مهج الدعوات ومنهج العبادات (كتاب)

من ويكي شيعة
(بالتحويل من مهج الدعوات)
اذهب إلى: تصفح، ابحث
مهج الدعوات
کتاب مهج الدعوات.jpg
المؤلف السيد ابن طاووس
اللغة العربية
الموضوع الكتاب شامل للأدعية والأحراز المروية عن النبي والأئمة إلى الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه)



مُهَجُ الدّعَوات وَمَنهَجُ العِبادات‏ من مؤلّفات السيد ابن طاووس المتوفى سنة 664 هـ، والكتاب شامل للأدعية والأحراز المروية عن النبي والأئمة إلى الإمام المهدي (عج) ، كما أنّه يذكر بعض ما نُقل عن غير الأئمة أيضاً من المجرّبات. الكتاب كان ولايزال محطّ اعتماد العلماء والمحققين.

التعريف بالمؤلف

هو السيد رضي الدين، علي بن موسى بن جعفر بن طاووس المعروف بالسيد ابن طاووس المتوفى في الخامس من ذي القعدة سنة 664 هـ ، وهو من أحفاد الإمام المجتبى والإمام السجاد (عليهما السلام) ومن كبار شخصيات الشيعة وعلماءالإمامية، له مؤلّفات عديدة أغلبها مشهورة، ومن جملتها: مقتل اللهوف وإقبال الأعمال .

مصادر الكتاب

كان هدف السيد ابن طاووس تأليف كتاب يحوي أدعية وأحراز ، فاكتفى بذكر الراوي والمعصوم ، وفي كثير من المواطن يذكر مصدر الدعاء الذي كتبه .

الهدف من تأليف الكتاب

قال السيد ابن طاووس في المقدمة :

"فإنني كنت علقت في أوقات رياض العقول ونقلت من خزائن بياض المنقول من الأحراز والقنوتات والحجب والدعوات المعظمة عن النبي والأئمة النجب ومهمات من الضراعات المتفرقة في الكتب، ما هو كالمهج لأجسادها والمنهج لمرتادها، وكانت متفرقة في أقطارأماكن ومتمزقة في أقطار مساكن فرأيت بالله (جل جلاله) أن أونس وحشتها جمع شملها، وأرد غربتها بضمها إلى شكلها؛ لأنها إذاكانت في وطن جامع مصون، ومسكن واسع مأمون، كان أسعد لمن يريد المجالسة لفوائدها، والمنافسة في شرف موائدها، وسميته كتاب مهج الدعوات ومنهج العبادات ولم أشهرها بالأبواب والفصول، بل جعلتها روضة تزهر لذوي الألباب والعقول، وكأنها كالباب للوصول إلى الظفر بالمحصول" [1].

الأسلوب المتّبع في تأليف الكتاب

يبدأ السيد ابن طاووس (رحمه الله) كل موضوع بما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ويتنهي بما ورد عن الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) ، ويُعقّب بما هو منقول عن غير الأئمة (عليهم السلام) .

وكذلك الحال فيما ينقله من الأحراز عن المعصومين (عليهم السلام) . هذا مضافاً إلى ما يبتكره من أدعية ويبدأ قبله بكلمه «دعاء وَرَدَ عَلى خاطِري» ، وأيضاً أدعية وأذكار نقلها من كتب مختلفة عنونها بعنوان (أدعية متفرقة) .

في نهاية الكتاب خصّص بعض الفصول للحديث عن أوقات استجابة الدعاء وصفات الدّاعي... وغيرها .

عناوين الكتاب

الهوامش

  1. مهج الدعوات، ص 14، المقدمة.