محمد إسحاق الفياض

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
محمد إسحاق الفياض
ایت الله فیاض.jpg
معلومات شخصية
أقارب
مشهورون
المدرس الأفغاني (والد زوجته)
تاریخ الميلاد 1930 م
مكان الولادة في قرية (صوبة) إحدى قرى محافظة (غزني) في وسط أفغانستان
مكان الدراسة الحوزة العلمية في النجف
مكان السكن النجف
معلومات علمية
الأساتذة السيد أبو القاسم الخوئي، محمد علي المدرس الأفغاني، ميرزا علي الفلسفي، مجتبى اللنکراني، کاظم التبريزي، السيد أسد الله المدني
التلاميذ محمد هاشم الصالحي المدرّس، علي آل محسن، مهدي المصلي التاروتي
إجازة الاجتهاد من السيد أبو القاسم الخوئي
مؤلفات محاضرات في أصول الفقه، منهج الحکومة الاسلامية، أحكام البنوك، موقع المراة في النظام السياسي الاسلامي، المسائل الطبية
أخرى مرجع تقليد وأستاذ مؤلف
نشاطات اجتماعية وسياسية
الموقع الرسمي http://www.alfayadh.org


محمد إسحاق الفياض، (ولد 1930 م في أفغانستان،) أحد مراجع التقليد عند الشيعة، وأستاذ البحث الخارج في حوزة النجف العلمية، ومن تلاميذ السيد الخوئي المقربين.

بلغ عدد مؤلفات الشيخ الفياض أكثر من أربعين مؤلف في موضوعات الفقه والأصول والقضايا الاجتماعية والسياسية، أبرزها: محاضرات في أصول الفقه، وتعليقات مبسوطة على العروة الوثقى، ومنهاج الصالحين، وأحكام البنوك، ومنهج الحکومة الإسلامية، وقد تم ترجمة البعض منها إلى اللغة الفارسية، ولديه وجهات نظر تختلف عن الآراء التقليدية في الحوزة العلمية.

بعد سقوط حكومة صدام وتشكيل الحكومة العراقية المؤقتة، أيد الشيخ الفياض الدستور العراقي الجديد، وكذلك مشاركة الشعب في الاستفتاء والانتخابات البرلمانية، وتشكيل الحكومة.

أفتى الشيخ الفياض أن البنت غير مكلفة إذا لم تبلغ 13 سنة قمرية ولم تظهر عليها علامات البلوغ، وتصبح البنت بالغاً شرعاً ومكلفة إذا أكملت 13 سنة قمرية وإن لم تظهر عليها علامات سن البلوغ.

ولادته وعائلته

صورة للشيخ محمد إسحاق الفياض مع أبنه محمود.

ولد الشيخ محمد إسحاق عام 1930 م في قرية (صوبة) إحدى قرى محافظة (غزني) في وسط أفغانستان الواقعة جنوب العاصمة كابل،[1] كان والداه من قبيلة هزاره، وأبوه محمد رضا المتوفى سنة 1989 م، كان يعمل بالزراعة.[2] تزوج الشيخ الفياض في 30 من عمره ولديه أربع بنات وثلاثة أبناء،[3] ويُعتبر أبنه محمود وكيله الخاص.[4]

حياته العلمية

وقد كتب السيرة الذاتية للمرجع الشیخ الفیاض السيد عبد المجيد الخوئي بن السيد أبو القاسم الخوئي.[5]

أفغانستان

أرسله والده في الخامسة من عمره إلى مكتبة شيخ القرية ليتعلم مبادئ القراءة والکتابة وتعلم القرآن، ومن ثم بدأ بدراسة کتاب جامع المقدمات، وانتقل بعد مدة من الزمن إلى قرية (حوت قل) المجاورة لينظم إلى صفوف المدرسة الدينية التي أسسها الشيخ قربان علي وحيدي، أکمل الشيخ الفياض في تلك المدرسة قراءة کتاب جامع المقدمات، وکتاب السيوطي عند أساتذتها کالشيخ ملا إسماعيل وملا حيدر علي.[6]

إيران

انتقل الشيخ الفياض بعد وفاة والدته من مدرسة القرية إلى مدينة مشهد في إيران، وبقى سنة واحدة في مدرسة (الحاج حسن) الواقعة في منطقة (بالا خيابان)، قرأ خلالها کتاب (حاشية ملا عبد الله) في المنطق، ومقدار من کتاب (المطول) في علم المعاني والبيان والبديع، عند الشيخ محمد حسين النيشابوري.[7] ثم ذهب إلى قم ومنها إلى الأهواز، ومن الأهواز وبمساعدة السيد أبو حسن البحراني ذهب إلى البصرة.[8]

الهجرة إلى النجف

وفي البصرة حل الشيخ الفياض ضيفاً في منزل الشيخ عبد المهدي المظفر، حتى تمکن الشيخ المظفر من ترتيب أمر سفره إلى النجف، وعندما وصل النجف سكن في مدرسة السليمية الواقعة في محلة المشراق.[9]

دراسته

أکمل الشيخ الفياض کتاب المطول عند المرحوم الشيخ محمد علي المدرس الأفغاني، وقرأ کتاب قوانين الأصول، وحاشية ملا عبد الله، وقسم من کتاب الروضة البهية في شرح اللمعة الدمشقية، عند المرحوم الشيخ ميرزا کاظم التبريزي، وأکمل شرح اللمعة عند السيد أسد الله المدني والشيخ ميرزا علي الفلسفي.[10] ثم انتقل إلى دراسة مرحلة السطوح، فحضر درس كفاية الأصول، وکتابي الرسائل والمکاسب المحرمة، عند الشيخ مجتبى اللنکراني.[11] وفي سن 20 من عمره حضر دروس البحث الخارج في حوزة النجف عند السيد أبو القاسم الخوئي.[12]

تلميذ ورفيق السيد الخوئي

دام الارتباط بين الشيخ الفياض والسيد أبو القاسم الخوئي 35 عام حتى وفاة السيد الخوئي.[13] وقد ذكر محمود الفياض ابن الشيخ الفياض أن والده يعتبر السيد الخوئي قدوته،[14] وأنه يُقيم له في كل سنة مراسيم تذكارية إحياءاً لذكراه في النجف الأشرف.[15]

حضر الشيخ الفياض في درس السيد الخوئي لمدة 15 سنة، وفي أوخر درسه وبسبب قربه من الخوئي عمل في مكتبه وسافر إلى مناطق بعيدة وقريبة.[16] كذلك عمل في لجنة الاستفتاء التابعة للسيد الخوئي، التي كانت تظم جملة من العلماء الذين تصدوا إلى مقام المرجعية فيما بعد، منهم: السيد محمد الروحاني، والميرزا علي الغروي، والسيد محمد باقر الصدر، والميرزا جواد التبريزي، والشيخ وحيد الخراساني، والسيد محمد تقي القمي، والميرزا علي الفلسفي، والسيد علي السيستاني.[17] حيث كان دور اللجنة الاجابة عن الأسئلة الشرعية في مختلف المسائل الفقية التي كانت تأتي وبشكل يومي من مختلف المناطق العراقية وخارج العراق إلى مكتب السيد أبو القاسم الخوئي.[18]

التدريس

بالإضافة إلى الدروس التي كان يحضرها، بدأ الشيخ الفياض يُلقي الدرس على جمع من طلاب العلوم الدينية، حيث كان يُدرس الکتب المعهودة لمستوى السطوح العليا وهي الرسائل، والکفاية، والمکاسب في حلقات متعددة في مسجد الهندي، کما کان أستاذ ولأکثر من 10 سنوات في جامعة النجف الدينية التي أسسها السيد محمد کلانتر.[19]

بدأ الشيخ الفياض بإلقاء بحوث الخارج عام 1978 م في مدرسة السيد اليزدي الواقعة في محلة العمارة، [20] وعندما تم افتتاح مدرسة دار العلم التي أنشأه السيد الخوئي عام 1980 م، انتقل مجلس درسه إليها، وبعد هدم المدرسة من قبل الحكومة الصدامية، تم نقل مجلس الدرس إلى مسجد الهندي لفترة قليلة، ومن ثم رجع إلى مدرسة اليزدي، وإلى اليوم يعطي الدرس في هذه المدرسة.[21]

من تلامذته: محمد هاشم الصالحي المدرّس، ومهدي المصلي التاروتي، والشيخ علي آل محسن، والسيد عباس بن السيد رضي المرعشي، والسيد حسن والسيد حسين ابنا السيد محمد رضا السيستاني.

مرجعيته

بدأت مرجعية الشيخ محمد إسحاق الفياض في زمن السيد أبو القاسم الخوئي، ولكنه احتراماً لأستاذه لم يقم بنشر رسالته العملية لعدة سنوات وأرجع المقلدين إلى السيد الخوئي؛ وبسبب أصرار مقلديه قام بنشر رسالته العملية.[22] كما اشار السيد محمد الصدر على أولاده وأتباعه بالرجوع في التقليد من بعده إلى السيد كاظم الحائري أو الشيخ محمد إسحاق الفياض.[23] بعد سقوط صدام تم فتح عدة مكاتب خارج العراق للشيخ الفياض في إيران وأفغانستان، وباكستان.[24]

آرائه

بعض أراء محمد إسحاق الفياض، عبارة عن:

الشيعة

إن التشيع بنضر الفياض مدرسة الوسطية والإعتدال ويقوم على مبادئ وأصول واقعية؛ لذلك سيكون مورد ترحيب وتزايد في المستقبل، وكذلك يعتقد أن على الشيعة الاهتمام بطلب العلم والتعلم واكتساب الثروة المشروعة، والتخطيط والتنظيم، فالشيعة كونهم أقلية لا يعني أنهم ضعفاء.[25]

الحكومة الإسلامية

من وجهة نظر الفياض يُطلق عنوان الحكومة الإسلامية على معنيين: الأول: الحكومة التي يرأسها الولي الفقيه الذي يمتلك المعرفة والأعلمية وجميع المؤهلات، ويكون النظام السياسي والاجتماعي فيها قائم على الإسلام، والثانية: الحكومة التي لا يكون على رأسها الولي الفقيه، لكنها لا تخالف الأحكام الإسلامية وأغلب سكانها من المسلمين.[26] ويعتبر الشكل الثاني للحكومة الإسلامية هو المناسب للعراق وأفغانستان، نظراً لتعقيد بنية المجتمع.[27]

ويرى الفياض وحسب الدليل العقلي أن الفقهاء هم اللائقون للحكم.[28] واشترط الأعلمية في الفقيه[29] وتقتصر صلاحيات الولي الفقيه ضمن إطار الشرعية.[30] كما يلتزم الولي الفقيه بتشكيل مجلس من الخبراء والمستشارين، للحيلولة دون هدر بيت مال المسلمين.[31]

رأي الشيخ الفياض في الحكومة الإسلامية وخصوصاً ولاية الفقيه، مذكور في كتاب بعنوان: (منهج الحكومة الإسلامية)، وتم ترجمة الكتاب إلى اللغة الفارسية تحت عنوان: حكومت إسلامي.[32]

الاقتصاد الإسلامي

ورأيه في الاقتصاد الإسلامي أنه يقوم على أساس مبدأ الملكية العامة وملكية الأفراد، وعلى أساس مبدأ الحرية الاقتصادية ضمن حدود الشريعة الإسلامية.[33]

المرأة

وفيما يتعلق بحقوق المرأة ومكانتها الاجتماعية، فيؤكد الشيخ الفياض على دروها الطبيعي في الحكومة، فهو يذهب إلى أن من حق المرأة تسنم المناصب في الحكومة الإسلامية باستثناء بعض المناصب الخاصة.[34] وجوز للمرأة تسنم جميع المناصب في الحكومة المدنية.[35] واعتبر الحجاب من التكاليف الشرعية الواجبة على المرأة، ولكن في رعايته يكتفي بالتذكير فقط وليس الاجبار.[36]

سن البلوغ عند البنت

أفتى الشيخ الفياض أن البنت غير مكلفة إذا لم تبلغ 13 سنة قمرية ولم تظهر عليها علامات البلوغ، وإذا أكملت البنت 13 سنة قمرية ولم تظهر عليها علامات سن البلوغ فهي بالغ شرعاً ومكلفة.[37]

الحفاظ على الحوزة العلمية

يرى محمد إسحاق الفياض أن من أهم خصائص الحوزة العلمية التي يجب المحافظة عليها، هو الاستقلال المالي والسياسي، والاعتدال والبحث العلمي في الحوزات العلمية الشيعية.[38]

عدم دعمه لأي جهة سياسية

بعد سقوط صدام وتشكيل الحكومة العراقية المؤقتة، أيد الشيخ الفياض صياغة الدستور العراقي وتأييد القوانين الإسلامية التي وردت فيه، وكذلك مشاركة الشعب في الاستفتاء عليه.[39] كما دعم الائتلاف الشيعي العراقي في أول انتخابات برلمانية عراقية، بعد سقوط حكومة البعث؛[40] ولكنه انتقد فيما بعد العملية السياسية وبعض الأفراد الذين كان لهم الدور في عرقلة تشكيل الحكومة، وانتشار الفساد وتجاهل المطالب العامة للشعب.[41][42]

أكد على حرية الشعب وعدم تدخل رجال الدين في الشؤون السياسية وخاصة في الانتخابات.[43] وصرح مكتب الشیخ محمد اسحاق الفياض قبل الانتخابات البرلمانية التي جرت في 2018 م، إن المرجع لا يؤيد كتلة سياسية ولا يقف ضد اي كتلة سياسية ولا يدعم اي مرشح أو يقف ضد مرشح، وأنّ المرجع يقف على مسافة واحدة من الجميع.[44]

مؤلفاته

كتاب تعاليق مبسوطة على العروة الوثقى

بلغ عدد مؤلفات الشيخ أكثر من أربعين مؤلف[45] معظمها يتعلق بموضوعات الفقه والأصول، وكذلك ببعض المسائل التي تُبين وجهة نظره في القضايا الاجتماعية والسياسية، منها:

  • منهج الحکومة الاسلامية: يتحدث هذا الكتاب عن الحكومة الإسلامية وبشكل خاص حول ولاية الفقيه، حيث كان دافع الشيخ الفياض من تأليف هذا الكتاب هو الاجابة على الأسئلة التي تطرح حول رأيه في ولاية الفقيه، وقد تم طباعة ونشر هذا الكتاب في الأشهر الأولى من سقوط صدام، وتم ترجمته إلى اللغة الفارسية تحت عنوان (حكومت اسلامى).[46]
  • محاضرات في أصول الفقه: وهو الكتاب الأول للشيخ الفياض، وهو عبارة عن تقريراته حول درس السيد الخوئي في أصول الفقه، وقد قرأه السيد الخوئي واعتبره من أفضل التقريرات[47] وسمح بنشره في سنة 1968 م، ولم يقبل بذلك بعض المحيطين من الخوئي؛ بسبب صغر سن الشيخ وأنه من أصول أفغانية، وقد علق السيد الخوئي قبل مقدمة الكتاب وذكر أن الشيخ (قرة عيني)، ويتكون الكتاب من 10 مجلدات تم طبع ونشر 5 منها.[48]
  • تعاليق مبسوطة على العروة الوثقى: في توضيح وشرح مطالب العروة الوثقى في 10 أجزاء.[49]
  • أحکام البنوك: حيث ذُكر في هذا الكتاب أحكام البنوك والأسهم والسندات والأسواق المالية (البورصة)،[50] وتم ترجمة الكتاب إلى اللغة الفارسية في عنوانين «بانک از نظر اسلام» و«بانکداری از نگاه اسلام».[51]
  • منهاج الصالحين (في ثلاثة مجلدات): رسالة في توضيح المسائل الفقهية.[52]
  • المباحث الأصولية (في 14 مجلد): في شرح وتوضيح المسائل الأصولية.[53]
  • موقع المرأة في النظام السياسي الإسلامي: وقد تم ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة الفارسية تحت عنوان (جایگاه زن در نظام سیاسی اسلامی).[54]
  • المسائل الطبية: وهو عبارة عن أسئلة وأجوبة فقهية حول المسائل الطبية، منها: الموت السريري‌ (موت الدماغ)، والتبرع بالأعضاء، وموانع الإنجاب‌، والتلقيح الصناعي، والخطأ الطبي، وقد تم ترجمة الكتاب إلى اللغة الفارسية.[55]
  • برنامج مجموعة آثار الشيخ محمد إسحاق الفياض من إعداد مركز البحوث الكمبيوترية للعلوم الإسلامية (نور)، يحتوي على 27 كتاب في 54 مجلد، باللغة العربية والفارسية في مواضيع الفقه وأصول الفقه، والفتاوى والمسائل الجديدة.[56]

الهوامش

  1. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  2. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  3. خبرگزاری شفقنا، «گفت‌وگوی ویژه شفقنا با فرزند آیت‌الله العظمی فیاض در مورد سلوک علمی و تربیتی و اجتماعی ایشان».
  4. «گفت‌وگوی ویژه شفقنا با فرزند آیت‌الله العظمی فیاض در مورد سلوک علمی و تربیتی و اجتماعی ایشان»، خبرگزاری شفقنا.
  5. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  6. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  7. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  8. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  9. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  10. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  11. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  12. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  13. «گفت‌وگوی ویژه شفقنا با فرزند آیت‌الله العظمی فیاض در مورد سلوک علمی و تربیتی و اجتماعی ایشان»، خبرگزاری شفقنا.
  14. وبگاه شفقنا، گفت‌وگوی ویژه شفقنا با فرزند آیت‌الله العظمی فیاض در مورد سلوک علمی و تربیتی و اجتماعی ایشان
  15. برگزاری سالگرد آیت‌الله خویی، وبگاه دفتر آیت‌الله فیاض.
  16. گفت‌وگوی ویژه شفقنا با فرزند آیت‌الله العظمی فیاض در مورد سلوک علمی و تربیتی و اجتماعی ایشان، خبرگزاری شفقنا.
  17. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  18. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  19. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  20. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  21. الخوئي، السيرة الذاتية للشيخ الفياض، المصدر: موقع مکتب المرجع الفیاض.
  22. ناصري، مشاهير تشيع در افغانستان، ص 505.
  23. خسرو شاهين، نشريه شروند، رقم 31.
  24. «شیعه باید خود را قدرتمند کند»، وبگاه دفتر آیت‌الله فیاض.
  25. «شیعه باید خود را قدرتمند کند»، وبگاه دفتر آیت‌الله فیاض.
  26. خبرگزاری شفقنا، مصاحبه با آیت‌الله فیاض.
  27. «حکومت اسلامی»، وبگاه شخصی سرور دانش (معاون دوم رییس جمهور افغانستان).
  28. وبگاه مباحثات، «اندیشه سیاسی اجتماعی آیت‌الله العظمی شیخ محمد اسحاق فیاض».
  29. «اندیشه سیاسی اجتماعی آیت‌الله‌العظمی شیخ محمداسحاق فیاض»، وبگاه مباحثات.
  30. «اندیشه سیاسی اجتماعی آیت‌الله‌العظمی شیخ محمداسحاق فیاض»، وبگاه مباحثات.
  31. «اندیشه سیاسی اجتماعی آیت‌الله‌العظمی شیخ محمداسحاق فیاض»، وبگاه مباحثات.
  32. خبرگزاری شفقنا، مصاحبه با آیت‌الله فیاض.
  33. الفياض، الأنموذج في منهج الحكومة الإسلامية، ص 54.
  34. وبگاه مباحثات، «اندیشه سیاسی اجتماعی آیت‌الله‌العظمی شیخ محمداسحاق فیاض».
  35. وبگاه مباحثات، «اندیشه سیاسی اجتماعی آیت‌الله‌العظمی شیخ محمداسحاق فیاض».
  36. وبگاه دفتر آیت‌الله فیاض، «شیعه باید خود را قدرتمند کند».
  37. «تغییر فتوای یکی از مراجع تقلید درباره سن تکلیف دختران»، خبرگزاری حوزه.
  38. وبگاه دفتر آیت‌الله فیاض، «حوزه های علمیه باید مستقل باقی بماند».
  39. قاسمي، «مرجعیت و سیاست در عراق پس از اشغال؛ با تأکید بر اندیشه آیت‌الله سیستانی»، ص 114.
  40. خبرگزاری ایسنا، «توافق ۴ مرجع شیعی نجف با حمایت نکردن از ائتلاف‌های سیاسی در انتخابات عراق».
  41. وبگاه خبر آنلاین، «مراجع نجف سیاستمداران عراق را تحریم کردند».
  42. وبگاه دفتر آیت الله فیاض، «در دیدار با نماینده سازمان ملل در عراق: وجود فساد گسترده تأسف‌بار است».
  43. خبرگزاری ایسنا، «توافق 4 مرجع شیعی نجف با حمایت نکردن از ائتلاف‌های سیاسی در انتخابات عراق».
  44. المرجع الفياض يعلن موقفه من الكتل السياسية في الانتخابات النيابية.
  45. بیشتر این آثار از سایت دفتر آیت‌الله فیاض،بخش «تالیفات» قابل دریافت است.
  46. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  47. وبگاه دفتر آیت‌الله فیاض، خویی؛ «زندگی‌نامه آیت‌الله فیاض».
  48. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، خویی؛ «زندگی‌نامه آیت‌الله فیاض».
  49. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  50. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  51. وبگاه شبکه جامع کتاب گیسوم
  52. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  53. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  54. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  55. سایت دفتر آیت‌الله فیاض، «تالیفات».
  56. وبگاه مرکز تحقیقات کامپیوتری علوم اسلامی، «مجموعه آثار آیت‌الله‌العظمی فیاض، عرضه شد».

المصادر والمراجع