قائم آل محمد

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بسم الله الرحمن الرحيم

المعصومون الأربعة عشرعليهم السلام.png

محمد بن الحسن العسكري عليهما السلام1.png
الترتيب الإمام الثاني العشر
الكنية أبو القاسم
تاريخ الميلاد 15 شعبان سنة 256 هـ
تاريخ الوفاة حي
مكان الميلاد سامراء
الألقاب الحجة، المهدي، الموعود ، المنتظَر، الخلف الصالح، بقية الله.
الأب الإمام الحسن العسكري عليه السلام
الأم نرجس


المعصومون الأربعة عشر

النبي محمد · الإمام علي · السيدة الزهراء . الإمام الحسن المجتبي · الإمام الحسين · الإمام السجاد · الإمام الباقر · الإمام الصادق · الإمام الكاظم · الإمام الرضا · الإمام الجواد · الإمام الهادي · الإمام الحسن العسكري · المهدي المنتظر.

قائم آل محمد، هو لقبٌ يطلقُ على الإمام الثاني عشرعجل الله تعالى فرجه.png من أئمة الشيعة الإمامية، وهو محمد بن الحسن العسكريعجل الله تعالى فرجه.png الّذي لُقِّبَ أيضاً بـ«الحجّة المنتظر» ، وبقية الله، و«المهدي المنتظر»، و«الخلف الصالح».

نسبه

يعود نسب قائم آل محمدعجل الله تعالى فرجه.png إلى نبي الله محمدصلى الله عليه وآله وسلم من جهة السيدة فاطمة الزهراءعليها السلام.

فهو محمد المهدي المنتظر بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام.

من أطلق التسمية عليه

عند العودة للروايات الواردة عن النبي محمدصلى الله عليه وآله وسلم ومن بعده الأئمة الأطهارعليهم السلام.png نجد أنّها ذكرت هذا اللّقب للإشارة إلى مهدي الأمّة المنتظر الإمام الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه.png من أئمة أهل البيتعليهم السلام.png، ومن هذه الروايات :

وجه التسمية

الحجة بن الحسن.jpg

أطلق هذا اللّقب وأريد به الإمام الثاني عشر، بلحاظ أنّه كما ورد في الروايات المروية عن أهل البيتعليهم السلام.png:

  • لأنَّه يقوم بعد موت ذكره.[4]
  • القائم بأمر الله عزّ وجل.[5]
  • وأنّه سيقوم في آخر الزمان بالسيف لإحقاق الحق وإبطال الباطل.[6]
  • وكذلك أنّ المولى تعالى هو من سمّاه القائم في حواره مع الملائكة.[7]

غيبته

لقد تميّز قائم آل محمد عن بقية الأئمة الأحد عشر، بغيبته عن أنظار النّاس، نتيجة الخوف عليه من خلفاء بني العباس، الذين بذلوا الغالي والنفيس لمعرفته والوصول إليه، بُغيَة قتله، وبالتالي الحيلولة دون تحقّق وعد النبي محمدصلى الله عليه وآله وسلمبأنّه سيمحق الباطل ويحقّ الحق.[8]

الغيبة الصغرى

تمتدّ الغيبة الصغرى من سنة 260 هجري، أي منذ شهادة الإمام الحسن العسكريعليه السلام حتى وفاة السفير الرابع " علي بن محمد السمري " سنة 329 هـجري.[9]

الغيبة الكبرى

بدأت الغيبة الكبرى من وفاة سفيره الرابع " علي بن محمد السمري " سنة 329 هجري إلى يومنا هذا، ولا يَعلم امتداد هذه الغيبة إلاّ المولى تعالى.[10]

مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. الخوارزمي، مقتل الحسين عليه السلام، الجزء الاول، ص 146-147.
  2. معجم أحاديث الإمام المهدي، ج 1 ص 221، باب الروايات التي تنفي أنّ الإمام المهدي من ولد العبّاس
  3. الكليني، الكافي، ج 1، ص 533.
  4. الصدوق، كمال الدين و تمام النعمة، ص 378.
  5. الجوهري، مقتضب الأثر في النص على الأئمة الإثني عشر، ص 40.
  6. النعماني، الغيبة للنعماني، ص 239؛ المفيد، الإرشاد، ج 2، ص 383.
  7. الطبري، دلائل الإمامة، ص 452.
  8. الجوادي الآملي، الإمام المهدي الموجود الموعود، ص 143.
  9. مجموعة مؤلفين، دروس في تاريخ عصر الغيبة، ص 41.
  10. مجموعة مؤلفين، دروس في تاريخ عصر الغيبة، ص 157 - 158.

المصادر والمراجع

  • آقائي- جباري - عاشوري - الحكيم، مسعود بور - محمد رضا - حسن - منذر، دروس في تاريخ عصر الغيبة، تعريب: أنور الرصافي، قم، منشورات المركز العالمي للدراسات الإسلامية، ط 1، 1428 هـ.
  • الجوادي الآملي، عبد الله، الإمام المهدي الموجود الموعود، بيروت، دار الإسراء للطباعة والنشر، ط 1، 1434 هـ - 2013 م.
  • الجوهري، أحمد بن عبد العزيز، مقتضب الأثر في النصّ على الأئمة الإثني عشر، المحقق والمصحح: نزار المنصوري، قم،‏ انتشارات طباطبائي‏، ط 1، د.ت.
  • الخوارزمي، الموفق بن أحمد المكي، مقتل الحسينعليه السلام، تحقيق: محمد السماوي، قم، أنوار الهدى، 1418هـ.
  • الصدوق، محمد بن علي،‏ كمال الدين وتمام النعمة، المحقق والمصحح: علي أكبر الغفاري، طهران،‏ الإسلامية، ط 2، ‏‏1395 هـ.‏
  • الطبري، محمد بن جرير، دلائل الإمامة، المحقق والمصحح: قسم الدراسات الإسلامية مؤسسة البعثة، قم،‏ بعثة، ط 1، ‏1413 هـ.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، طهران، دار الكتب الإسلامية، ط 4، 1407 ه‍.
  • الكوراني، علي، معجم أحاديث الإمام المهدي، قم، مؤسسة المعارف الإسلامية، ط 2، 1428 هـ.
  • المفيد، محمد بن محمد، الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد، قم، مؤتمر الشيخ المفيد، ط 1، 1413 هـ.
  • النعماني، محمد بن إبراهيم،‏ الغيبة للنعماني،‏ المحقق والمصحح: علي أكبر الغفاري، طهران،‏ نشر صدوق، ط 1، 1397 هـ.‏‏‏