يحيى بن هرثمة

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
يحيى بن هرثمة
سبب الشهرة من رواة الإمام الهادي (ع)
أعمال بارزة صحبته للإمام الهادي (ع) والإتيان به (ع) من المدينة إلى سامراء
تأثر بـ الإمام الهادي (ع)
الدين الإسلام
المذهب الشيعة
والدان هرثمة بن أعين

يحيى بن هرثمة من رواة الإمام الهادي (ع)، وقد أمره المتوكل العباسي أن يصحب الإمام من المدينة إلى سامراء. كان من أتباع مذهب الحشوية، وتأثر بما شاهده من كرامات صدرت عن الإمام الهادي في هذا السفر، فأصبح من شيعته، ونقلاً عنه ورد في مصادر الحديث للشيعة روايات عن الإمام الهادي (ع) حول تفاصيل السفر وكرامات للإمام.

وأشير في التاريخ إلى أنه كان والي طريق مكة سنة 233 هـ، وحاكما على قم سنة 243 هـ، ثم حاكما على أصفهان سنة 260 هـ.

الحياة

يحيى بن هرثمة ابن الوالي والقائد العسكري الشهير لهارون الرشيد والمأمون العباسي، هرثمة بن أعين،[1] وليست هناك معلومات دقيقه عن ولادته ووفاته، وقد كان والي طريق مكة في سنة 233 هـ.[2]

وبناء على ما ورد في تاريخ قم كان يحيى بن هرثمة سنة 243 هـ واليا على قم في زمن المتوكل العباسي،[3] وكان له مشاركة فعالة في الحرب التي دارت بين المستعين والمعتز العباسي سنة 252 هـ،[4] واعتبره بعض المؤرخين واليا على أصفهان سنة 260 هـ.[5]

صحبته للإمام الهادي (ع) من المدينة إلى سامراء

أمر المتوكل العباسي يحيى بن هرثمة سنة 243 [6] أو 233 للهجرة[7] أن يصحب الإمام الهادي من المدينة إلى سامراء،[8] وقد بلغ المتوكل أخبارا تتحدث عن اعتقاد أهل المدينة بإمامة الإمام الهادي (ع)،[9] وفضلا عما وشى عبد الله بن محمد[10] أو بريحة العباسي[11] بالإمام إلى المتوكل، فبعث رسالة محترمة على يد يحيى بن هرثمة إلى الإمام يدعوه للمجيء إلى سامراء،[12] وحسب ما ذكر السبط بن الجوزي وأصحاب السير كان المتوكل يبغض الإمام علي (ع) وأولاده، وكان يشعر بالخطر عند سماعه أن أهل المدينة يميلون إلى الإمام الهادي (ع)، فأمر يحيى أن يأتي به من المدينة إلى بغداد.[13]

روي عن يحيى بن هرثمة: عند تنفيذي هذه المهمة واجهت مخالفة أهل المدينة،[14] فبكوا على فراقه بكاء لم أر مثله سابقا،[15] فحلفت لهم أن لا أتعامل مع الإمام الهادي (ع) إلا بالتبجيل والاحترام.[16]

المذهب

بناء على ما ذكره يحيى بن هرثمه أنه كان تابعا لمذهب الحشوية، فأصبح شيعيا بعدما شاهد كرامات الإمام الهادي (ع)، خلال صحبته للإمام من المدينة إلى سامراء،[17] وذكر محمد صالح المازندراني أن هذا الكلام أيضا ورد في كتاب الرجال للفاضل الأسترآبادي.[18]

وأوردت المصادر الروائية للشيعة نقلا عن يحيى روايات تتحدث عن تفاصيل ما حدث في رحلة يحيى عندما صحب الإمام،[19] وشاهد بعض كراماته (ع)، فمنها: مشاهدة ظهور شجرة ينبع منها ماء عذب بارد في مكان لا كلأ فيها وماء، [20] وتوفير ملابس للبرد في فصل الصيف والحر، وتحديدا في تموز، لتوق بردا قارصا غير مرتقب في ذلك الوقت.[21]

الهوامش

  1. الزركلي، الأعلام، 1989م، ج8، ص81.
  2. الطبري، تاريخ الأمم والملوك، 1387ق، ج9، ص163.
  3. القمي، تاريخ قم، 1361ش، ص103.
  4. الطبري، تاريخ الأمم والملوك، 1387ق، ج9، ص293.
  5. القمي، تاريخ قم، 1361ش، ص185.
  6. الكليني، الكافي، 1407ق، ج2، ص607؛ المفيد، الإرشاد، 1413ق، ج2، ص310.
  7. النوبختي، فرق الشيعة، 1404ق، ص92؛ اشعری قمی، المقالات و الفرق، 1360ش، ص100؛ القمي، تاريخ قم، 1361ش، ص103.
  8. اليعقوبي، تاريخ اليعقوبي، بیروت، ج2، ص484؛ مفید، الارشاد، 1413ق، ج2، ص297.
  9. اليعقوبي، تاريخ اليعقوبي، بیروت، ج2، ص484.
  10. ابن شهرآشوب، مناقب آل أبي طالب، 1379ق، ج4، ص417.
  11. المسعودي، إثبات الوصية، 1426ق، ص233.
  12. الكليني، الكافي، 1407ق، ج1، ص501.
  13. ابن الجوزي، تذكرة الخواص، 1418ق، ص322.
  14. المسعودي، مروج الذهب، 1409ق، ج4، ص84؛ ابن الجوزي، تذكرة الخواص، 1418ق، ص32.
  15. المسعودي، مروج الذهب، 1409ق، ج4، ص84.
  16. المسعودي، مروج الذهب، 1409ق، ج4، ص85.
  17. الأربلي، كشف الغمة، 1381ق، ج2، ص392؛ ابن حمزة الطوسي، الثاقب في المناقب، 1419ق، ص552؛ الراوندي، الخرائج والجرائح، 1409ق، ج1، ص396.
  18. المازندراني، شرح الكافي-الأصول والروضة، 1382ق، ج7، ص303.
  19. المسعودي، مروج الذهب، 1409ق، ج4، ص84؛ الأربلي، كشف الغمة، 1381ق، ج2، ص390.
  20. ابن حمزة الطوسي، الثاقب في المناقب، 1419ق، ص531.
  21. ابن حمزة الطوسي، الثاقب في المناقب، 1419ق، ص551-552؛ الراوندي، الخرائج والجرائح، 1409، ج1، ص396؛ العاملي النباطي، الصراط المستقيم، 1384ق، ج2، ص202.

المصادر والمراجع

  • ابن الجوزي، أبو الفرج، المنتظم في تاريخ الأمم والملوك، تحقيق: محمد عبدالقادر عطا ومصطفي عبدالقادر عطا، بيروت،‌ دار الكتب العلمية، 1412 هـ.
  • ابن حمزة الطوسي، محمد بن علي، الثاقب في المناقب، تحقيق: نبيل رضا علوان، قم، انصاريان، 1419 هـ.
  • ابن شهر آشوب المازندراني، محمد بن علي، مناقب آل‌ أبي‌ طالب، قم، انتشارات العلامة، 1379 هـ.
  • الأربلي، علي بن عيسي، كشف الغمة في معرفه الائمة، تحقيق: سيد هاشم رسولي محلاتي، تبريز، بني‌هاشم، 1381 هـ.
  • الأشعري القمي، سعد بن عبد الله، المقالات والفرق، قم، انتشارات علمي وفرهنگي (العملي والثقافي)، 1360ش.
  • الزركلي، خير الدين، الأعلام، بيروت،‌ دار العلم للملايين، الطبعة الثامنة، 1989م.
  • سبط ابن الجوزي، يوسف بن حسام‌ الدين، تذكرة الخواص‏، قم، منشورات الشريف الرضي، 1418 هـ.
  • الطبري، محمد بن جرير، تاريخ الأمم والملوك، تحقيق: محمد أبوالفضل ابراهيم، بيروت،‌ دار التراث، الطبعة الثانية، 1387 هـ.
  • العاملي النباطي، علي من محمد، الصراط المستقيم إلى مستحقي التقديم، تحقيق: ميخائيل رمضان، النجف، المكتبة الحيدرية، 1384 هـ.
  • قطب‌الدين الراوندي، سعيد بن هبة‌ الله، الخرائج والجرائح، تحقيق: مؤسسة الإمام المهدي(عج)، قم، مؤسسه الإمام المهدي(عج)، 1409 هـ.
  • القمي، حسن بن محمد بن حسن، تاريخ قم، ترجمة حسن بن علي بن حسن عبد الملك القمي، تحقيق: السيد جلال‌الدين الطهراني، طهران، طوس، 1361ش.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، تحقيق: علي‌اكبر غفاري ومحمد آخوندي، طهران، دار الكتب الإسلامية، 1407 هـ.
  • المازندراني، محمدصالح بن احمد، شرح الكافي-الأصول والروضة، تحقيق: أبو الحسن الشعراني، طهران، المكتبة الإسلامية، 1382 هـ.
  • المسعودي، علي بن حسين، إثبات الوصية للإمام علي بن أبي‌طالب، قم، انصاريان، 1426 هـ.
  • المسعودي، علي بن حسين، مروج الذهب ومعادن الجوهر، تحقيق: اسعد داغر، قم،‌ دار الهجرة، الطبعة الثانية، 1409 هـ.
  • المفيد، محمد بن محمد، الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، تحقيق: مؤسسة آل‌ البيت (ع)، قم، مؤتمر الشيخ المفيد، 1413 هـ.
  • النوبختي، حسن بن موسي، فرق الشيعة، بيروت، دار الاضواء، 1404 هـ.
  • اليعقوبي، أحمد بن أبي‌ يعقوب، تاريخ يعقوبي، بيروت، دار صادر، د ت.