دعاء العهد

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:دعاء العهد.
الأدعية والزيارات
مسجد جامع خرمشهر.jpg

دعاء العهد مروي عن الإمام الصادقعليه السلام، وفيه تجديد للبيعة مع صاحب الزمان (عجل الله تعالى فرجه)، وقد أكدت الروايات على المواظبة على قراءته في عصر الغيبة. وفي الرواية: أن من داوم على قراءته أربعين صباحاً، صار في عداد أنصار الإمام المهدي (عجل الله فرجه).

سند الدعاء

رواه ابن المشهدي،[1] والسيد ابن طاووس،[2]والكفعمي[3](رحمهم الله) عن الإمام الصادقعليه السلام.

قال العلامة المجلسي: عن الكتاب العتيق الغروي، أخبرني السيد الأجل عبد الحميد بن فخار بن معد الموسوي الحسيني الحائري، في سنة ست وسبعين وستمائة، قال: أخبرني والدي، عن تاج الدين الحسن بن علي الدربي، عن محمد بن عبد الله البحراني الشيباني، عن أبي محمد الحسن بن علي، عن علي بن إسماعيل، عن يحيى بن كثير، عن محمد بن علي القرشي، عن أحمد بن سعيد، عن علي بن الحكم، عن الربيع بن محمد المسلي، قال: قرأت على عبد الله بن سليمان، قال: سمعت سيدنا الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام يقول...[4]

وفي ذكرهم له ونقله إيّاه دلالة على اعتمادهم إياه وقبولهم محتواه. كما أن مضامينه أيضاً موجودة في بعض الأدعية الأخرى مما يؤيد اعتمادهم إياه وقبولهم له.

فضل الدعاء وزمان قراءته

روي عن أبي بصير عن الصادق عليه السلام أنه قال: «من دعا إلى الله أربعين صباحاً بهذا العهد كان من أنصار قائمنا، فإن مات قبله أخرجه الله تعالى من قبره وأعطاه بكل كلمة ألف حسنة ومحا عنه ألف سيئة».[5]

مفاهيم من الدعاء

يشتمل الدعاء على:

  • إبلاغ الصلوات الخاصة بـإمام العصر وآبائه المعصومين، من القارئ ونيابة عن والديه وعن جميع المؤمنين والمؤمنات
  • تجديد العهد والبيعة له طوال حياتنا
  • الطلب والتمني للدخول في زمرة أنصار الحجة وأعوانه وتمني الرجعة إذا لم نكن أحياءً عند ظهور الإمام (عج)
  • الدعاء لتعجيل فرجه وإدراكنا إياه (عج) في حياتنا قبل مماتنا بتعابير دقيقة
  • تسليم الأمر إليه وبسط حكمه على جميع العباد الذي سيقضي على الظلم والفساد السائد ويعيد أمر الدين إلى نصابه


مواضيع ذات صلة

وصلات خارجية

الهوامش

  1. ابن المشهدي، المزار الكبير، ص 663.
  2. السيد ابن طاووس، مصباح الزائر، ص 455.
  3. الكفعمي، مصباح الكفعمي، ص 550 ــ 552؛ الكفعمي، البلد الأمين، ص 124.
  4. العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج 86، ص 284، عنه النوري، مستدرك الوسائل، ج 5، ص 393.
  5. المشهدي، المزار الكبير، ص 663؛ ابن طاووس، مصباح الزائر، ص 455.

المصادر والمراجع

  • ابن طاووس، علي بن موسى، مصباح الزائر، قم، مؤسسة آل البيتعليه السلام لإحياء التراث، ط 1، 1417 هـ.
  • ابن المشهدي، محمد بن جعفر، المزار الكبير، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، 1419 هـ.
  • العلامة المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، تحقيق: السيد إبراهيم الميانجي، بيروت، دار إحياء التراث العربي، ط 3، 1403 هـ/ 1983 م.
  • الكفعمي، إبراهيم بن علي العاملي، البلد الأمين، بيروت، مؤسسة الأعلمي، 1417 هـ/ 1997 م.
  • الكفعمي، إبراهيم بن علي العاملي، مصباح الكفعمي، بيروت، مؤسسة الأعلمي، ط 3، 1403 هـ.
  • النوري، الميرزا حسين، مستدرك الوسائل، مؤسسة آل البيت عليهم السلام.png لإحياء التراث، قم ـ إيران، 1407هـ.