مقالة مرشحة للجودة

المسبحات

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
قال الإمام الباقر (ع):

من قرأ بالمسبحات كلها قبل أن ينام لم يمت حتى يدرك القائم (ع)، وإن مات كان في جوار النبي (ص).

المُسَبِّحات، هي السور القرآنية التي تبدأ بتسبيح الله، واختلف العلماء في عددها، وممّا ذكروا: الإسراء، والحديد، والحشر، والصف، والجمعة، والتغابن، والأعلى؛ لأنها تبدأ بمشتقات "سبّح"، وتلتقي هذه السور في مضامين موحدة الدلالة كأصول الدين.

التعريف

المُسَبِّحات هي السور التي تفتتح بتسبيح اللهعز وجل.png أي قوله تعالى: ﴿ سبّح لله﴾، أو ﴿يُسبِّح﴾، أو ﴿سُبحانَ﴾،[١] والتسبيح يعني التنزيه،[٢] فتسبيح الله هو تنزيهه عن كلّ نقص.[٣]

السور المسبحات وعددها

لم تذكر الروايات أسماء السور المسبِّحات، ومن هنا اختلفت الآراء في عددها:

  1. خمس: الحديد، والحشر، والصف، والجمعة، والتغابن؛ فإنها تفتتح ب‍"سَبَّحَ"، أو "يُسَبِّحُ".[٤]
  2. ست: الحديد، والحشر، والصف، والجمعة، والتغابن، والأعلى؛[٥] لأنها تبدأ بأحد الأفعال: "سَبَّحَ"، و"يُسَبِّحُ"، و"سَبِّحْ"، وكان السيد علي القاضي الطباطبائي يوصي تلامذته بالمواظبة على قراءة هذه السور بصفتها المسبحات كلّ ليلة.[٦]
  3. سبع: الإسراء، والحديد، والحشر، والصف، والجمعة، والتغابن، والأعلى؛[٧] فإنها تبدأ بمشتقات "س ب ح".[٨]
  4. تسع: قد ألحق محمد هادي معرفة -الباحث في علوم القرآن- الملك والفرقان إلى السور السبع المذكورة، مع أنهما تفتتحان بقوله تعالى: ﴿تبارك﴾.[٩]

خصائصها ومضامينها

  • تشترك السور المسبحات في مضامينها؛ فإنها تدلّ على أصول الدين الخمسة: التوحيد، والعدل، والمعاد، والنبوة، والإمامة. [١٠]
  • الدور المحوري لسورة الإسراء: يعتقد البعض أن هناك علاقة خاصّة بين السور المسبحات، وأن سورة الإسراء تلعب دورا محوريا فيما بينها، وأنها ككتاب مقدمته سورة الإسراء، ونتيجته سورة الأعلى، وفصولها السور الخمس الأخرى.[١١]
  • النطاق الزمني: تغطي السور المسبحات كلّ فترة نبوة النبيصلى الله عليه وآله وسلم تقريبا؛ فإن سورة الأعلى هي السابعة النازلة في مكة، والإسراء هي الخمسون النازلة في مكة، والسور الخمس الأخرى هي السور الأخيرة التي نزلت على النبيصلى الله عليه وآله وسلم؛ لأنها نزلت عليه في المدينة، ويتراوح ترتيب نزولها ما بين أربع وتسعين ومائة وعشر.[١٢]

فضلها

  • آية خير من ألف آية: روي أن النبيصلى الله عليه وآله وسلم كان يقرأ المسبحات قبل أن ينام، ويقول إن فيهن آية خير من ألف آية.[١٣]
  • إدراك الإمام المهدي المنتظر: روي عن الإمام الباقرعليه السلام أن من قرأ بالمسبحات كلها قبل أن ينام لم يمت حتى يدرك القائم عليه السلام، وإن مات كان في جوار النبيصلى الله عليه وآله وسلم.[١٤]

الهوامش

  1. النيسابوري، تفسير غرائب القرآن، ج 1، ص 33؛ الحنفي، موسوعة القرآن، ج 1، ص 63.
  2. الجوهري، الصحاح، ج 1، ص 372.
  3. دغيم، موسوعة مصطلحات علم الكلام الإسلامي، ج 1، ص 310.
  4. الطباطبائي، الميزان، ج 19، ص 144؛ مكارم الشيرازي، الأمثل، ج 18، ص 8.
  5. حسن زاده، رساله نور على نور، ص 29؛ جوادي، "تفسير سورة حشر"، ص 7.
  6. حسن زاده، هزار ويك نكته، ص 605.
  7. الفيض الكاشاني، الوافي، ج 9، ص 1756.
  8. حسن زاده، هزار ويك نكته، ص 605.
  9. معرفة، التمهيد في علوم القرآن، ج 5، ص 293.
  10. آل رسول - اعتصامي، "سوره شناسي مسبحات"، ص 52.
  11. آل رسول - اعتصامي، "سوره شناسي مسبحات"، ص 52.
  12. آل رسول - اعتصامي، "سوره شناسي مسبحات"، ص 52.
  13. السيوطي، الدر المنثور، ج 6، ص 170؛ القرطبي، الجامع لأحكام القرآن، ص 235.
  14. الكليني، الكافي، ج 2، ص 620.

المصادر والمراجع

  • آل رسول، سوسن، واعتصامي، السيدة زهرا، سورة شناسي مسبحات، فصلنامه فدك، سنة 1، رقم 1، ربيع 1389 ش.
  • جوادي الآملي، مرتضى، "تفسير سوره حشر"، نشرية باسدار إسلام، رقم 183 و184، اسفند 1375 ش، وفروردين 1376 ش.
  • الجوهري، إسماعيل بن حماد، الصحاح: تاج اللغة وصحاح العربية، المحقق: أحمد عبد الغفور عطا، بيروت - لبنان، الناشر: دار العلم للملايين، 1410 هـ.
  • حسن زاده الآملي، حسن، هزار ويك نكته، طهران - إيران، الناشر: رجاء، ط 5، 1365 ش.
  • حسن زاده الآملي، حسن، رساله نور على نور در ذكر وذاكر و مذكور، قم - إيران، الناشر: تشيع، ط 6، 1371 ش.
  • الحنفي، عبد المنعم، موسوعة القرآن العظيم، القاهرة - مصر، الناشر: مكتبة مدبولي، ط 1، 2004 م.
  • دغيم، سميح، موسوعة مصطلحات علم الكلام الإسلامي، بيروت - لبنان، الناشر: مكتبة لبنان ناشرون، 1998 م.
  • السيوطي، جلال الدين، الدر المنثور في التفسير بالمأثور، بيروت - لبنان، الناشر: دار الفكر، د.ت.
  • الطباطبائي، محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، قم - إيران، الناشر: مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة، ط 5، 1417 هـ.
  • الفيض الكاشاني، محمد محسن، الوافي، أصفهان - إيران، الناشر: كتابخانه إمام أمير المؤمنين عليه السلام، 1409 هـ.
  • القرطبي، محمد بن أحمد، الجامع لأحكام القرآن، طهران - إيران، الناشر: ناصر خسرو، 1364 ش.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، المصححان: علي أكبر الغفاري ومحمد الآخوندي، طهران - إيران، الناشر: دار الكتب الإسلامية، 1407 هـ.
  • معرفة، محمد هادي، التمهيد في علوم القرآن، قم - إيران، الناشر: جماعة المدرسين، ط 2، 1416 هـ.
  • مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسیر کتاب الله المنزل، ترجمة محمد علي آذرشب، قم - إيران، الناشر: مدرسة الإمام علي بن أبي طالبعليه السلام، ط 1، 1421 هـ.
  • النيسابوري (نظام الأعرج)، حسن بن محمد، تفسير غرائب القرآن ورغائب الفرقان، بيروت - لبنان، الناشر: دار الكتب العلمية، ط 1، 1416 هـ.