أم غانم

أم غانم
صندوق معلومات أصحاب الأئمة
الاسم الكاملسعاد من بني سعد بن بكر بن عبد مناف
اللقبصاحبة الحصاة
الوفاةفي فترة إمامة الإمام السجاد عليه السلام
من أصحابعدّها الرجاليون ممن روى عن الإمام علي والحسن والحسين والسجادعليهم السلام


أم غانم من النساء الراويات للحديث عند الشيعة،[١] اشتهرت بصاحبة الحصاة حيث ورد في الروايات الواردة أن أمير المؤمنين عليه السلام طبع لها بخاتمه على حصاة؛ وذلك للدلالة على إمامته.[٢]

ليس هناك تفاصيل عن حياتها، فذُكر في الخرائج والجرائح أن اسمها سعاد من بني سعد بن بكر بن عبد مناف،[٣]‏ كما وُصفت في المصادر بالأعرابية اليمانية،[٤] وورد في رواية أن أم غانم وولدها غانم بعد استشهاد الإمام الحسين عليه السلام دخلا المدينة؛ ليبحثا عن الإمام بعده والذي اسمه علي، ليختم على الحصاة التي طبع عليها كل من الإمام عليعليه السلام والحسنينعليهما السلام، فدلوهما إلى علي بن عبدالله بن عباس، لكنه كذّبهما في قضية الحصاة، فأتى غانم إلى علي بن الحسينعليه السلام، فطبع عليها بخاتمه.[٥] فلما رأي غانم هذه الكرامة أنشد قائلا:

أتيت عليا أبتغي الحــــــــــــــق عنــــــدهوعنــــــــــــــد علي عبـــــــرة لا تـــحاول
وأنت إمـــــــــــــــام الحق يعرف فضلهوإن قصرت عنـــه النهي والفضائل
وأنت وصي الأوصياء محمدصلی الله عليه وآله وسلمأبوك ومــــــــــــن نيطت إليه الوسائل[٦]


كما ورد في رواية أن مهجع بن الصلت، وهو من أحفاد أم غانم حضر عند الإمام العسكريعليه السلام، فطبع عليه السلام على حصاتها أيضاً.[٧]

مواضيع ذات صلة

الهوامش

  1. الغروي الناييني، تاريخ حديث شيعه، ص 145.
  2. الطبرسي، إعلام الورى، ج ‏2، ص 139؛ الحسون، أعلام النساء المؤمنات، ص 208.
  3. القطب الراوندي، الخرائج و الجرائح، ج‏ 1، ص 428.
  4. الطبرسي، إعلام الورى، ج ‏2، ص 139.
  5. ابن شهرآشوب، مناقب آل ابي طالب، ج‏ 4، ص 136.
  6. ابن شهرآشوب، مناقب آل ابي طالب، ج‏ 4، ص 136.
  7. إعلام الورى، الطبرسي ،ج‏2،ص 138-139.

المصادر والمراجع

  • ابن شهرآشوب، مناقب آل ابي طالب، قم، العلامة، 1379 هـ.
  • الأمين، محسن، أعيان الشيعة، التحقيق: حسن الأمين، بيروت، دارالتعارف للمطبوعات، دو ت.
  • الطبرسي، الفضل بن الحسن، إعلام الورى بأعلام الهدى، قم، آل البيت‏، 1417 هـ.
  • الغروي الناييني، نهله، تاريخ حديث شيعه (تا قرن پنجم) قم، شيعه شناسي، 1386 ش.
  • القطب الراوندي، الخرائج و الجرائح، قم، مدرسة الإمام المهدي، 1409 هـ.