مقالة مقبولة
خلل في الوصلات

حكيمة بنت الإمام الجواد

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بسم الله الرحمن الرحيم
حكيمة بنت الإمام الجواد
سبب الشهرة حضرت ولادة الإمام المهدي (ع)، من سفراء القائم في الغيبة الصغرى، من روات الحديث
تاريخ الوفاة قيل سنة 274 هجرية
مكان الدفن سامراء - حرم العسكريين
الأب الإمام الجواد (ع)
الأم سمانة المغربية


العباس بن علي(ع) · زينب الكبرى · علي الأكبر · فاطمة المعصومة . السيدة نفيسة · السيد محمد · عبد العظيم الحسني · أحمد بن موسى · موسى المبرقع ·

حكيمة بنت الإمام الجوادسنة 274 هـ) والتي عاصرت أربعة من الأئمة هم الإمام الجواد والإمام الهادي والإمام العسكري والإمام المهدي عليهم السلام.png، وذكرت المصادر الشيعية أن حكيمة حضرت عند ولادة الإمام المهدي (ع)، فهي الراوية الوحيدة لولادته (ع)، كما كانت من سفرائه طوال الغيبة الصغرى، ودفنت إلی جانب الإمامين العسكريين عليهما السلام1.png.

حياتها

حكيمة بنت الإمام محمد بن علي الجواد (ع) وأُمّها سمانة المغربية، لم تتعرض المصادر لتأريخ ولادتها، ولكن حيث أن الإمام الجواد استشهد في السنة 220 هـ[1] يمكن القول أنها ولدت في العقد الثاني من القرن الثالث الهجري.

وعاصرت حكيمة أربعة من الأئمة عليه السلام حيث كانت بنت الإمام الجواد وأخت الإمام الهادي وعمّة الإمام العسكري، کما کانت لها صلة قريبة بـالإمام المهدي عليهم السلام.png، وذكر أنها كانت تمتاز بالفضائل والمناقب الكثيرة.[2]

وقال البعض إن حكيمة توفيت سنة 274 هجرية[3] ودفنت في حرم العسكريين.[4]

صلتها بالإمام المهدي

طلب الإمام الهادي (ع) من أخته حكيمة أن تتولی تربية أَمَة تسمی نرجس وتعلّمها الفرائض والسنن وذلك لكي تتأهل نرجس لتكون زوجة للإمام العسكري (ع) وتصبح أُمّاً للقائم (ع)[5]

وذكرت المصادر نقلاً عن حكيمة أحداث تزويج الإمام العسكري بنرجس وولادة الإمام المهدي (ع)[6] حيث كانت حكيمة حاضرة عند ولادته[7] في بيت الإمام العسكري بطلب منه، وقيل إنها أول من احتضن المهدي (ع) إثر ولادته وقبّله، واستمرت علاقتها به في حياة الإمام العسكري وبعدها[8]

ونقل الشيخ الصدوق أنها كانت تری المهدي (ع) بشكل مستمر طوال الغيبة الصغرى وكانت ممن يربط الشيعة به حيث تأخذ أسئلتهم وتأتي بالجواب لهم من الإمام المهدي (ع).[9] وقيل إنه صدرت علی يدها توقيعات من الناحية المقدسة[10] وعلی هذا عدّوها من سفراء المهدي (ع) في تلك الفترة.[11]

رواية الحديث

رُويت عن حكيمة أخبار، منها أخبار تزويج الإمام العسكري (ع) بنرجس وولادة الإمام المهدي (ع)،[12] ومنها حرز الإمام الجواد[13] ومن أهمّ ما روتها حكيمة عن الإمام العسكري (ع) إشارته للإمام القائم بعده حیث ذكرت أن العسكري (ع) قال لها:

هذا ابن نرجس وهو خليفتي من بعدي، وعن قليل تفقدوني؛ فاسمعي له، وأطيعي.[14]

الهوامش

  1. الشيخ المفيد، الإرشاد، ج‏ 2، ص 273.
  2. القمي، منتهى الآمال، ج‏ 2، ص 575.
  3. الحسيني، عدنان، الامام محمّد الجواد عليه السلام .. سيرة وتاريخ، ج 1، ص 89.
  4. المجلسي، بحار الأنوار، ج‏ 99، ص 79.
  5. الشيخ الطوسي، الغيبة، ص 214
  6. الشيخ الطوسي، الغيبة، ص 238 و 239؛ الإربلي، كشف الغمة، ج‏ 2، ص 995 - 997؛ الشيخ الصدوق، كمال الدين، ج‏ 2، ص 424 - 428.
  7. الإرشاد، المفيد ،ج ‏2، ص:351
  8. الإرشاد، المفيد ،ج‏ 2، ص:351
  9. الشيخ الصدوق، كمال الدين، ج 2، ص 429.
  10. الأعلمي الحائري، تراجم أعلام النساء، ج 2، ص 22.
  11. الحسيني، الامام محمّد الجواد .. سيرة وتاريخ، ج 1، ص 89.
  12. الأمين، أعيان الشيعة، ج 6، ص 217.
  13. ابن طاووس، مهج الدعوات، ص 36
  14. الشيخ الصدوق، كمال الدين، ج 2، ص 429.

المصادر والمراجع

  • الطوسي، محمد بن الحسن، الغيبة، قم، دار المعارف الإسلامية، 1411 هـ.
  • الحسيني، عدنان، الامام محمّد الجواد عليه السلام .. سيرة وتاريخ، قم، مركز الرسالة، د. ت.
  • الصدوق‏، محمد بن علي، كمال الدين وتمام النعمة، طهران، اسلامية، ط 2، 1395 هـ.
  • الأعلمي الحائري، محمد حسين، تراجم أعلام النساء، بيروت، مؤسسة الإعلمي للمطبوعات، 1407 هـ.
  • المفيد، محمد بن محمد بن النعمان، الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد، قم، كنگره شيخ مفيد، 1413 هـ.
  • ابن طاووس، علي بن موسی، مهج الدعوات، قم، دار الذخائر، 1411 هـ.
  • القمي، عباس، منتهى الآمال، ترجمة: سيد هاشم ميلانى‏، قم، جامعه مدرسين‏، ط 5، 1422 هـ.
  • الإربلي، على بن عيسى‏، كشف الغمة، قم، رضى‏، 1421 هـ.
  • الأمين، محسن، أعيان الشيعة، تحقيق: حسن الأمين، بيروت، دار التعارف للمطبوعات، د.ت.
  • المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، طهران، اسلامية، ط 2، 1363 هـ. ش‏.