علم اليقين

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الأخلاق
مکارم اخلاق.jpg


الآيات الأخلاقية
آيات الإفكآية الأخوةآية الاسترجاعآية الإطعامآية النبأآية النجوىآية الأذن


الأحاديث الأخلاقية
حديث التقرب بالنوافلحديث مکارم الأخلاقحديث المعراجحديث جنود العقل وجنود الجهل


الفضائل الأخلاقية
التواضعالقناعةالسخاءكظم الغيظالإخلاصالحلمالزهدالشكر


الرذائل الأخلاقية
التكبرالحرصالحسدالكذبالغيبةالتبذيرالافتراءالبخلعقوق الوالدينحديث النفسالعجبالسمعةقطيعة الرحم


المصطلحات الأخلاقية
جهاد النفسالجهاد الأكبرالنفس اللوامةالنفس الأمارةالنفس المطمئنةالمحاسبةالمراقبةالمشارطة


علماء الأخلاق
محمد مهدي النراقيأحمد النراقيالسيد علي القاضيالسيد رضا بهاء الدينيالسيد عبد الحسين دستغيبالشيخ محمد تقي بهجت


المصادر الأخلاقية

القرآن الكريمنهج البلاغةمصباح الشريعةمكارم الأخلاقالمحجة البيضاءمجموعه ورامجامع السعاداتمعراج السعادةالمراقبات

علم اليقين، هو أول مرتبة من المراتب الثلاث لليقين في العرفان الإسلامي، وهو اليقين الذي يحصل بالعلم وعن طريق الدليل والاستدلال.

مصطلح اليقين

اليقين لغة هو العلم الذي لا شك معه.[1] وفي العرفان الإسلامي هو العلم الذي يحصل عن طريق البرهان والاستدلال، ولا يدخل فيه أي شبهة.[2]

صرح القرآن الكريم بعلم اليقين في الآيتين الرابعة والخامسة من سورة التكاثر: ﴿كلاََّ لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ، لَترََوُنَّ الجَْحِيمَ﴾ [3] ويستند المفسرون على هذه الآيتين ليصرحوا بأن صاحب علم اليقين بإمكانه أن يرى الحقائق في هذه الدنيا ومن ثم ينتقل إلى مراحل أعلى من اليقين.[4]

مراتب اليقين

في العرفان الإسلامي وبحسب الآيات القرآنية، لليقين ثلاث درجات ومراتب والتي هي: علم اليقين، وعين اليقين، وحق اليقين. وعليها فأول وأنزل مرتبة لليقين هي علم اليقين، والتي أقل شمولية نسبة لسائر المراتب.[5] يعتقد ابن عربي بأن معرفة الإنسان بالله، إذا كانت عن طريق العقل والدليل فهي علم اليقين، وإذا كانت عن طريق القلب فهي عين اليقين، وإذا كانت عن طريق البحث والكشف والشهود فهي حق اليقين.[6] فبرأيه عن طريق العقل و بعلم اليقين يمكن إثبات الله فقط، ولكن بالمرتبتين الأعلى يُمكن الوصول إلى الله.[7]

فسرت بعض المصادر مراتب اليقين كالآتي:

  • علم اليقين: هو أدنى مراتب اليقين، وهو الوصول إلى اليقين عن طريق الأدلة الأقلية، كمن يصل إلى يقين بوجود النار بعد رؤية الدخان.
  • عین الیقین: هو أن يصل الإنسان إلى يقين وجود الشيء بمشاهدته، كمن يرى النار.
  • حق اليقين: هو أعلى مراتب اليقين، كالذي يدخل النار ويحسها عن كثب[8]

الهوامش

  1. الفراهيدي، كتاب العين، ج 5، ص 220.
  2. أنصاریان، عرفان اسلامي، ج 1، ص 385؛ مکارم شیرازي، تفسیر نمونه، ج 27، ص 285.
  3. سورة التكاثر، 5 و6.
  4. الطباطبائي، الميزان، 1394 هـ، ج 20، ص 352.
  5. انصاریان، عرفان اسلامی، ج 1، ص 385.
  6. ابن عربي، الفتوحات المكية، ج 1، ص 31، نقلا عن رضائي، «هویت شناسی یقین»، ص 41.
  7. ابن عربي، الفتوحات المكية، ج 1، ص 31 نقلا عن رضائي، «هویت شناسی یقین»، ص 41.
  8. مکارم الشیرازي، تفسیر نمونه، 1371 ش، ج 27، ص 285.

المصادر والمراجع

  • القرآن کریم.
  • ابن عربي، محیي الدین، الفتوحات المکیة، بیروت، دار إحیاء التراث، د.ت.
  • أنصاریان، حسین، عرفان اسلامي، قم، دار العرفان، 1386 ش.
  • رضائي، «هویت شناسی یقین»، في مجلة معرفت فلسفي، الرقم 2، شتاء 1383 ش.
  • الطباطبائي، السید محمد حسین، المیزان في تفسیر القرآن، مؤسسه الأعلمي، بیروت، 1394 هـ.
  • الفراهيدي، خليل بن أحمد، كتاب العين، هجرت، قم، 1410 هـ.
  • مکارم الشیرازي، ناصر، تفسیر نمونه، طهران، دار الکتب، 1371 ش.