محمد حسين فضل الله

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد حسين فضل الله
علامه فضل الله.jpg
الولادة 2/ 11/ 1935
النجف الأشرف
الوفاة 4/ 7/ 2010
المدفن لبنان
الجنسية لبنان
الدين الإسلام
المذهب الشيعة

محمد حسين فضل الله (1935 ــ 2010 م)، أحد مراجع الشيعة في العقد الأخير من القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين، تخرج من حوزة النجف الأشرف، وهو مرجع ذو نزعة اصلاحية في مجالات الفكر الإسلامي المختلفة، له مؤلفات كثيرة حاول من خلالها معالجة قضايا الفكر والمجتمع، قام بتأسيس عدة مؤسسات دينية واجتماعية في لبنان وخارجها، ومع كونه مرجعاً دينياً، كان أديباً وشاعراً.

ولادته

ولد السيد محمد حسين فضل الله في مدينة النجف الأشرف بالعراق في 19 شعبان من عام 1354 هـ؛ 2/ 11/ 1935، بدأ بالدراسة في الحوزة العلمية في سن مبكرة جداً، حيث كان تقريباً في التاسعة من عمره، وعندما وصل إلى سن السادسة عشر بدأ بحضور دروس البحث الخارج.

أبوه السيد عبد الرؤوف فضل الله عالم دين معروف في جبل عامل.[1]

دراسته في العراق

بقي السيد فضل الله في العراق منذ ولادته في سنة 1935 م إلى سنة 1966 م، فقد نشأ في أحضان الحوزة العلمية في النجف، وبدأ دراسته للعلوم الدينية في سنّ التاسعة من عمره، وبدأ بالدراسة عند والده السيد عبد الرؤوف فضل الله، وتدرّج حتى انخرط في دروس الخارج في سنّ السادسة عشرة تقريباً،[2]

فحضر عند كبار أساتذة الحوزة آنذاك، أمثال: السيد أبو القاسم الخوئي، والسيد محسن الحكيم، والسيد محمود الشاهرودي، والشيخ حسين الحلي، وحضر درس الأسفار عند الملا صدرا البادكوبي، ويُذكر أن السيد محمد باقر الصدر قد أخذ تقريرات بحث السيد فضل الله إلى السيد الخوئي لكي يُطلعه على مدى الفضل الذي كان يتمتع به، فأعطاه السيد الخوئي وكالة لقبض الأموال الشرعية، فكانت وكالته المطلقة له في الأمور التي تناط بالمجتهد العالم. ثم بدأ بعد ذلك بالتدريس العلمي حيث أصبح أستاذاً في حوزة النجف.

وكما اهتمّ بالدراسة الدينية الحوزوية، اهتمّ أيضاً بالنشاط الثقافي في النجف، فانتُخب عضواً في المجمع الثقافي لجمعية منتدى النشر. وقد أصدر مع بعض زملائه، ومنهم السيد محمد مهدي الحكيم، نجل المرجع السيد محسن الحكيم، مجلة خطّية باسم "مجلة الأدب". وعندما أصدرت جماعة العلماء في النجف الأشرف مجلة الأضواء النجفية سنة 1380هـ، وهي مجلة ثقافية إسلامية ملتزمة، كان سماحته أحد المشرفين عليها مع السيد محمد باقر الصدر والشيخ محمد مهدي شمس الدين. حيث أن السيد الصدر كان يكتب الإفتتاحية الأولى فيها والسيد فضل الله الصفحة الثانية وقد تم جمع هذه المقالات في كتاب "قضايانا على ضوء الإسلام". ينقل إن السيد محمد باقر الصدر قال في حقه عند مهاجرته من النجف إلى لبنان: كل من خرج من النجف خسر النجف إلا السيد فضل الله خسرته النجف.[3]

الانتقال إلى لبنان

انتقل من العراق إلى لبنان في سنة 1966م بناء على طلب الناس، وشرع بالقاء الدروس في الفقه والأصول، والقاء المحاضرات حتى وفاته في 2010 م، وبالإضافة إلى درس الخارج في بيروت، شرع بتدريس الخارج في مكتبه الواقع في منطقة السيدة زينب (ع) في دمشقسوريا، في يومي السبت والأحد من كل أسبوع، يحضره العديد من طلاب العلم وأساتذة الحوزة، من العراقيين والخليجيين بشكل خاص، ممن هاجروا إلى الشام وأقاموا في جوار السيدة زينب(ع) وقد درّس سماحته في أبواب مختلفة من الفقه، وطبع من تقريراته كتاب "فقه الإجارة"، وفقه الشركة، وفقه مناسك الحج. [4]

وبدأ نشاطه التبليغي في مسجد الإمام علي في النبعة، وأسس هناك حوزة المعهد الشرعي الإسلامي، وقد أنشأ عدة جمعيات خيرية ومقرات للأيتام والمستشفيات الخيرية مما زاد من شعبيته.

بعدها اتخذ من مسجد الرضا في بئر العبد مركزا تبليغيا ومنبرا لنشر الوعي والثقافة. كما عمل على نشر فكر وأرشادات الإمام الخميني، وحث الشباب على الجهاد في وجه الظلم والاحتلال، ما ساهم في توعية وتربية جيل الشباب المسلم في لبنان، الأمر الذي شكل بيئة حاضنة لولادة الأحزاب الدينية وابرزها حزب الله.

نشاطه السياسي

كان من المقربين للسيد محمد باقر الصدر، وقد تأثر بأفكاره السياسية، كما تأثر بأفكار الإمام الخميني، وبعد أن عاد من العراق إلى لبنان بدأ يبث أفكاره وحماسة في الشباب اللبناني، وقد تأثر به الكثير من الشباب وذلك في مرحلة الهجوم الصهيوني على لبنان في ثمانينيات القرن العشرين، حيث كان يحضهم على مقاتلة المحتل الصهيوني، ولكن هؤلاء الشباب لم يكونوا على شكل حركة منظمة، غير أن هؤلاء الشباب أصبحوا النواة لحركة كان لها دور كبير في تحرير لبنان من الكيان الصهيوني، وهي حزب الله.[بحاجة لمصدر]

فتواه في سبيل الوحدة الإسلامية

يقول السيد محمد حسين فضل الله: إن مشكلتنا ليس السنة والشيعة، بل إن مشكلتنا هي الإستكبار العالمي وإسرائيل. ويقول السيد فضل الله في لقاء له مع جريدة عكاظ السعودية: نحن لانعتقد بارتداد الصحابة عن الإسلام، لأن الإمام علي (ع) وأصحابه كان لهم علاقة مع الصحابة، وكانوا يعملون سوية.[بحاجة لمصدر]

قضايا المرأة

يعتقد إن المرأة تعرضت لظلم وإجحاف تاريخي. لقد تعرضت المرأة لظلم طوال التاريخ؛ لأن عقل المرأة مثل عقل الرجل، كما إن قدراتها مثل قدرات الرجل، ولكنه أزيحت من ساحة المعرفة والتجربة. وتجد عند السيد فضل الله مسائل يساوي فيها بين الرجل والمرأة وهو على خلاف المعهود عند الفقهاء الآخرين منها: مسألة البلوغ فهو يرى أن البلوغ يكون للرجل وللمرأة بنفس العمر ولا فرق بينهما. كما انه يرى بأن المرأة الرشيدة مستقلة بأمر زواجها ولا تحتاج إذن أبيها أوجدها أو أي شخص آخر، ولكن مشورة الأب مستحبة وليست واجبة. وغيرها من الفتاوى التي تعد من الآراء الجديدة في الفقه الشيعي.[بحاجة لمصدر]

التشكيك بشهادة الزهراء

من آرائه الخاصة التي اختلف فيها عن باقي علماء الشيعة قوله بعدم ثبوت صحّة الروايات التي تحدّثت عن حادثة كسر ضلع السيدة فاطمة الزهراء (ع)؛ حيث إن الروايات الواردة في هذا الصدد لم تثبت صحتها عنده.[بحاجة لمصدر]

وفاته

مزار فضل الله.JPG

توفي السيد فضل الله قدس سره في يوم الأحد المصادف 3/ 7/ 2010 م، في مستشفى بهمن في حارة حريك إثر نزيف حاد أصابه في معدته، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض، وقد شيع تشيعا عاما، ثم دفن بجنب قاعة الزهراء الملحقة بمسجد الإمامين الحسنين في محلة حارة حريك في الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت وقد صلى عليه أخوه السيد محمد علي فضل الله.[5]

أساتذته

تلامذته

للسيد فضل الله طلاب كثر خاصة وانه كان يدرس في حوزة السيدة زينب في سورية، وكذلك في لبنان، ولكن من أبرز هؤلاء الطلاب هم :

  1. الشهيد الشيخ راغب حرب
  2. الشهيد الشيخ علي محمود كريم
  3. الشيخ جعفر الشاخوري البحراني
  4. السيد عبد المحسن السراوي
  5. الشيخ منير علي خان
  6. الشيخ نعيم قاسم
  7. الشيخ الأحمدي
  8. السيد محمد علي فضل الله
  9. الشيخ حسين الخشن
  10. السيد علي فضل الله
  11. القاضي الدكتور الشيخ يوسف عمرو
  12. الشيخ ياسر عودة
  13. الشيخ جهاد فرحات
  14. السيد محمد طاهر الحسيني
  15. الشيخ محسن عطوي
  16. الشيخ احمد كوراني
  17. الشيخ حسين الراضي
  18. الشيخ علي مرعي
  19. السيد جعفر فضل الله
  20. السيد نجيب خلف

مؤلفاته

من وحی القرآن.jpg
  1. حركة النبوة في مواجهة الانحراف.
  2. أسلوب الدعوة في القرآن.
  3. الحوار في القرآن.
  4. من عرفان القرآن.
  5. من وحي القرآن: تفسير القرآن الكريم.
  6. فقه الشركة.
  7. فقه المواريث.
  8. رسالة في الرضاع.
  9. الصيد والذباحة.
  10. كتاب النكاح. (جزئين)
  11. القرعة والاستخارة.
  12. الوصية.
  13. اليمين والعهد والنذر.
  14. لا ضرر ولا ضرار.
  15. كتاب الجهاد.
  16. حكم الحجاب اللاصق في الوضوء والغسل.
  17. ثمار البحر، نظرة فقهية حديثة.
  18. الإثبات القضائي - الشهادة.
  19. فقه القضاء (جزئين).
  20. فقه الطلاق وتوابعه.
  21. فقه الحج.
  22. فقه الأطعمة والأشربة.
  23. البلوغ.
  24. فقه الشريعة (الرسالة العملية)، وتتألف من ثلاثة أجزاء.
  25. أحكام الشريعة: ملخص لفقه الشريعة.
  26. الفتاوى الواضحة: تعليق على الرسالة العملية للسيد محمد باقر الصدر.
  27. الفقه الميسر.
  28. دليل مناسك الحج.
  29. كتاب الصوم.
  30. المناسك الفقهية.
  31. فقه الحياة.
  32. تحديات المهاجر.
  33. الإسلام ومنطق القوة.
  34. مع الحكمة في خط الإسلام.
  35. مفاهيم إسلامية.
  36. قضايانا على ضوء الإسلام.
  37. خطوات على طريق الإسلام.
  38. إرادة القوة.
  39. قضايا إسلامية معاصرة.
  40. الحركة الإسلامية: هموم وقضايا.
  41. الإسلاميون والتحديات المعاصرة.
  42. في آفاق الحوار المسيحي الإسلامي.
  43. المدنّس والمقدس.
  44. للإنسان والحياة.
  45. اتجاهات وأعلام.
  46. أمراء وقبائل.
  47. حوارات في الفكر والسياسة والاجتماع.
  48. أحاديث في قضايا الاختلاف والوحدة.
  49. في رحاب دعاء كميل.
  50. في رحاب دعاء مكارم الأخلاق.
  51. آفاق الروح.
  52. في رحاب دعاء الافتتاح.
  53. مع روحانية الزمن.
  54. كتاب الزهراء القدوة
  55. في رحاب أهل البيت(ع)في جزأين
  56. نظرة إسلامية حول عاشوراء
  57. نظرة إسلامية حول الغدير
  58. نظرة إسلامية حول الولاية التكوينية
  59. علي ميزان الحق
  60. من وحي عاشوراء
  61. حديث عاشوراء
  62. تأملات في آفاق الإمام الكاظم(ع)
  63. على ضفاف الوصية. (شرح لوصية الإمام علي)
  64. دنيا الطفل.
  65. دنيا الشباب.
  66. دنيا المرأة.
  67. تأملات إسلامية حول المرأة.
  68. يا ظلال الإسلام.(ديوان شعر)
  69. قصائد للإسلام والحياة.(ديوان شعر)
  70. على شاطئ الوجدان.(ديوان شعر)
  71. في دروب السبعين(ديوان شعر)

المؤسسات التي أنشأها

المدارس

  1. ثانوية الإمام جعفر الصادق(ع)
  2. ثانوية الكوثر.
  3. مدرسة الأبرار.
  4. مدرسة الإشراق.
  5. ثانوية البشائر.
  6. ثانوية الرحمة.
  7. ثانوية الإمام الجواد(ع)
  8. ثانوية الإمام الحسن
  9. مدرسة عيسى بن مريم
  10. مدرسة المجتبى
  11. مدرسة الإمام الباقر (ع)

مؤسسات الرعاية

  1. مبرة الإمام الخوئي.
  2. مبرّة السيدة خديجة.
  3. مبرة الإمام علي(ع).
  4. مبرة السيدة مريم.
  5. مبرة الإمام زين العابدين (ع)
  6. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء بيروت.
  7. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء الغازية.
  8. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء النبطية.
  9. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء صور.
  10. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء الشهابية.
  11. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء بنت جبيل.
  12. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء عيتا الشعب.
  13. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء شقرا.
  14. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء مشغرة.
  15. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء بعلبك.
  16. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء جبيل.
  17. مكتب الخدمات الاجتماعية لرعاية الأيتام والفقراء طرابلس.

المراكز الصحية

  1. مستشفى بهمن.
  2. مستشفى السيدة الزهراء(ع).
  3. مستشفى الإمام الحسين(ع) الطبي.
  4. مركز العباس الصحي الثقافي.
  5. مركز التآخي الطبي حارة حريك.
  6. مركز التآخي الطبي عيتا الشعب.
  7. مركز التآخي الطبي بنت جبيل.
  8. مركز التآخي الطبي صور.
  9. مركز التآخي الطبي الغازية.
  10. مركز التآخي الطبي النبطية (قيد الإنشاء).
  11. مركز التآخي الطبي بعلبك (قيد الإنشاء).
  12. مركز التآخي الطبي مشغرة (قيد الإنشاء).
  13. مستشفى التآخي الطبي جويا (قيد الإنشاء)

مؤسسات أخرى

  1. معهد على الأكبر المهني والتقني.
  2. معهد دار الصادق للتربية والتعليم.
  3. معهد الرأفة للتمريض.
  4. سراج للتشخيص التربوي.(لذوي الإحتياجات الخاصة)
  5. الدمج في المدراس.(لذوي الاحتياجات الخاصة)
  6. ثانوية الإمام الهادي(لذوي الاحتياجات الخاصة)
  7. مجمع الإمامين الحسنين عليهما السلام.
  8. مكتبة السيد محمد حسين فضل الله العامة
  9. المركز الإسلامي الثقافي

الهوامش

المصادر والمراجع