واقعة عاشوراء (تسلسل تاريخي)

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

نظراً للتسلسل التاريخي الذي مرّت به واقعة عاشوراء فالتتبع المختصر لها يبعد بالمتصفح لتلك المحطات؛ ولذا فالتاريخ الفردي يتكفل بسردها على عُجالة.

التاريخ الأحداث
15 رجب عام 60 هـ موت معاوية بن أبي سفيان في الشام وجلوس ابنه يزيد على كرسي الخلافة[1]
28 رجب عام 60 هـ وصول كتاب يزيد إلى والي المدينة بشأن أخذ البيعة من الإمام الحسين (ع) وغيره [2]
29 رجب 60 هـ أرسل الوليد شخصا إلى الإمام الحسين (ع) يدعوه للمجيء والبيعة. وزيارة الإمام لقبر جده رسول الله (ص) وتوديعه، ثم الخروج من المدينة برفقة أهل بيته وجماعة من بني هاشم.
3 شعبان 60 هـ وصول الإمام الحسين (ع) إلى مكة ولقائه بالناس[3]
10 رمضان 60 هـ وصول أول كتاب من أهل الكوفة إلى الإمام الحسين (ع) بيد رجلين من شيعة الكوفة[4]
15 رمضان 60 هـ وصول آلآف الكتب من أهل الكوفة إلى الإمام ، فأرسل إليهم مسلم بن عقيل ليطّلع على الأوضاع فيها. وقيل: خرج مسلم في هذا اليوم[5]
5 شوال 60 هـ وصول مسلم بن عقيل إلى الكوفة، واستقبال أهلها له ومبايعتهم إياه[6]
11 ذي القعدة 60 هـ كتب مسلم بن عقيل إلى الإمام الحسين (ع) يدعوه للقدوم إلى الكوفة.
8 ذي الحجة 60 هـ خروج مسلم بن عقيل في الكوفة على رأس أربعة آلاف شخص، ثم تفرقهم عنه، وبقاؤه وحيداً، واختفاؤه في دار طوعة[7]

وفي مكة أبدل الإمام الحسين (ع) حجه إلى عمرة، وخطب بالناس، وخرج من مكة برفقة 82 شخصاً من أهل بيته وأنصاره متوجهاً نحو الكوفة[8]

وفي الكوفة قُبض على هانئ بن عروة ثم قتل.

9 ذي الحجة 60 هـ اشتباك مسلم بن عقيل مع جيش عبيد الله بن زياد ثم القبض عليه وقتله فوق دار الأمارة. وخارج مكة لقي الإمام الحسين (ع) الفرزدق فسأله عن الأوضاع في الكوفة[9]
2 محرم 61 هـ وصول الإمام الحسين (ع) إلى كربلاء وإناخة الرحال فيها[10]
3 محرم 61 هـ وصول عمر بن سعد إلى كربلاء على رأس أربعة آلاف من جيش عبيد الله بن زياد، وبدء مفاوضاته مع الإمام الحسين (ع) لإرغامه على الاستسلام والبيعة[11]
5 محرم 61 هـ وصول شبث بن ربعي إلى كربلاء على رأس أربعة آلاف شخص.
7 محرم 61 هـ وصول أمر من الكوفة بمنع الماء عن عسكر الإمام. فانتدب لهذه المهمة 500 فارس من جيش عمر بن سعد على رأسهم عمرو بن الحجاج وسيطروا على شريعة الفرات[12]
9 محرم 61 هـ وصول شمر بن ذي الجوشن إلى كربلاء على رأس خمسة آلاف شخص معه كتاب من ابن زياد إلى عمر بن سعد يأمره فيها بمقاتله الإمام الحسين (ع) وقتله.

وفيها أيضا أتى بكتاب أمان إلى العباس وإخوته.

وفيه أيضاً كان الهجوم التمهيدي لجيش عمر بن سعد على معسكر الإمام (ع)، وطلب الإمام المهلة تلك الليلة للصلاة والدعاء[13]

10 محرم 61 هـ وقوع المعركة بين الإمام الحسين (ع) وأنصاره وبين جيش ابن زياد مما أدى إلى استشهاد الإمام وأنصاره ونهب الخيم، وإرسال الرأس الشريف إلى الكوفة مع خولي بن يزيد الأصبحي.
11 محرم 61 هـ مسير جيش عمر بن سعد مع سبايا عاشوراء من كربلاء إلى الكوفة، بعد أن صلّى ابن سعد على قتلاه ودفنهم، و أخذ السبايا إلى الكوفة[14]
12 محرم 61 هـ وصول السبايا إلى الكوفة[15]
1 صفر 61 هـ وصول السبايا إلى الشام[16]
5 صفر 60 هـ وفاة السيدة رقية بنت الحسين (عليهما السلام) في خربة الشام.
20 صفر 61 هـ عودة السبايا من الشام إلى كربلاء وهو ما يُعرف بـ الأربعين الحسيني[17] وقيل عودتهم إلى المدينة[18]


مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 32.
  2. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 34 .
  3. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 35 .
  4. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 37 .
  5. المسعودي، مروج الذهب، ج 3، ص: 65 .
  6. المسعودي، مروج الذهب، ج 3، ص: 65 .
  7. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 66 .
  8. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 38 .
  9. ابن كثير، البداية و النهاية، ج 8، ص: 171 .
  10. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 82 .
  11. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 84 .
  12. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 82 .
  13. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 89 .
  14. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص: 117 .
  15. ابن طاووس ، اللهوف، ص: 192 .
  16. الخوارزمي، الاثار الباقية عن القرون الخالية، ص: 331 .
  17. الخوارزمي، الاثار الباقية عن القرون الخالية، ص: 331 .
  18. المفيد، مسار الشيعة، ص: 43 .

المصادر والمراجع

  • ابن أعثم الكوفي، الفتوح، تحقيق علي الشيري، بيروت، دارالأضواء، 1411 ه.
  • البيروني الخوارزمي، أبو الريحان محمد بن احمد، الآثار الباقية عن القرون الخالية، بيروت، دار صادر.
  • العبيدان، أحمد بن حسين ، حوادث عَبْرَ التاريخ ، مكتبة فدك، قم المقدسة، 1426 هـ/ 2005 م. و دار الأميرة، بيروت، 2007 م.
  • المسعودي، مروج الذهب ومعادن الجوهر، تحقيق سعيد محمد لحّام، بيروت، دار الفكر، 1421 ه.
  • المفيد، الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد، تحقيق مؤسسة آل البيت لإحياء التراث، قم، دار المفيد، 1413 ه.
  • المفيد، مسارّ الشيعة (ج 7 من موسوعة مؤلفاته)، الطبعة الثانية، بيروت، دارالمفيد، 1414 ه.
  • عبد الحسين، النيشابوري، تقويم الشيعة، منشورات دليلنا، قم المقدسة.