مقالة مقبولة
خلل في الوصلات

حميدة زوجة الإمام الصادق

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حميدة زوجة الإمام الصادق
المرقد المنسوب للسيدة نجمة خاتون أم الإمام الرضا(ع)  قبل هدمه وبجواره قبر السيدة حميدة أم الإمام الكاظم(ع)
المرقد المنسوب للسيدة نجمة خاتون أم الإمام الرضا(ع) قبل هدمه وبجواره قبر السيدة حميدة أم الإمام الكاظم(ع)
الإسم الأصلي حميدة
الجنسية البربرية - الأندلسية
الأسماء الأخرى حميدة البربرية - حميدة الأندلسية
سبب الشهرة زوجة الإمام الصادق وأم الإمام الكاظمعليهما السلام1.png
أعمال بارزة من الرواة عن أهل البيتعليهم السلام.png - من الفقيهات
الدين الإسلام
المذهب الشيعة
زوج الإمام الصادق (ع)
أولاد الإمام الكاظم (ع)، إسحاق، وفاطمة
والدان والدها: صاعد البربري

حمیدة المشهورة بـ حمیدة المُصَفّاة، حمیدة البربریة، وحمیدة اُلأنْدُلُسیة زوجة الإمام الصادق وأم الإمام الكاظمعليهما السلام1.png، اشتراها الإمام الباقر(ع) لكي يزوجها لولده الإمام الصادقعليه السلام.

كانت من فضليات نساء أهل البيتعليهم السلام.png والفقيهات التي كان الإمام الصادق (ع) يُرجع لها النساء في الفتيا، كان لها من الأولاد: الإمام الكاظم (ع)، إسحاق، وفاطمة.

هي التي اختارت السيدة تكتم لكي يتزوجها الإمام الكاظم (ع) لتلد الإمام من بعده، بعد أن رأت رؤيا بالنبيصلى الله عليه وآله وسلم أمرها بهذا التزويج.

يقع قبرها في مشربة أم إبراهيم الواقعة في منطقة العوالي شرقي مقبرة البقيع، ويوجد في جوارها قبر السيدة نجمة أم الإمام الرضا(ع)

نسبها

اختلف المؤرخون اختلافا كثيرا في نسبها، فقيل: إنها أندلسية، وتُكنى لؤلؤة، وقيل: إنها بربرية، وهي بنت صاعد البربري، وقيل: إنها شقيقة صالح، وذهب بعضهم إلى أنَّها روميّة، وقيل: إنَّها من أجلّ بيوت العجم.[1]

أسمها ولقبها

نقلت المصادر أنَّ اسمها حَمِیدَة أو حُمَیدَة، ولما سئل الإمام الباقر (ع) عن اسمها قال: حميدة،[2] وسميت أيضا بـ : حميدة البربرية، وحميدة الأندلسية.[3]

ومن ألقابها التي لقبها بها الإمام الصادق(ع) (المصفاة)،[4] وذكرت لها ألقاب أخرى وهي: لؤلؤة،[5] المهذّبة،[6] سیدة الإماء،[7] وأم حمیدة.[8]

منزلتها

وردت عدة روايات في بيان منزلتها كقول الإمام الباقرعليه السلام فيها: حميدة في الدنيا محمودة في الآخرة،[9] وقول الإمام الصادقعليه السلام عنها: حميدة مصفاة من الأدناس كسبيكة الذهب ما زالت الأملاك تحرسها حتى ادت إليَّ كرامة من الله لي والحجة من بعدي.[10]

كانت السيدة حميدة من فضليات نساء أهل البيتعليهم السلام.png فقد كانت فقيهة ولذلك كان الإمام الصادقعليه السلام يُرجع النساء لها من أجل أخذ الفتيا منها في الأحكام الشرعية،[11] وكان الإمام (ع) يبعث والدته أم فروة وزوجته حميدة المصفاة لقضاء حقوق أهل المدينة؛[12] ولذلك اهتم علماء الشيعة بالروايات الواردة عن حميدة المصفاة.[13]

ذكرت المصادر الحديثية لحميدة روايات، ومنها في باب حج الأطفال،[14] وفي شهادة الإمام الصادقعليه السلام.[15]

أولادها

ذكرت الكتب الحديثية أنَّ الإمام الباقر (ع) اشترى حميدة المصفاة بسبعين دينارا من نخاس من أهل البربر، من أجل تزويجها لولده الإمام الصادق (ع) .[16]

روي عن أبي بصير في أنَّ ولادة الإمام الكاظم (ع) كانت في أحد أسفار الإمام الصادقعليه السلام إلى الحج ففي منطقة الأبواء أرسلت حميدة للإمام الصادق (ع) رسولا عندما ظهرت عليها آثار المخاض، فذهب إلى خيمتها، وعندما رجع كان مبتسما، وقال: سلمها الله وقد وهب لي غلاما وهو خير من برأ الله من خلقه، ثم ذكر (ع) أنَّ حميدة أخبرته أنَّه عندما ولد الإمام موسى الكاظمعليه السلام كان واضعا يديه على الأرض رافعا رأسه إلى السماء، فأخبرها أنَّ ذلك أمارة رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم وأمارة الوصي من بعده.[17]

قال العلامة المجلسي: إنَّ لحميدة أربعة أولاد، وهم: الإمام الكاظم (ع)، إسحاق، وفاطمة.[18]

تزويجها لولدها

ذكرت بعض الروايات أنَّ السيدة حميدة عندما اشترت السيدة تكتم[ملاحظة 1] رأت في المنام رسول اللهصلى الله عليه وآله وسلم يقول لها: يا حميدة هي نجمة لابنك موسى فإنه سيولد له منها خير أهل الأرض، فوهبتها للإمام الكاظمعليه السلام،[19] وقالت له: يا بني إنَّ تكتم جارية ما رأيت جارية قط أفضل منها، ولست أشك أنَّ الله تعالى سيظهر نسلها إن كان لها نسل.[20]

قبرها

ذكرت بعض المصادر أن قبرها في مشربة أم إبراهيم الواقعة في منطقة العوالي شرقي مقبرة البقيع، ويوجد في جوارها قبر السيدة نجمة أم الإمام الرضاعليه السلام.[21]

الهوامش

  1. القرشي، موسوعة سيرة أهل البيت (ع)، ج 28، ص 36 - 37.
  2. أبو الفرج الأصفهاني، مقاتل الطالبیین، ص 413.
  3. المجلسي، بحار الأنوار، ج 48، ص 7.
  4. الكليني، الکافي، ج 1، ص 477.
  5. حسون ومشکور، أعلام النساء المؤمنات، ص 354.
  6. المسعودي، إثبات الوصیة، ص 190.
  7. الطبري، دلائل الإمامة، ص 308.
  8. الصدوق، الأمالي، ص 484.
  9. الکلیني، الکافي، ج 1، ص 477.
  10. الکلیني، الکافي، ج 1، ص 477.
  11. الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 11، ص 286.
  12. الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج 1، ص 178.
  13. القمي، منتهی الآمال، ج 2، ص 240.
  14. الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 11، ص 286.
  15. النوري، مستدرك الوسائل، ج 3، ص 25.
  16. ابن شهر آشوب، مناقب آل أبي طالب (ع)، ج 1، ص 266.
  17. البرقي، المحاسن، ج 2، ص 314.
  18. المجلسي، بحار الأنوار، ج 48، ص 7.
  19. المجلسي، بحار الأنوار، ج 49، ص 7.
  20. الصدوق، عيون أخبار الرضا (ع)، ج 1، ص 24.
  21. الجلالي، فدك والعوالي، ص 55.

ملاحظة

  1. هي والدة الإمام الرضاعليه السلام وقد ذكرت الروايات لها عدة أسماء، ومنها: نجمة، سكن النوبية، سمانة، وخيزران.

المصادر والمراجع

  • ابن شهر آشوب، محمد بن علي،‏ مناقب آل أبي طالب (ع)، قم - إيران،‏ الناشر: علامه، ط 1، ‏1379 هـ.‏
  • أبو الفرج الأصفهاني، علي بن الحسين، مقاتل الطالبيين، المحقق: السيد أحمد صقر، بيروت - لبنان، د.ت.
  • البرقي، أحمد بن محمد بن خالد، المحاسن،‏ المحقق والمصحح: جلال الدين ال‏محدث، قم‏ - إيران، الناشر: دار الكتب الإسلامية، ط 2، 1371 هـ.
  • الجلالي، محمد باقر، فدك والعوالي أو الحوائط السبعة في الكتاب والسنة والتاريخ والأدب‏، مشهد - إيران، مؤتمر التراث العلمي و المعنوي لفاطمه الزهراء (ع)، 1426 هـ.
  • الحر العاملي، محمد بن الحسن، وسائل الشيعة، قم - إيران، مؤسسة آل البيت (ع)، ط 1، 1409 هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي، الأمالي، طهران – إيران، الناشر: كتابچى‏، 1376 ش.
  • الصدوق، محمد بن علي، عيون أخبار الرضا (ع)، تحقيق وتصحيح: مهدي لاجوردي، طهران - إيران، الناشر: نشر جهان، ط 1، 1378 هـ.‏
  • الصدوق، محمد بن علي، من لا يحضره الفقيه، تحقيق وتصحيح: علي أكبر الغفاري، قم – إيران، مؤسسة النشر الإسلامي، ط 2، 1413 هـ.
  • الطبري، محمد بن جرير، دلائل الإمامة، تحقيق وتصحيح: قسم الدراسات الإسلامية مؤسسة البعثة، قم – إيران، الناشر: بعثت، ط 1، 1413 هـ.
  • القرشي، باقر شريف، موسوعة سيرة أهل البيت (ع)، تحقيق: مهدي باقر القرشي، النجف - العراق، الناشر: دار المعروف - مؤسسة الإمام الحسن (ع)، ط 2، 1433 هـ - 2012 م.
  • القمي، عباس، منتهی الآمال في تواريخ النبي والآل، بيروت - لبنان، دار المصطفى (ص) العالمية، ط 3، 1432 هـ - 2011 م.
  • المجلسي، محمد باقر‏، بحار الأنوار، تحقيق: مجموعة من المحققين، بيروت – لبنان، الناشر: دار إحياء التراث العربي‏، ط 2، 1403 هـ.
  • المسعودي، علي بن الحسين، إثبات الوصية، قم - إيران، الناشر: انصاريان، ط 3، 1426 هـ.‏
  • النوري، حسين بن محمد تقي،‏ مستدرك الوسائل ومستنبط المسائل‏، قم - إيران، مؤسسة آل البيت (ع)، ط 1، 1408 هـ.
  • حسون ومشكور، محمد وأم علي، أعلام النساء المؤمنات، إيران، دار الأسوة للطباعة والنشر، ط 2، 1421 هـ.