حديث سلسلة الذهب

من ويكي شيعة
حديث سلسلة الذهب

حديث سلسلة الذهب مكتوب على القاشاني
الموضوع التوحيد وشروطه
القائل حديث قدسي
رواة الحديث الأئمة المعصومين عن رسول الله صلی الله عليه وآله وسلم عن الله
اعتبار الحديث متواتر
مصادر الشيعة التوحيد، معاني الأخبار، عيون أخبار الرضا، روضة الواعظين، بشارة المصطفى، الأمالي (للصدوقالأمالي (للطوسي)
مصادر السنة ينابيع المودة للقندوزي


أحاديث مشهورة

حديث الثقلين . حديث الكساء . حديث المنزلة . حديث سلسلة الذهب . حديث الولاية . حديث الاثني عشر خليفة . حديث مدينة العلم



حديث سلسلة الذهب، حديث في باب التوحيد وشروطه، والمروي عن الإمام الرضا عليه السلام عند مروره بمدينة نيسابور متجهاً صوب مرو. وإنّما وصف الحديث بـ«سلسلة الذهب» لأنّ سلسلة رواته كلهم الأئمة المعصومون لتصل إلى النبي الأكرم صلی الله عليه وآله وسلم عن جبرئيل عن الله تعالى.

وبناء على الحديث فإنّ الاعتقاد بالتوحيد سبب للنجاة من نار جهنّم، لكن الإمام الرضا (ع) عدّ نفسه شرطا لهذه النجاة، وقال علماء الشيعة إنّ الإمام أراد الاعتقاد بالإمامة.

نصّ الحديث

قال الإمام الرضا عليه السلام بسنده عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: سمعت رسول الله (ص) يقول: سمعت جبرئيل يقول: سمعت الله جلّ جلاله يقول:

اللَّه جَلَّ جَلَالُهُ یقُولُ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ حِصْنِی فَمَنْ دَخَلَ حِصْنِی أَمِنَ مِنْ عَذَابِی قَالَ فَلَمَّا مَرَّتِ الرَّاحِلَةُ نَادَانَا (أي الإمام الرضا(ع)) بِشُرُوطِهَا وَ أَنَا مِنْ شُرُوطِهَا.[١]

وقد روى هذه الرواية كثير من علماء الشيعة، ومنهم الشيخ الصدوق (ت 381 هـ) في كتب التوحيد[٢] و الأمالي[٣] و معاني الأخبار [٤] و عيون أخبار الرضا (ع)، [٥] والنيشابوري (ت 508 هـ) في روضة الواعضين وبصيرة المتعظين [٦] والطبري الآملي (ت 533 هـ) في كتاب بشارة المصطفى لشيعة المرتضى [٧] مقتبس من أسانيد وألفاظ مختلفة ولكن بنفس المضمون.

وبالطبع فإن الشيخ الطوسي (ت 460 هـ) في كتابه الأمالي قد اقتبس مضمون هذه الرواية في روايتين مختلفتين بدون الجزء الأخير منه "بِشُرُوطِهَا وَأنَا مِنْ شُرُوطِها".[٨] ويعتقد البعض أن هذا السرد قد رواه كثيرون منذ القرن الثالث الهجري، يستبعد احتمال الاتفاق أو التواطؤ في كذبه، وتعتبر هذه الرواية من الروايات المتواترة.[٩]

تفصيل الحديث

عن إسحاق بن راهويه قال: لمّا وافى أبو الحسن الرضا عليه السلام بنيسابور وأراد أن يخرج منها إلى المأمون اجتمع إليه أصحاب الحديث، فقالوا له: يا ابن رسول الله ترحل عنّا، ولا تحدثنا بحديث، فنستفيده منك! وكان قد قعد في العمارية، فأطلع رأسه، وقال: سمعت أبي موسى بن جعفر، يقول: سمعت أبي جعفر بن محمد، يقول: سمعت أبي محمد بن علي، يقول: سمعت أبي علي بن الحسين، يقول: سمعت أبي الحسين بن علي بن أبي طالب، يقول: سمعت أبي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، يقول: سمعت رسول الله صلی الله عليه وآله وسلم، يقول: سمعت جبرئيل يقول: سمعت الله جلّ جلاله يقول:

«لا إله إلا الله حصني فمن دخل حصني أمن من عذابي».

قال الرواي: فلمّا مرّت الراحلة نادانا – يعني الإمام الرضا عليه السلام- بشروطها وأنا من شروطها.[١٠]

سبب التسمية

إنّما عُرف الحديث بحديث سلسلة الذهب لأنّ سلسلة رواته كلهم من الأئمة المعصومين عليهم السلام بدءاً بالإمام الرضا عليه السلام عن الإمام السابع عن السادس وانتهاءً بأوّل الأئمة أمير المؤمنين عليه السلام وعنه عن النبي الأكرم صلی الله عليه وآله وسلم عن جبرائيل، عن الله تعالى.[١١]

الشرح

وقال الشيخ الصدوق بعد نقله للحديث: قوله "من شروطها" يعني الإقرار للرضا عليه السلام بأنّه إمام من قبل الله عز وجل.png على العباد مفترض الطاعة عليهم.[١٢]

بالنظر إلى أن الحديث يشير إلى مسألة التوحيد والولاية، يعتقد البعض أن الغاية من هذا السرد هو التعبير عن هذا الارتباط؛ لأن أهل نيشابور الذين استمعوا إلى الإمام كانوا من السنة، ولم يكن رأيهم في اتّباع ولاية المعصومين عليهم السلام واعتبارهم أئمة يجب عليهم طاعتهم. وعليه أشار الإمام الرضا عليه السلام إلى أنّ التوحيد حصن وملاذ موثوق ومبدأ الدّين، وأدلى في الحديث أنّ الطريق إلى التوحيد الصادق وإيجاد التوحيد الخالص والعبادة الفعالة، هو الحصول على الحقيقة من نبع الإمامة ثم اتّباعها. [١٣]

مصادر أهل السنة

كما أنّ مصادر سنية ذكرت هذا الحديث. فهناك العديد من الأقوال في كتب الحديث للسنة عن عدد الأشخاص الذين أفادوا بسريان هذا الحديث، فأفاد البعض بأنهم كانوا عشرات الآلاف [١٤] وأورد البعض حوالي عشرون ألف [١٥] والبعض دوّن ثلاثون ألف فرد،[١٦] إلا أنّ البعض أورد أنّ قول العشرين ألف هو المشهور.[١٧]

وعلى هذا الأساس روى العديد من المحدثين السنة رواية السلسلة الذهبية. لكن من بينهم، قلة من الناس، مثل القندوزي في ينابيع المودة ، ذكروا الجملة الأخيرة من الرواية، "وأنا من شروطها".[١٨] وقد روي عن بعض أهل السنة مثل أحمد بن حنبل وأبا صلت الهروي، أن هذه الأسانيد إذا قُرئت على رجل مجنون، صار عاقلا أو شُفِي من جنونه.[١٩]

سلسلة الذهب برواية مختلفة

إلى جانب الرواية المشهورة التي سبق ذكرها حيث وردت في مصادر الشيعة والسنة، توجد رواية أخرى مماثلة تم سردها ولها موضوع مختلف عن الأولى. إنّ القاسم المشترك في هاتين الروايتين هو أنّ كلا الحديثين قدسيان، أي أنّ محتوى الروايتين ومفهومهما صادر من قِبَل الله ونزلا على قلب الرسول الكريم صلی الله عليه وآله وسلم.[٢٠] كما وقع في سند الروايتين الأئمة المعصومون عليهم السلام. وأما المشترك الآخر بين الروايتين هو أنهما نُقلا عن الإمام الرضا عليه السلام.

لكن أهم فرق بينهما أن في هذه الرواية إشارة صريحة بولاية علي بن أبي طالب عليه السلام. وقد أورد الشيخ الصدوق في كتابيه الأمالي [٢١] وعيون أخبار الرضا،[٢٢] والشعيري (في القرن السادس) في كتابه جامع الأخبار [٢٣] والحسكاني (وفاة 490 هـ) من علماء السنة في كتابه شواهد التنزيل لقواعد التفضيل [٢٤] الرواية، كما تعاقب المحدثون بإيرادها في كتبهم مراراً وتكراراً.

قال بعض العلماء في استحباب كتابة هذه الرواية والتي ورد فيها أسماء المعصومين عليهم السلام وقد رواها الرضا عليه السلام عن الله جل جلاله على كفن الميت.[٢٥]

الهوامش

  1. الصدوق، التوحيد، ص 25.
  2. الصدوق، التوحيد، ص 25.
  3. الصدوق، الأمالي، ص235.
  4. الصدوق، معاني الأخبار، ص 371.
  5. الصدوق، عیون أخبار الرضا، ج 2، ص 135.
  6. فتال النیشابوری، روضة الواعظین، ج 1، ص 42.
  7. الطبري الآملي، بشارة المصطفی، ص 269.
  8. الطوسي، الآمالي، ص 279 و 589.
  9. حبيبي ‌تبار، مروجي طبسی، «توحيد و امامت در حديث سلسلة الذهب»، ص 44.
  10. الصدوق، ثواب الأعمال وعقاب الأعمال، ص 21 - 22.
  11. الصدوق، ثواب الأعمال وعقاب الأعمال، ص 22.
  12. الصدوق، التوحيد، ص 25.
  13. حبیبیي تبار، مروجی طبسی، «توحید و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، ص 52-53.
  14. خنجي الأصفهاني، مهمان‌‌نامه بخارا، ص 345؛ نقلا عن حبیبي تبار، مروجي طبسي، «توحید و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، ص 43.
  15. ابن صباغ المالکي، الفصول المهمه، ص 243؛ السهمودي، جواهر العقدین، ص 334؛ ابن حجر الهیثمي،‌ الصواعق المحرقة‌، ج 2، ص 595؛ نقلا عن حبيبي تبار، مروجي طبسي، «توحید و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، ص 43.
  16. خنجي الأصفهاني، وسیلة الخادم، ص 220:؛ نقلا عن حبيبي تبار، مروجي طبسي، «توحید و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، ص 43.
  17. حبيبي تبار، مروجي طبسي، «توحید و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، ص 43.
  18. القندوزي، ينابيع المودة، ص 364.
  19. ابن حجر الهیثمي،‌ الصواعق المحرقة‌، ج 2، ص 594-595؛ سبط ابن الجوزي، تذکرة الخواص، ص 315؛ نقلا عن حبيبي تبار، مروجي طبسي، «توحید و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، ص 43.
  20. مدير شانه جي، علم الحدیث، ص 13.
  21. الصدوق، الأمالي، ص 235.
  22. الصدوق، عيون أخبار الرضا، ج 2، ص 136.
  23. الشعیری، جامع الأخبار، ص 14.
  24. الحسکاني، شواهد التنزیل، ص 170.
  25. الهاشمي الشاهرودي، فرهنگ فقه فارسی، ج 4، ص 523.


المصادر والمراجع

  • ابن حجر الهيثمي، أحمد بن محمّد، الصواعق المحرقة، بیروت، مؤسسة الرسالة، 1417 هـ.
  • ابن صبّاغ المالكی، الفصول المهمّة فی معرفة أحوال الأئمّة، بیروت،‌ دار الاضواء، 1409 هـ.
  • الحسکاني، عبيد الله بن عبد الله، شواهد التنزيل لقواعد التفضيل، تحقيق: محمد باقر محمودي، طهران، مجمع إحیاء الثقافة الإسلامیة التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، 1411 هـ.
  • الخنجي الأصفهاني، ابن روزبهان، مهمان ‌نامه بخارا، طهران، بنگاه ترجمه و نشر کتاب.
  • الخنجي الأصفهاني، ابن روزبهان، وسیلة الخادم إلی المخدوم، قم، انتشارات انصاريان، 1375ش.
  • السمهودي، علي بن عبد الله، جواهر العقدين في فضل الشرفين، بغداد، وزارة الأوقاف، 1407 هـ.
  • الشعیري، محمد بن محمد، جامع الأخبار (للشعیري)، نجف، المطبعة الحيدرية.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن علي، الأمالي، طهران، کتابجی، 1376ش.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن علي، التوحيد، تحقيق: هاشم الحسيني، قم، جامعة المدرسين ، 1389 هـ.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن علي، ثواب الأعمال وعقاب الأعمال، ترجمة: علي أكبر غفاري ، طهران، د.ت.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن علي، معاني الأخبار، تحقيق: علي أكبر غفاري، قم، دفتر انتشارات اسلامي التابع لجامعة المدرسين في حوزة العلمي بقم، 1403 هـ.
  • الطبري الآملی، عماد الدين أبي ‌جعفر محمد بن أبي القاسم، بشارة المصطفی لشيعة المرتضی، النجف، المکتبة الحيدرية، 1383 هـ.
  • الطوسي، محمد بن حسن، الأمالي، تحقيق: مؤسسة البعثة، قم،‌ دار الثقافة، 1414 هـ.
  • القندوزي الحنفی، سليمان بن إبراهيم، ینابيع المودّة،‌ دار العراقیة الکاظمیة، وانتشارات محمّدي، قم، چاپ هشتم، 1385 هـ.
  • الهاشمي الشاهرودي، محمود، فرهنگ فقه فارسی (الموسوعة الفقهية الفارسية)، قم، مؤسّسة دائرة المعارف فقه اسلامي 1385 هـ ش
  • حبيبي ‌تبار، حسين، مروجي طبسی، محمد محسن، «توحيد و امامت در حدیث سلسلة الذهب»، فصلنامه (فصلية) کلام اسلامي، شماره 85 بهار، 1392ش.
  • سبط ابن الجوزي، تذکرة الخواص من الأمّة بذکر خصائص الأئمة علیهم السلام، بیروت، مؤسسة أهل البیت، 1417 هـ.
  • فتال النیشابوری، محمد بن أحمد، روضة الواعظين وبصيرة المتعظين، قم، انتشارات الرضي، 1375ش.
  • مدیر شانه جی، کاظم، علم الحديث ودراية الحديث، قم، انتشارات اسلامي،1375ش.
  • الشيخ الصدوق، محمد بن علي، عيون أخبار الرضا عليه‌ السلام، تحقيق: مهدي لاجوردي، طهران، نشر جهان، 1378 هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي، التوحيد، المحقق: هاشم الحسيني، قم، مؤسسة النشر الإسلامي‏، 1398 هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي، ‏ثواب الأعمال وعقاب الأعمال، د.م، د.ن، د.ت.