مقالة ضعيفة
خلل في الوصلات
تصانيف ناقصة
دون قالب تصفح
عدم مراعاة طريقة كتابة المراجع
استنساخ من مصدر ضعيف
دون مصادر موثقة
منحازة
خلل في أسلوب التعبير
عدم الشمولية

أحمد قصير

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الشهيد

أحمد قصير
أحمد قصير.jpg
الولادة 1963
دير قانون النهر (قرب مدينة صور)
الوفاة 11/11/1982
سبب الوفاة عملية إستشهادية
المدفن لا يوجد
الجنسية لبناني

أحمد جعفر قصير (مواليد بلدة دير قانون النهر، قضاء صور، عام 1963 م) هو استشهادي اقتحم بسيارته المفخخة مقر الحاكم العسكري الإسرائيلي عند بوابة صور، مُسْقِطًا أكثر من 150 صهيونيًا من الضباط وجنود العدو بين قتيل وجريح، وذلك في 11 تشرين الثاني من العام 1982 ، أي بعد 5 أشهرٍ و7 أيامٍ على بداية الاجتياح الإسرائيلي.

شكّلَت تلك العملية أكبرَ عملية استشهادية في تاريخ الصراع مع الكيان الإسرائيلي، ففتحت الباب أمام أسلوب الاستشهاديين.

شرح العملية

ضم مقرّ الحاكم العسكري الإسرائيلي القيادة العسكرية، وهو مبنى مؤلف من 8 طبقات ويضمُّ مكاتبَ تابعة مباشرةً للمخابرات الإسرائيلية، بينما خُصِّصَ أحدُ الطوابق كمقرٍ لوحدة المساعدة التابعة للقيادة الإسرائيلية في المنطقة، وحوِّلَ الطابقُ الرابع الى مقرٍ يبيتُ فيه عددٌ من الضباط والرتباء ممن يُكَلَّفونَ بمهماتٍ محدودة كالمخابراتِ واللوجيستيك والارتباط.[بحاجة لمصدر]

أصداء العملية

بعد 3 أيام على العملية البطولية، اجتمعت حكومة العدو، وأعلنت الحداد، حيثُ أُطلِقتْ صفارةٌ في جميع أنحاء الكيان الصهيوني، وواصلت وسائل الإعلام قطع برامجها وبث الموسيقى الحزينة. في حين خصصت المدارس ساعةً من حصصها للحديث عن العملية.[بحاجة لمصدر]

أبقتْ المقاومة الإسلامية اسمَ الاستشهادي أحمد قصير مجهولاً، كذلك الجهة التي نفذت العملية، حتى التاسع عشر من أيار عام 1985، عندما أقامتْ احتفالاً بذكرى شهدائها في بلدة دير قانون النهر كشفتْ فيه النقابَ عن الاستشهادي أحمد قصير، وذلك خلال كلمة ألقاها الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله.[1]

روابط خارجية

هوامش

معرض الصور