مقالة متوسطة
منحازة
خلل في أسلوب التعبير

مقتل الحسين (أبو مخنف)

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مقتل الحسين لأبي مخنف
مقتل ابو مخنف.jpg
اللغة العربية
الموضوع واقعة الطف
الناشر مكتبة الالفين


مَقْتَل‌ُ الْحُسَین، أول مقتل يروي واقعة عاشوراء، دوّنه أبي مخنف بعد جيلين من حدوثها. ولأجل شهرة مؤلفه فقد اشتهر الكتاب باسم (مقتل أبي مخنف)، ثم إن مقتل أبي مخنف كان موجودا إلى حدود القرن الرابع الهجري، لكنّه فيما بعد فُقِد أثره، كسائر مولفات أبي مخنف.

وهو كتاب موضوع وليس مطابقا للنسخة الأصلية، ولذلك فقد حاول الشيخ محمد هادي اليوسفي الغروي في كتاب (وقعة الطف لأبي مخنف)، أن يعطي حلّة وصياغة جديدة للمقتل الأصلي لأبي مخنف، عن طريق تجميعه للأقوال الموجودة في تأريخ الطبري.

مؤلف الكتاب

هو لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف الأزدي المشهور بأبي مخنف، ولد في الكوفة في النصف الثاني من القرن الاول الهجري وتوفي سنة 157 او 158 هـ . وله مؤلفات كثيرة قد أوصلها النجاشي الى 28 كتابا وابن النديم الى 30 كتابا،[1] منها : کتاب قتل عثمان، و کتاب صفین، وکتاب مقتل محمد بن أبي بکر، وکتاب مقتل أمیر المؤمنین ع.[2] یعتبر مقتل أبي مخنف أول مقتل يروي واقعة الطف.[3] وقد دوّنه في زمن كان الشهود الموثوق بهم لنقل واقعة عاشوراء على قيد الحياة.[4] ويظهر من الكتاب أنه لايوجد دليل على تشيع أبي مخنف، لكن من الواضح أنه كان من المحبين لأهل البيت ع.[5]


وقعة الطف لأبي مخنف

نسخة الكتاب الموضوعة

إن مقتل أبي مخنف كان موجودا إلى حدود القرن الرابع الهجري لكنّه فيما بعد فُقِد أثره ، كسائر مؤلفات أبي مخنف. وهو كتاب موضوع ومحرّف، ویحتمل وضعه وتحريفه في القرن السادس الهجري.[6]

الأدلة على وضع المقتل وتحريفه

قد عدّد الباحث محمد اسفندياري جملة من الأدلة على وضع هذا الكتاب وتحريفه، نشير إليها: 1- محتوى المقتل متغاير تماما مع تأريخ الطبري مع أن الطبري قد نقل عن الكتاب بلا واسطة او بواسطة واحدة فقط. 2- العبارة الأولى للمقتل هي:«قال أبو مخنف: حدثنا أبو المنذر هشام عن محمد بن سائب الکلبي»[7]، مع أن هشام كان تلميذا لأبي مخنف. 3- في الصفحة 12 من الكتاب قال: «روی الکلیني في حدیث...»[8]، مع أن الكليني ولد بعد قرابة 100 عام من وفاة أبي مخنف. 4- في الصفحة 113 ذكر: بأن طِرِمّاح بن عَدي قد قتل في واقعة كربلاء بعد قتله 70 نفرا من جيش عمر بن سعد .مع أن الطبري ذكر في تأريخه نقلا عن أبي مخنف: أن طِرِمّاح بن عَدي لم يكن حاضرا في كربلاء.[9]

رأي الميرزا النوري حول مقتل أبي مخنف

قال الميرزا النوري في كتابه اللؤلؤ والمرجان حول هذا المقتل المنسوب لأبي مخنف : "أبو مخنف لوط بن يحيى، هو من كبار المحدثين، ومعتمد أرباب السير والتواريخ، ومقتله في نهاية الإعتبار ......، إلا أنه وللأسف الشديد لا وجود للنسخة الأصلية للمقتل، والتي لا عيب فيها بين أيدينا. والمقتل الموجود الآن بين أيدينا، المنسوب إليه مشتمل على بعض المطالب المنكرة المخالفة لـأصول المذهب، ولا بد أنّ الأعادي والجهال هم الذين أدخلوا تلك المطالب في ذلك الكتاب لأجل بعض الاغراض الفاسدة، ولذلك يسقط كتاب المقتل عن الإعتبار، في ما يتفرد بنقله مما لا يوثق به...الخ."[10]

إعادة صياغة الكتاب

في زمننا المعاصر حاول جملة من المحققين أن يعيدوا صياغة مقتل أبي مخنف، عن طريق تجميع الأقوال التي نقلها الطبري في تأريخه من كتاب مقتل أبي مخنف، من جملتها: 1- مقتل الحسين، بتحقيق حسن الغفاري.[11] 2- وقعة الطف لأبي مخنف، تحقيق محمد هادي اليوسفي الغروي.[12] وقد ترجمه جواد سليماني إلى الفارسية بعنوان: أول تقرير موثق عن نهضة عاشوراء.[13] 3- مقتل الحسين لأبي مخنف، تصحيح وترجمة حجت الله جودكي.[14]

الهوامش

  1. صالحي حاجي آبادي، پژوهشی در هویت تاریخي مقتل ابي مخنف، ص 52.
  2. الأزدي الغامدي الکوفي، أبي مخنف، وقعة الطف، ص 17.
  3. الأزدي الغامدي الکوفي، أبي مخنف، وقعة الطف، ص7.
  4. اسفندیاري، کتاب‌شناسی تاریخی امام‌حسین، ص 42.
  5. الأزدي الغامدي الکوفي، أبي مخنف، وقعة الطف، ص 19-20.
  6. اسفندیاری، کتاب‌شناسی تاریخی امام‌حسین، ص 42، الأزدي الغامدي الکوفي، أبي مخنف، وقعة الطف، ص 23.
  7. مقتل أبي مخنف، أبو مخنف، ص 5.
  8. مقتل أبي مخنف، أبو مخنف، ص 12.
  9. اسفندیاری، کتاب‌شناسی تاریخی امام‌حسین، ص 43، الأزدي الغامدي الکوفي، أبي مخنف، وقعة الطف، ص 24-26.
  10. اسفندیاری، محمد، کتاب‌شناسی تاریخی امام‌حسین، ص 43.
  11. مقتل الحسين، تحقيق حسن الغفاري.
  12. تحقيق محمد هادي اليوسفي الغروي، وقعة الطف لأبي مخنف.
  13. جواد سليماني، أول تقرير موثق عن نهضة عاشوراء.
  14. تصحيح وترجمة حجت الله جودكي، مقتل الحسين لأبي مخنف.

المصادر والمراجع

  • ابومخنف، لوط بن یحیی، مقتل الحسین لأبي مخنف، تصحیح و ترجمة حجت‌ الله جودکی، قم، انتشارات خیمه، 1393 هـ ش.
  • الأزدي الغامدي الکوفي، أبي مخنف، وقعة الطف، تحقیق محمد هادي الیوسفي الغروي، قم، مؤسسة النشر الإسلامی، طبعة1، 1367 هـ ش.
  • اسفندیاري، محمد، کتاب‌ شناسي تاریخي امام‌حسین، قم، صحیفه خرد، 1391 هـ ش.
  • صالحي حاجي آبادي، إبراهیم، «پژوهشی در هویت تاریخي مقتل ابي مخنف»، فصلنامه علمی پژوهشی تاریخ نگری و تاریخ نگاری دانشگاه الزهرا(س)، 1388 هـ ش، رقم 13.
  • مقتل أبي مخنف، أبو مخنف، تحقيق حسن الغفاري، قم، مكتبة السيد المرعشي النجفي، المطبعة العلمية، محرم 1398 ه.ـ
  • مقتل الحسين لأبي مخنف، تصحيح وترجمة حجت الله جودكي، قم، انتشارات خيمه، 1393 هـ ش.
  • نخستین گزارش مستند از نهضت عاشورا / أبي مخنف، تحقیق محمد هادي الیوسفي الغروي، ترجمة و تدوین جواد سلیماني، قم، مؤسسة الإمام الخميني التعليمية البحثية، انتشارات ، 1377 هـ ش.