حديث جنود العقل والجهل

من ويكي شيعة
حديث جنود العقل والجهل
الموضوعأخلاقي
القائلالإمام الصادق
رواة الحديثسماعة بن مهران
مصادر الشيعةالكافي - الخصال - علل الشرائع
أحاديث مشهورة
حديث الثقلين . حديث الكساء . حديث المنزلة . حديث سلسلة الذهب . حديث الولاية . حديث الاثني عشر خليفة . حديث مدينة العلم


الأخلاق
الآيات الأخلاقية
آيات الإفكآية الأخوةآية الاسترجاعآية الإطعامآية النبأآية النجوىآية الأذن
الأحاديث الأخلاقية
حديث التقرب بالنوافلحديث مكارم الأخلاقحديث المعراجحديث جنود العقل وجنود الجهل
الفضائل الأخلاقية
التواضعالقناعةالسخاءكظم الغيظالإخلاصالحلمالزهدالشكر
الرذائل الأخلاقية
التكبرالحرصالحسدالكذبالغيبةالتبذيرالافتراءالبخلعقوق الوالدينحديث النفسالعجبالسمعةقطيعة الرحم
المصطلحات الأخلاقية
جهاد النفسالجهاد الأكبرالنفس اللوامةالنفس الأمارةالنفس المطمئنةالذنبالمحاسبةالمراقبةالمشارطة
علماء الأخلاق
محمد مهدي النراقيأحمد النراقيالسيد علي القاضيالسيد رضا بهاء الدينيالسيد عبد الحسين دستغيبالشيخ محمد تقي بهجت
المصادر الأخلاقية
القرآن الكريمنهج البلاغةمصباح الشريعةمكارم الأخلاقالمحجة البيضاءمجموعه ورامجامع السعاداتمعراج السعادةالمراقبات


حديث جنود العقل والجهل وهو حديث ورد عن الإمام الصادق (ع)، بيّن فيه كيفية خلق العقل والجهل وجنودهما، حيث نقله سماعة بن مهران عن الإمام، عندما كان عنده جماعة من أصحابه، فذكر الإمام 75 جندياً للعقل، و75 جندياً للجهل، ويتضمن الحديث العديد من الفضائل والرذائل الأخلاقية.

وبحسب هذه الرواية فإن من جنود العقل الخير، والإيمان، والتصديق، والرجاء، والعدل، والرضا، والشكر، والتوكل، والعلم، والوفاء، والاستغفار، والنشاط. وفي مقابلها جنود الجهل وهي الشر، والكفر، والجحود، والقنوط، والظلم، والسخط، وكفران النعمة، والحرص، والجهل، والقسوة، والغدر، والكذب.

وقد تم شرح وتبيين الحديث من قبل بعض الشراح، كالملا صدرا في شرح أصول الكافي، وشرح الملا صالح المازندراني في شرح الكافي وشرح الإمام الخميني في كتاب شرح حديث جنود العقل والجهل.

بيان إجمالي

يُعتبر حديث جنود العقل والجهل من الأحاديث الأخلاقية المفصلة عن الإمام الصادقعليه السلام، وقد نقله الكليني في الكافي،[١] والشيخ الصدوق في الخصال،[٢] وعلل الشرائع عن سماعة بن مهران.[٣] في هذا الحديث بين الإمام كيفية تكوين جنود العقل والجهل، فذكر 75 جندي للعقل، و75 جندي للجهل، حيث يتضمن العديد من الفضائل والرذائل الأخلاقية، ويطلب الإمام من أصحابه أن يتعرفوا على جنود العقل والجهل حتى يهتدوا.

المحتوى

عن سماعة بن مهران قال: كنت عند الإمام الصادقعليه السلام وعنده جماعة من مواليه فجرى ذكر العقل والجهل فقال الإمام: اعرفوا العقل وجنده والجهل وجنده تهتدوا، فقال سماعة لا نعرف إلا ما عرفتنا، فبدأ الإمام بذكر خلق العقل والجهل، فذكر الإمام إن العقل أول خلق من الروحانيين عن يمين العرش من نور الله تعالى، فقال له: أدبر فأدبر، ثم قال له: أقبل فأقبل، وثم خلق الجهل من البحر الأجاج ظلمانيا، فقال له: أدبر فأدبر، ثم قال له: أقبل فلم يقبل فقال له: استكبرت فلعنه.

بعدما وضح الإمام كيفية خلقتهما، بدأ بذكر الجنود التي جعلهما الله تعالى لكل واحد منهما، وذكر لكل واحد منهما 75 جندي ضد بعضهما الآخر، وبعض هذه الجنود عبارة عن: فجعل الله تعالى الخير وهو وزير العقل وجعل ضده الشر وهو وزير الجهل، والإيمان وضده الكفر، والتصديق وضده الجحود، والرجاء وضده القنوط، والعدل وضده الجور، والرضا وضده السخط، والشكر وضده الكفران، والتوكل وضده الحرص، والرأفة وضدها القسوة، والعلم وضده الجهل، والعفة وضدها التهتك، والتواضع وضده الكبر، والصبر وضده الجزع، والصفح وضده الانتقام، والوفاء وضده الغدر، والحب وضده البغض، والصدق وضده الكذب، والأمانة وضدها الخيانة، والصلاة وضدها الإضاعة، وبر الوالدين وضده العقوق، والوقار وضده الخفة، والاستغفار وضده الاغترار، والنشاط وضده الكسل... وغيرها.[٤]

وقد تجاوز عدد الجنود في بعض المصادر الروائية 75 جندياً، فعلى سبيل المثال، ورد في علل الشرائع للصدوق إن عدد الجنود 78. [٥]

وفي نهاية الحديث ذكر الإمام الصادقعليه السلام بعدما أحصى كل جنود العقل والجهل، إن خصال جنود العقل لا تجتمع كلها، إلا في نبي أو وصي نبي، أو مؤمن قد امتحن الله تعالى قلبه للإيمان، وأما سائر ذلك من موالينا فإن أحدهم لا يخلو من أن يكون فيه بعض هذه الجنود. [٦]

المؤلفات

صورة لكتاب شرح حديث جنود العقل والجهل للإمام الخميني

وقد تم شرح وتبيين الحديث من قبل بعض الشراح، ومن أهمها: شرح الملا صدرا، وشرح الملا صالح المازندراني، وشرح الإمام الخميني.

  • شرح أصول الكافي: من تأليف محمد بن إبراهيم الشيرازي، والمعروف بالملا صدرا، حيث شرح بشكل مفصل حديث جنود العقل والجهل في المجلد الأول من شرح أصول الكافي في حوالي 140 صفحة.[٧]
  • شرح الكافي الأصول والروضة: لقد قام الملا صالح المازندراني بالشرح والتحقيق في هذه الحديث بالمجلد الأول من هذا الشرح.[٨]
  • شرح حديث جنود العقل والجهل: وهو عبارة عن شرح على هذا الحديث قام به الإمام الخميني، حيث جاء بمتن الحديث وترجمته وبين بعض صفات هذه الجنود، ويتضمن الكتاب بعض المباحث في مجال الفلسفة الإسلامية والعرفان والأخلاق، وقد قام مركز تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني بطباعة هذا الكتاب في عام 1389 ش, حيث يحتوي على 503 من الصفحات.[٩]

الهوامش

  1. الكليني، الكافي، ج 1، ص 21.
  2. الصدوق، الخصال، ج 2، ص 589.
  3. الصدوق، علل الشرائع، ج 1، ص 114.
  4. الكليني، الكافي، ج 1، ص 21 ـ 23.
  5. الصدوق، علل الشرائع، ج 1، ص 114ـ 115.
  6. الكليني، الكافي، ج 1، ص 23.
  7. الملا صدرا، شرح أصول الكافي، ج 1، ص 399 ـ 538.
  8. المازندراني، شرح الكافي الأصول والروضة، ج 1، ص 254 ـ 378.
  9. الخميني، شرح حديث جنود العقل والجهل، المقدمة.

المصادر والمراجع

  • الخميني، روح الله، شرح حديث جنود العقل والجهل، طهران، مركز تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني، 1389ش.
  • الصدوق، محمد بن علي، الخصال، تصحيح: علي أكبر الغفاري، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، 1362ش.
  • الصدوق، محمد بن علي، علل الشرائع، قم، كتاب فروشي داوري، 1385ش.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، تصحيح: علي أكبر غفاري ومحمد آخوندي، طهران، دار الكتب الإسلامية، 1407هـ.
  • المازندراني، محمد صالح، شرح الكافي ـ الأصول والروضة، تصحيح: أبو الحسن شعراني، طهران، المكتبة الإسلامية، 1382ش.
  • الملا صدرا، محمد بن إبراهيم الشيرازي، شرح أصول الكافي، تصحيح: محمد خواجوي، طهران، مؤسسة مطالعات وتحقيقات فرهنكي، 1383ش.