حسن السريعي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

أبو مُحَمَّد حَسَن السريعي أو الشريعي [1] هو أول من أدعى نيابة إمام الزمان ولكن اعتبر علماء الشيعة ادعاءه كذبا.[2]

عده الشيخ الطوسي في الغيبة من أصحاب الإمام الهادي والإمام العسكري، وذكر بأنه أول من كذب على الله وحججه عليهم السلام.png وخرج إثر ادعائه توقيع الإمام عليه السلام بلعنه والبراءة منه، كما ولعنه الشيعة وتبرؤوا منه، وقيل بأن آخر أمره كان الكفر والإلحاد.[3]

لم يتواجد نص التوقيع الذي صُدر في حق السريعي، ولكن في توقيع الإمام في لعن الشلمغاني قد ذُكر اسمه:

"أَعْلِمْهُمْ تَوَلَّاكَ اللَّهُ أَنَّنَا فِي التَّوَقِّي وَ الْمُحَاذَرَةِ مِنْهُ عَلَى مِثْلِ مَا كُنَّا عَلَيْهِ مِمَّنْ تَقَدَّمَهُ مِنْ نُظَرَائِهِ مِنَ السَّرِيعِيِّ وَالنُّمَيْرِيِّ وَالْهِلَالِيِّ وَالْبِلَالِيِّ وَ غَيْرِهِمْ"[4]

وقيل بأن فرقة الشريعية هي تنتسب لحسن السريعي.[5]

الهوامش

  1. الطبرسي، الاحتجاج، ج 2، ص 289.
  2. ری شهری، دانشنامه امام مهدی، ج4، ص82.
  3. الطوسي، الغيبة، ص 297.
  4. الطبرسي، الاحتجاج، ج 2، ص 475؛ الطوسي، الغيبة، ص 411.
  5. البغدادي، الفرق بین الفرق، ص 239.

المصادر والمراجع

  • البغدادي، عبد القاهر بن طاهر، الفرق بین الفرق وبیان فرقة الناجیة منهم، بيروت، دار الجيل، 1408 هـ.
  • الري شهري، موسوعة الإمام المهدي (بالفارسية: دانشنامه امام مهدی (عج)، قم، دار الحدیث، 1393 ش.
  • الطبرسي، أحمد بن علي، الاحتجاج، د.م، مطابع النعمان، 1966 م.
  • الطوسي، أبي جعفر، الغيبة، قم، مؤسسة المعارف الإسلامية، 1411 هـ.