دعاء المجير

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
لمشاهدة النص الكامل، أنقر نص:دعاء المجير.
دعاء المجير
الموضوع تسبيح الله بذكر اسمين من أسماءه
صاحب الدعاء رسول الله (ص)
رواة الدعاء الشيخ الكفعمي
المصادر البلد الأمين والمصباح
الخواص كلمة المجير تتكرر في مقاطع الدعاء لذلك سمّي الدعاء بـ "المجير" نسبة إلى هذه الإسم.


أدعية مشهورة

دعاء كميل . دعاء الندبة . دعاء التوسل . دعاء الجوشن الكبير . دعاء عرفة . دعاء مكارم الأخلاق . دعاء أم داوود



دعاء المجير، من الأدعية المروية عن النبي محمدصلی الله عليه وآله وسلم وذكره الشيخ الكفعمي، في كتابيه المصباح والبلد الأمين وفيه ثمانية وثمانون مقطعاً، تتكرر في كل مقطع عبارة "أجرنا من النار يا مجير"، ويقرأ في أيام البيض من شهر رمضان (13، و14، و15) لغفران الذنوب.

السند

دعاء المجير منقول عن النبي الأكرمصلی الله عليه وآله وسلم وقد نزل به جبرئيل على النبيصلی الله عليه وآله وسلم حينما كان يصلي في مقام إبراهيم وقد ذكر هذا الدعاء الشريف الشيخ الكفعمي في كتابيه البلد الأمين [١] والمصباح.[٢]

سبب التسمية

كلمة المجير هي من أسماء الله تعالى وهذا الأسم يتكرر في مقاطع الدعاء لذلك سمّي الدعاء بـ "المجير" نسبة إلى هذه الإسم.

آثار الدعاء

يغفر الله ذنوب من دعا بهذا الدعاء في الأيام البيض من شهر رمضان المبارك(اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر) ولو كانت عدد قطر المطر، وورق الشجر، ورمل البر، ويجدى في شفاء المريض، وقضآء الدّين والغنى عن الفقر، ويفرّج الغم ويكشف الكرب.[٣]

مضمونه

دعاء المجير يتضمن ثمانية وثمانين مقطعا، يسبح الله بذكر اسمين من أسمائه كالعبارة التالية: "سبحانك يا دائم تعاليت يا قائم" وينتهي كل مقطع بعبارة: "أجرنا من النار يا مجير".

ويختتم هذا الدعاءبـ: «سُبْحَانَكَ يَا ذَا الْعِزِّ وَالْجَمَالِ تَبَارَكْتَ يَا ذَا الْجَبَرُوتِ وَالْجَلالِ سُبْحَانَكَ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ أَجْمَعِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَحَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ »

الهوامش

  1. الكفعمي، البلدالأمين، ص 498 ــ 495.
  2. الكفعمي، المصباح، ص 358.
  3. الكفعمي، مصباح، ص 358.

المصادر والمراجع

  • الكفعمي، إبراهيم بن علي العاملي، البلد الأمين والدرع الحصين، بيروت، موسسه الأعلمي للمطبوعات، 1418 هـ/ 1997 م.
  • الكفعمي، إبراهيم بن علي العاملي، المصباح في الأدعية والصلواة والزايارات، بيروت، موسسة الأعلمي، 1414 هـ/ 1994 م.