كتائب حزب الله العراق

هذه الصفحة تخضع حاليًّا للتوسيع أو إعادة هيكلة جذريّة.
من ويكي شيعة
كتائب حزب الله العراق
التأسيس
سنة التأسيس2007م
المؤسسونأبو مهدي المهندس
الشخصيات
المقرات
الأفكار
معلومات أخرى


كتائب حزب الله العراق هو تنظيم عسكري شيعي في العراق، تم تأسيسه بهدف مقاومة الاحتلال الأمريكي وإخراجه من العراق. ويُعد أبو مهدي المهندس هو المؤسس لكتائب حزب الله الذي شكل نواتها الأولى عام 2003م، وجعل نشاطها رسميا وعلنيا عام 2007م، وتُعتبر منطقة جرف الصخر منطقة النفوذ العسكري للكتائب، حيث نفذت عمليات عديدة ضد القوات الأمريكية وشاركت في الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وسورية، وهي إحدى الفصائل التي يتكون منها الحشد الشعبي في العراق، وتتكون من فرعين عسكريين، العمليات الخاصة، والمكتب العسكري العراقي.

وإلى جانب المجال العسكري، نشطت هذه الجماعة أيضًا في أمور أخرى مثل تشكيل المؤسسات الدينية والاجتماعية، وبعد انسحاب القوات الأمريكية وسقوط تنظيم داعش، دخلت أيضًا المجال السياسي في العراق.

نظرة عامة

كتائب حزب الله هي تنظيم عسكري جهادي إسلامي شيعي في العراق، تم الإعلان عن تأسيسها بعد احتلال القوات الأمريكية للعراق عام 2003م، وكان الهدف من التأسيس هو القتال ضد قوات الاحتلال الأمريكي والبريطاني.[١] خلال سنوات احتلال العراق، نفذت هذه الجماعة عدة عمليات ضد القوات الأمريكية والبريطانية، وعقب هذه الهجمات، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على كتائب حزب الله عام 2009م وأدرجتها من ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.[٢] وأصبحت كتائب حزب الله فيما بعد واحدة من الركائز الأساسية والمجموعات المكونة للحشد الشعبي.[٣]

وقد نفذت هذه الجماعة أكبر عدد من العمليات ضد القوات الأمريكية بين عام 2007 و2011م، وتماشيًا مع أهدافها التنظيمية ومن أجل انسحاب القوات المحتلة، قتلت 15 جنديًا أمريكيًا في يونيو 2011م.[٤] وانتقاماً لما فعلته كتائب حزب الله قتلت القوات الأمريكية 25 مقاتل من مقاتلي الكتائب ما عدى الجرحى، ولنفس الأسباب قتلت أبو مهدي المهندس.[٥]

بعد انسحاب القوات الأمريكية وسقوط داعش في العراق، مارست كتائب حزب الله العراق الأنشطة السياسية، ولها حضور فاعل لمنع اي شخصية سياسية موالية لأمريكا لتصل إلى منصب رئاسة الوزراء في العراق.[٦]

تاريخ التأسيس

ويذكر أبو مهدي المهندس كمؤسس لكتائب حزب الله العراقي،[٧] الذي أسسها على غرار حزب الله اللبناني،[٨] وظل يشرف على بنيتها وتنظيمها حتى استشهاده.[٩] تشكلت النواة الأولى للكتائب في عام 2003م، ولكن في عام 2007م، ومع ظهور تنظيم داعش في العراق، بدأت أنشطتها رسميًا وعلنيًا.[١٠] ويقال أن قسمًا كبيرًا من هذه المجموعة يتكون من أنصار فيلق بدر، وأنصار مقتدى الصدر.[١١]

وتتكون كتائب حزب الله العراق من 5 مجموعات هي كتائب أبو الفضل العباس، وكتائب كربلاء، وكتائب زيد بن علي، وكتائب علي الأكبر، وكتائب السجاد.[١٢]

الخصائص

بالمقارنة مع فصائل المقاومة الإسلامية الأخرى في العراق، تتمتع الكتائب بخاصيتين:

  1. استخدام أدوات حربية خاصة مثل صاروخ الأشتر في عملياتها.
  2. الالتزام الصارم بالسرية وحفظ المعلومات،[١٣] بحيث يُطلق على معظم مقاتلي كتائب حزب الله أسماء «الأجسام» و«الأرقام» وهؤلاء لا يتم تقديم أي معلومات لهم، ولا يعرفون حتى أسماء قادتهم إلا بأسماء مستعارة. ويحمل كبار القادة أسماء مستعارة مثل «الخال» ويلقب أبو مهدي المهندس أيضا بـ«الشايب».[١٤]

الهيكل التنظيمي

وتتكون الكتائب من فرعين عسكريين:

  • عمليات خاصة
  • المكتب العسكري العراقي[١٥]

والمشرف العام للكتائب أبو مهدي المهندس حتى وقت اغتياله، والآن الشيخ محمد السناد، وهو رجل دين شيعي غير معروف مقيم في بيروت.[١٦] وذُكر أن دخول الأفراد الجدد وتجنيد قوات الكتائب، لا يُمكن إلا بناءً على توصية وضمانة أحد أعضاء المجموعة من خلال ملء استمارة خاصة بذلك، عن طريق الأقارب أو شبكات العشائر العراقية.[١٧]

الموقع العسكري

وتعتبر منطقة جرف الصخر جنوب بغداد أهم قاعدة عسكرية ومنطقة نفوذ خاصة بالكتائب. .[١٨] ويقع هذا الموقع في قرية سنية، ولا يحق للقوات الحكومية دخولها، وقد حصلت الكتائب على ملكيتها الرسمية من الحكومة.[١٩]

مجلس شورى الكتائب

وبحسب تقرير مايكل نايتس، الخبير في الشؤون العسكرية والأمنية العراقية لدى وزارة الدفاع الأمريكية، فإن مجلس شورى الكتائب يتكون من 5 أعضاء، ليس أي منهم من رجال الدين، وأغلبهم من المقاتلين العراقيين المخضرمين،[٢٠] وهؤلاء الأشخاص هم:

  • أحمد محسن فرج الحميداوي (والمعروف أيضًأ بـ أبو حسين، وأبو زلطة، وأبو زيد)، الأمين العام وقائد العمليات الخاصة.
  • عبد العزيز المحمداوي (والمعروف باسم أبو حميد وأبو فدك)، قائد المكتب العسكري العراقي.
  • الشيخ جاسم السوداني (أبو أحمد)، المسؤول عن الدعم المالي.
  • جعفر الغانمي (أبو إسلام)، المسؤول عن الشؤون المدنية.
  • الشيخ جاسم (أبو كاظم)، المسؤول الإداري في الكتائب، والتي تُعنى بشؤون المحاربين القدماء، والشهداء وأسر الشهداء والرعاية الصحية.[٢١]

المؤسسات التابعة

بالإضافة إلى الأنشطة العسكرية، تعاملت كتائب حزب الله أيضًا مع بعض الأنشطة الأخرى:

  • مؤسسة الزينبيات: مؤسسة ثقافية إسلامية للنساء والفتيات، تعمل على إرشاد الأسرة إلى التمسك بالدين الإسلامي وتقاليد المجتمع العراقي، وكما تشجع النساء على الإنجاب.
  • جمعية كشافة الإمام الحسين: وهي التي تقوم بإعداد الشباب والأطفال للخدمة العسكرية ضمن الكتائب، على غرار الباسيج في إيران، وحزب الله في لبنان، وأنصار الله في اليمن.
  • مؤسسة النخب الأكاديمية: وهي التي تسعى إلى إعداد جيل جديد من أعضاء كتائب حزب الله المثقفين والأخصائيين، وتقوم بتنظيم رحلات علمية ومنح دراسية، وإعطاء دروس باللغة الفارسية.
  • الدائرة العقائدية لكتائب حزب الله؛ تتولى إدارة المساجد والحسينيات تنظيم المناظرات العلمية والمؤتمرات وتكريم الشهداء.
  • مركز دراسات الصباح: وهو يعمل انطلاقاً من الفكر السياسي للإمام الخميني، وخصوصاً مسألة ولاية الفقيه، ومن بين أنشطته إنشاء المكتبات والمعارض، وإحياء ذكرى شهداء الكتائب وهيئة الحشد الشعبي، وتحيي ذكرى عدة أحداث مثل يوم القدس.
  • المؤسسات الإعلامية: تمتلك الكتائب مجموعة من المؤسسات الإعلامية، مثل قناة الاتجاه الفضائية، وإذاعة الكوثر, وصحيفة المراقب العراقي.[٢٢]

التواجد في سورية

بعد انسحاب القوات الأمريكية من العراق، شكلت الكتائب مع محور المقاومة المكون من كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق، وكتائب سيد الشهداء تجمع يُطلق عليه (حيدريون)، وشاركت في الحرب السورية ضد داعش بالتعاون مع فيلق القدس التابع للجمهورية الإسلامية الإيرانية. وفي هذه الحرب، قدمت كتائب حزب الله نفسها على أنها الفرع السوري لكتائب حزب الله وبرزت كواحدة من أبرز جماعات المقاومة.[٢٣]

اغتيال اثنين من القادة

في 7 فبراير 2024م، تم اغتيال أبو باقر الساعدي وأركان العلياوي، أحد كبار قادة كتائب حزب الله في العراق، في هجوم بطائرة أمريكية بدون طيار على سيارتهم في بغداد.[٢٤]

الهوامش

  1. تعرف على كتائب حزب الله العراق.
  2. تعرف على كتائب حزب الله العراق.
  3. افشون؛ الله‌کرم، «مقایسه رویکرد امنیتی آمریکا و حشد شعبی در عراق»، ص44.
  4. نايتس، العودة إلى الظلال؟ مستقبل كتائب حزب الله، ص5.
  5. نايتس، العودة إلى الظلال؟ مستقبل كتائب حزب الله، ص9.
  6. نايتس، العودة إلى الظلال؟ مستقبل كتائب حزب الله، ص11.
  7. «من هو أبو مهدي المهندس "العدو اللدود" للولايات المتحدة في العراق والذي قتل مع سليماني؟»، موقع فرانس 24.
  8. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۸۰.
  9. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۸۴.
  10. «کتائب حزب‌الله عراق چیست؟»، سایت بی‌بی‌سی فارسی.
  11. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۸۰.
  12. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۸۰.
  13. حلفی، حشد الشعبی بسیج مردمی عراق، ص۴۹.
  14. «"الفيلق السري" و "المنطقة المحظورة".. تقرير يكشف خبايا "ميليشيا إيران المفضلة" في العراق»، موقع الحرة.
  15. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۹۱.
  16. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۹۱.
  17. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۸۱.
  18. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۹۶.
  19. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۹۶.
  20. آزاد، کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون، ص۹۲.
  21. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۹۲و۹۳.
  22. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۹۳-۹۵.
  23. آزاد، «کتائب حزب‌الله در گزارش مایکل نایتس به پنتاگون»، ص۸۲.
  24. قناة المنار.

المصادر والمراجع