أئمة البقيع

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
بقعة أئمة البقيع قبل هدمها على يد الوهابية

أئمة البقيع هم أربعة من أئمة الشيعة المعصومين (عليهم السلام) المدفونين بالبقيع، وهم: الإمام الحسن المجتبى والإمام السجاد والإمام محمد الباقر والإمام الصادق عليهم السلام. وكانت لقبورهم بقع وقباب فيما مضى إلى جانب سائر القبب، لكن تعرضت القبور للهدم سنة 1344 هـ على يد الوهابية.

الأئمة المدفنون في البقيع

أربعة من أئمة أهل البيت عليهم السلام مدفونون بالبقيع، وبناء عليه سموهم بأئمة البقيع، وهم:

الحسن بن علي بن أبي طالب (ع)، الملقب بالمجتبى[1] (3- 50 هـ) ثاني أئمة الشيعة، مدة إمامته 10 سنين (40[2]-50 هـ[3])، وتولى الخلافة لفترة طالت حوالى 6 أشهر، ويعتبره أهل السنة آخر الخلفاء الراشدين.[4]

علي بن الحسين بن علي بن أبي طالبعليهم السلام الشهير بالسجاد وزين العابدين، هو رابع أئمة أهل البيتعليهم السلام، ولد في الخامس من شعبان سنة 38 للهجرة،[5] واستمرت إمامته 35 سنة من واقعة الطف بعد شهادة الإمام الحسين (ع)، حتى وفاته بالمدينة سنة 95 للهجرة.[6]

محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام المشهور بالباقر وباقر العلوم (57 - 114 هـ) هو الإمام الخامس للشيعة. واستمرت إمامته 19 سنة، وقد شهد واقعة كربلاء وهو صغير، ويعتبر المؤسس للثورة العلمية الشيعية الكبرى التي بلغت ذروتها في زمن الإمام الصادقعليه السلام.[7]

جعفر بن محمدعليهما السلام، (83 - 148 هـ) المشهور بالصادق، هو الإمام السادس للشيعة الإثنا عشرية، وكانت فترة إمامته 34 عاماً، ولد في المدينة، واستشهد فيها وكان عمره يوم شهادته 65 عاماً، ودُفن في البقيع إلى جانب أبيه الإمام الباقر، وجدّه الإمام السجاد، والإمام المجتبىعليهم السلام.[8]

اسم ألقاب كنية يوم الولادة عام
الولادة
مكان
الولادة
يوم الشهادة سنة
الشهادة
مكان
الشهادة
فترة الإمامة مدة
الإمامة
الأُم
الحسن بن علي المجتبى أبو محمد 15 رمضان 2 هـ المدينة 28 صفر 50 هـ المدينة 50-40 10 أعوام السيدة فاطمه(ع)
علي بن الحسين السجاد، زين العابدين أبو الحسن 5 شعبان 38 هـ 25 محرم 95 هـ 94-61 35 عاماً شهربانو
محمد بن علي باقر العلوم أبو جعفر 1 رجب 57 هـ 7 ذي الحجة 114 هـ 114-94 19 عاماً فاطمة بنت الإمام الحسن
جعفر بن محمد الصادق أبو عبد الله 17 ربيع الأول 83 هـ 25 شوال 148 هـ 148-114 34 عاماً أم فروة

.

البقع والقبور

إلى جانب القبور الأربعة للأئمة (ع) قبر للعباس بن عبد المطلب، وقبر من منسوب إلى السيدة فاطمة الزهراء (ع) أو فاطمة بنت أسد، وقد شيد العباسيون قبر العباس، وبنوا عليه بقعة، وهذه البقعة كانت تشمل جميع القبور، كما بنيت بقع على قبور زوجات الرسول وعماته وكذلك بقعة لمالك بن أنس، وفي القرن السادس للهجرة وصاعدا، هناك بعض من أكابر العلماء وبناء على رغبتهم وحبهم بنوا على بعض الشخصيات في هذه المقبرة بقعاً.[9]

وذكر الرحالة المسلم في القرن السادس للهجرة ابن جبير: إن للعباس بن عبد المطلب والحسن بن علي (ع) قبة مرتفعة تقع في باب البقيع،[10] وأما ابن بطوطة الذي عاش في القرن الثامن للهجرة وجاء بعد ابن جبير ( وربما نقل من كتابه) يصف البقيع أن فيه قبرا شامخا للعباس والإمام الحسن (ع)،[11] وأشار الصفدي أن لقبور أربعة من أئمة الشيعة والعباس عم النبي الأكرم (ص) قباب.[12]

بقیع2.jpg

فرهاد ميرزا أحد أمراء القاجارية سنة 1293 ش، ومحمد حسين خان فراهاني سنة 1303 ش هكذا يصفان البقيع: البقيع يشتمل على بقع متعددة منها بقعة لقبور أربعة من الأئمة (ع) والعباس عم الرسول، وقبر منسوب إلى السيدة الزهراء (ع) كما وعليه ستار مطراز أهدي من قبل السلطان أحمد العثماني سنة 1311 هـ، وبقعة لقبور بنات الرسول الأعظم (ص)، وبقعة لزوجاته (ص)، كما وهناك بقع أخرى.[13]

هدم قبور أئمة البقيع

قام الوهابيون سنة 1220 هـ بتهديم القباب والقبور الموجودة في البقيع، فأعاد الدولة العثمانية عمارتها بعد أن سيطر على المدينة، لكن الوهابيون هدّموها ثانية في 8 شوال سنة 1344 هـ وذلك بأمر عبد العزيز آل سعود.[14]

الهوامش

  1. ابن شهر آشوب، المناقب، 1379 هـ، ج 4، ص29.
  2. المفيد، الإرشاد، 1413 هـ، ج 2، ص 9.
  3. مقدسي، بازپژوهی تاریخ ولادت وشهادت معصومان،1391ش، ص255-259.
  4. المقدسي، البدء والتاريخ، مكتبة الثقافة الدینیة، ج 5، ص 238؛ ابن كثير، البداية والنهاية، دار الفكر، ج 6، ص 250.
  5. المالكي، الفصول المهمة، ص 212.
  6. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص 137.
  7. ابن حجر الهيثمي، الصواعق المحرقة، ج 2، ص 586.
  8. المفيد، الإرشاد، ج 2، ص 180.
  9. جعفریان، آثار اسلامی مکه و مدینه، ۱۳۸۶ش، ص۳۳۰.
  10. ابن جبير، رحلة ابن جبير، ص 155.
  11. ابن بطوطة، رحلة ابن بطوطة، ج 1، ص 94.
  12. الصفدي، الوافي بالوفيات، ج 4، ص 103 و ج 11، ص 127.
  13. فرهانی، سفرنامه میرزا محمدحسین حسینی فراهانی، ۱۳۶۲ش، ص ۲۲۸-۲۳۴؛ میرزا قاجار، سفرنامه فرهاد میرزا معتمدالدوله، ۱۳۶۶ش، ص۱۷۰، ۱۷۳، ۱۹۰.
  14. نجمي، تاريخ حرم أئمه، ص 51.

المصادر والمراجع

  • ابن بطوطة، محمد بن عبد الله، رحلة ابن بطوطة (تحفة النظار في غرائب الامصار وعجائب الأسفار)، بيروت، دار الشرق العربي، د. ت.
  • ابن جبير، محمد بن أحمد، رحلة ابن جبير، بيروت، دار ومكتبة الهلال، د. ت.

إبن حجر الهيثمي، أحمد بن محمد، الصواعق المحرقة، بيروت، مؤسسة الرسالة، ط 1، 1997 م.

  • ابن شهرآشوب، محمد بن علي، مناقب آل أبي طالب، قم، علامة، ۱۳۷۹ هـ ش.
  • ابن الصباغ المالكي، علي بن محمد، الفصول المهمة في معرفة أحوال الأئمة، بيروت، دار الأضواء، ط 2، 1409 هـ/ 1988 م.
  • ابن كثير، إسماعيل بن عمر، البداية والنهاية، بيروت، دار الفكر، د.ت.
  • جعفريان، رسول، آثار إسلامي مكة ومدينه، طهران، نشر مشعر، ۱۳۸۶هـ ش.
  • الصفدي، خليل بن إيبك، كتاب الوافي بالوفيات، بيروت، ويسبادن، 1408 هـ.
  • فراهاني، محمد حسين، سفرنامة ميرزا محمد حسين حسيني فراهاني، طهران، طبعة مسعود گلزاري، ۱۳۶۲ هـ ش.
  • المفيد، محمد بن محمد بن النعمان، الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد، تصحيح: مؤسسة آل البيت عليهم السلام‌، قم، مؤتمر الشيخ المفيد، ۱۴۱۳ هـ.
  • المقدسي، المطهر بن طاهر، البدء والتاريخ، بور سعيد، مكتبة الثقافة الدينية، د.ت.
  • مقدّسي، يد الله، بازپژوهي در تاريخ ولادت وشهادت معصومان، قم، پژوهشگاه علوم وفرهنگ اسلامي (مركز دراسات العلوم والثقافة الإسلامية)، 1391 هـ ش.
  • ميرزا قاجار، فرهاد، سفرنامة فرهاد ميرزا معتمد الدوله، طهران، طبعة إسماعيل نواب صفا، ۱۳۶۶ هـ ش.
  • نجمي، محمد صادق، تاريخ حرم أئمه بقيع وآثار ديگر در مدينه منوره، طهران، نشر مشعر، 1386 هـ ش.

وصلات خارجية