات يمنية للقيام بهذا العمل.
  • إهمال الحكومة المركزية لمناطق الشيعة وعدم تقديم الخدمات اللازمة لها وإبقاء حالة الفقر والحرمان هي السائدة في تلك المدن والقرى.

العدوان السعودي

بعد فرار عبد ربه منصور هادي من صنعاء ومن ثم عدن، انتهى به المطاف يوم الخميس الموافق لـ26 مارس 2015 إلى الرياض، وتوجَه منها إلى مصر، وأكدّ على استمرار ما سماه عاصفة الحزم وهي عبارة عن هجوم تشنّه السعودية وتسع دول أخرى على اليمن والتي راح ضحيته مدنيون أبرياء من الشعب، فلم تفرّق الحرب بين أطفال ونساء وشيوخ. ومع الأسف الشديد هذه الحرب المفروضة ما زالت مستمرة علي اليمن و اليمنيين حتى في الأشهر الحرم و شهر رمضان المبارك. [83] [84][85]

الهوامش

  1. http://www.yemen-nic.info/tourism_site/info/fqs/
  2. http://www.alwasatnews.com/3214/news/read/569487/1.html
  3. معلومات عامة عن اليمن
  4. انظر: موقع رئاسة الجمهورية اليمنية، المركز الوطني للمعلومات: http://www.yemen-nic.info/contents/Geog/Geog&envir/
  5. الرئيس هادي يعلن سقطرى محافظة مستقلة كاملة الصلاحيات
  6. محافظات الجمهورية -المركز الوطني للمعلومات باليمن.
  7. روزشمار تاريخ يمن [يوميات تاريخ اليمن]
  8. علي عبد الله صالح؛ پديده‌اي نادر در جهان عرب [ظاهرة نادرة في العالم العربي]
  9. رئيس الجمهورية اليمنية يختار شخصيتين من حركة أنصار الله كمستشارين له
  10. ^ 10.0 10.1 Tribal Resistance and al-Qaeda: Suspected U.S. Airstrike Ignites Tribes in Yemen’s Ma’rib Governorate. the James town foundation last retrieved DEC 72012
  11. CIA World Factbook, Yemen
  12. القبائل في اليمن
  13. J. E. Peterson, Tribes and Politics in Yemen p.1
  14. J. E. Peterson, Tribes and Politics in Yemen p.2
  15. جواد علي المفصل ج 4 ص 420
  16. حمزة علي لقمان، تاريخ القبائل اليمنية، دار الكلمة، صنعاء، 1985
  17. محمد محسن الظاهري، القبيلة والتعددية السياسية في اليمن، رسالة دكتوراة
  18. عبدالله عبدالكريم الجرافي، المقتطف من تاريخ اليمن، منشورات العصر الحديث، بيرون، طبعة2، 1987
  19. القصر والديوان، البنية القبلية في اليمن، ص15
  20. اليمن: أرض سبأ
  21. البنك العالمي i. Library of Congress – Federal Research Division
  22. شيعيان يمن: فرصت‌ها وچالش‌ها
  23. تاريخ شيعه، ترجمة سيد محمد باقر حجتي، ص201.
  24. "Yemen". Institut MEDEA. Retrieved 14 December 2013.
  25. تاريخ الطبري، ج 4، ص1262.
  26. منتظر قائم، اصغر، نقش قبايل يمني در حمايت از اهل بيت، صص 86ـ94.
  27. محمد جعفري، سيد حسين، تشيع در مسير تاريخ، ترجمة سيد محمد تقي آيت اللهي، ص106.
  28. ابن طقطقي، محمد بن علي، تاريخ فخر در آداب ملك‌داري ودولت‌هاي اسلامي، ترجمة محمد وحيد كلبايكاني، ص304.
  29. نصر بن مزاحم، پيكار صفين، به تصحيح وشرح عبدالسلام محمد هارون، ترجمۀ پرويز اتابكي، ص191.
  30. نصر بن مزاحم، پيكار صفين، به تصحيح وشرح عبدالسلام محمد هارون، ترجمۀ پرويز اتابكي، ص191.
  31. تاريخ الشيعه، ص208.
  32. تاريخ الطبري، ج 6، حوادث سنة أربعون، ص81ـ80.
  33. المسعودي، مروج الذهب، ترجمة ابوالقاسم پاينده، ج 2، ص8.
  34. تاريخ اليعقوبي، ج 2، صص 164 و165.
  35. ابوحنيفه الدينوري، الأخبار الطوال، ترجمهٔ محمود مهدوي دامغاني، ص291.
  36. نقش قبايل يمني در حمايت از اهل بيت، ص200.
  37. تشيع در مسير تاريخ، ص272.
  38. تاريخ حبيب السير خواندمير، تحقيق محمد دبير سياقي، ج 2، ص197.
  39. فضل الاعتزال وطبقات المعتزلة، فواد سيد، الدار التونسية، 1393ق/1974م.
  40. الكامل في التاريخ، ابن أثير الشيباني، دار إحياء التراث العربي، بيروت، 1408هـ ق/1983م.
  41. كتاب وصل إلي الفقيه العلامة عمران بن الحسن، يوسف ين ابي الحسن الجيلي، صدر في أخبار أئمة الزيدية في طبرستان وديلمان وجيلان.
  42. مآثر الأبرار في تفصيل مجملات جواهر الأخبار، محمد بن علي زحيف، مؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية، صنعاء، الطبعة الأولى، 1423هـ ق/2002م.
  43. الحدائق الوردية في مناقب أئمة الزيدية، ج2
  44. مآثر الأبرار في تفصيل مجملات جواهر الأخبار، ج2
  45. معقل الزيدية ومستعمرة عدن للتاج البريطاني
  46. دراسة الوضع السياسي والإجتماعي للشيعة اليمنيين (3)
  47. شيعة اليمن
  48. الداعية الشيخ احمد عبداللة الزايدي في طريقه إلى صنعاء
  49. مركز الأبحاث العقائدية
  50. مصر تفرج عن مؤسس رابطة الشيعة الجعفرية في اليمن
  51. بيان صادر عن رابطة الشيعة الجعفرية في اليمن
  52. الشيعة الجعفرية في اليمن تطالب بتمثيلها في لجنة الحوار وسط خلافات تعصف بها
  53. اغتيال رئيس رابطة الشيعة الجعفرية بمدينة رداع؛ وأيضا: حوار مع الملا مبخوت كرشان
  54. معلومات عن اعتقال أمن مطار صنعاء لزعيم الشيعة الجعفرية في الجوف وأحد المدرسين في قم
  55. بيان اتحاد طلاب اليمن في قم حول يحيى طالب الشريف
  56. يحيى طالب الشريف
  57. الشيعة الجعفرية في اليمن تطالب بتمثيلها في لجنة الحوار وسط خلافات تعصف بها
  58. التكفيريون بدأوا تنفيذ (حلمهم) لاجتثاث الشيعة الجعفرية من اليمن
  59. بيان رابطة الشيعة الجعفرية في اليمن
  60. نداء من رابطة الشيعة الجعفرية
  61. أسماء الوجبة الثانية من السجناء في معتقلات علي عبد الله صالح
  62. أظطهاد وحرب أبادة ضد الشيعة الجعفرية في اليمن
  63. سيف الوشلي يعلن استقالتة من رابطة الشيعة الجعفرية في اليمن ويعتبرها شبكة مخابراتية أسسها النظام
  64. المجمع الإسلامي اليمني الشيعي
  65. حاشد القبيلة التي تصنع الرؤساء في اليمن
  66. رئيس الجمهورية يعزي في وفاة العلامة عباس الخطيب
  67. فضل الاعتزال و طبقات المعتزلة، فواد سيد، الدار التونسية، ۱۳۹۳ق/۱۹۷۴م.
  68. الكامل في التاريخ، ابن اثير شيباني، دار احياء التراث العربي، بيروت، ۱۴۰۸ق/۱۹۸۳م.
  69. كتاب وصل إلي الفقيه العلامة عمران بن الحسن، يوسف ين ابيالحسن جيلي، منتشر شده در أخبار أئمة الزيدية في طبرستان و ديلمان و جيلان.
  70. مآثر الأبرار في تفصيل مجملات جواهر الأخبار، محمد بن علي زحيف، مؤسسة الإمام زيد بن علي الثقافية، صنعاء، چاپ اول، ۱۴۲۳ق/۲۰۰۲م.
  71. الحدائق الوردية في مناقب أئمة الزيدية، ج۲
  72. مآثر الأبرار في تفصيل مجملات جواهر الأخبار، ج۲
  73. معقل الزيدية ومستعمرة عدن للتاج البريطاني
  74. 50. عبدالرحمن حسين شايم
  75. موقع الزيدية ومرجعها الامام مجد الدين المؤيدي
  76. قصة الحوثيين في اليمن
  77. وفاة مرجعية الشيعة الزيدية في اليمن بدر الدين الحوثي
  78. مؤسسة الرسالية
  79. مؤسسة الامام زيد بن علي الثقافية
  80. رابطة علماء اليمن
  81. الإعلان عن تأسيس رابطة علماء اليمن
  82. مؤسسة البينة الاجتماعية الثقافية
  83. الرئيس اليمني يصل إلى الرياض
  84. قتلى مدنيين إثر العدوان السعودي
  85. بدء العدوان السعودي على اليمن

وصلات خارجية