مقالة مرشحة للجودة

زهير بن سليم الأزدي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
زهير بن سليم الأزدي
آرامگاه شهدای کربلا2.jpg
الوفاة 61 هـ.
سبب الوفاة استشهد يوم عاشوراء
سبب الشهرة نصرته للإمام الحسينعليه السلام واستشهاده معه
اللقب الأزدي
الدين الإسلام

زهير بن سليم الأزدي (سنة 61 هـ) من أصحاب الإمام الحسينعليه السلام الذين استشهدوا معه يوم عاشوراء، إلتحق بالإمام الحسين (ع) ليلة العاشر من المحرم. استشهد في الحملة الأولى، ورد السلام عليه في زيارة الناحية المقدسة من الإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png، وفي زيارة الإمام الحسين (ع) في أوّل رجب.

هويته

زهير بن سليم الأزدي: روى المؤرخون أنَّ زهيراً كان مع أبناء عمومته من أنصار أمير المؤمنينعليه السلام وقد أبدوا في سوح القتال مواقف بطولية رائعة في حروب الإمام عليعليه السلام،[1] وتُرجم له أيضا تحت عنوان: زهير بن سليم بن عمرو الأزديّ‌.[2]

إلتحاقه بالإمام الحسين (ع)

قال أصحاب السير والتراجم: كان زهير ممّن جاء إلى الإمام الحسين (ع) في اللّيلة العاشرة، عندما رأى تصميم القوم على قتاله، فانضمّ‌ إلى أصحابه،[3] الأزديّين الّذين كانوا مع الإمام الحسينعليه السلام.[4]

شهادته

قال أصحاب المقاتل: لما كان يوم الطف وشب القتال تقدم زهير بن سليم بين يدي الإمام الحسين (ع) وقُتِلَ في الحملة الأولى مع من قُتِلَ من أصحاب الإمام الحسين.[5]

رثاؤه

وفيه يقول الفضل بن العبّاس بن ربيعة بن الحرث بن عبد المطلب من قصيدته التي ينعى بها على بني أميّة أفعالهم:

أرجــعــوا عـامـراً وردّوا زهـيـراً ثمّ‌ عثمان فارجعوا غارمينا
وأرجعوا الحرّ وابن قين وقوماً قـتـلـوا حين جاوروا صفينا
أيـن عـمـرو وأين بشر وقتلى مـنـهـم بـالـعراء ما يدفنونا

عنى الشاعر في قصيدته بعامر العبدي، وبزهير بن سليم، وبعثمان أخا الإمام الحسين (ع)، وبالحر الرياحي، وبابن قين زهيراً، وبعمرو الصيداوي، وببشر الحضرمي.[6]

زيارته

ورد السلام عليه في زيارة الناحية المقدسة بقول الإمام المهديعجل الله تعالى فرجه.png: ، السَّلامُ‏ عَلى‏ زُهَيْرِ بْنِ‏ سُلَيْمِ‏ الأَزدِيِّ‏،[7] وكذلك في زيارة الإمام الحسين (ع) ليلة النصف بن شعبان بقوله: السَّلَامُ‏ عَلَى‏ زُهَيْرِ بْنِ‏ سُلَيْمٍ‏‏.[8]

قال المامقاني: تقدّم يوم الطفّ للقتال وقاتل قتال المشتاقين حتّى استشهد فى الحملة الأولى ونال بعد شرف الشّهادة شرف تخصيصه بالتّسليم عليه فى زيارة النّاحية المقدّسة رضوان اللّه عليه.[9]

الهوامش

  1. محدثي، موسوعة عاشوراء، ص 209.
  2. المامقاني، تنقيح المقال، ج 1، ص 452.
  3. الأمين، أعيان الشّيعة، ج 7، ص 70.
  4. الزنجاني، وسيلة الدّارين، ص 139.
  5. ابن شهر آشوب، مناقب آل أبي طالب (ع)، ج 4، ص 113.
  6. السماوي، إبصار العين، ص 186.
  7. ابن طاووس، الإقبال بالأعمال الحسنة، ج 3، ص 79.
  8. الشهيد الأول، المزار، ص 153.
  9. المامقاني، تنقيح المقال، ج 1، ص 452.

المصادر والمراجع

  • ابن شهر آشوب محمد بن علي، مناقب آل أبي طالبعليهم السلام.png، قم، الناشر: علامه، ط 1، 1379 هـ.‏
  • ابن طاووس، علي بن موسى،‏ الإقبال بالأعمال الحسنة، المحقق والمصحح: جواد القيومي الأصفهاني، قم، الناشر: دفتر تبليغات اسلامى، ط 1، ‏‏1376 ش.‏
  • الأمين، محسن‏، أعيان الشيعة، المحقق: حسن الأمين، بيروت، ‏الناشر: دار التعارف للمطبوعات، ‏1403 هـ.
  • الزنجاني، إبراهيم، وسيلة الدّارين في أنصار الحسين، بيروت، الناشر: مؤسسة الأعلمي، ط‍‌ 1، 1395 ه‍‌.
  • السماوي، محمد، إبصار العين في أنصار الحسين (ع)، المحقق: محمد جعفر الطبسي، قم، الناشر: مرکز الدراسات الإسلامية لممثلية الولي الفقية في حرس الثورة الإسلامية، 1377 ش.
  • السمعاني، عبد الكريم بن محمد، الأنساب، المحقق: عبد الرحمن بن يحيى المعلمي اليماني وغيره، حيدر آباد، الناشر: مجلس دائرة المعارف العثمانية، ط 1، 1382 هـ - 1962 م.
  • الشهيد الأول، محمد بن مكي‏، المزار، المحقق والمصحح: محمد باقر موحد أبطحي الأصفهاني، قم، الناشر: مدرسة الإمام المهديعليه السلام، ط 1، 1410 هـ.
  • المامقاني، عبد الله‏، تنقيح المقال في علم الرجال، د.م، د.ن، ط 1، د.ت.
  • محدثي، جواد، موسوعة عاشوراء، ترجمة: خليل العصامي، بیروت، الناشر: دار الرسول الاکرمصلى الله عليه وآله وسلم، 1418 هـ.