الخلاف في الأحكام (كتاب)

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
الخلاف في الأحكام
کتاب الخلاف.jpg
المؤلف الشيخ الطوسي
اللغة العربية
الموضوع الفقه
عدد الأجزاء 6 أجزاء
الناشر مؤسسة النشر الإسلامي
تاريخ الإصدار 1407 هـ


الخلاف في الأحكام أو كتاب الخلاف كتاب فقهي من تأليف الشيخ الطوسي460 هـ)، وهو من الكتب المهمة لدى فقهاء الشيعة، في المسائل الخلافية والفقه المقارن، وجاء تأليف الكتاب بطلب من بعض المؤمنين أن يكتب الشيخ كتاباً يبين فيه الآراء الفقهية لمختلف المذاهب الإسلامية وبيان الصحيح منها، من ظاهر قرآن، أو سنة مقطوع بها، وذكر الأحاديث عن النبيصلى الله عليه وآله وسلم والأئمةعليه السلام، الذي يلزم المخالف العمل بها.

تقع جميع مباحث الكتاب في 6 مجلدات وهي على شكل سؤال بعنوان ”مسألة“ وجواب بعنوان ”دليلنا“، من كتاب الطهارة إلى كتاب أمهات الأولاد.

مؤلف الكتاب

محمد بن الحسن بن علي بن الحسن (385 ــ 460 هـ)، المعروف بالشيخ الطوسي، من محدثين وفقهاء الشيعة في القرن الخامس الهجري، ولد في شهر رمضان بمدينة طوس خراسان.[1]

سافر في سنة 408 هـ إلى بغداد، وتتلمذ على يد الشيخ المفيد، والسيد المرتضى وغيرهم من العلماء،[2] له الكثير من الؤلفات، منها: كتاب الاستبصار، وتهذيب الأحكام، والفهرست، والتبيان في تفسير القرآن.[3]

سبب التأليف

ذكر المصنف في مقدمة الكتاب عن سبب تأليفه، حيث قال طلب مني الأخوة في الدين أن أتناول مسائل الخلاف بيننا وبين من خالفنا من جميع الفقهاء ممن تقدم منهم ومن تأخر، وذكر مذهب كل مخالف على التعيين، وبيان الصحيح منه وما ينبغي أن يعتقد، وأن أقرن كل مسألة بدليل نحتج به على من خالفنا، من ظاهر قرآن، أو سنة مقطوع بها، وأن أذكر خبراً عن النبيصلى الله عليه وآله وسلم والأئمةعليه السلام، الذي يلزم المخالف العمل به، والانقياد له.[4]

يوجد للكتاب عدّة أسماء مختلفة وهي: ”الخلاف في الأحكام“، و”مسائل الخلاف“، و”مسائل الخلاف مع الكل“.[5]

تاريخ التأليف

لا يوجد تاريخ دقيق في كتب التراجم عن السنة التي أُلف بها الكتاب، ولكن حسب ماورد في مقدمة كتاب المبسوط، إن المصنف كتب هذا الكتاب بعد النهاية، والجمل والعقود، وقبل المبسوط، وبناءاً على قول الشيخ الطوسي إن كتاب الخلاف ألفه بعد تهذيب الأحكام، والاستبصار، بعد سنة 415 هـ.[6]

المحتويات

تقع جميع مباحث الكتاب في 6 مجلدات وهي على شكل سؤال بعنوان ”مسألة“ وجواب بعنوان ”دليلنا“، وهي عبارة عن:

نُسخ الكتاب

لقد أشار آقا بزرك الطهراني في كتاب الذريعة إلى 8 نسخ وهي عبارة عن:

هناك أربع نسخ مخطوطة أعتمدت مؤسسة النشر الإسلامي عليها في تحقيق الكتاب وهي عبارة عن:

الطبعات

طُبِعَ الكتاب عدّة مرات وبطبعات مختلفة، منها: طبعة مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجامعة المدرسين في قم، التي حوت على 6 مجلدات، وباشراف الشيخ مجتبى المحمدي العراقي.[10]

الهوامش

  1. الخوانساري، روضات الجنات، ج 6، ص 201.
  2. الطهراني، طبقات أعلام الشيعة، ج 2، ص 161.
  3. ابن شهر آشوب، معالم العلماء، ص 114 ــ 115.
  4. الطوسي، الخلاف، ج 1، ص 45.
  5. الطهراني، الذريعة، ج 7، ص 235 ــ 236؛ ابن شهر آشوب، معالم العلماء، ص 114.
  6. الطوسي، الخلاف، ج 1، ص 45.
  7. الطوسي، الخلاف، فهرست الكتاب.
  8. الطهراني، الذريعة، ج 7، ص 235 ــ 236.
  9. الطوسي، الخلاف، ج 1، ص 36.
  10. الطوسي، الخلاف، ج 1، ص 36.

المصادر والمراجع

  • ابن شهر آشوب، محمد بن علي، معالم العلماء، تقديم: محمد صادق آل بحر العلوم، بيروت، دار الأضواء، د.ت.
  • الخوانساري، محمد باقر، روضات الجنات في أحوال العلماء والسادات، بيروت، الدار الإسلامية،ط 1، 1411 هـ/ 1991 م.
  • الطهراني، محمد محسن، الذريعة إلى تصانيف الشيعة، بيروت، دار الأضواء، ط 3، 1403 هـ/ 1983 م.
  • الطهراني، محمد محسن، طبقات أعلام الشيعة، بيروت، دار إحياء التراث العربي، ط 1، 1430 هـ.
  • الطوسي، محمد بن الحسن، الخلاف في الأحكام، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، 1407 هـ.