المحقق الحلي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
جعفر بن الحسن بن يحيى الحلي
معلومات شخصية
اللقب المحقق الأول • المحقق الحلي
تاریخ الميلاد سنة 602 هـ
مكان الولادة الحلة
تاریخ الوفاة صبح يوم الخميس 13 ربيع الآخر سنة 676 هـ، في الحلة
المدفن النجف الأشرف
معلومات علمية
الأساتذة حسن بن يحيى الحليمحمد بن جعفر ابن نما • تاج الدین حسن بن علي بن دربي
التلاميذ العلامة الحليابن داود الحليسید عبد الکریم بن احمد الحلي
مؤلفات شرائع الإسلام في مسائل الحلال والحرامالمختصر النافع في فقه الإمامیةالمعتبر في شرح المختصر النافع
نشاطات اجتماعية وسياسية


أبو القاسم جعفر بن الحسن بن یحیی بن سعید الحلي (602 ــ 676 هـ)، الملقب بالمحقق الأول والمحقق الحلي، من علماء الفقه والأصول الشيعية في القرن السابع الهجري، وينصرف لقب المحقق له إذا ذَكرهُ الفقهاء بدون قرينة.

له مؤلفات كثيرة، منها: كتاب شرائع الإسلام في مسائل الحلال والحرام، المختصر النافع في فقه الإمامیة والمعتبر في شرح المختصر النافع.

من أشهر أساتذته: أبوه حسن بن يحيى الحلي، محمد بن جعفر ابن نما وتاج الدین حسن بن علي بن دربي، ومن أبرز تلامذته: العلامة الحلي ابن أخت المحقق، ابن داود الحلي وسید عبد الکریم بن احمد الحلي.

مولده ودراسته

ولد في الحلة سنة 602 هـ، درس اللغة العربية وأتقنها، وعلم الهيئة، الرياضيات، المنطق والكلام.

درس الفقه والأصول عند أبوه حسن بن يحيى الحلي، وعند أشهر فقهاء الحلة مثل: محمد بن جعفر ابن نما وفخار بن معد الموسوي.[1]

أساتذته

تلامذته

آثاره

له العديد من المؤلفات، من أهمها:

الشعر والأدب

يُعتبر المحقق فقيهاً وشاعراً، وتحوي أشاعره على نكات عرفانية وأخلاقية وحكم.[4]

أقوال العلماء فيه

  • قال تلميذه الفاضل الآبي وهو يحكي وروده إلى مدينة الحلة في كتابه كشف الرموز : وكان صدر جريدتها وبيت قصيدتها، جمال كمالها وكمال جمالها، الشيخ الفاضل عين أعيان العلماء، ورأس رؤساء الفضلاء، نجم الدين حجة الإسلام والمسلمين أبا القاسم جعفر بن الحسن بن سعيد.[5]
  • قال ابن داود الحلي في رجاله: شيخنا نجم الدين، المحقّق المدقّق العلاّمة، واحد عصره، كان ألسنَ زمانه وأقومهم بالحجّة وأسرعهم استحضاراً... له تصانيف حسنة محقَّقة محرَّره عذبة.[6]
  • قال العلامة الحلي في إجازته الكبيرة لبني زهرة: هذا الشيخ كان أفضلَ أهل عصره في الفقه.[7]
  • قال فيه ابن فهد الحلي: عين الأعيان، ونادرة الزمان، قدوة المحقّقين، وأعظم الفقهاء المتبحّرين.[8]
  • قال المحقق التستري في المقابس: الشيخ الأعظم الرفيع الشأن، اللامع البرهان، كشّاف حقائق الشريعة بطرائف من البيان، رئيس العلماء، حكيم الفقهاء... الوارث لعلوم الأئمّة المعصومين، وحجتهم في العالمين.

وفاته

كانت وفاته في صبح يوم الخميس 13 ربيع الثاني سنة 676 هـ في الحلة، وحمل نعشه إلى النجف الأشرف، ودفن في حرم الإمام عليعليه السلام.[10]

الهوامش

  1. الأمین، أعیان الشیعة، ج 4، ص 91.
  2. الأمین، أعیان الشیعة، ج 4، ص 91؛ الخوانساري، روضات الجنات، ج 2، ص 188.
  3. افندی، ریاض العلماء، ج 1، ص 104؛ الخوانساري، روضات الجنات، ج 2، ص 183.
  4. الأمین، أعیان الشیعة، ج 4، ص 89.
  5. الفاضل الآبي، كشف الرموز، ج 1، ص 38.
  6. المحقق الحلي، المسلك في أصول الدين، ص 7.
  7. المحقق الحلي، المسلك في أصول الدين، ص 7.
  8. المحقق الحلي، المسلك في أصول الدين، ص 7.
  9. المحقق الحلي، المسلك في أصول الدين، ص 15.
  10. الأمین، أعیان الشیعة، ج 4، ص 89؛ المحقق الحلي، المسلك في أصول الدين، ص 17.

المصادر والمراجع

  • أفندي، الميرزا عبد الله، رياض العلماء وحياض الفضلاء، قم ـ إيران، مطبعة الخيام، ط 1، 1401 هـ.
  • الأمين، حسن، دائرة المعارف الإسلامية الشيعية، بيروت ـ لبنان، دار التعارف للمطبوعات، ط 6، 1422 هـ.
  • الأمين، محسن، أعيان الشيعة، بيروت ـ لبنان، دار التعارف للمطبوعات، 1403 هـ.
  • الخوانساري، السيد محمد باقر، روضات الجنات في أحوال العلماء والسادات، قم ـ إيران، د.ن، 1390 هـ.
  • آقا بزرك الطهراني، محمد محسن،طبقات أعلام الشيعة، بيروت ـ لبنان، دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1430 هـ.
  • الفاضل الآبي، حسن بن أبي طالب، كشف الرموز في شرح المختصر النافع، قم ـ إيران مؤسسة النشر الإسلامي، د.ت.
  • المحقق الحلي، جعفر بن الحسن، المسلك في أصول الدين، تحقيق: رضا الاُستادي، مشهد ـ إيران، مؤسسة النشر والطبع في الاستانة الرضوية المقدسة، ط 1، 1414 هـ.