مقالة مقبولة
دون صورة

حبابة الوالبية

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
حَبابة الوالبيّة
صندوق معلومات أصحاب الأئمة
الاسم الكامل: حبابة بنت جعفر
اللقب: صاحبة الحصاة
النسب: بنو أسد
الوفاة: في فترة إمامة الإمام الرضا عليه السلام (بعد 183 هـ)
من أصحاب: عدّها الرجاليون ممن روی عن الإمام علي والحسن والحسين والسجاد والباقر عليهم السلام.png

حَبابَة الوالِبيّة، من النساء الراويات للحديث عند الشيعة، والتي عاشت في زمن الإمام علي (ع)، وبقيت حية حتی أدركت الإمام الرضا (ع). صدرت لها كرامات علی يد أئمة الشيعة (ع)، وهي من النساء الثلاث اللاتي اشتهرن بـ«صاحبة الحصاة»، حيث إنها سألت الإمام علي (ع) عن دلالة الإمامة، فطلب (ع) حصاة، وطبع فيها بخاتمه، ثم قال لها: «إذا ادّعى مدّع الإمامة فقدر أن يطبع كما رأيت فاعلمي أنّه إمام مفترض الطاعة» روي أن حبابة توفيت في زمن الإمام الرضا (ع)، فكفنها (ع) في قميصه.

هويتها الشخصية

حبابة بنت جعفر[1] تنتمي إلی والبة من بني أسد؛ ولذلك اشتهرت بالوالبية الأسدية.[2] كنيتها أم الندى،[3] كما اشتهرت بصاحبة الحصاة بسبب معجزة صدرت لها علی يد أئمة الشيعة (ع) في الدلالة علی الإمامة وذلك بختم حصاة بخاتم أمير المؤمنين (ع) وبقاء أثر الخاتم عليها، كما وقعت مثل هذه المعجزة لامرأتين أخريين هما أم غانم وأم أسلم، واشتهرن جميعا بصاحبات الحصی.[4]

رواية الحديث

ذكرها الرجاليون الشيعة ضمن من روی عن الإمام الحسن والحسين والسجاد والباقر عليهم السلام.png،[5] واعتبرها البعض أيضا ممن روی عن الإمام علي (ع)،[6] وذكر روايتها الصدوق في من لايحضره الفقيه.[7]

حضورها عند الأئمة

روي الكليني في الكافي أن حبابة طلبت من الإمام علي (ع) دلالة علی الإمامة، فأشار (ع) إلی حصاة لتعطيها أياه، فلما ناولته الحصاة طبع الإمام فيها بخاتمه وقال لها: «إذا ادّعى مدّع الإمامة فقَدِر أن يطبع كما رأيت فاعلمي أنّه إمام مفترض الطاعة»[8] وبعد استشهاد أمير المؤمنين (ع) جاءت حبابة إلى الإمام الحسن (ع)، ثم بقية الأئمة حتي الإمام الرضا (ع)، وطبع كل منهم علی الحصاة نفسها دلالة علی إمامتهم.[9] روي الصدوق[10] والطبرسي[11] هذه الرواية أيضا.

كرامات لها علی يد الأئمة

وردت في المصادر الشيعية روايات عن حبابة الوالبية والكرامات التي صدرت في حقها، وذلك في الأبواب المرتبطة بإثبات الإمامة أو الكرامات التي صدرت عن أئمة الشيعة (ع)، منها: شفاؤها من البرص علی يد الإمام الحسين (ع)،[12] وعود الشباب إليها علی يد الإمام السجاد (ع) وعمرها حينذاك 113 سنة،[13] كما اسودّ شعرها الأبيض علی يد الإمام الباقر (ع).[14]

وفاتها

أدركت حبابة الإمام علي (ع) والأئمة من بعده حتى الإمام الرضا (ع)، وتوفيت تسعة أشهر[15] بعد لقائها بالرضا (ع)، فكفنها الإمام الرضا في قميصه، وصلّى عليها.[16] ذكر أنها عمّرت حوالي مئتين وثلاثين سنة.[17]

مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. ابن شهر آشوب، المناقب، ج‏ 2، ص 290؛ الطبرسي، إعلام الورى، ج‏ 2، ص 140.
  2. سمعاني، الانساب، ج 5، ص 568.
  3. ابن شهر آشوب، المناقب، ج‏ 2، ص 290؛ الطبرسي، إعلام الورى، ج‏ 2، ص 140.
  4. القطب الراوندي، الخرائج والجرائح، ج‏ 1، ص 428-429.
  5. البرقي، کتاب الرجال، ص 62؛ الكشي، اختيار معرفة الرجال، ص 114-115؛ الطوسي، رجال الطوسي، ص 94 و 151؛ ابن داوود الحلّي، كتاب الرجال، ص 69.
  6. ابن ماكولا، الاكمال في رفع الارتياب، ج 2، ص 372.
  7. الصدوق، من لايحضره الفقيه، ج 4، ص 298.
  8. الكليني، الكافي، ج 1، ص 346-347.
  9. الكليني، الكافي، ج 1، ص 346-347.
  10. الصدوق، كمال الدين، ص 536-537.
  11. الطبرسي، إعلام الوری، ج 1، ص 408-409.
  12. الصفار القمي، بصائر الدرجات، ص 271؛ الکشي، اختيار معرفة الرجال، ص 115.
  13. الصدوق، کمال الدين، ص 537؛ ابن حمزة الطوسي، الثاقب في المناقب، ص 151؛ ابن شهر آشوب، المناقب، ج 4، ص 135.
  14. الصفار القمي، بصائر الدرجات، ص 270؛ الخصيبي، الهداية الکبری، ص 240؛ القطب الراوندي، الخرائج والجرائح، ج 1، ص 273.
  15. الكليني، الكافي، ج 1، ص 346-347.
  16. الطوسي، رجال الطوسي، ص 75.
  17. المحلاتي، رياحين الشريعة، ج 4، ص 138.

المصادر والمراجع

  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، طهران، اسلامية، ط 2، 1362 ش‏.
  • الصدوق، محمد بن علي، من لايحضره الفقيه، بيروت، طبعة حسن الموسوي الخرسان، 1981.
  • الصدوق، محمد بن علي، کمال الدين وتمام النعمة، قم، طبعة علي اکبر غفاري، 1363 هـ. ش.
  • ابن حمزة الطوسي، الثاقب في المناقب، قم، طبعة نبيل رضا علوان، 1412 هـ.
  • ابن داوود الحلّي، کتاب الرجال، النجف، طبعة محمد صادق آل بحر العلوم، 1972.
  • ابن شهر آشوب، مناقب آل ابي طالب، قم، طبعة هاشم رسولي المحلاتي، د. ت.
  • ابن ماکولا، الاکمال في رفع الارتياب عن المؤتلف والمختلف في الاسماء والکنی والانساب، بيروت، چاپ عبدالرحمان بن يحيی معلمي يماني، د. ت.
  • البرقي، احمد بن محمد، کتاب الرجال، تهران، د.ط، 1383 هـ ش.
  • الخصيبي، حسين، الهداية الکبری، بيروت، د. ط، 1986.
  • السمعاني، عبد الكريم بن محمد، الانساب، حيدرآباد دکن، طبعة عبدالرحمن بن يحيی المعلمي اليماني، 1963.
  • الصفار القمي، محمد، بصائر الدرجات في فضائل آل محمد، قم، طبعة محسن کوچه باغي تبريزي، 1404 هـ.
  • الطبرسي، فضل بن حسن، إعلام الوری بأعلام الهدی، قم، د. ط، 1417 هـ.
  • الطوسي، محمد بن حسن، رجال الطوسي، قم، طبعة جواد القيومي الأصفهاني، 1415 هـ.
  • القطب الراوندي، سعد بن عبد الله، الخرائج والجرائح، قم، مدرسة الإمام المهدي، 1409 هـ.
  • الكشي، محمد بن عمر، اختيار معرفة الرجال، (تلخيص محمد بن حسن الطوسي)، مشهد، طبعـ حسن المصطفوي، 1348 هـ ش.
  • المحلاتي، ذبيح الله، رياحين الشريعة در ترجمه بانوان دانشمند شيعه، طهران، دار الکتب الاسلامية،  1370 هـ ش.