السحور

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

السحور، بضم السين: الأكل وقت السحر، وبفتحها: ما يؤكل ويشرب في السَّحَر، [1] وعادةً ما يتناوله المسلمون قبل أذان الفجر في شهر رمضان، وبه اشتهرت مهنة عُرفت في الدول العربية بالمسحراتي أو المسحّر.


السحور في الروايات

  • عن السكوني، عن جعفر، عن آبائه (ع) قال: «قال رسول الله (صل) : السحور بركة». قال: «وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : لا تدع أمتي السحور ولو على حَشْفَة (تمرة)»[2].
  • عن أبي بصير، عن أبي عبد الله (ع) قال: سألته عن السحور لمن أراد الصوم أواجب هو عليه؟ فقال: «لا بأس بأن لا يتسحر إن شاء، وأما في شهر رمضان فإنه أفضل أن يتسحر نحب أن لا يترك في شهر رمضان»[3].
  • وسأل سُماعة أبا عبد الله (عليه السلام) عن السحور لمن أراد الصوم، فقال: «أما في شهر رمضان فإنّ الفضل في السحور ولو بشربة من ماء، وأما في التطوع فمن أحب أن يتسحر فليفعل، ومن لم يفعل فلا بأس»[4].
  • عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (ع)، قال: «قال رسول الله (صل) : إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين»[5].

لاحظ أيضاً

المسحراتي (المسحّر)

الهامش

  1. محمد قلعجي، معجم لغة الفقهاء ص 242
  2. الكليني، الكافي ج 4 ص 94 ـ 95 حديث 3 ـ الصدوق القمي، من لا يحضره الفقيه ج 2 ص 135 حديث 1957
  3. الكليني، الكافي ج 4 ص 94 ح 2
  4. الصدوق القمي، من لا يحضره الفقيه ج 2 ص 135 حديث 1958
  5. النوري، ميرزا حسين، مستدرك الوسائل ج 7 ص 355 أبواب الصائم، باب 3 حديث 1

المصادر

  • الكليني، الكافي، دار الكتب الإسلامية، طهران، 1367 شمسي
  • الصدوق القمي، من لا يحضره الفقيه، مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة
  • محمد قعجي، معجم لغة الفقهاء، دار النفائس للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت، 1408 هـ
  • النوري، ميرزا حسين، مستدرك الوسائل، مؤسسة آل البيت لإحياء التراث، بيروت، 1408 هـ