محمد جواد البلاغي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد جواد البلاغي
محمد جواد بلاغی.jpg
الميلاد 1282هـ
الوفاة 1352هـ
العصر من علماء القرن الرابع عشر
المنطقة العراق
المذهب التشيع
أعمال ملحوظة مؤلفاته وكتبه
الأعمال تفسير القرآن
تأثر بـ الآخوند الخراساني والميرزا محمد تقي الشيرازي
تأثر به

السيد أبو القاسم الخوئي والسيد شهاب الدين المرعشي النجفي و...


محمد جواد بن حسن البلاغي النجفي الربعي (1282 ــــ 1352هـ) من مفسري وشعراء الشيعة في القرن الرابع عشر الهجري. تتلمذ عند الميرزا محمد تقي الشيرازي والآخوند الخراساني. وحضر في حلقات درسه الكثير من العلماء منهم السيد شهاب الدين المرعشي النجفي والسيد أبو القاسم الخوئي. كان العلامة البلاغي من العلماء المجاهدين وقد ساهم في ثورة استقلال العراق. قد كان له مؤلفات عدّة في مواضيع شتى منها "آلاء الرحمن في تفسير القرآن". كما أنّ له قريحة شعرية رفيعة وقد أنشد قصيدة في مدح أهل البيت(ع). توفي العلامة البلاغي سنة 1352هـ ودفن في حرم أمير المؤمنين علي (ع).

النسب والأسرة

الشيخ العلامة محمد جواد البلاغي النجفي الربعي من أولاد الشيخ محمد حسن البلاغي من قبيلة ربيعة الشهيرة.[1] قبيلة العلامة البلاغي من أقدم القبائل العلمية الشيعية في النجف. وينتمي إليها صاحب كتاب تنفيح المقال.[2]

السيرة

ولد العلامة البلاغي سنة 1282هـ في النجف.[3] وبدأ الدراسة في مسقط رأسه ثم هاجر سنة 1306هـ إلى الكاظمية ولبث فيها 6 سنوات ثم هاجر إلى النجف وشد الرحال إلى سامراء سنة 1326هـ ودرس لدى الميرزا محمد تقي الشيرازي. ثم عاد إلى الكاظمية وقطن فيها سنتين ثم عاد إلى النجف.[4]

تزوج العلامة البلاغي من بنت السيد موسى الكاظمي الجزائري.[5] توفى آية الله محمد جواد البلاغي22 شعبان سنة 1352هـ في النجف ودفن في حرم الإمام علي(ع).[6]

النشاطات السياسية

لعب العلامة البلاغي دورا في سامراء مع باقي العلماء في تحريض الشعب على الثورة والتمرد ضد المحتلين البريطانيين والمطالبة بالاستقلال.[7] وقد ساهم العلامة البلاغي في ثورة الشعب العراقي للاستقلال سنة 1338هـ.

الأساتذة

التلاميذ

القريحة الشعرية

كان العلامة البلاغي يمتلك قريحة شعرية وقد مدح أهل البيت(ع) بقصائده،[10] منها القصيدة التي رثى فيها الإمام الحسين(ع)،[11] من أبياتها يلي:

يا تــريب الخد في رمضا الطفوف لـــيتني دونـــــــك نـــــهباً للسيــــوف
يا نــــــصير الـــــدين إذ عــــز النـــــصير وحـــــمى الجار إذا عــــــــــــز المجير
وشديد البــأس والــــــــــــــــــيوم عسير وثــمال الوفد في العام العسوف
كيــف يــا خامس اصـــحاب الكــــــسا وابن خير الــــمرسلين المصطفى
وابن ساقي الحوض في يوم الضما وشفيع الخلق في اليوم المخوف
يا صـــــــــــــــــريعاً ثاوياً فــــــوق الصعيد وخضيب الشيب من فيض الوريد

الآثار

آلاء الرحمن في تفسير القرآن

نذكر بعض آثار العلامة البلاغي فيما يلي:

  • آلاء الرحمن في تفسير القرآن
  • رسالة في الرد على الأسئلة التي بعثت إليه من جبل عامل والتي تطرح بعض الشبه حول القرآن
  • الرحلة المدرسية أو المدرسة السيارة
  • الهدي إلى دين المصطفى
  • التوحيد والتثليث
  • أعاجيب الأكاذيب
  • أنوار الهدي
  • إبطال فتوى الوهابيين
  • البلاغ المبين
  • نصايح الهدي
  • المسيح والإنجيل
  • نسمات الهدي
  • المصابيح في بعض من أبدع في الدين في القرن الثالث عشر
  • مصباح الهدى
  • حياة المسيح
  • مسئلة في البداء
  • نور الهدى
  • أجوبة المسائل البغدادية
  • داعي الإسلام وداعي النصرانية
  • رسالة في الأوامر والنواهي في علم الأصول
  • رسالة في رد تزويج أم كلثوم من عمر بن الخطاب
  • رسالة في رد التفسير المنسوب إلى الإمام الحسن العسكري(ع)
  • رد على كتاب (تعليم العلماء) لغلام احمد القادياني
  • رد على كتاب (حياة المسيح) لغلام احمد القادياني
  • رد على كتاب (ينابيع الكلام)
  • رسالة في رد جرجيس سائل وهاشم عربي(ألف العلامة البلاغي الرسائل الأربعة في الرد على أعداء الإسلام سيما المبشرين المسيحيين)
  • رسالة في رد حسيون(في الرد على الفرقة القاديانية)
  • داروين وأصحابه
  • حاشية على مكاسب الشيخ الأنصاري من أول قسم البيع حتى بيع الوقف[12]
  • مجموعة من التعليقات والحواشي والرسائل الفقهية.(وهناك رسالة في أحكام الوضوء ترجمها العلامة البلاغي إلى الإنجليزية [13]

دراسته للعلوم الحديثة

بينما تقتصر الدراسة في الحوزة العلميّة على العلوم الإسلاميّة إلا أن العلاّمة البلاغي اطلع على العلوم الحديثة أيضا كـالرياضيّات ، وبعض النظريّات الفيزيائيّة والكيميائيّة ، وما يتعلّق بـالنجوم وعلم الهيئة عموماً ، ووظائف أعضاء جسم الإنسان ، فمكّنه ذلك من الاستشهاد بنظريّات هذه العلوم في كتبه الكلاميّة ومباحثاته مع الشباب المثقّف ثقافة عصريّة .

كما درس البلاغي النظريّات الإلحاديّة لدارون وشبلي شميل وغيرهما التي شاعت في البلدان الإسلاميّة في أوائل القرن العشرين. ودرس أيضاً كتب الفرق الضالّة التي لم تكن متوفّرة آنذاك.[14]

وقد أجمعت المصادر التي ترجمت للعلاّمة البلاغي على إتقانه للّغة الفارسيّة والإنكليزيّة والعبريّة ، إضافة للغته الأُمّ العربيّة.

المؤتمر الدولي لتكريم العلامة البلاغي

أقامت أكاديمية العلوم والثقافة الإسلامية التابعة لحوزة قم العلمية مؤتمراً دوليًّا عن العلامة الشيخ محمد جواد البلاغي (قدس سره) في مدينة قم المقدسة يومي 13 و 14 من فبراير 2008م.

قدم الباحثون من الدول المختلفة أكثر من مائة مقال علمي حول العلامة البلاغي وتم اختيار ثمانين مقال منها وطبع في كتاب للمؤتمر. كما تم إعداد موسوعة العلامة البلاغي في تسعة مجلدات وهي تضم كافة مؤلفات العلامة البلاغي.

وقد طرحت آراء العلامة البلاغي في أربع لجان تخصصية من قبل المؤتمرين. [15]

الهوامش

  1. أغا بزرك الطهراني، ج 1، ص 323
  2. أغا بزرك الطهراني، ج 1، ص: 323
  3. أغا بزرك الطهراني، ج 1، ص: 323
  4. أغا بزرك الطهراني، ج 1، ص: 323
  5. أغا بزرك الطهراني، ج1، ص:323
  6. أغابزرك الطهراني، ج1 ، ص 324
  7. أغابزرك الطهراني، ج1، ص323
  8. مؤسسة دار القرآن
  9. مؤسسة دار القرآن
  10. أغا بزرك الطهراني، ج1، ص: 324
  11. كلشن ابرار، ج2، ص554
  12. آقا بزرك، ج6، ص218
  13. مؤسسة دار القرآن
  14. حسون، محمد، العلامة البلاغي رجل العلم والإجتهاد، ص95و96
  15. البصائر، العدد 42، السنة 1429هـ، ص1

المصادر والمراجع

  • أغا بزرك الطهرانى، طبقات اعلام الشيعة؛ القسم الأول من الجز الاول (نقباء البشر في القرن الرابع عشر)، تعليق: عبدالعزيز الطباطبائي،
  • دارالمرتضى، مشهد، الطبعة الثانية، 1404 ه.
  • أغا بزرك الطهراني، الذريعة، دارالأضواء، بيروت.
  • كلشن ابرار ج2 ،مجموعة من المحققين ، حوزه قم العلمية ، نشر معروف، قم، الطبعة الثانية.
  • حسون، محمد، العلامة البلاغي رجل العلم والإجتهاد، منشورات الغدير، 1430 ه.
  • مجلة البصائر، تصدر عن مركز الدراسات والبحوث الإسلامية في حوزة الإمام القائم العلمية، العدد 42، السنة 1429هـ
  • مؤسسة دار القرآن