الطواسين

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الطواسين، أو الطواسيم، هي ثلاث سُورٍ متتالية من القرآن الكريم سُميت بهذه التسمية لابتدائها بحرفي الطاء و السين، وهذه السور هي: سورة الشعراء والنمل والقصص.

التسمية

الطواسين أو الطواسيم، هي السور المفتتحة بـ "طسم" أو "طس"، وهي: كل من سورة الشعراء والنمل والقصص.[1] قالَ الجَوْهَرِيُّ: والصَّوابُ أَنْ تُجْمَعَ‏ الطَّواسيمُ‏ والطَّواسينُ والحَواميمُ‏، التي هي سورٌ في القرآن‏ بذَواتِ‏ وتُضافُ إلى واحِدٍ فيُقالُ: ذَواتُ‏ طسم‏، وذَواتُ حم، وإِنّما جُمِعَتْ على غيرِ قِياسٍ.[2]

فضلها

يذكر العلامة الحلي استحباب قراءة الطواسين، وخاصة في ليالي الجمعة.[3] کما ورَوى أبو بصير عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "مَنْ‏ قَرَأَ سُوَرَ الطَّوَاسِينِ الثَّلَاثَ فِي لَيْلَةِ الْجُمُعَةِ كَانَ مِنْ أَوْلِيَاءِ الله، وَ فِي جِوَارِ اللَّهِ وَ كَنَفِهِ، وَ لَمْ يُصِبْهُ فِي الدُّنْيَا بُؤْسٌ أَبَداً، وَ أُعْطِيَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الجنة حَتَّى يَرْضَى وَ فَوْقَ رِضَاهُ، وَ زَوَّجَهُ اللَّهُ مِائَةَ زَوْجَةٍ مِنَ الْحُورِ الْعِينِ[4]

الهوامش

  1. الجرمي، معجم علوم القرآن، ص 185 و186.
  2. الزبيدي، تاج العروس، ج 16، ص 182.
  3. علامه، حلی، تذکرةالفقهاء، ۱۴۱۴ق، ج۴، ص۱۱۷.
  4. الحر العاملي، وسائل الشیعة، ج 7، ص 411، ح 9722؛ الحویزي، نور الثقلین، ج 4، ص 74.

المصادر والمراجع

  • الحر العاملي، محمد بن حسن، وسائل‌الشيعة، قم، موسسة آل‌البیت، 1414 هـ.
  • الحویزي، عبد علي بن جمعة، نور الثقلین، تصحیح هاشم رسولي، قم، إسماعیلیان، ط 4، 1415 هـ.
  • الجرمي، ابراهيم محمد، معجم علوم القرآن، دار القلم، دمشق، 2001م.
  • الزبيدي، محمد مرتضى،تاج العروس من جواهر القاموس، ج 16، ط 1، دار الفكر، بيروت،1414 هـ.
  • العلامة الحلي، حسن بن یوسف، تذکرة الفقهاء، مؤسسة آل‌ البیت، قم، 1414 هـ.