عبيد الله بن علي الحلبي

من ويكي شيعة
اذهب إلى: تصفح، ابحث
عبيد الله بن علي الحلبي
الإسم الأصلي أبو علي عبيد الله بن علي الحلبي التيمي
الولادة القرن الثاني الهجري
العمل تاجر
سبب الشهرة محدث وفقيه
أعمال بارزة من رواة أهل البيت (ع)
تأثر بـ الإمام الصادق عليه السلام
الدين الإسلام
المذهب التشيّع

ملاحظات

نسب إليه كتاب الجامع أو ما يسمى بالكتاب

عبيد الله بن علي الحَلَبي، المحدث والفقيه الشيعي في القرن الثاني الهجري، ومن أصحاب الإمام الصادق عليه السلام، ومن آل أبي شعبة الحلبيّين، وهو بيت معروف بالعلم والفضل والصلاح، والتمسّك بولاء أهل البيت عليهم السلام.png، كان متجرهم إلى حلب فنسبوا إليها، وكان جميعهم ثقات، وروى جدهم أبو شعبة عن الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام1.png. وذكر رواة الحديث أن له كتاب عرضه على الإمام الصادق عليه السلام.

نسبه

الحلبي مولى بني تيم اللات بن ثعلبة، يرجع نسبه إلى آل أبي شعبة الحلبيّين، روى جَدهُ أبو شعبة عن الإمامين الحسن والحسين عليهما السلام1.png، وكانوا جميعهم ثقات مرجوعا إلى ما يقولون، وكان عبيد الله كبيرهم ووجههم في الكوفة.[1]

سبب شهرته بالحلبي

لأنه كان يتجر هو وأبوه وإخوته إلى حلب، فغلب عليهم النسبة إلى حلب.[2]

آثاره

وقد نسب إليه كتاباً باسم "الجامع" أو "الكتاب"، وعرضه على الإمام الصادق عليه السلام وصححه وقال عند قراءته: «أترى لهؤلاء مثل هذا». وقد روى هذا الكتاب عدّة من الرواة بسندهم عن حماد بن عثمان عن الحلبي.[3]

الرواة الذين نقلوا عنه

أشهر الرواة الذين نقلوا الحديث عنه، هم: حماد بن عثمان،[4] إبراهيم بن عبد الحميد،[5] علي بن رئاب الكوفي،[6] وأحمد بن عائذ.[7]

أقوال العلماء فيه

  • قال الشيخ الطوسي: عبيد الله بن علي الحلبي، له كتاب مصنف معمول (معول) عليه، وقيل إنه عرض على الصادق عليه السلام فلما رآه استحسنه.[8]
  • عده البرقي أيضا في أصحاب الصادق عليه السلام، قائلا: عبيد الله بن علي الحلبي، عن يحيى بن عمران الحلبي، كوفي، وكان متجره إلى حلب، فغلب عليه هذا اللقب مولى، ثقة، صحيح، له كتاب، وهو أول كتاب صنفه الشيعة.
  • عده الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الأعلام، المأخوذ منهم الحلال والحرام والفتيا والأحكام، الذين لا يطعن عليهم، ولا طريق إلى ذم واحد منهم.[9]

الهوامش

  1. النجاشي، رجال النجاشي، ص 231.
  2. البرقي، رجال البرقي، ص 154.
  3. الخوئي، معجم رجال الحديث، ج 12، ص 86.
  4. الشيخ الصدوق، الخصال، ص235.
  5. الكليني، الكافي، ج 2، ص 114.
  6. الصدوق، الخصال، ص 129.
  7. الكليني، الكافي، ج 2، ص 639.
  8. الخوئي، معجم رجال الحديث، ج 12، ص 86.
  9. الخوئي، معجم رجال الحديث، ج 12، ص 87.

المصادر والمراجع

  • البرقي، أحمد بن عبد الله، رجال البرقي، قم، مؤسسة الإمام الصادق عليه السلام، ط 2، 1433 هـ.
  • الخوئي، أبو القاسم، معجم رجال الحديث، د.م، مؤسسة الإمام الخوئي، ط 5، د.ت.
  • الصدوق، محمد بن علي، الخصال، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، د.ت.
  • الكليني، محمد بن يعقوب، الكافي، طهران، دار الكتاب الإسلامي، ط 4، 1365 ش.
  • النجاشي، أحمد بن علي، رجال النجاشي، قم، مؤسسة النشر الإسلامي، ط 6، 1418 هـ.